البشرة الدهنية : أفضل ستة وصفات (علاجات) منزلية

مواضيع مفضلة

البشرة الدهنية : أفضل ستة وصفات (علاجات) منزلية


 

تنتج البشرة الدهنية عندما تفرز الغدد الدهنية في الجلد الكثير من الزهم Sebum  . و يعرف الزهم بأنه مادة دهنية شمعية تحمي البشرة وترطبها.

و يعتبر الزهم أمراً حيوياً للحفاظ على صحة الجلد. ومع ذلك ، فمن الممكن أن يؤدي الكثير من الزهم  إلى التسبب بنشوء البشرة الدهنية والمسام المسدودة وحب الشباب.

لذلك فإن إدارة البشرة الدهنية للشخص غالباً ما تتطلب من الشخص أن يجعل العناية بالبشرة عادة يومية  .

وفي هذه المقالة ، سنتحدث عن العلاجات المنزلية للمساعدة في تخفيف البشرة الدهنية دون استخدام أدوية قوية.


الأعراض : 

كثيراً ما تؤثر البشرة الدهنية على الوجه.

وتشمل أعراض البشرة الدهنية:

  • مظهر لامع أو دهني .

  • مسامات كبيرة جداً أو واضحة على الجلد .

  • بشرة تبدو سميكة أو خشنة .

  • ظهور البثورpimples العرضية أو المستمرة .

  • انسداد المسام pores  والرؤوس السوداء blackheads .

وقد يواجه الأشخاص ذوو البشرة الدهنية مشكلة في العثور على الماكياج الذي يناسب بشرتهم ، إذ من الممكن أن يختلط الماكياج مع الزهم ، مما يمنحه تناسقاً مختلفاً.

وتختلف أعراض البشرة الدهنية وشدتها بين الناس. وقد تلعب الوراثة دوراً في كيفية ظهور البشرة الدهنية.

كما أن التغييرات الهرمونية أو مستويات الضغط العالي قد تزيد من إنتاج الزهم الدهني من الجسم.


العلاج :

نقدم هنا ستة طرق يمكن للشخص من خلالها تقليل أعراض البشرة الدهنية ، و ذلك فيما إذا  كانت تشكل مشكلة بالنسبة لهم.


اغسل بشرتك بانتظام :

يمكن للغسيل بانتظام تقليل كمية الزيت على الجلد. و يوصى باستخدام الطرق التالية لغسل البشرة الدهنية:

  • اغسل بصابون لطيف وماء دافئ.

  • تجنب الصابون الذي يدخل في تركيبته العطور أو المرطبات المضافة أو المواد الكيميائية القاسية التي يمكن أن تهيج البشرة أو تجففها ، الأمر الذي يجعل البشرة  تستجيب عن طريق تكوين المزيد من الزهم.

  • تجنب اللوفيات loofahs و الأقمشة الخشنة المستعملة في تنظيف بشرة الوجه و الجسم  ، لأن الاحتكاك الإضافي قد يحفز الجلد على إنتاج المزيد من الزيت.


أما إذا لم يكن ما سبق من طرق فعالًا ، فقد تساعد بعض منتجات العناية بحب الشباب العلاجية في علاج المشكلة .

و تحتوي هذه المنتجات على أحماض يمكنها معالجة البشرة الدهنية ، مثل:

  • حمض الصفصاف salicylic acid

  • حمض الجليكوليك glycolic acid

  • حمض بيتا هيدروكسي beta-hydroxy acid

  • البنزويل بيروكسايد benzoyl peroxide

ولابد من التنويه هنا إلى أنه من الممكن أن  تكون هذه الأحماض مهيجة لبعض أنواع البشرة.

لذلك يتوجب عليك عند البدء باستعمال منتج جديد ، أن تقوم باستخدامه على مساحة صغيرة من الجلد أولاً لمعرفة كيفية تفاعل الجسم مع هذا المنتج .

ومن المحتمل أن يكون اختيار غسول الوجه cleanser  المناسب أمراً جيداً لبعض الأشخاص.

و قد وجدت دراسة أجريت عام 2015 أن غسول الوجه المعتدل المصنوع من كربوكسيلاتي لوريث الصوديوم sodium laureth carboxylate   والكربوكسيل ألكيل alkyl carboxylates كان فعالاً في معالجة حب الشباب ذي الحالة المتوسطة للوجه ، و ذلك بالرغم من أنه زاد من إنتاج الزهم في بعض مناطق الوجه.

أما بالنسبة للعديد من الأشخاص الذين لديهم ببساطة البشرة الدهنية وليس لديهم حب الشباب acne vulgaris ، فإن صابون الغليسرين glycerin الخالي من العطور والماء الساخن قد يفيان بالمطلوب ..


استخدام التونر toner : 

تميل المحاليل الطبية كالتونر مثلاً والتي تحتوي على الكحول إلى جعل  الجلد جافاً .

ومع ذلك ، ووفقاً لدراسة أجريت عام 2014 ، يمكن أن تحتوي العقاقير الطبيعية ، كنبتتة الساحرة هازل  witch hazel بزهورها الصفراء العطرة , على خصائص مهدئة للجلد.

و تحتوي شجيرة الساحرة هازل العطرية على نسبة عالية من مادة التانين tannin التي تجعل منها  قابضاً طبيعياً ومضاداً للالتهابات.

و يستخدم الكثير من الأشخاص ذوي البشرة الدهنية نبتتة الساحرة هازل  كسائل التونر الوحيد الخاص بهم.

و في بعض الناس ، يمكن أن تجعل المحاليل الطبية الطبيعية  كالتونر هذا الدواء القابض الطبيعي المسام الكبيرة تبدو أصغر وتزيل أجزاء صغيرة من المنتج أو الماكياج التي قد تسد المسام.

ومع ذلك ، فقد لا تعمل هذه المنتجات مع الجميع . كما أنه من الممكن أن  يجد البعض أن هناك وخزاً بالوجه أو حكة عند استخدام هذه المحاليل الطبية القابضة كالتونر  . فإذا حدث هذا ، فقد يكون ذلك علامة على حدوث تهيج يمكن أن يؤدي إلى زيادة إنتاج الزهم.

من أجل ذلك يجب على الناس اختبار أي تونر جديد على جزء صغير من الجلد لتجنب تهيج محتمل.

التربيت على الوجه الجاف  : 

عند تجفيف الوجه بعد الغسل واستخدام التونر ، يجب  على الناس أن يربتوا بلطف على البشرة الجافة بمنشفة ناعمة .

وينبغي أن يتم هذا بحذر ، ولكن  لا ينصح بسحب المنشفة على الجلد ، أو باستخدام منشفة قاسية ، لأنه قد يحفز الجلد لانتاج المزيد من الزهم.

تقوم العديد من الشركات بعمل أوراق نشاف ، وهي عبارة عن أوراق ماصة مصممة خصيصاً لسحب الزيت من الجلد.

إلا أن أوراق التنشيف لن تعالج إنتاج الزهم في الجلد ، ولكن يمكن استخدامه لرفع الزيت الزائد عن البشرة طوال اليوم لجعلها تبدو أقل لمعاناً.

كما يمكن لأي شخص أيضاً تجربة فوط القماش التي يتم علاجها بمكونات التنظيف المألوفة ، مثل حمض الساليسيليك salicylic acid أو حمض الجليكوليك glycolic acid . و قد تساعد هذه الفوط في إزالة الزيت الزائد خلال اليوم ، بينما نقوم بغسل المسام و تنظيف الجلد.


استخدام قناع الوجه :

قد تكون بعض أقنعة الوجه مفيدة لعلاج البشرة الدهنية. وقد تحتوي هذه الأقنعة على المكونات التالية :

  • الصلصال Clay : يمكن للأقنعة التي تحتوي على معادن مثل السمكتيت  smectite أو البنتونيت bentonite أن تمتص الزيوت وتقلل من لمعان البشرة ومستويات الزهم دون التسبب في تهيج الجلد. قم باستخدامها فقط من حين لآخر لمنع جفاف الجلد ، و طبق مرطب لطيف بعد ذلك.
  • العسل :  تشير دراسة أجريت عام 2011 إلى أن العسل الطبيعي الخام له خصائص تطهيرية و مضادة للجراثيم. 
    لذلك فإن وضع قناع العسل للوجه لمدة 10 دقائق قد يقلل من حب الشباب والبشرة الدهنية مع الحفاظ على البشرة ناعمة.
  • الشوفان Oatmeal :  أشارت دراسة أجريت عام 2014 إلى أنه من الممكن أن تساعد الأقنعة التي تحتوي على دقيق الشوفان الغروي على تطهير الجلد و تنظيفه. إذ يحتوي الشوفان على  مركب الصابونين saponins اللطيف على البشرة و الذي يقوم بتطهيرها ، كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة ومركبات مضادة للالتهابات من شأنها أن تهدئ البشرة المتهيجة.


استخدام المرطبات moisturizers :

في حين أن الكثير من الأشخاص ذوي البشرة الدهنية يبتعدون عن المرطبات خشية أن تبدو بشرتهم أكثر زيتية في مظهرها  ، فإن استخدام المرطبات المناسبة يمكن أن تفيد هذا النوع من الجلد.

و بالنسبة للأشخاص ذوي البشرة الدهنية جداً، يمكن للمرطب الخالي من الزيوت أن يساعد في الحفاظ على رطوبة البشرة وحمايتها ، دون الشعور بدهون البشرة .

وتشير دراسة أجريت عام 2014 إلى أن الألو فيرا aloe vera  (الصبّار) يمكن أن تكون مرطباً جيداً لعلاج حب الشباب والبشرة الدهنية.

إذ من الممكن أن يكون لبعض المركبات في الصبار تأثير طبيعي مهدئ على الجلد. و قد أشارت الدراسة إلى أن المنتج يجب أن يحتوي على 10% على الأقل من الألوفيرا ليكون مرطباً فعالاً.

ويختار بعض الأشخاص استخدام جل الصبار النقي لترطيب بشرتهم ، إلا أنهم بحاجة إلى أن يكونوا على دراية بالمكونات المخفية ، خاصة الكحول المشوَّه ، والذي قد يؤدي إلى جفاف وتهيج الجلد.


الوقاية : 

 قد يكون من الصعب الحيلولة دون وجود الجلد الدهني المرتبط بعامل الوراثة. كما أنه وحتى البشرة الدهنية الناتجة عن التغيرات في الهرمونات يصعب السيطرة عليها.

لذلك فإن أفضل وسيلة للحد من البشرة الدهنية هي في أن يجد الفرد روتيناً ثابتاً و ناجحاً للعناية بالبشرة يلتزم به.

وعندما ينشأ الجلد الدهني ، قد يكون من المغري إخفاءه بالماكياج. ومع ذلك ، فإن بعض المنتجات ، وخاصة تلك المنتجات التي أساسها زيتي  ، قد تزيد الأعراض سوءاً أو تسد المسام.

وقد يكون المكياج القائم على الماء خياراً أفضل بالنسبة للبعض ، بينما يجد الآخرون أن عدم وضع أي مكياج يعمل بشكل أفضل  مع بشرتهم.

و قد  يقول الكثير من الناس أيضاً أن نظامهم الغذائي هو ما يمنع بشرتهم من أن تقوم بعملها  .

وقد يساعد في النهاية الحفاظ على رطوبة الجسم عدة أمور منها : تجنب الأطعمة الدهنية والدهون غير المشبعة ، وتناول نظام غذائي جيد المفعمة بالأطعمة الكاملة.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف