الجنس والصداع النصفي

مواضيع مفضلة

الجنس والصداع النصفي


 

على الرغم من أن الرغبة الجنسية قد تنخفض مع الصداع النصفي migraines، إلا أن ممارسة الجنس sex  قد يحسنها.

إذ يمكن أن يؤثر الصداع النصفي و أنواع أخرى من الصداع، على الدافع الجنسي و الوظيفة الجنسية (خاصةً أثناء النوبات) ، و عادةً – و لكن ليس دائماً - يقللها.

و قد يؤدي النشاط الجنسي Sexual activity إلى صداع من أي نوع ، بما في ذلك الصداع النصفي. و مع ذلك ، فقد تم الإبلاغ عن أن الجنس يمكن أن يخفف بعض الصداع النصفي ، و أقل شيوعاً ، الصداع العنقودي.

فالعلاقة بينهما معقدة و ليست هي نفسها بالنسبة للجميع. علاوة على ذلك ، فقد لا يؤثر النشاط الجنسي دائماً على الصداع بنفس الطريقة.

و من المفيد لك و لشريكك محاولة معرفة كيف يؤثر صداعك على الدافع الجنسي sex drive و العكس صحيح.

إذ أنه على الأقل ، يمكن أن يساعدك النظر في ذلك في أن يكون لديكما فهماً أوضح لما يمكن أن يكون السبب الجذري لبعض التحديات الحميمية التي قد تواجهها.

تقلص الرغبة الجنسية مع الصداع النصفي

قد يقلل الصداع ، بما في ذلك الصداع النصفي ، من الرغبة الجنسية ، خاصةً خلال نوبة مؤلمة. 

عادةً ما تقلل أعراض مثل الغثيان و الألم و الدوار و الإرهاق، الدافع الجنسي ، مؤقتاً على الأقل حتى انتهاء الصداع أو الصداع النصفي.

أعراض نوبة الصداع النصفي

 

بشكل عام ، لا يؤثر الصداع عادةً على الدافع الجنسي بين نوبات الصداع. و لكن الصداع النصفي غالباً ما تسبقه أعراض بدائية ، و التي يمكن أن تشمل رهاب الضوء photophobia و التهيج و تيبس العضلات.

و إذا كانت لديك أعراض بدائية ، فقد تتضاءل الرغبة الجنسية بسبب الانزعاج الجسدي أو حتى بسبب القلق من معرفة أن الصداع النصفي على وشك البدء ، و هذا الترقب يمكن أن يقلل الدافع الجنسي.

زيادة الرغبة الجنسية Libido  مع الصداع النصفي

 

إذا كنت تعاني من الصداع النصفي المتكرر ، فقد يكون لديك بالفعل زيادة في الدافع الجنسي.

وجدت دراسة نشرت عام 2006 في مجلة الصداع أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي المتكرر سجلوا أعلى في اختبار يسمى مخزون الرغبة الجنسية (SDI Sexual Desire Inventory) بالمقارنة مع أولئك الذين يعانون من صداع التوتر. 

و قد كانت هذه الظاهرة صحيحة لكل من الرجال والنساء ، مما يشير إلى أن الأفراد الذين يعانون من الصداع النصفي المتكرر قد يواجهون رغبة أقوى في ممارسة الجنس، بالمقارنة مع أولئك الذين يعانون من الصداع غير الشقيقى non-migraine headaches.

و يميل الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي المزمن إلى انخفاض مستويات السيروتونين ، مما يعدل الألم والعواطف.

حيث أن الرضا الجنسي -بشكل عام- يزيد من مستويات هذا الناقل العصبي.

 و يقترح الباحثون أن الحاجة البيولوجية لتجديد السيروتونين قد تكون وراء الدافع الجنسي المتزايد الذي أبلغ عنه هؤلاء الصداع النصفي.

الصداع النصفي والوظيفة الجنسية

غالباً ما يؤدي صداع التوتر Tension headaches و الصداع النصفي إلى خلل وظيفي جنسي. 

و قد تعاني النساء من عدم القدرة على تحقيق النشوة الجنسية ، بينما قد لا يتمكن الرجال من القيام بالانتصاب.

و كما هو الحال مع الرغبة الجنسية ، فإن الخلل الجنسي يحدث بشكل عام أثناء النوبات المؤلمة ، و ليس بين النوبات.

إذ قد تتسبب العديد من الأدوية المستخدمة للوقاية من الصداع النصفي في حدوث خلل وظيفي جنسي و انخفاض الدافع الجنسي لكل من الرجال والنساء ، و قد تحدث هذه الآثار أثناء نوبات الشقيقة و بينها.

و تشمل هذه الأدوية مضادات الاكتئاب مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية و مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين (MAOIs).

و لا تؤدي أدوية الوقاية من الصداع النصفي إلى آثار جانبية جنسية للجميع. فإذا كنت تعاني من نوبات الصداع النصفي المتكررة أو الشديدة ، فمن الجدير تجربة الأدوية الوقائية إذا كنت أنت و شريكك على استعداد للانتظار و معرفة ما إذا كنت تعاني من آثار جانبية جنسية.

الراحة مع النشاط الجنسي

بعد كل هذا ، يمكن أن يخفف النشاط الجنسي من آلام الصداع النصفي أو الصداع العنقودي ، خاصة بين الذكور.

و من غير الواضح ما هو السبب الذي يكمن وراء تخفيف آلام الصداع و الجماع. فقد افترض بعض العلماء أن المواد الكيميائية التي يتم إطلاقها أثناء النشوة تقلل من استجابات الألم في الجسم ، مما يقلل من الألم وعدم الراحة في الصداع النصفي.

و قد يوفر تحفيز المهبل أثناء ممارسة الجنس أيضاً تأثيراً مسكناً للألم ، ربما بسبب تنشيط نفس مسارات الجهاز العصبي المشاركة في الولادة.

و لا ينبغي لك أن تفترض أن الجنس سيحدث تأثيراً معيناً على الصداع النصفي لشريكك بناءً على شيء ربما سمعته أو قرأته.

فقد يكون لكل شخصٍ، رد فعلٍ مختلف عن الآخر، و قد لا يكون هو نفسه لفرد واحد في كل مرة.

و أخيراً..

هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم كيفية ارتباط الصداع و الجنس. و ينبغي أن تضع في اعتبارك أن الدافع الجنسي و الرضا الجنسي يتأثران بالعديد من العوامل ، و قد يكون هناك أكثر من عامل يقف وراء ذلك.

و بالتأكيد فإن فهم مشاعرك و مشاعر شريكك حيال علاقتكما الجنسية ، و كيف يمكن أن تؤثر عليها أي ظروف صحية سواءً كنت تديرها أم لا، هي خطوة أولى رائعة للعمل على أي تحديات.

و لا تنسَ أن تتحدث مع طبيبك إذا كان الجنس يسبب لك الصداع أو الصداع النصفي ، أو إذا كنت تعاني من خلل وظيفي جنسي أو انخفاض الرغبة الجنسية.

فهناك طرق طبية و سلوكية يمكن أن تساعدك في إدارة هذه المشاكل.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف