5 أشياء صغيرة يمكنك القيام بها لجعل العالم مكاناً أفضل

مواضيع مفضلة

5 أشياء صغيرة يمكنك القيام بها لجعل العالم مكاناً أفضل


 

أينما ذهبت، عامل الجميع بلطف.

هل تعلم أن القيام بشيء يستغرق خمس ثوانٍ قد يغير الطريقة التي يرى بها أحد الأشخاص العالم ويتفاعل مع الآخرين؟

فكر في الأمر على أنه تأثير مضاعف.

أنت تعامل شخصًا واحدًا بلطف، ثم ينقل هذا الشخص اللطف إلى شخصٍ آخر.

وبهذا يغدو العالم بأسره مكانًا أفضل بسبب تفاعل إيجابي واحد قمت به مع غريبٍ ما.

صديقي، باستطاعتك التأثير على العالم بشكلٍ أكبر بكثير مما تعتقد. ما تفعله كل يوم يمكن أن يغير العالم.

لذلك إذا كنت تريد أن تجعل من العالم مكانًا أفضل، فإليك العديد من الأشياء الصغيرة التي يمكنك القيام بها لإحداث تأثير عظيم في حياة من حولك.


1. كن بطلاً خارقًا أثناء كل محادثة

أحب اعتبار مهارة الاستماع كقوةٍ خارقة.

لماذا؟ لأن معظم الناس لا يعرفون كيف ينتبهون أثناء المحادثة. بالتأكيد، قد يسمعون ما تقوله. لكنهم في أغلب الأحيان،

لا يستمعون. وعوضًا عن ذلك، يحاولون فقط التوصل إلى ردود مناسبة.

وفقًا لمقال نشرته Harvard Business Review:

"يعتقد الناس أن أفضل المستمعين هم أولئك الذين يطرحون بشكل دوري الأسئلة التي تعزز الاكتشاف والبصيرة.

تتحدى هذه الأسئلة الافتراضات القديمة بلطف وتفعل ذلك بطريقة بناءة.

لا تعني الإيماءات التي يقوم بها المستمع أنه ينتبه لما يُقال، ولكن طرح الأسئلة الجيدة يخبر المتحدث أن المستمع لم يسمع فقط ما قيل، بل فهمه جيدًا بما يكفي ليطلب معلومات إضافية".

أظهر فضولًا حقيقيًا وقم بطرح أسئلة خلال كل محادثة. استمع للآخرين وحاول فهم وجهات نظرهم وآرائهم.

وشاهد بنفسك كيف سيكون تأثير ذلك كبيرًا على علاقاتك.


2. جامل شخصًا غريبًا عشوائيًا

"ما أجمل ابتسامتك!".

 أقول ذلك للأشخاص طوال الوقت عندما يبدون سعداء في الأماكن العامة. يسعدني حقًا أن أرى الناس يمضون يومهم وعلى وجوههم ابتسامة.

لا تكلفك المجاملات الصادقة شيئًا. وبالطبع، لا يستغرق الأمر سوى بضع ثوانٍ لقول شيء لطيف. إنك لا تعرف أبدًا من يمر بيومٍ سيئ.

ولذلك يمكن أن تكون لمجاملة واحدة صغيرة القدرة على إحداث تأثير كبير في حياة شخص ما.

وفقًا لـ CBS News، فإن التحلي باللطف مُعدي. لذا، من المؤكد أنها فكرة جيدة أن تصبح ناشرًا رائعًا للعطف والطيبة. وتذكر دائمًا أن مجاملةً واحدة صغيرة أن يكون لها تأثير شديد الإيجابية على العالم.


3. أينما ذهبت، عامل الجميع بلطف.

باستطاعتك أن تعرف الكثير عن شخص ما من خلال الطريقة التي يعامل بها موظفي الخدمة. إذا كان لطيفًا مع كل شخص يتفاعل معه، فمن المحتمل أن يكون شخصًا ذا قلبٍ من ذهب. أما إذا كان الأمر بخلاف ذلك، فقد يكون ذلك تحذيرًا مناسبًا لك.

علمت هذا أثناء حديثي مع إحدى مضيفات الطيران العام الماضي. إذ قالت إن العملاء الطيبين يتلقون دائمًا خدمةً أفضل وأكثر ودًا.

ولأسبابٍ مفهومة، تفضّل المضيفات التفاعل مع الركاب عندما يكون هناك الكثير من الأخلاق الحسنة واللطف المتبادل.

لا يجب أن تكون معاملة الناس بلطف أمرًا معقدًا. على سبيل المثال، أنا أقوم بالابتسام والتواصل البصري دومًا أثناء المحادثة. وأيضًا، أقول "من فضلك" و "شكرًا" كلما سنحت لي الفرصة.

يمكن لأشياء صغيرة من هذا القبيل أن يكون لها تأثير رائع على يوم الشخص (خاصة إذا كان العملاء الآخرون غير مهذبين).


4. افتح قلبك لمن حولك.

"أنا أحبك" كلمتان لا نسمعهما بشكل كافٍ في حياتنا اليومية.

لكن ما أعرفه، أن اليوم قد يكون آخر يوم لي على قيد الحياة.

وقد يكون أيضًا اليوم الأخير لشخصٍ أهتم به. ساعدني قول هاتين الكلمتين على تحسين علاقاتي والتمتع بمحادثات ودية مع أحبائي.

إنهم بذلك يعرفون أنني أهتم بهم. وبالمثل، أعلم أنهم سيكونون دائمًا موجودين من أجلي.

الحقيقة هي أننا (غالبًا) لا نستطيع التحكم في المدة التي نقضيها على هذه الأرض. ومع ذلك، بوسعنا التحكم دائمًا في عدد المرات التي نظهر فيها الحب والتقدير لمن حولنا.

يساعدنا الحب على خلق الأمل عندما لا يكون هناك أمل في الأفق. ويجعل يومنا أكثر إشراقًا. عندما يكون الناس لطفاء، فإننا نشعر بالإلهام لنقل هذا اللطف إلى الآخرين.

لذا، إذا كنت تريد أن تجعل العالم مكانًا أكثر تعاطفًا ولطفًا، فابدأ بإظهار القليل من الحب لأحبائك.


5. كوّن صداقة مع شخصٍ يبدو وحيدًا

هذا أحد الأشياء التي غيرت حياتي تمامًا. كيف تم ذلك؟ بدأت في التحدث مع غرباء عشوائيين بدوا وحيدين في الشارع.

على سبيل المثال، كنت أتحدث مع شخص يجلس بمفرده في ستاربكس. وبعد ثلاثين دقيقة من قيامنا بمحادثةٍ سويًا، نصبح تقريبًا أصدقاء مقربين للغاية.

وفقًا لـ BBC، "هناك مجموعة متزايدة من الأبحاث تشير إلى أن التعامل مع الأشخاص الذين لا نعرفهم وتبادل الثقة معهم أمر مهم لسلامتنا وسلامة من نلتقي بهم وكذلك صحة المجتمع.

على سبيل المثال، تم ربط السلوك الودي تجاه الغرباء بزيادة تقدير الذات لدى المراهقين في الولايات المتحدة ".

وكما يقول المثل القديم، الغريب هو مجرد صديق لم تقابله بعد.

جامل شخصًا غريبًا. كن بطلًا خارقًا خلال كل محادثة. عامل كل شخص تقابله بلطف. أخبر شخصًا ما أنك تحبه. كوّن صداقات مع أشخاصٍ يبدون وحيدين.

منذ أن بدأت بتطبيق النقاط المذكورة أعلاه، صرت أشعر بالسعادة كل يوم لأنني أصنع تأثيرًا إيجابيًا في حياة الآخرين.

وبمجرد أن تبدأ في فعل الشيء نفسه، فأنا على ثقة من أنك ستجني فوائد عظيمة أيضًا.

سأترككم مع اقتباس جميل لصاحبه «Matshona Dhliwayo»، والذي يلخص تمامًا ما أقوله:

"إذا قرر الجميع أن يسامحوا شخصًا واحدًا على الأقل أساء إليهم بحلول نهاية العام، فسيغدو العالم مليئًا بأشخاصٍ يتبادلون الأحضان والقبلات، بدلاً من السباب والطلقات".

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف