7 أخطاء في العلاقة مع الشريك يتوجب على الرجال التوقف عن فعلها

مواضيع مفضلة

7 أخطاء في العلاقة مع الشريك يتوجب على الرجال التوقف عن فعلها


 

هناك أشياء يجب على الرجال تجنبها لعدم الإضرار بالعلاقة مع الشريك. و هذا يمكن أن يساعدهم على تقوية علاقتهم، والحفاظ على تلك العلاقة الحميمة بمستواها الراقي و المطلوب.

فكما هو معلوم للجميع فإن العلاقات Relationships لا تكون  مثالية دائماً. و لذلك يتوجب عليك أن تعمل عليها و تهتم بها لتجعلها قوية. وبالتالي ، هناك العديد من الأشياء التي يمكن للرجال القيام بها لجعل زوجاتهم سعيدات و راضيات. 


فيجب عليك أيها الرجل، أن تجعل المرأة تشعر بأنها مطلوبة و محبوبة و أنك ترغب بها، و لا تستطيع التخلي عنها. و كذلك يجب عليك احترامها وتجنب اعتبار هذا الأمر كشيء مفروغ منه.. و إياك أن تكذب عليها.

و لا بد لك من التركيز على حساسيتها و ألا تحاول تجاهل مشاعرها. 

يا أيها السادة ، يا معشر الرجال.. يجب عليكم تجنب ارتكاب مجموعة من الأخطاء مع زوجاتكم، و اتباع القواعد الذهبية التي سنذكرها في المقال، إذ ان هذه الحيل ستساعدكم في تقوية علاقاتكم مع نسائكم.

هنا، في هذا المقال، نلقي الضوء على بعض الأخطاء التي يرتكبها الرجال في كثير من الأحيان. و نحن بدورنا ننصحك بتجنب القيام بذلك، و أن تبدأ منذ الآن بدعم شريكة حياتك.

1 - أنت تفشل في فهمها

هذا هو الخطأ الشائع كثيراً، و الذي يميل أغلب الرجال إلى ارتكابه. فيجب أن تفهم تصرفاتها، فإذا كانت زوجتك تفعل شيئًا ما ، فقد يكون هناك سبب لذلك، ابحث عن السبب و لا تواجه التصرف بردة فعل مباشرة.

و بناءً عليه، إذا واجهت هذه المشكلة ، فعليك التحدث إليها على الفور و استيضاح الأمر بشكل لطيف. و يمكنك أن تسألها، في حال وجود أية شكوك لديك حيال الأمر الذي يزعجك.

و عليك أن تنتبه لأن تناقش شريكتك، بدلاً من الجدال العقيم، أو التشاجر معها.

2 - أن تكون غير واثق بشريكتك

إن هذا السلوك -أو حتى الشعور- هو أسوأ شيء يمكنك القيام به اتجاه الشريك. فيجب أن تثق بشريكتك (زوجتك أو خطيبتك)، و أن تتجنب الشك فيها.

و علاوة على ذلك ، فإن النساء تحب الرجل القوي و الواثق عاطفياً، و تطمح لأن تشعر بالأمان معه. لذلك ، عليك بتقوية الالتزام بالعلاقة و تقوية أواصرها.

و بالتأكيد إذا كنت غير واثق بشأن علاقتك مع زوجتك (أو خطيبتك)، فإن ذلك من شأنه أن يتسبب في انهيار العلاقة.

3 - أنت تتجاهل عواطفها

إذا أخبرتك شريكتك بشيء ما، فاستمع و انصت جيداً، ومن ثم قم بالرد. و لا تبالغ في ردة الفعل. و في نفس الوقت، لا تحاول التحكم بعواطفها ، و لا تنسَ أن تتحدث معها حول ما يزعجها، و أن تبدي الرغبة و الإمكانية في  التفاعل و حل أسباب الإزعاج. 

فيجب أن تكون حساساً بدرجة جيدة تجاه مشاعرها، اجعلها تشعر بأنها تهمك أكثر. و أعطها الأولوية قبل كل شيء، وحاول مساعدتها عند طلبها أو حتى تلميحها بذلك.

4 - أن تكون سلوكياتك غير متوقعة

إن أية امرأة تريد الاستقرار في علاقتها مع شريكها. لذلك ، تجنب.. أيها الرجل، تغيير رأيك من وقت لآخر. و كن حازماً في قرارتك.

و حاول التمسك بالأمر الذي تريده بشكلٍ حازم. لأن عدم الوضوح مع الشريك، و عدم الثبات، و خصوصاً في الأمور المهمة سيكون أمراً مفصلياً بالنسبة لامرأة تتطلع إلى الاستقرار.

5 - ألا تحترم شريكتك

بالتأكيد إن الثقة والاحترام والتفاهم هي أساس أية علاقة. فيجب عليك احترام أحلام وتطلعات شريكتك ، كما تحترم هي أحلامك و تطلعاتك. و إذا أردت وصفة سحرية لذلك ، فما عليك إلا أن تتبع كل ما يؤدي على خلق الاحترام مع الشريك بدون تردد.

فكما أنك -أيها الرجل- تقدر و تحترم شغفك و أهدافك، فبالتأكيد لابد لك من احترام و تقدير شغفها و أهدافها، و وضع ذلك بنفس الدرجة من الأهمية التي تريدها لك.

ادعمها ، و ساعدها على النمو وهذا بالتأكيد سوف يساعدك على الارتباط بشكل أفضل.

6 - أن تكون دبقاً، و تلتصق بها طوال الوقت 

يميل أغلب الرجال إلى الدخول بهذا السلوك و خصوصاً في بداية العلاقة مع الشريك، و قد تستمر خلال العلاقة الزوجية. فلا تكن في حالة مطالبة دائمة في علاقتك مع ( الشريك ) زوجتك أو حبيبتك.

تجنب أن تشعرها بأنها ملكاً لك، و انتبه لأن تمنحها تلك المساحة التي تشتد فيها حاجتك إليها.

فهي تحتاج إلى الحرية والوقت الكافي لتعطي محبتها لك و تقوي علاقتكما من طرفها و بطريقتها الخاصة. فلا تتوقع منها أن تقضي كل لحظة معك.

هذا يمكن أن يزعجها ويعيق علاقتك، و من الممكن أن تتدمر علاقتكما بسبب ذلك.

7 - أن يكون عندك سجل أخطاء اتجاه تصرفاتها

لابد لك من أن تكون صارماً تماماً حيال هذا السلوك. توقف عن تحديد أخطائها، و تسجيل النقاط باستمرار. فهذا السلوك سوف يفسد علاقتك معها. و بدلاً من تسوية الحسابات، سامحها على كل شيء، حتى و إن كانت على خطأ.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف