الأمراض الجنسية : داء المشعرات Trichomoniasis ماذاتعرف عنه ؟

مواضيع مفضلة

الأمراض الجنسية : داء المشعرات Trichomoniasis ماذاتعرف عنه ؟


 

يعرف داء المشعرات على أنه مرض ينتقل بالاتصال الجنسي sexually transmitted disease (STD) .

و هو واحد من أكثر الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي شيوعاً ، ويمكن أن يشار إليها اختصاراً باسم "trich".

وتشمل الأعراض الحكة والتهيج والإفرازات لدى النساء ، والألم مع التبول عند الرجال. و هو ناجم عن طفيلي parasite ، يمكن تشخيصه بالفحص الجسدي والتحليل المجهري ، ويمكن علاجه باستخدام فلاجيل Flagyl (ميترونيدازول metronidazole ) ، وهو مضاد للميكروبات antimicrobial .

الأعراض :

من الممكن أن تتراوح المدة التي تبدأ فيها أعراض داء المشعرات بالظهور بين عدة أيام إلى شهر بعد الإصابة ، كما أنه من الممكن أن يكون هناك تأخير لعدة أشهر قبل ظهور الأعراض على السطح.

وفي الواقع ، لا يعاني الكثير من الأشخاص من أي  أعراض على الإطلاق ، و لكن لا يزال بإمكانهم نقل العدوى إلى الآخرين ،

و تكون النساء أكثر عرضة من الرجال للمعاناة من الأعراض في حال أصبن بداء المشعرات.

الأعراض عند النساء

عادة ما تكون الأعراض لدى النساء أكثر وضوحاً من الأعراض لدى الرجال. وتعاني النساء عموماً من أعراض داء المشعرات ضمن فترة تتراوح من أسبوع  إلى 4 أسابيع من الإصابة الأولية.

و تتضمن أعراض داء المشعرات في النساء ما يلي: 

• حدوث تهيج وحكة في المهبل والمنطقة المحيطة به .

• زبد Frothy ، إفرازات مهبلية ملونة

• رائحة مهبلية قوية

• ألم مع الجماع

• ألم عند التبول

المضاعفات عند النساء

• يمكن أن يؤثر داء المشعرات سلباً على نتيجة الحمل. حيث تعتبر النساء الحوامل المصابات بالطفيلي أكثر عرضة للولادة المبكرة  ، وغالباً ما ينجبن طفلاً منخفض الوزن عند الولادة.

الأعراض عندالرجال

إن معظم الرجال الذين يعانون من داء المشعرات ليس لديهم أي أعراض. وعندما يعانون من أي أعراض ، فإنها تكون خفيفة بشكل عام وتشمل: 

• ألم عند التبول

• ألم عند القذف ejaculating

• إفرازات

• حدوث إنزعاج  و عدم ارتياح في العضو الذكري ( القضيب penis )

داء المشعرات وفيروس نقص المناعة البشرية HIV :

إذا كنت تعانين من داء المشعرات ، فأنت أكثرعرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية HIV ، وهو الفيروس الذي يسبب الإيدز AIDS .

فإذا كنت مصابة بفيروس نقص المناعة البشرية ، فإن داء المشعرات يزيد من احتمال إصابتك بفيروس نقص المناعة البشري لشركائك الجنسيين.

حيث أن هناك علاقة أقوى بين داء المشعرات وفيروس العوز المناعي البشري لدى النساء أكثر من الرجال.

الأسباب :

يصيب داء المشعرات الرجال والنساء على حد سواء ، وهو ناجم عن كائن طفيلي أحادي الخلية يُعرف باسم داء المشعرات المهبلي Trichomonas vaginalis .

وتنتقل العدوى عن طريق الاتصال الجنسي ويمكن أن تنتشر عن طريق الاتصال الجنسي وكذلك عن طريق ملامسة الجلد للجلد التي يشارك فيها المهبل أو القضيب.

و يكون الطفيلي parasite  قادر على العيش داخل وحول المهبل أو داخل القضيب ، ولا يرتبط عادة مع آثار المناطق الأخرى من الجسم. كما أنه لا ينتشر عن طريق المصافحة بالأيدي أو اللمس أو التقبيل.

كيف ينتشر :

يقدر مركز السيطرة على الأمراض  (Centers for Disease Control) CDCأن أكثر من 3 ملايين شخص في الولايات المتحدة مصابون بداء المشعرات.

وكلما زاد انتشاره و تفشيه كلما زادت احتمالية الإصابة بالعدوى. فإذا كنت تمارس الجنس دون وقاية مع شخص من المحتمل أن يكون  مصاباً ، فهذا يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى بنفسك.

الآثار على الجسم :

في النساء ، يسبب داء المشعرات عدوى مهبلية تسمى التهاب المهبل vaginitis. أما عند الرجال ، فهو يصيب مجرى البول urethra ، أي الأنبوب الموجود داخل القضيب (العضو الذكري penis  ) الذي يحمل الحيوانات المنوية sperm  والبول urine.

حيث يغزو الطفيلي الطبقة الموجودة أسفل الجلد وينتج عنه تفاعل التهابي. وينتج عن وجود الطفيلي والالتهاب الناجم عن ذلك حكة مميزة وألم وإفرازات ورائحة مصاحبة لداء المشعرات.

التشخيص : 

 إن أعراض داء المشعرات غامضة و غير واضحة إلى حد ما وتشبه أعراض الأمراض الجلدية أو الأمراض الأخرى المنقولة جنسياً STDs.

و تعد المعاينة الطبية ضرورية للتشخيص النهائي ، وخاصةً لأن هناك وصفة طبية مضادة للطفيليات anti-parasitic treatment يمكنها علاج العدوى.

كيف يتم تحديد المتعضي Organism :

يمكن اختبار العينات من الطفيلي نفسه عند كل من الرجال و النساء  ، والتي من الممكن رؤيتها  تحت المجهر. كما أنه من الممكن استخدام اختبار تفاعل البلمرة المتسلسل polymerase chain reaction (PCR) أيضاً في تشخيص العدوى ، والذي يمكنه اكتشاف المكونات الجينية للطفيلي .

التشخيص عند النساء :

إذا كنت مصابة بداء المشعرات ، فقد يظهر الفحص الجسدي تهيج المهبل والإفرازات ، وقد يكون هناك أيضاً رائحة مميزة. ويمكن أن يتسبب داء المشعرات في تهيج عنق الرحم cervix ، والذي يكون داخل الجسم ويمكن رؤيته فقط من خلال الفحص الطبي.

كما توفر مسحة من المهبل swab أو مجرى البول (أنبوب للبول) أو عنق الرحم عينة صغيرة من الإفرازات المهبلية . حيث يمكن لأطبائك أن يقوموا بفحص هذه العينة تحت المجهر .

وتسمى هذه الطريقة التشخيصية استخدام حامل مبلل using a wet mount . و التي يمكن استخدامها لرؤية الطفيلي نفسه.

غير أن الطفيلي الذي يسبب داء المشعرات لا يظهر دائماً على سطح مبلل. وقد يقوم أطباؤك أيضاً بزراعة الإفرازات المهبلية في وسط خاص للسماح للكائن الحي بالنمو ، مما يزيد من فرص التعرف عليه. كما يمكن أيضاً استخدام اختبار البول urine test للتشخيص.

التشخيص عند الرجال :

نادراً ما يكون الفحص الجسدي غير طبيعي لدى الرجال الذين يعانون من عدوى داء المشعرات. فإذا كانت لديك أعراض العدوى ، فقد يختبر طبيبك العدوى باستخدام عينة بول أو مسحة مجرى البول.

العلاج :

يعتبر علاج داء المشعرات فعالاً بشكل عام إذا كنت بصحة جيدة. حيث يعالج بشكل عام بجرعة واحدة عن طريق الفم من الفلاجيل Flagyl  (ميترونيدازول metronidazole ) 2 جرام أو تيندماكس Tindamax  (تينيدازول tinidazole) 2 جرام.

أما إذا كنت قد عولجت ولم تختفي العدوى ، فقد تحتاج إلى وصفة طبية تحتوي على 500 ملغ من ميترونيدازول  metronidazole  ، يتم تناولها عن طريق الفم مرتين يومياً لمدة سبعة أيام .

كما تستخدم هذه الأدوية أيضاً لعلاج التهاب المهبل الجرثومي bacterial vaginosis. حيث يتوفر الميترونيدازول بشكل كريم و جل ، إلا أنها  ليست فعالة لعلاج داء المشعرات.

كما يتوجب على من يتناولون المشروبات الروحية الامتناع عن تناولها لعدة أيام عند استخدام هذه الأدوية ، و ذلك لأن التركيبة قد تسبب تفاعلاً جسدياً شديداً يتميز بارتفاع ضغط الدم وضيق التنفس والغثيان والقيء.

كما يوصى بعد استخدام الأدوية والامتناع عن ممارسة أي نشاط جنسي غير محمي لمدة أسبوع إلى أن تتضح الأعراض تماماً. وذلك لأن الأمر يستغرق حوالي أسبوع واحد حتى يتخلص الدواء من العدوى .

و من المهم أيضاً علاج شركائك الجنسيين من داء المشعرات في نفس الوقت الذي تخضع فيه للعلاج  ، و ذلك   للحد من خطر الإصابة  به مرة أخرى.

الوقاية :

ثبت أن الواقي الذكري يقلل من خطر الإصابة بعدوى داء المشعرات .

و لذلك يجب استخدامها بشكل ثابت إذا كان أحد الشركاء مصاباً أو قد يكون معرضاً لخطر الإصابة. و من الممكن أن ينتقل الطفيلي أيضاً عن طريق الأصابع أو ألعاب الجنس أو أي أشياء أخرى.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف