أسرار العلاج الجنسي

مواضيع مفضلة

أسرار العلاج الجنسي


 

الجنس في الحياة الزوجية قضية جوهرية و حيوية، و لكن هل فكرنا في العلاج الجنسي (و ما هي أسراره)، في حال وجود أية مشاكل جنسية لدى أحد الزوجين أو كليهما. في مقالنا سنستعرض قصة لحالة واقعية بين زوجين قررا الذهاب لخبير في العلاج الجنسي للنظر في حالتهم و أخذ المشورة اللازمة.    

لم تكن شخصيتنا ( و التي سندعوها ب جانيس Janice  ، و تبلغ من العمر 41 عاماً) سعيدة مع زوجها (و الذي سندعوه ب بات Pat ، 42 عاماً). فبعد عدة سنوات من عدم قدرة بات على ممارسة الجنس ، و تحديداً فقدان قدرته على الانتصاب ، بدأت جانيس في إلقاء اللوم على نفسها و فقدت الثقة في جاذبيتها الجنسية.

و بدأت تشك في قيمة زواجهما ، و في نهاية الأمر قررت رؤية خبيرفي العلاج الجنسي للحصول على المشورةاللازمة.

و بعد فترة قصيرة من جلساتها الأولية مع اختصاصية علم الجنس المعتمدة في رود آيلاند Rhode Island و مدربة النشاط الجنسي ميغان أنديلوكس Megan Andelloux ، امتلكت جانيس الشجاعة و الجرأة لتطلب من زوجها بات زيارة الطبيب لاستبعاد وجود حالة  تستدعي التدخل الطبي.

حيث تبين لاحقاً بعد زيارته لطبيب مختص أنه (الزوج) كان يعاني من مشاكل في الوزن تؤثر على تدفق الدم ، مما أدى إلى ضعف الانتصاب erectile dysfunction.

ضعف الانتصاب قد يكون ناتجاً عن مشاكل في الوزن تؤثر على تدفق الدم.

و بناءً على اقتراح أنديلوكس Andelloux ، بدأ الزوجان في استكشاف علاقتهما الحميمية،  و سبر أغوارها غير مستندين فقط على حالة عدم الانتصاب ، كما عمل بات Pat على إنقاص وزنه و تحسين صحته العامة .

لقد كانت بداية جديدة بالنسبة لجانيس وبات ،. أما بالنسبة لأنديلوكس Andelloux ، فلقد كان يوماً آخر في المكتب.

ما هو خبير العلاج الجنسي Sex Therapist ؟

تقول المعالجة أنديلوكس Andelloux  بأن معظم الأزواج يبدأون في التعامل مع القضايا المتعلقة بالعلاقة من خلال  الاقتراحات التي تقدمها طرق العلاج التقليدية مع مستشاري الزواج أو المعالجين.

و لكن ، و في بعض الأحيان قد لا  يكون هذا المحترف مثقفاً على نحوٍ كافٍ، في مجموعة من القضايا المرتبطة بالنشاط الجنسي ، لذلك فإن الإحالة إلى معالج الجنس أو خبير في العلاج الجنسي أمر سليم .

و في الوقت الذي  يتلقى فيه المعالجون المدربون ، كأولئك الحاصلين على درجة الماجستير في العمل الاجتماعي (MSW) ، عدداً من ساعات التدريب الجنسي كجزء من تعليمهم العام ، يعتمد المعالجون الجنسيون أو خبراء العلاج الجنسي  المعتمدون على خلفيات موجودة مسبقاً في العمل الاجتماعي ، والطب ، وعلم النفس ، أو عمل دراسات عليا محددة في النشاط الجنسي.

و تقوم الجمعية الأمريكية لمعلمي ومستشاري وخبراء الحياة الجنسية The American Association of Sexuality Educators, Counselors, and Therapists، وهي الهيئة المركزية للرقابة والاعتماد ، بفرض ما يقارب من  90 ساعة من الدورات الدراسية على مستوى الدراسات العليا بالإضافة إلى ساعات سريرية خاضعة للإشراف.

ما الذي يحدث  تماماً في الجلسة؟

إن ما يحدث في مكاتب معلمي الجنس المعتمدين والمستشارين والمعالجين يتمحور كله حول الحديث talk ، و هو تماماً مثل أي شكل آخر من أشكال العلاج و الاستشارة.

في عيادات أو مكاتب العلاج الجنسي ، لا يُسمح للمعالجين بلمس عملائهم، و كذلك لا يُسمح بممارسة الجنس مطلقاً.

تقول أنديلوكس Andelloux: " لا يُسمح لنا بلمس عملائنا ، كما أننا لن نفكر في ذلك  مطلقاً " و تضيف "لا يسمح بممارسة الجنس مطلقاً في مكتب معالج الجنس".

و يعتبر مكتب أنديلوكس مجرد مكان للقاء حيث يمكن فيه للعملاء الذين يكافحون مع أي مجموعة من القضايا الجنسية أن يشعروا بالأمان والصراحة التامة في مناقشة هذه المشاكل والعمل عليها. وتقول هنا : "من الممكن  أن يكون هناك شخصان يمتلكان مستويات مختلفة من الرغبة". " إننا نراقب كل شيء ابتداءً من الأزواج الذين يتعاملون مع الشيخوخة والتغيرات في الأداء الجنسي أو الوظيفة الجنسية وصولاً إلى النساء اللائي يتعاملن مع صدمة الاغتصاب في حياتهن الجنسية  ، و الرجال الذين يشعرون بالقلق والخجل بشأن محتوى تخيلاتهم. إنه مجال واسع ".

إنه نوع مختلف من الواجبات المنزلية :

يرتكز عمل أنديلوكس Andelloux كمدربة للحياة الجنسية على محادثات بعيدة المدى حول الجنس و النشاط الجنسي ، بما في ذلك تقنية نموذجية  تستخدم في مكاتب المعالجين التقليديين: و هي ما يسمى بالواجب المنزلي homework .

لابد من القرب في العلاقة الحميمة، أو ما يسمى باللمس الهادف، دون الوصول لممارسة الجنس؟

 تصف أنديلوكس Andelloux للأزواج الذين يعانون من مشكلة في العلاقة الحميمة intimacy ( وهي مشكلة شائعة) ، ما يسمى باللمس الهادف purposeful touch . و تقول موضحة : " إنني في هذا المجال قد أنصح ب 10 دقائق يومياً  تقوم فيها بلمس شريكك على النحو الذي لا يؤدي إلى ممارسة الجنس".

 و هنا لابد لنا من الإشارة مجدداً إلى الزوجين جانيس و بات ، إذ مازال الواجب المنزلي مستمراً .  و هنا تعبر أنديلوكس عن فرحها وتفاؤلها بشأنهما قائلة "إنهما لايزالان معاً " "لقد فقد بات الكثير من وزنه واكتسب ثقة كبيرة بنفسه ، وهما يعملان معاً من أجل حياتهما الجنسية وكذلك زواجهما".

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف