الجنس و العمر: العلاقة الجنسية الحميمة لا تتوقف مع تقدمك في العمر

مواضيع مفضلة

الجنس و العمر: العلاقة الجنسية الحميمة لا تتوقف مع تقدمك في العمر


 

كيف تتغير الحياة الجنسية بعد عمر الـ 60 ؟ تقول واحدة من الأساطير و الخرافات التي أحيكت حول الحياة الجنسية  أنها من المستحيل أن تكون مرضية وممتعة بعد  سن الستين 60.

و لكن عزيزي القارئ لا تنخدع بمثل هذه الخرافات ولا تُصب بالإحباط . فكما هو الحال مع معظم الأساطير ، فقد تم دحض هذه الأسطورة منذ فترة طويلة.

حياة جنسية صحية بعد عمر الستين :

الحقيقة هي أن الكثير من الناس يستمتعون بحياة جنسية صحية بشكل جيد في سنواتهم الذهبية. و  يعيش الناس حياة أطول  ، و ذلك بفضل الرعاية الطبية الجيدة وتحسين التغذية والرعاية الصحية .

كما تحسنت نوعية الحياة في تلك السنوات اللاحقة أيضاً . ونتيجة لذلك ، أصبح من الأسهل الحفاظ على العلاقات الجنسية قوية.

و تظهر الدراسات الاستقصائية أن تواتر الجنس (عدد مرات ممارسة الجنس) غير مرتبط بالعمر (و ذلك على الرغم من أنه يمكن أن ينخفض و يتدهور كلما طال عمر الزواج ، و ذلك وفقاً لموسوعة دراسات الأسرة Encyclopedia of Family Studies ).

و قد يكون هناك بالفعل فوائد صحية للحفاظ على حياتك الجنسية. فعلى سبيل المثال ، قارنت إحدى الدراسات التي نُشرت في عام 2016 ، الإدراك cognition  بالنشاط الجنسي  sexual activity  للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 89 عاماً .

ومع مراعاة عدد من العوامل ،  فقد قرر الباحثون أن هناك بالفعل علاقة بين ممارسة المزيد من الجنس وتحسن عملية الاستذكار improved recall .

و في حين أظهر الرجال قدراً أكبر من الاستعداد لتذكر تسلسل الأرقام ، فقد كان لدى النساء ذاكرة أفضل بشكل عام .


نظرة ناضجة إلى العلاقة الحميمة Intimacy :

مما لا شك فيه أن العلاقة الحميمة لا تفقد أهميتها بمجرد بلوغك سن ال 60 . كما أنه من المؤكد أن طبيعة العلاقة الحميمة يمكن أن تتطور.

فعندما نكون أصغر سناً ، فإننا نميل إلى ربط العلاقات بالجنس بشدة. ويعد هذا أمراً طبيعياً تماماً ، وخاصةً خلال سنوات الإنجاب عندما تلعب الهرمونات دوراً كبيراً في غرائزنا الطبيعية.

و غالباً ما تتطور النظرة لتصبح أكثر  نضجاً  فيما يتعلق بالألفة و العلاقة الحميمة مع تقدم العمر ، بحيث لا تؤدي جميع الطرق بالضرورة إلى الجماع.

و يجد الكثير من الناس أنه يمكن لأفعال المودة البسيطة أن يكون لها معنى عميق وتكون ممتعة للغاية.

إذ من الممكن أن يكون كل من  العناق ، والقبلة وحتى إمساك الأيدي أمور ممتعة للغاية. كما يمكن أن يصبح الجنس بحد ذاته أكثر عاطفية وراحة حتى مع تبدد شهوة الشباب الملحة.

و بالإضافة إلى ذلك ، فهناك شعور بالحرية في ممارسة الجنس بعد سن معين. فعلى سبيل المثال ، لن تعودي مضطرة إلى القلق بشأن الحمل ، لذلك قد تكون هناك فرصة أكبر للاستمتاع ببساطة بالاقتراب من الشخص  الآخر.

ومع ذلك ، فإن الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي sexually transmitted diseases  والمخاوف المماثلة لا تختفي مع تقدم العمر.

و هناك أيضاً تقارب خاص يشعر به الأزواج في العلاقات طويلة الأجل.

إذ أن مجرد معرفة أن شريكك مستلقٍ بجوارك في السرير يمكن أن يكون مصدر راحة عظيمة بالنسبة لك .

و مع تقدمهم في السن ، يجد الكثيرون أنفسهم يقدرون ذلك الأمر على نحو أكبر .

و غالباً ما يصبح الأمر أكثر وضوحاً بعد وفاة الشريك ، مع ملاحظة العديد من السيدات الأرامل و الرجال الأرامل أن الليالي تشكل بالنسبة إليهم الأوقات الأكثر وحدة .

الحفاظ على الرومانسية حية و مشرقة   : 

هناك عدد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للحفاظ على الرومانسية مشرقة و نابضة بالحياة . و هي جميعاً تبدأ من خلال رعايتك لنفسك.

فإذا لم تكن تتمتع بصحة جسدية  جيدة ، فسيكون من الصعب عليك أن تظل بصحة جنسية جيدة.


الأكل الجيد وممارسة التمارين الرياضية : 

إذا كنت تتناول نظاماً غذائياً مغذياً ، فستحصل على المزيد من الطاقة لممارسة أي نشاط. فمن الجيد أن تظل نشطاً و أن تتمتع بالحيوية أيضاً.

لذلك  يتوجب عليك بذل قصارى جهدك للحفاظ على قوتك ورشاقتك مع أي شكل من أشكال التمرين الذي يناسب أسلوب حياتك.

كما سيساعدك متابعة برنامج اللياقة البدنية أيضاً على تحسين مرونتك واحترامك لذاتك. و هكذا فإن كل هذا سيجعل الجنس أكثر متعة بالنسبة لك .


علاج القضايا الطبية :

بالنسبة لبعض الأزواج ، يمكن أن يصبح ضعف الانتصاب erectile dysfunction (ED)  مشكلة. فإذا كان الأمر كذلك ، فعليك بالتحدث إلى أطبائك.

إذ أن هناك العديد من الطرق لعلاج الضعف الجنسي (الانتصاب ED ) أو إدارته.

و تعتبر الإجراءات الجراحية وأجهزة التفريغ والأدوية من بين الأشياء التي قد يوصي بها طبيبك .

وبالمثل ، فإنه من الممكن أن يسبب جفاف المهبل  vaginal dryness عدم الراحة أثناء الجماع.

إلا أنه يمكن لرحلة سريعة إلى الصيدلية حل هذه المشكلة. فعادة ما تكون ما تكون مواد التشحيم التي تعتمد على الماء  water-based lubricant فعالة ومتاحة دون و صفة طبية.

و يمكن أن يوفر هذا أيضاً حافزاً إضافياً لتجربة أشكال مختلفة من المداعبة التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الإثارة الجسدية بشكل أكثر فعالية.


التجربة :

سيتغير جسمك مع تقدمك في العمر. و هذا أمر لا مفر منه بالنسبة للجميع ، ونتيجة لذلك ، سيتغير الجنس أيضاً .

إذ من الممكن أن تجد أن بعض أشكال العلاقة الحميمة لم تعد سهلة أو ممكنة. ورغم أن هذا قد يكون محبطاً ، لكن عليك أن تحاول أن ترى ذلك كفرصة.

 لذلك فإنني أنصحك أن تجرب أشياء جديدة ، وأن تغتنم ذلك من خلال قيامكما كشريكين باسكتشاف جسدي بعضكما البعض  ، وأن تقوم باكتشاف مصادر جديدة للمتعة.

و على سبيل المثال ، يمكنك تجربة أعمال حميمة مثل تدليك اليد والجنس الفموي وبعض الألعاب الجنسية .

و بإمكانكما حتى تجربة  شيء بسيط مثل تدليك القدم أو الاحتضان الطويل مع القبلات كل ذلك بإمكانه أن يجعلك تشعر بالراحة.

و قد تبدو هذه أشياء صغيرة ، إلا أنه يمكنها إعادة توضيح الجنس و تعريفه  لكل منكما.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف