كل ما تودين معرفته عن تكميم المعدة

مواضيع مفضلة

كل ما تودين معرفته عن تكميم المعدة


 

يعتقد الكثير من الناس أن السبب في زيادة الوزن والسمنة المفرطة هو الإكثار من تناول الطعام، ولكن أظهرت بعض الدراسات إلى أن بعض الأمور هي التي تعمل  على زيادة الوزن بشكل كبير، و من أهم هذه الأمور هو وجود بعض الهرمونات داخل المعدة التي تؤدي إلى زيادة الوزن، وهذا النوع من الهرمونات يمكن التخلص منه من خلال تكميم المعدة، وسنذكر فيما يلي  ما هي عملية تكميم المعدة.

ما هي عملية تكميم المعدة؟


عملية تكميم المعدة هي  عبارة عن تقنية جراحية جديدة وهي من أفضل الطرق التي تساعد على التخلص من الوزن الزائد، وذلك عن طريق استئصال 80% من حجم المعدة الطبيعي، حيث يشعر الشخص بعد إتمام هذه العملية بالشبع بشكل أسرع، وبالتالي يتناول كميات قليلة من الطعام، وفي  تكميم المعدة يتم عزل الهرمونات التي تعمل على زيادة الوزن، وأسماء هذه الهرمونات هي “هرمون الجريلين- هرمون البي واي واي- هرمون ليبتين- هرمون أل جي بي”
ولقد سميت عملية تكميم المعدة بهذا الاسم، لأن بعد استئصال جزء من المعدة تصبح المعدة على شكل الكم، أو الموز فلهذا سميت بتكميم المعدة.


من هو الشخص المرشح الأمثل لعملية لتكميم المعدة؟

قد تتناسب عملية تكميم المعدة مع جميع مرضى السمنة المفرطة، الذين يتناولون الطعام بكميات كبيرة، ويزيد وزنهم عن المعدل الطبيعي بمقدار 40 كيلو جرام فيما أكثر، أو هو الشخص الذي يزيد معدل كتلة الوزن لديه عن 35، ويمكنك احتساب كتلة الوزن الخاصة بك من خلال إجراء المعادلة التالية
تقوم بقسمة الوزن علي مربع الطول يساوي مؤشر الكتلة
قبل إتمام عملية تكميم المعدة يطلب الطبيب المختص إجراء بعض الاختبارات التي تؤكد قدرة جسدك علي إجراء العملية وتشمل هذه الاختبارات مايلي:
مستوي الدهون.
اختبار الغدة الدرقية.
اختبار صورة دم كاملة.
الجلوكوز في الدم.
اختبار وظائف الكلي والكبد.

هل يتناسب تكميم المعدة كل الأشخاص؟


لا يمكن أن تناسب نوع واحد من العمليات جميع مرضى السمنة، ولكن هذا الأمر يقوم بتحديده الطبيب المتخصص الذي يتابع الحالة، ويتعرف على كل المعلومات الخاصة بها، والعادات الغذائية الخاصة بكل حالة, وفي الجلسة التحضيرية التي تكون بين الطبيب والشخص المصاب بالسمنة، يتم تحديد العملية المناسبة التي تحقق أعلى النتائج وبدون مضاعفات، ولكن يجب معرفة بعض الشروط التي تمكنك من معرفة إذا كانت عملية تكميم المعدة مناسبة لك أم لا.



شروط عملية تكميم المعدة


الشروط التي يجب توافرها لإجراء عملية تكميم المعدة هي:
السن المناسب حيث يمكن إجراء عملية تكميم المعدة للأشخاص المصابين بالسمنة المفرطة ابتداء من  سن 14 عام إلى سن 50، ويمكن إجراء العملية لمن هو دون السن، وذلك في حالة إذا كانت حالته الصحية تستدعي ذلك.

لا ينصح  بإجراء عملية تكميم المعدة إلا للشخص المصاب بالسمنة سواء كانت سمنة مفرطة، أو سمنة متوسطة، حيث يتم إجراء العملية بطريقة تتناسب مع حجم السمنة لدى المريض.

الوقت المناسب لإجراء تكميم المعدة


الكثير من مرضى السمنة المفرطة والمتوسطة يقررون إجراء تكميم المعدة عند تعرضهم لأزمات نفسية أو صحية سيئة، فنجد أغلب من لجأ لإجراء عملية تكميم المعدة هم من يعانون من  ضيق التنفس المستمر، أو التعرض لأزمة قلبية أو إصابتهم بمرض السكري، ولكن  أنت في غنى عن كل ذلك  فلماذا لا تقوم بإجراء العملية للحفاظ على صحتك قبل إصابتك بأي مرض آخر ، وتتجنب تعرضك لأزمات صحية ونفسية.

من يقرر الوقت المناسب لإجراء تكميم المعدة هو أنت عند اختيارك للطبيب المختص والذهاب له، وكن حريصاً على أن تعيش حياتك وتستمتع بها بدون سمنة، ولا تنتظر الضغوط التي تجبرك على اتخاذ هذا القرار.

طريقة إجراء عملية تكميم المعدة


يتم تخدير المريض بالمخدر الكلي في أول خطوات عملية تكميم المعدة بالمنظار الجراحي، ثم بعد ذلك يتم إجراء 5 فتحات صغيرة بالبطن لا يتعدى طولها ملليمترات، ثم يقوم الطبيب المختص بعد عمل الفتحات  باستخدام المنظار لاستئصال 80% من حجم المعدة والبقاء على 20% من حجم المعدة الأخر، مع العلم انه يتم استئصال الأجزاء التي تحتوي على الهرمونات التي تعمل علي زيادة الوزن والضارة بالمعدة، وبعد الانتهاء من هذه الخطوات  يتم غلق الفتحات الصغيرة بطريقة تجميلية حتى لا تترك أثراً بعد ذلك.

الحالات التي تستدعي تكميم المعدة غير السمنة


عملية تكميم المعدة لا يتم اللجوء لها لمعالجة السمنة فقط، ولكن يتم اللجوء لها لمعالجة العديد من المشاكل الصحية التي قد تصيب المعدة، ومن أهم هذه المشاكل مايلي :
بعض الأورام الخبيثة أو الحميدة في المعدة مما يستدعي استئصالها في أسرع وقت.
حدوث نزيف حاد بالمعدة.
الإصابة بسرطان المعدة.
وجود تقرحات حادة داخل جدار المعدة.

كم ستخسرين من وزنك بعد عملية تكميم المعدة؟


قد تختلف نسبة فقدان الوزن من شخص لآخر، كما انه يعتمد أيضاً على كيفية إجراء العملية، ومن خلال الكثير من التجارب  توصل الأطباء المختصين إلى نسب متقاربة من فقدان الوزن بعد العملية، وهي:
يتم فقدان الوزن بنسبة 33%  خلال الثلاثة أشهر الأولى.
ويتم فقدان الوزن بنسبة 50% خلال 6 أشهر من إجراء العملية.
وفي خلال عام يتم فقدان الوزن  بنسبة 65%.
ويستمر فقدان الوزن حتى الوصول للوزن المثالي خلال 18 شهر.

مميزات تكميم المعدة بالمنظار


عملية تكميم المعدة  لها العديد من المميزات التي تجعلك تفضلها على العديد من أنواع جراحات المعدة الأخرى، وهذه أبرز هذه المميزات مايلي:

عملية تكميم المعدة تحافظ على فسيولوجية الجسم، أكدت بعض الدراسات أنها لا تُحدث به أي تغيير.
يساعد تكميم المعدة على تقليل شهية المريض، وذلك بسبب إزالة الهرمون المسئول عن الشهية.
عملية تكميم المعدة يتم إجراءها باستخدام المنظار الجراحي مما يحد من مخاطرها.
ألم تكميم المعدة بالمنظار أقل من الجراحة المفتوحة التي كانت تحدث في الماضي.
وتتميز بأنها لا تترك أثرا حيث يتم غلق الجرح بشكل تجميلي.
كما أنها تساعد على التخلص من 65% من الوزن الزائد خلال عام واحد من إجراء العملية مما يجعلها من أسرع الطرق للتخلص من السمنة.
أكدت بعض الدراسات أن عملية تكميم المعدة تساعد بشكل كبير على تحسين نسبة السكر في الدم، وذلك  بسبب انخفاض الوزن.
كما أن تكميم المعدة بالمنظار لا يستغرق أكثر من ساعة داخل غرفة العمليات.
لا تحتاج أكثر من أسبوع كفترة نقاهة.
لا تحتاج  عملية تكميم المعدة إلى تناول الفيتامينات بعد إجراءها.

النظام الغذائي بعد عملية التكميم


بعد عملية تكميم المعدة يلتزم المريض بنظام غذائي يوصى به الطبيب المختص، وهذا النظام الغذائي غالبا يستمر لمدة شهر حيث يتكون من عدة مراحل وهي:
  • المرحلة الأولي يتم تناول الأغذية السائلة مثل “الشوربة، ألجيلي، القهوة منزوعة الكافيين”، وهذه المرحلة تستمر لمدة أسبوع فقط بعد العملية.
  • المرحلة الثانية يتم تناول الأغذية اللينة مثل  الآيس كريم، الشوربة ألكريمي، العصائر الطازجة المخففة، اللبن الزبادي ، وتستمر هذه المرحلة طوال الأسبوع الثاني  بعد إجراء العملية.
  • المرحلة الثالثة يتم تناول الأغذية قليلة الدسم مثل اللحوم قليلة الدسم، الألبان، البيض، الخضروات المهروسة.
  • المرحلة الرابعة وهي الأسبوع الرابع من إجراء عملية تكميم المعدة يستطيع المريض تناول جميع أنواع الجبن، اللحوم، الأسماك، الخضروات.


أعراض في حالة ظهورها بعد إجراء عملية تكميم المعدة يجب استشارة الطبيب في الحال


الحمى والقشعريرة.
حدوث احمرار شديد وتورم مكان الجرح.
وجود دم في البراز.
غثيان المستمر.
ضيق في التنفس.
ظهور تورم بالقدمين والساقين.

هل هناك مخاطر من عملية تكميم المعدة؟


عملية تكميم المعدة مثل باقي الجراحات على مستوى العالم، لذلك قد يكون لعملية تكميم المعدة أيضاً بعض المخاطر، و التي يمكن تجنب نسبة كبيرة منها بطريقة سهلة وهي اختيار الطبيب المتخصص، ومن هذه المخاطر مايلي:

  • احتمالية حدوث نزيف بالمعدة.
  • الإصابة ببعض العدوى، وذلك في حالة استخدام أدوات تم استعمالها من قبل ولم يتم تعقيمها، لذلك عليك اختيار مركز متخصص.
  • بعض الحالات يحدث لهم تسريب بالمعدة، ويرجع ذلك لعدم تمكن الطبيب.
  • وجود بعض المضاعفات من آثار التخدير.
  • قد يحدث في حالات نادرة تأثير سلبي على بعض الأجهزة المجاورة للمعدة.


كل هذه المخاطر موجودة وقد تحدث إذا لم تختاري الطبيب المتخصص، ويمكن تجنبها بشكل كامل عند اختيارك  لأفضل طبيب متخصص في عمليات تكميم المعدة، وأفضل مستشفى أو مركز طبي لإجراء العملية.

عيوب عملية تكميم المعدة

بعض الأشخاص يتخوفون من إجراء عملية تكميم المعدة بسبب بعض الأشياء وهي:
بعض الحالات النادرة قد يحدث احتمالية تمدد المعدة ورجوع الوزن مرة أخرى.
عملية تكميم المعدة لا يمكن إجراؤها لمرضى السمنة المُقبلين على تناول الحلوى.
تكميم المعدة لا يمكن العودة فيها، حيث يتم استئصال جزء من المعدة وليس عزله.
قد يصاب بعض الحالات  بارتجاع المريء بعد إجراء عملية تكميم المعدة.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف