تأثير التهاب اللوزتين على الجسم

مواضيع مفضلة

تأثير التهاب اللوزتين على الجسم


 

اللوزتين هي عقدتين لمفيتين تتوضعان على كل جانبي من الحلق. تعمل كآلية دفاعية وتساعد في منع الجسم من الإصابة بالعدوى، عندما تصاب اللوزتين بالعدوى تسمى تلك الحالة بالتهاب اللوزتين. يمكن أن يحدث التهاب اللوزتين في أي عمر وهو مرض شائع لدى الأطفال، الأعراض تشكل التهاب الحلق وتورم في اللوزتين والحمى.

هذه الحالة معدية ويمكن أن تحدث بسبب العديد من العوامل الفيروسية والبكتيرية، مثل جرثومة المكورات العقدية، التي تسبب التهاب الحلق. يمكن أن يؤدي التهاب اللوزتين الناجم عن التهاب الحلق مضاعفات خطيرة إن لم يعالج.

أعراض التهاب اللوزتين

هناك ثلاث أنواع من التهاب اللوزتين: الحاد، المزمن، المتكرر

الأعراض الشائعة للالتهاب اللوزتين تشمل:

  • التهاب في الحلق
  • صعوبة أو ألم عند البلع
  • رائحة نفس كريهة
  • حمى
  • قشعريرة
  • آلام في المعدة
  • الصداع
  • تصلب الرقبة
  • تبدو اللوزتين حمراء ومتورمة
  • اللوزتين يمكن أن تظهر عليهم بقع بيضاء أو صفراء 

أنواع التهاب اللوزتين

هناك ثلاثة أنواع رئيسية لدرجات التهاب اللوزتين

  • التهاب اللوزتين الحاد: يدوم من عدة أيام إلى أسبوعين، مع ظهور الأعراض بشكل سريع
  • التهاب اللوزتين المزمن: يحدث عندما تدوم الأعراض بشكل مستمر لفترة طويلة من الزمن.
  • التهاب اللوزتين المتكرر: يحدث عندما يتعرض الشخص لنوبات متكررة من التهاب اللوزتين الحاد على مدى السنة، عادةً ما يكون عددها خمسة أو أكثر.

تختلف أنواع التهاب اللوزتين عن بعضها البعض من خلال المدة التي تظهر فيها الأعراض والتكرار. أما الأعراض فهي متشابهة في الأنواع الثلاثة، على الرغم من أن الشدة قد تتغير

أسباب التهاب اللوزتين

اللوزتين هي خط الدفاع الأول ضد الأمراض، وهي تقوم بإنتاج كريات الدم البيضاء التي تساعد الجسم في التغلب على العدوى. التهاب اللوز البكتيري والفيروسي هو من مسببات التهاب اللوزتين

  • التهاب اللوزتين الفيروسي

الفيروسات هي المسبب الأكثر شيوعًا للالتهاب اللوزتين. الفيروسات التي تسبب نزلات البرد تكون مصدر مسبب لالتهاب اللوزتين أيضًا، لكن يمكن أن تسبب الفيروسات الأخرى التهاب اللوزتين وهي

  • فيروس ابشتاين بار
  • فيروس التهاب الكبد أ
  • فيروس العوز المناعي البشري

نظرًا لأن فيروس ابشتاين بار يمكن أن يسبب كلاً من داء كثرة الوحيدات والتهاب اللوزتين، أحيانًا يصاب الأشخاص المصابون بداء كثرة الوحيدات بالتهاب اللوزتين كعدوى ثانوية. إن كان الشخص مصابًا بالتهاب اللوزتين الفيروسي، فإن الأعراض تشكل السعال أو انسداد الأنف. المضادات الحيوية لا تعمل على الفيروسات، لكن من الممكن علاج الأعراض من خلال الترطيب الكافي، تناول مسكنات الألم والراحة لمساعدة الجسم على الشفاء.

  • التهاب اللوزتين البكتيري

حوالي 15 إلى 30% من التهاب اللوزتين يحدث بسبب بكتيري. غالبًا ما تكون هذه البكتريا هي المسببة لالتهاب الحلق، لكن يمكن أن تسبب البكتيريا الأخرى التهاب اللوزتين

  • يعد التهاب اللوزتين البكتيري أو الجرثومي أكثر شيوعًا لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 15 عام
  • يمكن أن يصف الطبيب الصادات الحيوية لمعالجة التهاب اللوزتين البكتيري، على الرغم من أن ذلك قد لا يكون ضروريًا، العلاج عادةً ما يكون نفسه في التهاب اللوزتين البكتيري أو الفيروسي

تأثير التهاب اللوزتين على الجسم

  • الأشخاص المصابين بالتهاب اللوزتين المزمن يمكن أن يعانوا من ما يسمى بانقطاع النفس الانسدادي النومي، يحدث ذلك بسبب انتفاخ المجاري الهوائية بحيث تمنع الشخص من النوم بشكل جيد، وهذا يمكن أن يقود إلى مشاكل صحية خطيرة إن لم يعالج.
  • من الممكن أيضًا أن تسوء العدوى وتنتشر إلى أماكن أخرى من الجسم، وهذا يعرف بالتهاب النسيج الخلوي حول اللوزتين
  • يمكن أن تتسبب العدوى في إصابة الشخص بتراكم القيح خلف اللوزتين، والذي يسمى بالخراج حول اللوزة، وقد يتطلب ذلك التصريف والجراحة.
  • إذا كان الشخص لا يتناول جرعة كاملة من المضادات الحيوية أو إذا لم تقتل المضادات الحيوية البكتيريا، فمن المحتمل أن تحدث مضاعفات من التهاب اللوزتين. وتشمل هذه الحمى الروماتيزمية والتهاب كبيبات الكلى التالي للمكورات العقدية.

متى يجب رؤية الطبيب

يجب رؤية الطبيب إن كان الشخص يعاني من الأعراض التالية

  • الحمى أكثر من 103° فهرنهايت (39.5°C)
  • ضعف في العضلات
  • تصلب في الرقبة
  • التهاب الحلق الذي لا يزول بعد يومين

في حالات نادرة، يمكن أن تسبب التهاب اللوزتين تورم الحلق بشكل كبير حتى يؤدي ذلك لصعوبة في التنفس، عندما يحدث ذلك، يجب طلب الرعاية الطبية الطارئة. بينما يمكن أن يختفي التهاب اللوزتين من تلقاء نفسه، إلا أن البعض الآخر يتطلب العلاج

التهاب اللوزتين عند الكبار

التهاب اللوزتين أكثر شيوعًا لدى الأطفال بسبب التواصل المستمر كل يوم في المدرسة واللعب، والتعرض للعديد من أنواع الفيروسات والبكتريا. لكن يمكن أن يصاب الكبار بالتهاب اللوزتين أيضًا.

التعرض المستمر للأشخاص يزيد من احتمالية مقابلة أحد الأشخاص الذي يكون مصابًا بالعدوى. كنتيجة لذلك، يمكن أن يكون أخذ وسائل النقل الهام أو التواصل مع العديد من الأشخاص سببًا يزيد من احتمالية التعرض لالتهاب اللوزتين

  • الأعراض تتشابه والعلاج أيضًا بين البالغين والأطفال، لكن يمكن أن تأخذ فترة الشفاء وقتًا أطول بالنسبة للشخص البالغ

تشخيص التهاب اللوزتين

تشخيص اللوزتين يعتمد على الفحص الجسدي للحلق، يمكن أن يأخذ الطبيب مسحة للحلق من خلال مسح الجزء الخلفي من الحلق برفق، ويتم إرسال المسحة إلى المختبر من أجل تحديد سبب الإصابة وتحديد الفرق بين التهاب الحلق والتهاب اللوزتين من أجل إيجاد العلاج المناسب.

قد يأخذ الطبيب عينة من الدم لفحص تعداد الدم الكامل، يمكن أن يوضح هذا الفحص سبب الإصابة سواء كانت فيروسية أو بكتيرية، وهذا قد يؤثر على خيارات العلاج الممكنة

علاج التهاب اللوزتين

الرعاية المنزلية

بينما يمكن أ يحدث التهاب اللوزتين بسبب فيروسي أو بكتيري، إلا أن العلاجات المنزلية التي يمكن أن تحسن من فترة الشفاء تتضمن

  • الراحة: تشجيع الطفل كي يحصل على النوم الكافي
  • الحصول على كمية كافية من السوائل: تشجيع الطفل على شرب الماء من أجل الوقاية من الجفاف
  • توفر الأطعمة والمشروبات المناسبة: المشروبات الدافئة، والشاي الخالي من الكافيين أو الماء الدافئ مع العسل، يمكن أن يساعد في علاج الصديد في الحلق
  • تحضير الغرغرة بالمياه المالحة. إذا كان الطفل يستطيع الغرغرة ، فإن الغرغرة بالمياه المالحة بمقدار 1 ملعقة صغيرة من ملح الطعام إلى 8 أونصات من الماء الدافئ يمكن أن تساعد الطفل في تهدئة التهاب الحلق.
  • ترطيب الهواء. استخدام مرطب الهواء البارد للتخلص من الهواء الجاف الذي قد يزيد التهاب الحلق أو الجلوس مع الطفل لعدة دقائق في حمام بخار.
  • تجنب المهيجات: يجب تجنب التدخين أمام الأطفال والحفاظ على البيئة معقمة ونظيفة وخالية من بعض المواد التنظيفية التي قد تهيج الحلق
  • علاج الألم والحمى. يجب التحدث إلى الطبيب حول استخدام إيبوبروفين (أدفيل ، وموترين للأطفال ، وغيرهما) أو أسيتامينوفين (تايلينول ، وغيره) لتقليل آلام الحلق والسيطرة على الحمى. الحمى المنخفضة بدون ألم لا تتطلب العلاج.

أفضل مضاد حيوي لعلاج التهاب اللوزتين

إن كان التهاب الحلق سببه بكتيري، يمكن أن يصف الطبيب مجموعة من المضادات الحيوية.  البنسلين الذي يؤخذ عن طريق الفم لمدة 10 أيام هو العلاج الأكثر شيوعًا للمضادات الحيوية الموصوفة لالتهاب اللوزتين الناجم عن المكورات العقدية من المجموعة أ. إذا كان الطفل يعاني من حساسية تجاه البنسلين ، فسيصف له الطبيب مضادًا حيويًا بديلاً.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف