أثر الفن على المجتمع

مواضيع مفضلة

أثر الفن على المجتمع


 

يؤثر الفن على المجتمع بصورة كبيرة مما ينتج عنه ترابط شديد بين الفن والحياة الاجتماعية ، ويقوم الفن بعمل هذا عن طريق غرس مجموعة من القيم والآراء التي تؤثر بدورها على إحساس الشخص الذاتي ، ويحافظ الفن بدوره على ذاكرة المجتمع الجماعية ، حيث نوثق عن طريق الفن التاريخ المبني على الحقائق في أي زمان وأي مكان ، والفن يعني التواصل ، كما أنه وسيلة يمكن بها التغيير الاجتماعي ، وقد كان الفن موضع دراسة للعديد من الباحثين الذين ربطوا بين الفن والدماغ البشري ، حيث أنه يكون للفن آثار إيجابية على الحياة الشخصية للأشخاص ، وعلى المجتمع أيضًا .

تأثير الفن على المجتمع

الفن هو عبارة عن طريقة يقوم الأشخاص من خلالها بالتواصل بشكل مباشر أو غير مباشر ، ومع مرور السنين قد زاد أثر الفن على المجتمع حيث تطور كل من النحت ، والرسم ، والموسيقى ، والمسرح ، والعمارة ، وساعد في هذا التطور تطور التكنولوجيا ايضًا مما ساعد في الترويج للفن ، وبدأ الأشخاص في إظهار التفاعل مع الفن بشكل عام ، وأصبح هناك أنواع كثيرة من الفنون ، ومن هنا ظهرت أهمية الفنون التشكيلية أيضًا ، والتي جعلت قيمة كبيرة للعديد من الفنانين التشكيلين .

دور الفنون في ترقية المجتمع

تترابط كل من الفنون والثقافة سويًا في نسيج واحد يسمى بالمجتمع ، ويكون للفنون دور فعال كبير في ترقية المجتمع ، وفي المدن التي تهتم بالفن نجد أنها من أكثر المدن التي تجذب السياح ، مما يعمل على نمو الاقتصاد ، ويستفيد كل فرد داخل هذه المدن من دور الفنون في ترقية المجتمع الذي يعيش به ، وفيما يلي بعض من دور الفنون في ترقية المجتمع :

  • الفنون تساعد الأشخاص بشكل كبير على الاستفادة منها على المستوى النفسي ، والفسيولوجي ، ويأتي الفن لكي يكون شكل من أشكال التعبير ، والإفراج عما بداخل الانسان ، ومنها تقل حالات الاكتئاب والتوتر ، والإبداع الذي يحث عليه الفن يجعل الأشخاص أكثر انفتاحًا .
  • الفنون تعمل على جذب المزيد من السياح ، كما أنها تجذب معها أنواع مختلفة من المواهب الإبداعية الأخرى ، وفي الواقع أن هذا من الأمور المهمة للغاية في خلق التنوع في المجتمع .
  • الفنون تساعد في الحفاظ على تراث المجتمع وهويته الثقافية ، وهذا بدوره يشجع الكثير من الشباب على مواصلة إبداعاتهم في المنطقة .
  •  الفنون لها تأثير خاص على المجتمع ، والمناطق التي تتمتع بالفنون نجد أنها توفر المزيد من فرص العمل ، وهذا بدوره يزيد من الأنشطة الاقتصادية ، وجذب الكثير من السياح .

دور الفن في الارتقاء بالمجتمعات الحديثة

يلعب الفن دورًا هامًا في بناء المجتمع ، حيث يساعد الكثير من الأشخاص أن يقوموا بالمشاركة ، لذا يعتبر الفن أداة قوية تقوم برعاية ، وتنمية شباب المجتمع ، حيث يهتم بكل من طاقة الشباب وإبداعهم ، وفيما يلي دور الفن في الارتقاء بالمجتمعات الحديثة . 

  • يقوم الفن بتعزيز التواصل بين الثقافات، في جميع انحاء العالم حيث أن الفن لغة عالمية تقوم بكسر أي حواجز ثقافية موجودة .
  • يقوم الفن بحفظ التاريخ ، كما أنه له تأثير كبير على كل من الثقافة والمجتمع ، ويغير رؤية الشخص لثقافة مجتمعه ، وتاريخه .
  • يقوم الفن بتغيير آراء الأشخاص من حيث النواحي الدينية ، أو حتى الأخلاقية حيث أنه يخاطب العواطف ، ويجعل الأشخاص يقومون بتغيير القرارات بسهولة .
  • يقوم الفن بالحفاظ على مشاعر الثقافة ، حيث أن يتميز الفنان بجنون مشاعره ، وهنا يأتي دور الفن في الحفاظ على هذه المشاعر على شكل لوحة ، أو مقطوعة موسيقى ، أو منحوتة .

دور الفن في التعليم

يقوم الفن بإحداث فرقًا كبيرًا في حياة العديد من الأشخاص بشكل عام ، وقد تستفاد مجتمعات بأكملها من الفنون ، وتفيد الكثير من الدراسات أن تعلم كيفية الرسم ، أو الغناء ، أو غيرها من الفنون يمكن أن يساعد الأشخاص في أن يصبحون أكثر سعادة وصحة .

وهنا سنقوم بإبراز دور الفن في التعليم والذي يتمثل في :

تنمية الإبداع

يساعد الفن في جعل الأطفال يعبرون عن أنفسهم بشكل أفضل ، وذلك من خلال الإبداع في كل من الرياضيات أو العلوم ، حيث أن كل منهما سيساعد الطفل على التفكير الإبداعي ، والتفكير بطرق مختلفة مما سيساعدهم في المستقبل .

تحسين الأداء الأكاديمي

لا يقوم الفن بتطوير الإبداع لدى الطفل فقط ، ولكن يعمل على تحسين الأداء الأكاديمي أيضًا ، حيث أن الأطفال الذين يشاركون بانتظام في الفنون لديهم إنجازات أكاديمية أكثر من غيرهم .

نمو المهارات الحركية

قد يفيد الفن الأطفال الأصغر سنًا كثيرًا ، حيث ان الأشياء البسيطة مثل الخربشة بالقلم ، أو حمل فرشاة الرسم من الأمور المهمة في تنمية المهارات الحركية لدى الطفل الصغير .

زيادة الثقة

قد يؤدي إتقان شيئًا ما إلى بناء ثقة الشخص بنفسه ، وتساعد الفنون الطفل على منحه ثقة كبيرة بنفسه ، حيث أن وقوف الطفل على خشبة مسرح ، أو ظهوره أمام حشد جمهوري يمنحه فرصة لكي يعبر عن نفسه بمنتهى الثقة .

تطوير التعلم المرئي

يساعد الفن الأطفال بطرق عديدة، فعلى سبيل المثال في الرسم ، والتلوين ، والنحت ، قد يساعد هذا الطفل على تطويرهم لمهاراتهم البصرية ، وتنمية ما يسمى بـ التعلم المرئي ، فالأطفال بحاجة لهذا النوع من التعلم لكي يتعلموا كيفية تفسير ، وانتقاد الأشياء ، وبالتالي يساعد هذا في قراراتهم المتخذة بناء عن ذلك .

صنع القرار

ما يجهله الكثيرون أن الفنون تعزز لدى الطفل مهارات مختلفة كمهارات حل المشكلات ، والتفكير النقدي ، وهذا ينمي لدى الطفل تعلم أخذ القرارات حتى ، وأن كانت بسيطة ، فهذا يعطيه مهارة قيمة فيما بعد في مرحلة البلوغ .

تعلم المثابرة والتركيز

قد يُعلم الفن الكثير من الأشياء بجانب المهارات التي تحدثنا عنها ، حيث أنه قد يُعلم الطفل المثابرة ، والعمل الجاد ، وهذا يجعل الطفل ناجح في حياته المهنية بعد ذلك ، لأن المثابرة تجعل لديه مهارات جديدة باستمرار ، وتجعله يعمل عليها ، وذلك من خلال التركيز .

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف