التعامل مع الطفل المشاغب وكثير الحركة

مواضيع مفضلة

التعامل مع الطفل المشاغب وكثير الحركة

 

 إنَّ التعامل مع الطفل الكثير الحركة أو الشقي يبدو صعباً جداً على الوالدين، خصوصاً إن كان مشاغباً وشقياً، فيكسر ألعاباً هنا ويتسلق الأثاث، ويصرخ .
اليكم اهم النصائح والارشادات للتعامل مع الطفل,
1-دراسة ملف حياته: والمقصود هو القيام بدراسة عن حياة الطفل منذ مرحلة تكون الجنين حتي هذا الوقت وذلك نظرا لأن الظروف البيئية التي نشأ فيها تؤثر في تشييد أو هدم صرح بنائه الأخلاقي، ومن الأمور المهمة التي يجب الإلتفات اليها هي فترة حياته في الرحم ونوعية الطعام والدواء وإستراحة الأم وكيفية الولادة وطبيعة التغذية، والأمراض التي تعرض لها خلال فترة الطفولة والحالة المادية للوالدين والوقت الذي يخصصه الوالدان للطفل ومدي العطف والحنان والحرية الممنوحة له.
2- الفحوصات الطبية: في الحالات التي تبلغ فيها الروح العدوانية والمشاكسة حدا لايطاق يمكن حينذاك مراجعة الطبيب والأستعانه بخبرته، إذ يمكن العثور علي جذور بعض الإضطرابات السلوكية في التركيب العضوي للبدن كالأمراض العصبية وإفرازات الغدد والاضطرابات المعدية والالام الغامضة فى البدن ووجود الديدان عند الأطفال وغيرها وتعتبر من الأعراض الممهدة لظهور المشاكسة ولابد من القيام ببعض الأجراءات فى هذا المجال.
3- الفحوصات النفسية والذهنية: كما يجب أيضا فى بعض الحالات الحصول علي معلومات نفسية وعقلية وذهنية عن الطفل.
قواعد التعامل مع الطفل المشاغب 
يجب على الوالدين تحديد أسلوب معين للتعامل مع أطفالهم،
 وعليهم تحديد منظومة من القواعد تضمّ ما هو مسموح وما هو ممنوع،
 كما على الأبوين تحديد هذه المنظومة بالاتفاق المطلق بينهما، فلا يجوزأن يسمح الأب بأمر ما والأم ترفضه والعكس صحيح، فهذا الأسلوب من شأنه تشتيت أفكار الأطفال. إذا قام الطفل بعمل خطأ ما على الوالدين تطبيق معاقبته فوراً،
وعدم التساهل وذلك حتى لا يتمادى الطفل في الخطأ. الطريقة المثلى للتعامل مع الأطفال المشاغبين هي الهدوء الممزوج بالحسم، ليفهم الطفل حدوده بشكل جيد. تحديد برنامج يومي ومحدد للطفل يقلل من حدوث الصدام بينه وبين والديه،
 فمثلاً تحديد مواعيد الاستيقاظ والنوم، مواعيد تناول الطعام والاستحمام.
التشجيع والمجاملة
ينصح بتشجيع الطفل المشاغب على الداوم، كما يجب مجاملته، وإشعاره بقيمته، وبقيمة التصرفات الجيدة والإيجابية التي يقوم بها من حينٍ لآخر، علماً أنّ هذه الطريقة تعد من أكثر الطرق نجاحاً أثناء التعامل مع الطفل الشقي.
 رقابة الوالدين
 يجب على الوالدين إعطاء طفلهم مساحةً لا بأس بها من الحرية، كما وينصح بمنحه حرية الاختيار للأشياء التي يفضلها دون إلغاء الرقابة عنه، شرط أن تكون هذه الرقابة حازمةً حينما يتطلب الأمر ذلك، لأنّ الطفل المشاغب تزداد مشاغبته، وعناده إذا أعطاه الوالدان كل ما يريده.
كيفية التعامل مع الطفل المشاغب في المدرسة,
كيفية التعامل مع الطفل المشاغب في الروضة,
طريقة التعامل مع الطفل العنيد والشقي,
كيفية التعامل مع الطفل المشاغب في الصف,
دعاء لتهدئة الطفل المشاغب,كيفية التعامل مع الاطفال المشاغبين في المدرسة,
كيفيه التعامل مع الطفل العنيد وكثير الحركه,
كيفية التعامل مع الطفل الشقي في المدرسة,

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف