ما الذي يتسبب في ارتفاع هرمون التستوستيرون لدى النساء؟

مواضيع مفضلة

ما الذي يتسبب في ارتفاع هرمون التستوستيرون لدى النساء؟


 

على الرغم من أن هرمون التستوستيرون testosterone يعتبر هرمون جنسي خاص بالذكور ، إلا أن النساء ينتجن كميات صغيرة من هذا هرمون في المبيضين ovaries و الغدد الكظرية adrenal glands .

و يلعب التستوستيرون جنباً إلى جنب مع هرمون الجنس الأنثوي : الأستروجين estrogen ، دوراً في نمو وصيانة الأنسجة التناسلية للإناث وكتلة العظام. كما تؤثر هذه الهرمونات أيضاً على السلوك.

لذا أدعوك في هذا المقال للتعرف على الحالات التي تسبب ارتفاع هرمون التستوستيرون لدى النساء ، وكذلك حول الأعراض والعلاج.


مستويات التستوستيرون الطبيعية :

تتراوح مستويات هرمون التستوستيرون الطبيعي لدى الرجال من 280 إلى 1,100 نانوجرام لكل ديسيلتر (نانوغرام / ديسيلتر).

و تفرز النساء كميات أقل بكثير ، حيث تتراوح المستويات الطبيعية ما بين 15 و 70 نانوغرام / ديسيلتر.

و يختلف مستوى الهرمونات المنتجة في الجسم كل يوم وطوال اليوم. إلا أن هرمون التستوستيرون يكون في أعلى مستوياته في الفترة الصباحية.


أعراض ارتفاع هرمون التستوستيرون لدى النساء :

يمكن أن تؤثر اختلالات هرمون التستوستيرون لدى النساء على مظهرهن الجسدي وصحتهن بشكل عام.

و تشمل أعراض ارتفاع هرمون التستوستيرون لدى النساء:

1- حب الشباب

2- صوت عميق

3- الشعر الزائد على الوجه والجسم

4- زيادة كتلة العضلات

5- فترات حيض غير منتظمة

6- البظر أكبر من المعتاد

7- فقدان الرغبة الجنسية

8- تغيرات في المزاج

9- انخفاض حجم الثدي

10- شعر رقيق

كما يمكن أن تسبب المستويات المرتفعة للغاية من هرمون التستوستيرون لدى النساء السمنة والعقم.


أسباب ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون  :

عادة ما يحدث ارتفاع هرمون التستوستيرون لدى النساء بسبب حالة طبية كامنة ، مثل:


1- تضخم الغدة الكظرية الخلقي (CAH) :

يطلق مصطلح تضخم الغدة الكظرية الخلقي (Congenital adrenal hyperplasia (CAH على مجموعة من الاضطرابات الوراثية التي تؤثر على الغدد الكظرية. و تفرز هذه الغدد هرمونات الكورتيزول cortisol  و الألدوستيرون aldosterone ، والتي تلعب دوراً في إدارة عمليات الاستقلاب الغذائية  وضغط الدم.

كما تنتج الغدد الكظرية هرمونات الذكورة DHEA والتستوستيرون.

يفتقر الأشخاص المصابون بتضخم الغدة الكظرية الخلقي  CAH إلى أحد الإنزيمات اللازمة لتنظيم إنتاج هذه الهرمونات ، لذلك فهم يفرزون القليل جداً من الكورتيزول و الكثير من هرمون التستوستيرون.

و من الممكن أن يكون تضخم الغدة الكظرية الخلقي CAH معتدلاً (CAH غير كلاسيكي) (nonclassic CAH) أو حاد (CAH كلاسيكي)  (classic CAH) .

و تشمل الأعراض لدى النساء:

1- صوت عميق

2- ظهور مبكر لشعر العانة

3- تضخم البظر

4- شعر الجسم الزائد

5- نمو شعر الوجه

6- فترات الحيض غير منتظمة أو غائبة

7- حب الشباب الشديد

8- الطول القصير كشخص بالغ ولكن نمو طفولة سريع .

و على الرغم من عدم وجود علاج لـ CAH ، إلا أن معظم الأشخاص المصابين بهذه الحالة يمكنهم تلقي العلاج الذي سيقلل الأعراض ويحسن نوعية حياتهم.

2- فرط في نمو الشعر Hirsutism :

تتسم كثرة نمو الشعر، بنمو الشعر بشكل مفرط و غير مرغوب فيه لدى النساء. و هي حالة هرمونية يعتقد أنها مرتبطة بالوراثة.

و تشمل الأعراض نمو شعر ذكري وخشن. و عادة ما يؤثر على:

1- منطقة الظهر

2- الصدر

3- الوجه

 وستكون هناك أعراض أخرى أيضاً و ذلك في حالات ارتفاع هرمون التستوستيرون بشكل مفرط ، ، بما في ذلك:

  1. حب الشباب

  2. فقدان شعر الرأس أو الصلع

  3. الصوت العميق

  4. تضخم البظر

  5. زيادة كتلة العضلات

  6. تقلص حجم الثدي

و الجدير بالذكر أن هناك علاجات منزلية وعلاجات طبية من الممكن أن تساعد العديد من النساء على التحكم في أعراض كثرة الشعر.


3- متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) :

تعرف متلازمة تكيس المبايض على أنها اضطراب هرموني شائع يصيب النساء في سن الإنجاب.

و تشير بعض المصادر إلى أن متلازمة تكيس المبايض تؤثر على ما بين %8 و 20% من النساء حول العالم.

و عادة لا يتم تشخيص النساء حتى بلوغهن سن العشرينات والثلاثينات من العمر ، ولكن يمكن أن يتأثر الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 11 عاماً.

و تشمل أعراض متلازمة تكيس المبايض ما يلي:

  1. تضخم المبايض التي تصيب الجريبات ولا تفرز البويضات بانتظام .

  2. شعر الجسم الزائد .

  3. فترات الحيض غير منتظمة أو نادرة أو طويلة .


و قد تؤدي متلازمة تكيس المبايض إلى عدة مضاعفات ، بما في ذلك:

  1. الكآبة

  2. مرض القلب

  3. العقم

  4. الإجهاض

  5. البدانة

  6. توقف التنفس أثناء النوم

  7. داء السكري  من النوع 2


و الغريب في الأمر أن الأطباء لا يعرف الأسباب الكامنة وراء متلازمة تكيس المبايض ، وذلك على الرغم من أن الوراثة والإنسولين الزائد قد يلعبان دوراً في ذلك .


فوائد هرمون التستوسيترون للنساء

كما ذكرنا آنفاً فإنه  يتم إنتاج هرمون التستوستيرون في المبيض و الغدد الكظرية.

و يساعد هذا الهرمون الجسم في عدد من الوظائف المختلفة.

على سبيل المثال ، تساعد مستويات هرمون التستوستيرون الطبيعية عند النساء في تنظيم الحالة المزاجية و دعم صحة الأنسجة التناسلية (للإناث) و كذلك دعم صحة العظام. لهذا السبب ، يمكن أن تظهر الأعراض في حالة وجود خلل في هرمون التستوستيرون، في حالة المستويات المرتفعة جداً أو المنخفضة جداً.

فيما يلي بعض الأدوار الرئيسية التي يمكن أن يلعبها هرمون التستوستيرون لصحة النساء:

  • الحفاظ على صحة العظام و نموها

  • زيادة كتلة العضلات

  • تقليل الدهون في الجسم (بعد انقطاع الطمث)

  • دعم الرغبة الجنسية  الصحية و تعزيز الدافع الجنسي

  • يساعد في تقليل ضمور المهبل (الذي يحدث غالباً عند النساء بعد سن اليأس)

  • يساعد في دعم صحة القلب و الأوعية الدموية

و بالتالي كما تلاحظي سيدتي، يمكن أن يكون للإنتاج الطبيعي لهرمون التستوستيرون عند الإناث العديد من الآثار المفيدة. و لكن الكثير أو القليل جداً من هذا الهرمون يمكن أن يكون له تأثيرات أقل من إيجابية على الجسم.


تشخيص ارتفاع هرمون التستوستيرون لدى النساء:

يمكن للطبيب تشخيص ارتفاع هرمون التستوستيرون لدى النساء بالاعتماد على ما يلي:


1- الفحص الجسدي :

و أثناء الفحص الجسدي، سيقوم الطبيب بالبحث  عن أعراض مثل:

  1. حب الشباب

  2. شعر الجسم الزائد

  3. نمو شعر الوجه

كما أنهم (الأطباء) سيقومون بالاستفسار أيضاً عن:

  1. الرغبة الجنسية

  2. حالات شاذة في الدورة الشهرية

  3. تغيرات في المزاج

    و قد يقوم الطبيب في حالة الاشتباه في متلازمة تكيس المبايض ، بفحص منطقة الحوض بصرياً ويدوياً للبحث عن أي تشوهات.


2- فحص الدم :

إذا أشارت الأعراض إلى ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون ، فسيقوم الطبيب بأخذ عينة دم و سيختبر مستويات الهرمون. و قد يقومون أيضاً بفحص مستويات الغلوكوز والكوليسترول.

و عادة ، يتم سحب الدم في الصباح عندما تكون مستويات هرمون التستوستيرون في أعلى مستوياتها .


3- الموجات فوق الصوتية :

للتحقق من وجود متلازمة تكيس المبايض ، قد يقوم الطبيب بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية للمبيض والرحم


العلاج : 

يعتمد العلاج الموصى به لارتفاع هرمون التستوستيرون على سببه الأساسي.

وعادةً ، سيوصي الطبيب بتغيير نمط الحياة والأدوية. كما يمكن استخدام بعض العلاجات أيضاً للسيطرة على الشعر غير المرغوب فيه.


الأدوية :

يمكن علاج ارتفاع هرمون التستوستيرون لدى النساء والظروف المصاحبة له باستخدام الأدوية التالية:

  1. إيفلورنيثين Eflornithine ، و هو كريم يوضع مباشرة على الجلد ويبطئ نمو شعر الوجه الجديد.

  2. جلايكورتيكود Glucocorticosteroids ،و هو نوع من هرمون الستيرؤيد الذي يقلل الالتهاب في الجسم.

  3. الميتفورمين Metformin ، وهو علاج لمرض السكري من النوع 2.

  4. البروجستين Progestin ، وهو هرمون ينظم الدورة الشهرية ويحسن الخصوبة.

  5. السبيرونولاكتون Spironolactone، و هو دواء مدر للبول يساعد على تنظيم مستويات الماء والملح ويقلل من نمو الشعر الزائد للإناث.

كما يمكن أيضاً وصف موانع الحمل الفموية (حبوب منع الحمل)، لأن هذا العلاج يساعد على منع التستوستيرون الزائد.

 من أفضل أنواع موانع الحمل الفموية لارتفاع التستوستيرون ونمو الشعر المفرط هي تلك التي تحتوي على جرعات منخفضة من النورجيستاج norgestimate ، جيستودين gestodene، و ديسوجيسترل desogestrel.

ومع ذلك ، فقد لا تكون موانع الحمل الفموية مناسبة للنساء اللاتي يحاولن الحمل ، و يمكن لهذه الموانع أيضاً التسبب في حدوث آثار جانبية ضارة.


علاجات إزالة الشعر :

يمكن استخدام التحليل الكهربائي والعلاج بالليزر للسيطرة على الشعر غير المرغوب فيه.

ومع ذلك ، فإن هذه العلاجات لن تحل الخلل الهرموني الكامن وراء هذه الحالة .

التحليل الكهربائي Electrolysis : و يتضمن ذلك إدخال إبرة صغيرة في كل بصيلة شعر.

حيث ينتقل نبض التيار الكهربائي عبر الإبرة ويتلف الجريب على نحو يمنع نمو شعر جديد.و قد تكون هناك حاجة إلى إجراء جلسات علاج متعددة..
العلاج بالليزر Laser therapy : يتم خلال هذا العلاج تطبيق ضوء الليزر على بصيلات الشعر لإتلافها.

و مرة أخرى ، قد تكون هناك حاجة إلى إجراء جلسات علاج متعددة.

و يتوجب عليكِ هنا الانتباه إلى أنه يمكن لعلاجات إزالة الشعر هذه أن تسبب ردود فعل سلبية ، وقد يكون لها مخاطر أخرى مرتبطة بها.

و يجب على أي فتاة أو سيدة تعاني من اختلال في التوازن الهرموني التحدث إلى الطبيب قبل تجربة العلاجات الطبية لزيادة نمو الشعر.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف