ما فوائد البرغل و أضراره ؟ اسأل و نحن نجيب

مواضيع مفضلة

ما فوائد البرغل و أضراره ؟ اسأل و نحن نجيب


 

البرغل ، يُطلق عليه أيضاً برغل القمح ، وهو حبوب مصنوعة من حبوب القمح الكاملة التي يتم سلقها و تجفيفها و جرشها. 

يصنع البرغل التجاري عادة من القمح الصلب ، على الرغم من إمكانية استخدام أنواع أخرى من القمح.

و يتميز البرغل بنكهنه الجوزية ويمكن تقديمه كطبق جانبي ، على غرار الأرز أو الكسكسي ، و غالباً ما يستخدم في المخبوزات، و الأطباق التي تحتوي على الخضار، والشوربات. 

و كمنتج من القمح الكامل ، يعتبر البرغل مصدراً جيداً للألياف الغذائية والبروتينات والحديد وفيتامين B6 ويحتوي على الغلوتين.


هل البرغل مفيد لانقاص الوزن؟


كما ذكرنا فإن البرغل هو حبة كاملة مصنوعة من القمح المسلوق و المجروش. و تكون هذه الحبوب غنية بالفيتامينات و المعادن و الألياف. و بالفعل، قد تقلل الأطعمة الغنية بالألياف مثل البرغل من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة ، و تعزز فقدان الوزن و تحسن الهضم و صحة الأمعاء. و كما هو معروف سيكون من السهل طهي البرغل، و يمكن إضافتها إلى العديد من الأطباق ، بما في ذلك السلطات و اليخنات و الأطباق الأخرى.


هل يعتبر البرغل من الكربوهيدرات الصحية؟

البرغل ليس فقط متعدد الاستخدامات و سهل التحضير ، و لكنه أيضاً مغذٍ للغاية. و على وجه الخصوص ، فهو مصدر كبير للمنغنيز و الحديد و المغنيسيوم و فيتامين ب. بالإضافة إلى ذلك ، مع وجود 25.5 غرام فقط من الكربوهيدرات الصافية في كوب واحد (182 غرام) من البرغل المطبوخ ، فهو أيضاً أحد أقل أنواع الحبوب الكاملة المتاحة من الكربوهيدرات.


و كخلاصة..

يحتوي كوب واحد (182 غرام) من البرغل المطبوخ على 25.5 جرام من الكربوهيدرات الصافية. كذلك فالبرغل متعدد الاستخدامات و سهل التحضير و غني بالمنغنيز و الحديد و المغنيسيوم و فيتامينات ب B Vitamins.


أيهما أكثر صحة البرغل أم الشعير؟

كمقارنة غذائية، تحتوي حصة 100 غرام من الشعير على أكثر من أربعة أضعاف السعرات الحرارية التي تحتويها نفس كمية البرغل ، و أكثر من ثلاثة أضعاف غرامات الكربوهيدرات. 

و مع ذلك، يقدم الشعير فوائد غذائية أخرى مقارنة بالبرغل: حيث يحتوي الشعير على أربعة أضعاف كمية البروتين الموجودة في البرغل ، و أربعة أضعاف الألياف الغذائية. و من وجهة نظر غذائية ، يجب أن يعتمد اتخاذ قرار بشأن استبدال البرغل بالشعير على أي من هذه العناصر الغذائية هو الأكثر أهمية بالنسبة لك.


هل البرغل صحي أكثر من الكسكسي؟

كل من البرغل و الكسكسي عبارة عن حبات صغيرة و دسمة. و لكن في حين أنها تبدو متشابهة ، إلا أنها مختلفة في عدد من النواحي! و لكن من حيث الفوائد الصحية العامة ، فإن البرغل يفوز! مع سعرات حرارية أقل ، و مع كمية أكبر من الألياف ، و المزيد من العناصر الغذائية الدقيقة (كل ذلك بسبب كونه حبة كاملة) ، و بالتالي سيكون البرغل هو الخيار الأكثر صحة.


هل البرغل مضرٌ لمرضى السكري؟


كغذاء غني بالألياف ، يعتبر البرغل إضافة ممتازة إلى نظام غذائي غني بالألياف و قليل الدهون، و الذي يمكنه أن يساعد أي شخص في إدارة وزنه. فقد أظهرت العديد من الدراسات خلال العقد الماضي أن تناول المزيد من الحبوب الكاملة يؤدي إلى انخفاض معدلات الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري. 

كذلك فقد ارتبط تناول الحبوب الكاملة بمستويات السكر في الدم الصحية و بتحسين حساسية الأنسولين ، مما يساعد بدوره في إدارة حالات مثل مرض السكري.

و لكن العلماء غير متأكدين مما إذا كانت هذه الفوائد تأتي من الألياف أو غيرها من المركبات الموجودة في الحبوب ، في حين أنهم يتفقون على أن الحبوب الكاملة مثل البرغل، تساعد في تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم في الجسم.


هل البرغل مفيدٌ لأمراض الكلى؟

بما أن البرغل منتج من القمح الكامل فإنه يعتبر بديلاً رائعاً و صديقاً للكلى، بالمقارنة مع الحبوب الكاملة الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية من الفوسفور و البوتاسيوم. و هذه الحبوب المغذية هي مصدر جيد لفيتامينات ب و المغنيسيوم و الحديد و المنغنيز.

كما أن البرغل يعتبر مصدراً ممتازاً للبروتين النباتي و الألياف الغذائية المهمة لصحة الجهاز الهضمي.


حيث تحتوي حصة نصف كوب (91 غرام) من البرغل على:

• صوديوم: 4.5 ملغ

• بوتاسيوم: 62 ملغ

• الفوسفور: 36 ملغ


هل يعتبر البرغل من الحبوب الكاملة؟

البرغل عبارة عن حبوب كاملة سريعة الطهي و هو إضافة رائعة لمجموعة متنوعة من الأطباق. إذ يتكون البرغل من حبوب القمح السلوقة و المجروشة. إنه عنصر غذائي لا غنى عنه في سلطة الشرق الأوسط التقليدية المعروفة باسم التبولة، و في أطباق عديدة أخرى.


هل يوجد جلوتين في البرغل؟

البرغل كغيره من منتجات القمح ، بما في ذلك الدقيق المصنوع من القمح و الشعير ، جميعها يحتوي على الغلوتين. و بالتأكيد فإن كل المنتجات و الأطباق التي تعتمد على القمح تحتوي على الغلوتين.

 

هل البرغل مناسب للأشخاص الذين لديهم اضطرابات هضمية؟


يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات هضمية تجنب جميع المأكولات و الأطباق التي تشمل منتجات الحبوب غير الخالية من الغلوتين أي نوع من أنواع القمح (بما في ذلك دقيق القمح و الشعير، و السميد و القمح الصلب) و الشعير والبرغل و الكاموت و الكسكسي. 

إليك أهم الأطعمة التي يجب تجنبها عند إدارة مرض الاضطرابات الهضمية: 

  • القمح ، بما في ذلك قمح الحنطة ، و الفارو ، و الجراهام ، والسميد ، والقمح الصلب ، والقمح البر.

  • الذرة.

  • الشعير.

  • المنتجات المعتمدة على الشعير ، بما في ذلك الحليب المملح و خلاصة الشعير و خل الشعير.

  • خميرة البيرة.

  • نشا القمح.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف