أعراض الحمل و تطور الجنين في الشهر الأول

مواضيع مفضلة

أعراض الحمل و تطور الجنين في الشهر الأول


 

ظهور أعراض الحمل

بالتأكيد تعلم جميع النساء بأن أعراض الحمل تختلف من امرأة لأخرى.

كذلك فإن وقت ظهور " أعراض الحمل " تختلف بين النساء الحوامل.

حيث أن بعض النساء  تظهر عليهنّ علامات الحمل الأولى بعد الأسبوع أو أسبوعين من بدأ الحمل، في حين أن لكن هناك نساء حوامل أخريات لن يشعرن بأي أعراض حتى بعد مرور فترة أطول نسبياً.

و بالنسبة لك سيدتي ربما لاحظت مؤخراً بعض التغييرات في جسمك و بدأت في التساؤل :

"هل من الممكن أن أكون ... حاملاً !؟" أو لربما لم تلاحظي أي علامات للحمل بخلاف تأخر دورتك الشهرية.

و إذا كانت لديك شكوك ، فربما ترغبين في إجراء اختبار حمل منزلي.

فإذا أعطاك اختبار الحمل نتيجة إيجابية ، فحددي موعداً مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك لتأكيد هذه الأخبار المثيرة و لترتيب مواعيد ما قبل الولادة القادمة.


أعراض الحمل الشائعة في الشهر الأول من الحمل :

قد لا تعانين من العديد من الأعراض - أو أية أعراض أخرى - في الشهر الأول من الحمل . و مع ذلك ، فإن هناك بعض أعراض الحمل المبكرة في الشهر الأول من الحمل يمكن أن تشمل:


-دروة شهرية فائتة. 

إذا كانت دورة الحيض لديك منتظمة ، فقد تكون هذه هي العلامة الأكثر دلالة على الحمل.

و قد تشكين في البداية في احتمال حدوث حمل عندما تتأخر دورتك الشهرية ، ثم عندما لا تأتي على الإطلاق.


-تغيرات في المزاج. 

عندما تصبحي حاملاً ، تبدأ مستويات هرمونك في الارتفاع بشكل كبير ، وهذا قد يجعلك تشعرين أحياناً بمزيد من العاطفة أكثر من المعتاد.

كما أنه من الشائع أيضاً تجربة مجموعة من الحالات المزاجية - أي شيء من القلق والارتباك إلى الشعور بالإثارة والنشوة - عندما تكتشفين أنك حامل.

لذا ، قومي بالتحدث إلى أحبائك عن مشاعرك ، وتحدثي إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كان لديك أي مخاوف.


-الانتفاخ (نفخة البطن). 

يمكن أن يؤدي ارتفاع هرمونات الحمل إلى الانتفاخ ، والذي قد تخطئ في اعتباره أحد الأعراض الطبيعية لمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية.

لذا ، فإنه  من الممكن  أن يساعد تناول المزيد من الألياف وممارسة التمارين الرياضية بانتظام في تخفيف الانتفاخ.


-التشنجات.

 تعاني بعض الأمهات من تقلصات خفيفة في الرحم في الأيام و الأسابيع الأولى من الحمل. فقد تشعرين أحياناً بهذه الأحاسيس على أنها تقلصات الدورة الشهرية ، لذا فإنك قد تعتقدين أنك على وشك أن تأتي دورتك الشهرية.

فإذا كانت التقلصات مؤلمة أو تزعجك ، فاطلبي من مقدم الرعاية الصحية أن يوصي بخيارات مناسبة لتخفيف الآلام.


-التبقعات أو اللطخات .

 إذا لاحظت وجود بعض بقع من الدم على ملابسك الداخلية ، فقد يكون هذا ما يسمى بـ نزيف الانغراس  implantation bleeding .

حيث من الممكن أن يحدث هذا التبقع الخفيف عندما تزرع البويضة الملقحة fertilized egg نفسها في بطانة الرحم في بداية الحمل.

و يمكن أن يساعد ارتداء بطانة أو فوطة صحية  في منع أي تسرب أو حدوث أي بقع عرضية.


-كثرة التبول. 


عندما تصبحين حاملاً ، تبدأ كمية الدم في جسمك بالتزايد.

و هذا يعني أن كليتيك يجب أن تعمل لوقت إضافي لمعالجة السوائل الزائدة ، والتي تنتهي بعد ذلك في المثانة.

و على الرغم من أن بعض الأعراض المبكرة للحمل قد تخف بمرور الوقت ، فقد لا تكون هذه واحدة منها.

لذا ،  لا تقللي من تناول السوائل - إذ من المهم أن تحافظي على رطوبة جسمك - ولكن فكري في محاولة التبول قبل مغادرة منزلك أو في أي وقت قد تكونين فيه بعيداً عن الحمام لأي فترة من الوقت ، مثل قبل تواجدك في الاجتماع أو الاجتماع و رحلة بالسيارة .


-تقرح الثديين و شعور بالألم.

 قد يكون ثدييك حساسين أو مؤلمين في الوقت الحالي ، ولكن قد تهدأ هذه الأعراض في غضون أسابيع قليلة حيث يعتاد جسمك على التغيرات الهرمونية التي تحدث.


-الإعياء. 

ليس من غير المألوف الشعور بالتعب أكثر من المعتاد ، وقد يقع اللوم على هرمون البروجسترون.

لذا ، خذِ الأمور بسهولة قدر المستطاع ، و اعلمي أن هناك العديد من الأمهات اللائي سيختبرن دفعة من الطاقة بمجرد دخولهن الثلث الثاني من الحمل.


-الغثيان.


 غالباً ما لا يحدث غثيان الصباح المخيف (الغثيان المصحوب بالقيء أو بدونه) إلا بعد الشهر الأول من الحمل ، ولكن قد تصاب به بعض الأمهات مبكراً بعض الشيء ،

وقد لا تعاني بعض النساء المحظوظات أبداً من أي غثيان مرتبط بالفترة المبكرة الحمل على الإطلاق.

لذا ، حاولي أن تحافظي على رطوبة جسمك ، وتناولي فيتامينات متعددة ، وتناولي مشروب الزنجبيل أو شاي الزنجبيل للمساعدة على تهدئة معدتك.


-الإمساك. 

إذا كنت تشعرين بالانسداد قليلاً ، فقد يكون ذلك نتيجة وجود مستويات مرتفعة من الهرمونات ، والتي يمكن أن تبطئ جهازك الهضمي.

و قد تكون فيتامينات ما قبل الولادة ، والتي تحتوي عادةً على الحديد ، عاملاً أيضاً.

لذا ، اطلبي من مقدم الرعاية الصحية الخاص بك الحصول على المشورة بشأن كيفية المساعدة في إعادة الأمور إلى طبيعتها.


-النفور من الطعام.

 عندما تكونين حاملاً حديثاً ، فقد تجدين أن هناك البعض من الروائح والنكهات لم تعد جذابة كما كانت من قبل.

حيث أن  الشعور بالغثيان عند مواجهة بعض الأطعمة والروائح يمكن أن يترافق أحياناً مع غثيان الصباح.

لذا ، قومي باستخدام مروحة المطبخ عند الطهي ، واطلبي من شريكك إخراج القمامة إذا بدأت بعض الروائح تزعجك.


كيف يتطور الجنين في الشهر الأول؟

بعد الحمل ، تنتقل البويضة المخصبة على طول قناة فالوب fallopian tube إلى الرحم ، حيث تنغرس في بطانة الرحم.

و تنقسم البويضة إلى مجموعة من الخلايا ، بعضها يصبح جنيناً  embryo وبعضها يصبح في النهاية المشيمة placenta ، والتي ستوفر الغذاء لطفلك أثناء الحمل.

  و يتشكل الحبل السري umbilical cord أيضاً بين الجنين والمشيمة ، مما يوفر العناصر الغذائية ويزيل الفضلات.

كما سيكون الشهر القادم هو وقت النمو السريع لطفلك ، حيث تبدأ الأعضاء الداخلية والعظام و الأطراف الصغيرة في التكون.


أنت حامل في الشهر الأول : التغيرات التي يتعرض لها جسدك

قد تلاحظين أي تغييرات في جسمك حتى الآن ، و لكن هذا لا يعني أنه لا يوجد الكثير من التغييرات تحت السطح.

ففي هذه المرحلة ، من المهم تحضير جسمك للحمل والولادة من خلال الاهتمام بصحتك العامة وتغذيتك.

و هذا يعني غالباً تناول مكمل متعدد الفيتامينات للتأكد من حصولك على جميع العناصر الغذائية التي ستحتاجينها أنت وطفلك للأشهر القادمة.

لذا ، تحدثي إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك في أول زيارة لك قبل الولادة للتأكد من حصولك على الكميات الصحيحة من الفيتامينات المناسبة.

كما أنه قد يكون من المفيد أيضاً أن تبدأي أو تستمري في ممارسة تمارين رياضية روتينية لهذا الشهر.

و تحققي مع مقدم الخدمة الخاص بك للتأكد من أن أنشطتك المفضلة آمنة أثناء الحمل ، ولكن بشكل عام ، يمكن أن تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في بناء القوة والقدرة على التحمل التي ستحتاجين إليها طوال فترة الحمل.


إلى أي مدى تبلغ مدة حمل الشهر الأول ؟

في الشهر الأول من الحمل ، تكونين في بداية الثلث الأول من الحمل.

و على الرغم من عدم وجود طريقة قياسية لتجميع أسابيع الحمل في الأشهر (لأنها لا تتناسب بشكل متساوٍ) ، فإن الشهر الأول يتضمن عادةً الأسبوع الأول إلى الأسبوع الرابع من الحمل.

و يختلف تقسيم الأسابيع إلى الثلث أيضاً ؛ و هنا سأقدم إليك عزيزتي القارئة طريقة شائعة بإمكانك اتباعها :

  • الثلث الأول: الأسابيع 1-13

  • الثلث الثاني: الأسابيع 14-27

  • الثلث الثالث: الأسابيع 28-42



إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف