ماهي حساسية البصل - الأعراض و العلاج

مواضيع مفضلة

ماهي حساسية البصل - الأعراض و العلاج


 

عندما يصاب الشخص بـ "حساسية البصل" allergy Onion، فإن جهاز المناعة لديه يتفاعل كما لو كان البصل مادة خطرة. و النتيجة هي أعراض حساسية البصل التي يمكن أن تكون شديدة ، مثل القيء و الحكة و التورم و صعوبة التنفس.

و نظراً إلى أن البصل عنصر غذائي شائع الاستخدام في الطعام ، فقد يكون من الصعب تجنبه ، لذلك من المهم أن يدرك الناس ما إذا كانوا يعانون من حساسية البصل.

البصل جزء من عائلة الأليوم allium family، وهي مجموعة نباتية تشمل البصل والثوم والكراث والبصل الأخضر والثوم المعمر.

سنوضح في هذه المقالة الأعراض التي يربطها خبراء التغذية بـ حساسية البصل ، و كذلك كيفية تشخيصها وعلاجها.


أعراض حساسية البصل

إذا تلامس الطعام مع البصل ، فقد يؤدي ذلك إلى رد فعل تحسسي.

و يمكن أن تظهر الأعراض لمدة تصل إلى ساعتين بعد تناول البصل، إذا كان الشخص يعاني من حساسية من البصل.

و قد تشمل أعراض حساسية البصل ما يلي:

  • الغثيان

  • القيء

  • الإسهال

  • صداع الراس

  • الحكة

  • خلايا تحسسية أو طفح جلدي

  • انتفاخ الوجه أو الشفتين أو الحلق

  • صعوبة في التنفس

  • آلام المعدة

  • السعال أو الصفير

  • إحساس بالوخز في الفم

  • الإغماء أو دوار

  • الحساسية المفرطة بالرغم من ندرتها الشديدة


الحساسية مقابل عدم الاستقرار التحسسي

الفرق الرئيسي بين حساسية الطعام و عدم الاستقرار التحسسي للطعام هو نظام الجسم المعني.

حيث تشمل حساسية الطعام الجهاز المناعي ، في حين أن عدم الاستقرار التحسسي للطعام أو عدم تحمله تشمل الجهاز الهضمي.

إذ أنه عندما يكون الشخص مصاباً بالحساسية تجاه البصل ، فإن جسمه يتعامل مع البصل باعتباره غاز. حيث يطلق الجهاز المناعي أجساماً مضادة تسمى الغلوبولين المناعي immunoglobulin E (IgE) ، و التي تؤدي إلى تفاعلات الحساسية.

و وفقاً للأكاديمية الأمريكية للحساسية و الربو والمناعة (AAAAI American Academy of Allergy, Asthma, and Immunology) ، في كل مرة يتعرض فيها الشخص للطعام ، يمكن أن يحدث رد فعل تحسسي.

و يمكن أن تكون أعراض حساسية الطعام شديدة و قد تؤدي إلى صدمة الحساسية. و من الممكن أن يحتاج  الشخص إلى عناية طبية طارئة إذا كان يعاني من صدمة الحساسية.

و قد تشمل أعراض الصدمة التحسسية المفرطة ما يلي:

  • الطفح الجلدي مع حكة شديدة

  • شد الحلق

  • القيء

  • الإسهال

  • تسارع ضربات قلب 

  • الإغماء

  • الدوار


الحساسية تجاه الطعام

يمكن لأي شخص أن يعاني من حساسية تجاه الطعام عندما يكون الجسم غير قادر على هضم بعض الأطعمة.

و يمكن أن يؤدي ذلك إلى مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الغثيان أو الانتفاخ أو الإسهال أو الغازات.

قد يعاني الأشخاص الذين لديهم حساسية من البصل من مشاكل في الجهاز الهضمي بعد تناوله. و مع ذلك ، في بعض الحالات ، قد لا تظهر هذه الأعراض إلا بعد ساعات

يمكن أن تسبب حساسية الطعام أعراضاً غير مريحة و لكنها لا تهدد الحياة.

قد ترتبط أعراض حساسية الطعام بكمية الطعام المخالف الذي يأكله الشخص. على سبيل المثال ، قد لا تؤدي كمية صغيرة من البصل إلى ظهور أعراض أو ربما أعراض خفيفة ، في حين أن تناول كمية أكبر من البصل قد يسبب أعراضاً أكثر حدة.


تشخيص حساسية البصل

يمكن للطبيب أو أخصائي الحساسية تشخيص حساسية الطعام عن طريق فحص الدم أو اختبار الجلد أو كليهما.

و سيبحث فحص الدم عن كميات معينة من الأجسام المضادة المناعية.

حيث أنه أثناء اختبار حساسية الجلد ، يضع مقدم الرعاية الصحية كمية صغيرة من مستخلص الطعام السائل على الجلد. ثم يستخدم أداة صغيرة لوخز الجلد.

و إذا ظهر نتوء مرتفع بعد 15-20 دقيقة ، فمن المحتمل أن يكون الشخص حساساً لهذا الطعام المحدد.


علاج حساسية البصل

على الرغم من عدم وجود علاج للحساسية الغذائية ، يمكن للأشخاص التحكم في الحساسية بالطرق التالية:

يجب على الأشخاص الذين لديهم حساسية من البصل تجنبه تماماً.

و من ناحية لا تطلب إدارة الغذاء و الدواء (FDA) من مصنعي الأغذية إدراج البصل كمسبب للحساسية. و مع ذلك ، تطلب إدارة الغذاء والدواء من الشركات المصنعة إدراج المكونات في منتجاتها ، لذلك قد يكون البحث عن البصل في قائمة المكونات مفيداً.

كذلك قد يؤدي التلوث المتقاطع أو استنشاق الطعام أيضً ًإلى حدوث رد فعل تحسسي لدى بعض الأشخاص.

و هذا يعني أنه قد يتعين على الشخص المصاب بحساسية البصل:

  • تجنب تناول الأطعمة التي يمكن أن تحتوي على مكونات مشتقة من البصل ، مثل مسحوق البصل

  • تجنب أي طعام يمكن أن يكون قد لامس البصل أو منتجاته

  • عدم التواجد بالقرب من الناس أثناء تقطيع البصل أو طهيه

  • تجنب اختيار وجبات الطعام في المطاعم التي يمكن أن تكون على معدات مشتركة أو أطباق مع البصل

كذلك توصي الكلية الأمريكية للحساسية و الربو والمناعة (ACAAI The American College of Allergy, Asthma, and Immunology) الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الغذائية بارتداء سوار تنبيه طبي يسرد مسببات الحساسية لديهم.

أيضاً توصي ACAAI أن يحمل الأشخاص المعرضون للخطر جهاز حاقن تلقائي للإبينفرين ، مثل EpiPen.

و يجب أن يحمل الشخص جهازي حقن آلي للإبينفرين في حالة حدوث تفاعل تحسسي شديد.

من ناحية أخرى قد تساعد مضادات الهيستامين أيضاً. و هذه يمكن أن تخفف من أعراض ردود الفعل التحسسية الخفيفة ، مثل الحكة.


أنواع الأليوم - عائلة البصل- الأخرى

إذا كان الشخص يعاني من حساسية من البصل ، فقد يجد أن الأليوم الآخر يؤدي إلى رد فعل أيضاً.

فوفقاً لمقال في المجلة العالمية للمنهجية ، يسمي الأطباء هذا التفاعل التبادلي. و قد تتعرف الأجسام المضادة IgE على جزيئات مسببة للحساسية المماثلة و ترتبط بها ، مما يتسبب في استجابة مناعية ويؤدي إلى رد فعل تحسسي.

حيث يحدد الطبيب هذه الحساسية أثناء الاختبار.


متى يجب عليك زيارة الطبيب

يمكن أن تكون أعراض حساسية الطعام مهددة للحياة.

و بالتالي إذا لاحظ الشخص أي أعراض حساسية ، مثل التورم و صعوبة التنفس و الحكة و تحسس خلايا النحل ، فيجب عليه طلب رعاية الطوارئ على الفور.

و كذلك إذا الشخص يعتقد بأن لديه مشكلة في هضم البصل ، فعليه مناقشة هذا الأمر مع الطبيب.

و للعلم فإنه لا يوجد علاج معروف لـ حساسية البصل.

و لكن من ناحية مهمة يمكن أن يساعد الاحتفاظ بمذكرات طعام و التخلص من بعض الأطعمة في التعرف على عدم تحمل الطعام و منها حساسية البصل.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف