هل يمكن استخدام زيت الزيتون لعلاج الإمساك؟

مواضيع مفضلة

هل يمكن استخدام زيت الزيتون لعلاج الإمساك؟


 

يعد الإمساك مشكلة شائعة ، و هناك بعض الأدلة على أن زيت الزيتون قد يساعد على تخفيفه.

و تشخص حالة الشخص بالإمساك إذا كانت لديه أقل من ثلاث حركات أمعاء في الأسبوع أو عندما تكون حركات الأمعاء لديه جافة أو صلبة أو صغيرة أو يصعب تمريرها.

و هو مشكلة شائعة في الجهاز الهضمي يمكن أن تؤثر على الناس من جميع الأعمار.

وقد استخدم الناس زيت الزيتون لفوائده الغذائية والصحية وغيرها لآلاف السنين.

كما ربط الباحثون استخدامه بانخفاض معدلات أمراض القلب والكوليسترول والسمنة والعديد من الحالات الأخرى.

و  يستخدم بعض الناس زيت الزيتون لتخفيف الإمساك.


علاج الإمساك بزيت الزيتون :

 

عندما يكون البراز صلباً وجافاً ،و لا يتحرك بسهولة عبر الأمعاء، فعندئذ  هذا ما يعرف بالإمساك.

و قد يكون زيت الزيتون طريقة آمنة وصحية لتحريك البراز مرة أخرى وتخفيف الإمساك.

و يمكن أن تساعد الدهون الموجودة  في زيت الزيتون على تنعيم داخل الأمعاء ، مما يسهل مرور البراز.

كما يمكن أن يساعد أيضاً البراز في الاحتفاظ بالمزيد من الماء ، مما يجعله أكثر نعومة.

و قد يخفف تناول ملعقة كبيرة من زيت الزيتون على معدة فارغة في الصباح من الإمساك لدى العديد من البالغين الأصحاء.

لا يجب أن يأخذ الناس أكثر من ملعقة طعام واحدة من زيت الزيتون، لأن هذا يمكن أن يؤدي إلى الإسهال و حدوث تشنجات.

و يعتبر الإمساك أمراً شائعاً بين الأشخاص الذين يخضعون لغسيل الكلى.

حيث  وجدت دراسة أجريت على 50 شخصاً كانت قد نشرت في مجلة التغذية الكلوية في عام 2015 أن زيت الزيتون وزيت بذور الكتان والزيوت المعدنية كانت جميعها فعالة بنفس الدرجة في تخفيف الأعراض في هذه المجموعة.

إذ كان الناس يتناولون ما يقرب من 4 مللتر من زيت الزيتون يومياً.

و أشار فريق من الباحثين في بحث نشر في المجلة العالمية لأمراض الجهاز الهضمي في عام 2012 إلى أن "زيت الزيتون وزيت اللوز الحلو يمكن أن يعملا كملينات إذا تجاوز تناولهما الطاقة الاستيعابية للأمعاء الدقيقة." .

و قد أوصوا بتناول كمية جيدة من الألياف لمنع الإمساك في المقام الأول.


هل يمكن للأطفال استخدام زيت الزيتون؟

يجب على الأطفال والأطفال المصابين بالإمساك عدم تناول زيت الزيتون.

و توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) بدلاً من ذلك ، بكمية صغيرة من عصير التفاح أو الكمثرى أو شراب كارو Karo أو البرقوق المهروس للأطفال الرضع.

و قد تقوم الأطعمة الغنية بالألياف مثل البرقوق والمشمش وحبوب الحبوب الكاملة بجعل  الأطفال الصغار والأطفال الأكبر سناً يشعرون بالراحة عند تناولها .

وأما إذا لم تساعد التغييرات الغذائية في علاج هذه الحالة  ، عندئذ يجب على الأطفال زيارة الطبيب للحصول على علاج إضافي.


الفوائد الصحية الأخرى لزيت الزيتون :

من المثير للاهتمام،  أن زيت الزيتون لا يساعد فقط في علاج الإمساك ولكن يبدو أن له فوائد صحية أخرى أيضاً.

فهو يعتبر عنصراً أساسياً في النظام الغذائي المتوسطي  Mediterranean diet ، ويرتبط هذا النظام الغذائي بانخفاض خطر الإصابة بأمراض معينة وحياة أطول.

و يحتوي زيت الزيتون على مركبات فينولية phenolic compounds لها تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات ومضادة للأكسدة.

و قد يساعد أيضاً في تقليل خطر الإصابة بالحالات التنكسية مثل مرض الزهايمر أو مرض باركنسون وكذلك مرض السكري وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان والتهاب المفاصل.

و توصي جمعية القلب الأمريكية (AHA) بتناول زيت الزيتون لتحسين صحة القلب بسبب الدهون الأحادية غير المشبعة monounsaturated fats الصحية للقلب .

وتوصي الإرشادات الغذائية للأميركيين Dietary Guidelines for Americans 2015-2020 بأنه يجب  على البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 19 عاماً ، أن يتناولوا نسبة تترواح من 20% إلى 35% من السعرات الحرارية مصدرها من الدهون كل يوم ، وأقل من 10% من تلك التي  يجب أن تكون دهون مشبعة.

و يحتوي زيت الزيتون أيضاً على فيتامين E ، وهو عنصر غذائي مهم يساعد على منع إنتاج الجذور الحرة ويلعب دوراً مهماً في دعم جهاز المناعة ، و ذلك من بين وظائف أخرى.

و على الرغم من توفر أنواع مختلفة من زيت الزيتون في المتاجر ، إلا أن زيت الزيتون البكر الممتاز قد يمتلك معظم الفوائد الصحية.

و عندما يصنف الزيت على أنه "بكر ممتاز" ، فهذا يعني أن الفاكهة قد تم ضغطها ببساطة لاستخراج الزيت.

و قد يتم استخراج أنواع أخرى مثل زيت الزيتون "الخفيف" باستخدام مواد كيميائية أو عمليات أخرى.

حيث يمكن لهذا أن ينقي ويصفي بعض مركبات الزيتون الطبيعية.

و الجدير بالذكر أن زيت الزيتون البكر الممتاز ومنتجات زيت الزيتون تتوفر الأخرى للشراء عبر الإنترنت. 


زيوت أخرى كعلاج للإمساك :

إن استخدام الزيوت لتخفيف الإمساك ليس اتجاهاً جديداً .

حيث استخدم زيت الخروع لسنوات من أجل علاج الإمساك ، و ذلك على الرغم من اختلاف تأثيره عن التأثيرات المعتدلة لزيت الزيتون.

و يؤثر زيت الخروع على عضلات الأمعاء ، مما يؤدي إلى انقباضها وتحركها. و هذا غالباً ما يحفز الأمعاء لتمرير البراز.

و يستخدم الناس زيت الخروع في بعض الأحيان  للحث على المخاض في الحمل المتأخر ، لأنه يمكن أن يتسبب في تقلص الرحم.

يجب على أي حامل ألا تستخدم زيت الخروع للإمساك دون استشارة طبيبها أولاً فيما إذا كان ذلك آمناً للاستخدام أم لا .

و يساعد الزيت المعدني وزيت بذور الكتان على تنعيم البراز بطريقة مشابهة لزيت الزيتون.


علاجات أخرى للإمساك :

تتضمن خيارات نمط الحياة التي يمكن أن تساعد في منع الإمساك أو تحسين أعراض الإمساك الخفيف ما يلي:

  • شرب المزيد من الماء

  • ممارسة المزيد من التمارين الرياضية

  • تناول المزيد من الألياف

أما إذا لم توفر هذه الإجراءات الراحة الكافية ، فقد تساعد الملينات المتاحة دون وصفة طبية في علاج الحالة .


الأدوية الملينة للأمعاء Laxative medication :

 

تتوفر العديد من خيارات العلاج ، وتعمل بطرق مختلفة لتخفيف الإمساك و منها :

  1. مكملات الألياف Fiber supplements :
    و هي تضيف حجماً كبيراً إلى البراز وتسهل المرور عبر الأمعاء. و تتضمن الأمثلة Citrucel و FiberCon و Metamucil.

  2. ملينات البراز Stool softeners :
    و هي تساعد على دخول السوائل إلى البراز وغالباً ما يوصى بها بعد الجراحة أو الولادة.
    وتتضمن الأمثلة دوكوسات الصوديوم  (Colace).

  3. الملينات التناضحية Osmotic laxatives :
    وهي تساعد الأمعاء على الاحتفاظ بسوائل أكثر ، بدلاً من امتصاصها. و هذا يساعد على تنعيم البراز.
    و تشمل الأمثلة حليب المغنيسيا Milk of Magnesia ، و الميرالاكس Miralax ، والسوربيتول Sorbitol .

  4. مواد التشحيم Lubricants:
    و هي تساعد على جعل البراز أكثر انزلاقاً بحيث يمكن أن يخرج بسهولة من القولون.
    و يعتبر زيت الزيتون مادة تشحيم عندما يستخدمه الناس كملين.
    و تشمل زيوت التشحيم الأخرى الزيوت المعدنية mineral oil وفليت Fleet و زيمينول Zymenol.

  5. الملينات المنشطة Stimulant laxatives :
    و هي تسبب تقلصات وحركة في الأمعاء.


و بشكل عام ، يجب على الأشخاص استخدام هذه فقط مع حالات الإمساك الأكثر خطورة وتحت إشراف الطبيب. و
تتضمن الأمثلة كوريكتول Correctol ودولكولاكس  Dulcolax وسينوكوت Senocot.

و ينبغي التنويه هنا إلى أنه يجب على الناس استخدام المسهلات باعتدال ما لم يقل الطبيب خلاف ذلك.

و ذلك لأنه و مع الاستخدام المتكرر ، يمكن أن يجعل ذلك الأمعاء  تعتمد عليها لتحفيز عضلاته.


متى يجب زيارة الطبيب :

 

يجب على الأشخاص الذين يشعرون أنهم لا يستطيعون الحصول على حركة الأمعاء دون تناول ملين أن يتحدثوا إلى الطبيب المختص .

حيث يمكن للطبيب تقديم المشورة حول كيفية التوقف عن استخدام الملينات وإيجاد طرق أخرى لتخفيف الإمساك.

وقد يساعد علاج الإمساك العرضي بزيت الزيتون أو منتج آخر في تجنب الانزعاج  إضافة إلى الفوائد الصحية التي يمتلكها .

و يمكن أن يكون الإمساك طويل المدى علامة على وجود مشكلة صحية أخرى ، أو قد يكون رد فعل لبعض الأدوية التي يتناولها الشخص .

أما الأشخاص الذين تتغير حركات الأمعاء لديهم على نحو مفاجئ ، أو إذا كانت الأعراض شديدة ، أو إذا كان البراز صعباً أو جافاً أو مؤلماً باستمرار ، فيتوجب عليهم أن يطلبوا  من طبيبهم النصيحة.

و في حال استمر الإمساك لعدة أسابيع أو أكثر ، فقد تتطور المشاكل الصحية طويلة المدى.

وتشمل هذه المشاكل ما يلي :

  • البواسير hemorrhoids(باسور piles) :
    وهي عبارة عن تضخم الأوردة في فتحة الشرج التي يمكن أن تسبب الألم والتهيج والنزيف والحكة.

  • دموع صغيرة :
    في فتحة الشرج يمكن أن تسبب الألم أو الحكة .

  • تعسر خروج الفضلات الكبيرة الحجم من المستقيم .

  • تدلي المستقيم ،
    حيث ينزلق المستقيم من موقعه الطبيعي .


أما إذا استمر الإمساك ، فمن المهم طلب المساعدة الطبية.لأن ذلك قد يكون علامة على وجود حالة كامنة.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف