هل يمكنك أكل البيض إذا كنت تعاني من مرض السكري ؟

مواضيع مفضلة

هل يمكنك أكل البيض إذا كنت تعاني من مرض السكري ؟


 

أن تأكل أو لا تأكل ؟؟ يعد البيض غذاءً متعدد الاستخدامات و مصدراً كبيراً للبروتين.

و تعتبر جمعية السكري الأمريكية American Diabetes Association  البيض خياراً ممتازاً لمرضى السكري.

وهذا يرجع في الأساس إلى  كون أن بيضة واحدة كبيرة تحتوي على حوالي نصف غرام من الكربوهيدرات ، لذلك يُعتقد أنها لن ترفع نسبة السكر في الدم.

ومع ذلك ، فإن البيض يحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول.حيث تحتوي بيضة واحدة كبيرة على ما يقرب من 200 ملغ من الكوليسترول ،

ولكن : ما إذا كان هذا يؤثر سلباً على الجسم أم لا هو أمر قابل للنقاش .

و تعتبر مراقبة الكوليسترول الخاص بك أمراً مهماً إذا كنت مصاباً بمرض السكري ، ذلك أن مرض السكري هو عامل خطر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

كما أن ارتفاع مستويات الكوليسترول في مجرى الدم يزيد أيضاً من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

و لكن تناول الكوليسترول الغذائي ليس له تأثير عميق على مستويات الدم كما كان يُعتقد في السابق. لذلك ، فمن المهم لأي شخص مصاب بداء السكري أن يكون على دراية بمخاطر أمراض القلب الأخرى ويقللها.


فوائد البيض :

تحتوي البيضة الكاملة على حوالي 7 غرامات من البروتين. ويعتبر البيض أيضاً مصدراً ممتازاً للبوتاسيوم potassium الذي يدعم صحة الأعصاب والعضلات. حيث يساعد البوتاسيوم على موازنة مستويات الصوديوم sodium  في الجسم أيضاً ، مما يحسن صحة القلب والأوعية الدموية.

كما يحتوي البيض على العديد من العناصر الغذائية ، مثل اللوتين lutein والكولين choline .أما  اللوتين فهو يقوم بحمايتك من الأمراض ، ويُعتقد أن الكولين يحسن صحة الدماغ. و يحتوي صفار البيض على البيوتين biotin ، وهو أمر مهم لصحة الشعر والجلد والأظافر ، وكذلك إنتاج الأنسولين insulin .

و يحتوي بيض الدجاج الذي يتجول في المراعي على نسبة عالية من أوميغا 3 omega-3، وهي دهون مفيدة لمرضى السكري.

ويمكنك القول أن البيض لا يؤثر على محيط الخصر أيضاً.إذ تحتوي بيضة واحدة كبيرة فقط على 75 سعرة حرارية و 5 غرامات من الدهون - 1.6 غرام منها دهون مشبعة. ومن المثير أن للبيض استخدامات متعددة ويمكن تحضيره بطرق مختلفة لتناسب أذواق الأشخاص .

و يمكنك جعل طعامك يبدو صحياً بالفعل عن طريق خلط الطماطم أو السبانخ أو غيرها من الخضروات معه .

و على الرغم من أن البيض يعتبر صحياً من نواح كثيرة ، و لكن  يجب استهلاكه باعتدال.


مخاوف الكوليسترول :

تعرض البيض لسمعة سيئة منذ سنوات لأنه كان يعتبر مادة غذائية غنية جداً بالكوليسترول ليكون جزءاً من نظام غذائي صحي. إلا أن هناك الكثير قد تغير منذ ذلك الحين. إذ يبدو أن دور الكوليسترول الغذائي من حيث علاقته بإجمالي نسبة الكوليسترول في الدم لدى الشخص أقل مما كان يعتقد سابقاً.

و قد يكون لتاريخ العائلة علاقة بمستويات الكوليسترول لديك أكثر من ارتباطه بكمية الكوليسترول الغذائي في طعامك.و يكمن الخطر الأكبر الذي يهدد مستويات الكوليسترول لديك في الأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة trans fats والدهون المشبعة saturated fats .

و لا يزال يجب عدم تناول البيض بكثرة إذا كنت مصاباً بداء السكري. حيث تشير التوصيات الحالية إلى أن الفرد المصاب بداء السكري يجب ألا يستهلك أكثر من 200 ملليغرام من الكوليسترول كل يوم.

و قد يستهلك الشخص الذي لا يعاني من مرض السكري أو مشاكل صحية القلب ما يصل إلى 300 ملغ في اليوم. حيث تحتوي بيضة واحدة كبيرة على حوالي 186 ملغ من الكوليسترول. لذا ، فإنه و بمجرد تناول هذه البيضة لا يعود هناك متسع كبير للكوليسترول الغذائي الآخر.

و تشير الأبحاث إلى أن المستويات العالية من استهلاك البيض قد تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب. و في حين أن الصلة غير واضحة ، يعتقد الباحثون أن الإفراط في تناول الكوليسترول ، عندما يأتي من الأطعمة الحيوانية ، قد يزيد من هذه المخاطر.

و نظراً لأن كل الكوليسترول موجود في صفار البيض ، فيمكنك تناول بياض البيض دون القلق بشأن تأثيره على استهلاكك اليومي من الكوليسترول.

و هناك العديد من المطاعم ممن تقدم بدائل بياض البيض للبيض الكامل في أطباقهم . كما يمكنك أيضاً شراء بدائل البيض الخالية من الكوليسترول من المتاجر المصنوعة من بياض البيض.

ومع ذلك ، ضع في اعتبارك أن صفار البيض هو أيضاً موطن حصري لبعض العناصر الغذائية الرئيسية للبيض. إذ أن كل فيتامين أ تقريباً و الموجود في البيضة ، على سبيل المثال ، يكمن في صفار البيض. وينطبق الشيء نفسه على معظم الكولين وأوميغا 3 والكالسيوم في البيضة.


إذن : ماذا عن وجبة الإفطار؟

إذا كنت مصاباً بداء السكري ، يجب أن يقتصر استهلاكك  للبيض على ثلاثة بيضات في الأسبوع. و إذا كنت تأكل بياض البيض فقط ، يمكنك أن تشعر بالراحة عند تناولك المزيد.

و لكن عليك أن تكون حذراً بشأن ما تأكله مع بيضك. إذ أنه من الممكن جعل بيضة واحدة غير ضارة وصحية أقل صحية بشكل نسبي إذا تم قليها بالزبدة أو زيت طهي غير صحي.

و يستغرق سلق بيضة في الميكروويف دقيقة واحدة فقط ولا يحتاج إلى أي دهون إضافية. وبالمثل ، لا تقدم البيض مع لحم الخنزير المقدد أو النقانق الغني بالدهون والصوديوم كثيراً.

و تعتبر البيضة المسلوقة وجبة خفيفة مفيدة غنية بالبروتين إذا كنت مصاباً بداء السكري. حيث سيساعدك البروتين على الشعور بالشبع دون التأثير على نسبة السكر في الدم. و لا يبطئ البروتين عملية الهضم فحسب ، بل يبطئ أيضاً من امتصاص الغلوكوز.

و هذا مفيد للغاية إذا كنت تعاني من مرض السكري.

ويعد تناول البروتين الخالي من الدهون في كل وجبة والوجبات الخفيفة العرضية خطوة ذكية لأي شخص مصاب بداء السكري.

و تماماً كما تتعرف على محتوى الكربوهيدرات والسكر في الأطعمة المختلفة ، يجب أيضاً الانتباه إلى مستويات الكوليسترول والدهون المشبعة في طعامك.

و إذا كان هذا يعني استبدال بعض البيض الكامل ببياض البيض أو ببروتين نباتي مثل التوفو ، فهذه طريقة حكيمة للاستمتاع بالبروتين وتقليل المخاطر الصحية إلى الحد الأدنى.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف