الجينسنغ الأحمر: هل يتوجب عليك تناوله لعلاج ضعف الانتصاب؟

مواضيع مفضلة

الجينسنغ الأحمر: هل يتوجب عليك تناوله لعلاج ضعف الانتصاب؟


 

يؤثر الأداء الجنسي على الثقة و العلاقات الشخصية. و عندما يعاني الرجل بـ ضعف الانتصاب ، فإن ذلك يمكن أن يؤثر على العديد من جوانب حياته .

و يحدث ضعف الانتصاب ( ED Erectile dysfunction) عندما لا يستطيع الرجل تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه لفترة كافية، لدعم نشاطه الجنسي.

و الضعف الجنسي هو الأكثر شيوعاً بين الرجال الذين تبدأ أعمارهم من خمس و سبعين 75 عاماً، و ذلك وفقاً للأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة (AAFP American Academy of Family Physicians).

 ومع ذلك ، يمكن أن يعاني الرجال من الضعف الجنسي في الأعمار الأصغر.

كذلك يمكن أن يحدث الضعف الجنسي أو ضعف الانتصاب، نتيجةً لضعف تدفق الدم أو نتيجةً لحالات نفسية أو حالات طبية أخرى، و التي تؤثر على أحد هذه العوامل أو كليهما.

و بينما تتوفر علاجات طبية بوصفة طبية ، فإن أحد العلاجات العشبية التي تم الحديث عنها لعلاج الحالة هو الجينسنغ الأحمر red ginseng. و مع ذلك ، فإن يوجد العديد من الاعتبارات التي يجب مراعاتها قبل استخدام هذا العلاج كعلاج لضعف الانتصاب.

ما هو الجينسنغ الأحمر؟

الجينسنغ الأحمر أو الجينسنكس باناكس Panax ginsenx هو علاج عشبي كوري. يتم استخدامه على نطاق واسع لعلاج عدد من الحالات ، بما في ذلك الضعف الجنسي.

و يعتبر الجينسنغ الأحمر أقدم شكل من النباتات الطبية، و لا يتم قطفه حتى يبلغ النبات عمر 6 سنوات على الأقل. في حين أن الجينسنغ الطازج هو بعمر 4 سنوات أو أصغر.

و نبات الجينسنغ هو الجذر الذي يحتوي على سيقان تشبه جسم الإنسان و ذراعيه و ساقيه. و يمكن للممارسين و مصنعي المكملات العشبية تحضير الجينسنغ الأحمر كشاي أو على شكل حبوب للبيع.

كيف يمكن أن يساعد الجينسنغ الأحمر في ضعف الانتصاب؟

لا يعرف الباحثون الآلية الدقيقة التي يمكن أن يساعد بها الجينسنغ الأحمر في الضعف الجنسي و ضعف الانتصاب بشكل محدد.

فقد كان يعتقد في البداية أن الجينسنغ الأحمر يسبب تأثيرات هرمونية تشبه هرمون التستوستيرون testosterone. و مع ذلك ، قام الباحثون بقياس مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال الذين يتناولون الجينسنغ الأحمر و قد تم التأكد أن الهرمون لا يزيد بتناول الجينسنغ الأحمر.

و ربما تشمل آليات العمل المحتملة الأخرى زيادة مستويات أكسيد النيتريك nitric oxide، الذي يريح عضلات القضيب و يعزز تدفق الدم. و لا يزال الباحثون غير متأكدين مما إذا كانت هذه الأسباب أو أسباب أخرى يمكن أن تقلل من أعراض الضعف الجنسي.

بحث عن الجنسنج الأحمر و علاقته بعلاج ضعف الانتصاب

وجدت مراجعة أجريت عام 2008 للدراسات في المجلة البريطانية لعلم الصيدلة السريرية بشأن الجينسنغ الأحمر و ضعف الانتصاب أن ست من الدراسات التي تمت مراجعتها أبلغت عن تحسن في وظيفة الانتصاب عند مقارنتها مع الدواء الوهمي placebo. و مع ذلك ، فقد كتب الباحثون أن هناك حاجة لدراسات بحثية واسعة النطاق.

و بحثت دراسة أخرى نشرت في المجلة الدولية لأبحاث العجز الجنسي International Journal of Impotence Research 119 رجلاً يعانون من ضعف بسيط إلى معتدل. و قد أخذ المشاركون 350 ملليغرام (ملغ) من الجينسنغ الأحمر أربع مرات في اليوم أو دواء وهمي لمدة 8 أسابيع.

و في نهاية الدراسة ، وجد الباحثون انخفاض سرعة القذف و تحسن الأداء الجنسي لدى أولئك الذين تناولوا الجينسنغ الأحمر.

و عادة يباع الجينسنغ الأحمر في العديد من أشكال المستحضرات المختلفة بما في ذلك الكريم و في شكل حبوب.

و وفقاً للأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة (AAFP) ، فقد يؤدي تناول 900 ملغ من الجينسنغ الأحمر ثلاث مرات في اليوم إلى تحسين الانتصاب.

و مع ذلك ، فإن AAFP تنص على أن العديد من الرجال لم يبلغوا عن تجربة جنسية محسنة عند تناول الجينسنغ الأحمر.

الآثار الجانبية للجينسنغ الأحمر

قد يكون الأرق أحد الآثار الجانبية للجينسنغ الأحمر. و قد تشمل الآثار الأخرى التي تحدث في بعض الأحيان أيضاً، الصداع و اضطراب المعدة و الإمساك.

و لا يوجد لدى الباحثين الكثير من البيانات حول الآثار طويلة المدى لأخذ الجينسنغ الأحمر. و مع ذلك ، فلا توجد تفاعلات دوائية تم الإبلاغ عنها حالياً ، وفقاً للمجلة البريطانية لعلم الأدوية السريري.

الفوائد الصحية المحتملة الأخرى

استخدم ممارسو الطب الصيني التقليدي الجينسنغ الأحمر لإعداد منشط مصمم لتعزيز طاقة الرجل. إذ يحتوي نبات الجينسنغ على مركبات تعرف باسم الجينسينوسيدات ginsenosides و يعتقد أن لها هذا التأثير المفيد على جسم الإنسان.

و وفقاً للمركز الوطني (الأمريكي) للصحة التكميلية والتكاملية (NCCIH National Center for Complementary and Integrative Health) ، فقد تشمل الفوائد الإضافية المرتبطة باستخدام الجينسنغ الأحمر ما يلي:

• تحسين الصحة العامة

• تعزيز القدرة على التحمل البدني

• شفاء الاضطرابات الصحية ، مثل أمراض الجهاز التنفسي و القلب

• تحسين التركيز

• الحد من حدوث الهبات الساخنة بعد انقطاع الطمث

• إبطاء عملية الشيخوخة

و مع ذلك ، يشير NCCIH إلى أنه لا توجد حالياً أية دراسات تدعم الجينسنغ الأحمر بشكلٍ قاطع، كعلاج لأي نوع من الحالات الطبية، و يتضمن ذلك علاج ضعف الانتصاب.

العلاجات الأخرى الممكنة لضعف الانتصاب

نظراً إلى أن العديد من العوامل يمكن أن تساهم في الضعف الجنسي ، فمن المهم أن يراجع الرجال الأطباء لحل أي أسباب محتملة. و هذا صحيح بشكل خاص إذا كان السبب هو، تدفق الدم المصاب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم.

و يمكن للطبيب في كثير من الأحيان تقديم توصيات بشأن تغييرات نمط الحياة و وصف الأدوية لتقليل حدوث ضعف الانتصاب. و تتضمن أمثلة العلاجات و التغيرات العديدة للضعف الجنسي ما يلي:

• تغييرات في نمط الحياة: يمكن أن يساعد الإقلاع عن التدخين ، و تقليل تناول الكحول ، و زيادة النشاط البدني ، و الإقلاع عن تعاطي المخدرات غير القانونية ، على الحد من أعراض ضعف الانتصاب.

• دعم الصحة العقلية: يمكن أن تساعد توصية الطبيب، في تقليل القلق و التوتر أو تعزيز علاقته مع شريكته، جميع أولئك الأشخاص الذين يعانون من ضعف الانتصاب.

• الأدوية الموصوفة: يمكن أن يحسن تناول بعض الأدوية الموصوفة من تدفق الدم و التقليل من حدوث الضعف الجنسي. و تشمل أمثلة هذه الأدوية السيلدينافيل (الفياجرا) والتادالافيل (سياليس) وفاردينافيل (ليفيترا).

• الأدوية القابلة للحقن: في بعض الأحيان ، يمكن للرجل استخدام حقن الأدوية التي تؤدي إلى الانتصاب. و يتضمن ذلك ألبروستاديل (Caverject ، Edex). و هذه الأدوية تساعد في توسع الأوعية الدموية ، مما يؤدي إلى الانتصاب.

و بالإضافة إلى هذه الأدوية ، قد يأخذ بعض الرجال أدوية بديلة أخرى إلى جانب الجينسنغ الأحمر. و يعتبر الـ يوهمبي yohimbe ، المكمل العشبي، مثالاً على ذلك.

و قد حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA Food and Drug Administration) من طلب المكملات الغذائية التي تَعِد بتقليل حدوث الضعف الجنسي. و في حين أن المنتجات قد تعد ببدائل "طبيعية بالكامل" للأدوية الموصوفة ، فقد تحتوي على مكونات غير مرغوب فيها، و قد تكون ضارة.

و في اختبار لـ 17 من المنتجات الطبيعية المعلن عنها لتقليل (أو علاج) ضعف الانتصاب ، احتوت 6 من 17 منتجاً على مواد شبيهة بالفياجرا.

و في مثال آخر ، استعرضت إدارة الأغذية والأدوية FDA مكملاً يسمى Ginseng Power-X. و قد وعد هذا المنتج بتكملة "طبيعية بالكامل" و مستخلص عشبي.

و على الرغم من ذلك ، فقد وجدت إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية أن المكمل يحتوي على السيلدينافيل و مكون نشط آخر يشبه كيميائياً السيلدينافيل.

و قد يكون هذا ضاراً لرجل يتناول أدوية يمكن أن تتفاعل مع الفياجرا ، مثل النترات.

تحتفظ إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بقائمة من المنتجات المباعة عبر الإنترنت و التي يجب على الرجل المصاب بالضعف الجنسي (ضعف الانتصاب) تجنبها.

و بالتأكيد سيتوجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية من أي نوع ، و يفكرون في تناول الجينسنغ الأحمر أن يستشيروا أطبائهم أولاً.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف