فوائد القراءة : كيف تطبق ما تقرؤه، في حياتك؟

مواضيع مفضلة

فوائد القراءة : كيف تطبق ما تقرؤه، في حياتك؟


 

أفضل المعارف ستكون عديمة الفائدة ما لم يتم تطبيقها.

في عام 2017 ، قرأت كتابي الأول الذي غير حياتي. و منذ ذلك الحين أصبحت القراءة عادتي المفضلة.

و مع ذلك،و عندما عثرت على هذا الاقتباس الرائع المأخوذ عن راتنا كوسنور Ratna Kusnur منذ بعض الوقت ، بدأت أتساءل عن تلك القوة المتواجدة بداخل الكتب:

فـ "المعرفة المحصورة في الكتب المكدسة لا معنى لها و لا قوة لها مالم يتم تطبيقها لتحسين الحياة."

و على نحو لا يمكن إنكاره فإن  راتنا Ratna أقنعني على الفور. فقبل القيام بعملي الأول ، كنت قد قرأت عشرات الكتب لكل مرحلة من مراحل دورة حياة العمل. ولكن عندما يتعلق الأمر بالبدء في الأمر، كان التأثير الأكثر فائدة وأهمية هو القيام الفعلي بذلك.

نعم ، يمكن أن تكون القراءة هي المسار السريع لحياة أكثر سعادة و صحة و قوة. و لكن ما لم نقم بتطبيق الدروس المستفادة من أعظم المفكرين في حياتنا ، فإن القراءة ستكون مجرد تسلية.

و من أجل ذلك ،  إليك طريقة تم اختبارها ذاتياً و بعناية لتطبيق ما تقرؤه في حياتك وبالتالي عيش حياة أفضل...

و لكن أنصحك ألا تقوم بتطبيق هذه النصيحة على الكتب الخيالية أو الكتب التي تنتشر بها الخرافات، وإنما على قراءة الكتب الواقعية من أجل المعرفة والتطبيق العملي.


اختر الكتاب المناسب لظروف حياتك..

يقول  ديل كارنيجي Dale Carnegie : " لا يتم الاعتراف بالمعرفة كقوة حتى يتم تطبيقها."

إذ لا يمكنك تطبيق المعرفة غير ذات الصلة. فمن خلال قراءة كتاب ليس له صلة بظروفك الحالية ، لا توجد طريقة يمكنك من خلالها دمج المعرفة الجديدة في أيامك.

و يمكنني القول بأنني قد وقعت في هذا الفخ عدة مرات.و سأقوم بشراء الكتب التي أوصى مرشدي الخاص بقراءتها.

و قد قضيت في عام 2016 ، ساعات في العمل من خلال مبادئ راي دالي Dalio Ray لأدرك أن هذا الكتاب لا علاقة له بحياتي الطلابية على الإطلاق.

و عندما تحاول جاهداً العثور على أشياء مناسبة ، ولكن لا يمكنك العثور على أي نصيحة مفيدة ، فهذا ليس خطؤك، إنه إما الكتاب الخطأ أو الوقت غير المناسب للكتاب المناسب.

و لقد كان معروفاً عن  بيل جيتس   Bill Gates أنه كان ينهي كل كتاب يبدأ بقراءته

و ذلك ليس لأنه يجبر نفسه على قراءة كتاب سيء وغير مناسب. بل إنه يقوم فقط باختيار ما يناسبه .

 فكلما عرفت سبب قراءة الكتاب بشكل أوضح ، كلما وجدت طرقاً أكثر طبيعية لدمجه بطريقة ايجابية في حياتك.


كيف أفعل ذلك؟

 قبل البدء في قراءة أي كتاب ، اسأل نفسك:

  • ما هي التحديات أو الأسئلة الكبيرة التي تواجهها في الحياة الآن؟
  •  
  • ما هي المهارات التي تريد بناءها في شخصيتك؟

فإذا كان الكتاب الذي تخطط لقراءته  لا ينبؤك بمساعدتك في ذلك فلن تتمكن من استخدامه بطريقة عملية في حياتك. 

قم بالبحث قبل قراءة أي كتاب واختره بحكمة ، ثم اقرأه جيداً.

و من خلال اختيار المحتوى المناسب في التوقيت المناسب ، ستستمتع بالكلمات التي أمامك.

إنشاء عناصر العمل ..

يقول  توني روبينز Tony Robbins: "إن الأمر لا يتعلق بمعرفة ما تفعله، بل إن الأمر يتعلق بفعل ما تعرفه حقاً."

فمعظم الأشخاص على هذا الكوكب يقرأون كتاباً ما، ويقضون بعض لحظات  الاستمتاع و بعد ذلك ، بعد الانتهاء من الكتاب ، ينسون كل شيء تعلموه من الكتاب .

لذلك ، و ما لم تفكر و تتصرف بحكمة أثناء القراءة ، فلن تدمج دروس ذلك الكتاب في حياتك أبداً.  و لن تعيد النظر في مفهوم معين في حياتك بعد الانتهاء من قراءة الكتاب.

و بالطبع ، فإنه من المريح تأجيل الإجراء لوقت لاحق. و لكن لنكن صادقين: فمن خلال المماطلة في أفعالك ، فإنك تضيع وقتك.

و لسوء الحظ ، فإنني الآن أكتب نتيجة لتجربة خاصة . فقد كنت أقول لنفسي: " يا له من شيء عظيم، يجب أن أفعل هذا.  سأفعل ذلك بمجرد انتهائي من الكتاب ".  و بعد ذلك ، لا أفعل أي شيء مطلقاً".

إن إعادة قراءة المفاهيم ذاتها  مراراً و تكراراً لن يحسن حياتك. و لكن تطبيق هذه المفاهيم هو الذي سيغير حياتك بشكل كبير إلى الأبد.

و إذا لم تطبق المعرفة التي تقرأها في نفس اللحظة التي تقرأها فيها ، فسيضيع الأمل في التغيير.

و ما لم تتبع النصائح الواردة في الكتب وتفعل شيئاً ما، فحتى أروع المعلومات ستكون مضيعة للوقت.

و بمجرد أن تبدأ في قراءة الكتاب الصحيح ، احذر من التسويف، و استخدم ما يريد الكتاب أثناء القراءة.

و توقف عند الصفحة الحالية و حاول تطبيق الدروس المفيدة لها في حياتك.

فعلى سبيل المثال:  حين أتعرف على فوائد بعض الممارسات الصباحية، حينها أتوقف عن القراءة و أقوم بتسجيل عاداتي الصباحية الخاصة.

 و في كتابه "السكون هو الحل Stillness is Key" ، يستعرض ريان هوليداي Ryan Holiday فوائد كتابة اليوميات. 

و عندما أقنعني بذلك ، وضعت دفتراً وقلماً على منضدة بجانبي وبدأت في تدوين اليوميات في المساء ذاته .


كيف أفعل ذلك؟

إذا عثرت على نصيحة مفيدة و قيّمة من كتاب ما، فقم بـ خلق بيئة مناسبة تساعدك على القيام بما تعلمته للتو.

 و ضع عنصراً يساعدك في تطبيق ما تعلمته، فعلى سبيل المثال: إذا كنت تقرأ كتاب  "5 لغات الحب 5 Languages of Love " ، قم بتجربة لغة واحدة في نفس اليوم.  أما إذا كنت تقرأ كتاب "العمل العميق Deep Work " لكال نيوبورت Cal Newport ، فابدأ في تغيير نمط عملك في صباح الغد التالي.

و من خلال تكوين عناصر عمل من كتبك ، ستحقق أقصى استفادة من أي كتاب. و ستكون  حينها قادراً على تطبيق المعرفة التي تستخلصها من الكتب على حياتك.


أعد قراءة الكتب التي تتناول محاولة تغيير الحياة...

يقول  مورتيمر ج. أدلر Mortimer J. Adler : "في حالة تناول الكتب الجيدة ، لا يتعلق الأمر بمعرفة عدد الكتب التي يمكنك الوصول إليها ، ولكن الأمر يتعلق بعدد الكتب التي يمكنها الوصول إليك". 

فهناك الكثير من الناس يتعاملون مع عدد الكتب التي يقرؤها على أنه مستوى حكمتك و ثقافتك،و هذا المنطق خاطئ .

إذ  ليس عدد الصفحات المتعددة التي يمكنك الوصول إليها هو ما يجعلك أكثر سعادة وحكمة.

 و عندما تركز على عدد الكتب التي تنتهي منها، فإنك تميل إلى الاندفاع في قراءة محتوى تلك الكتب.

و مع وضع هدف إكمال الكتاب فقط  في الاعتبار سيكون من السهل التغاضي عن المقاطع ذات المعنى الكبير.

من خلال إعادة قراءة كتاب ، يمكنك التحقق من الأجزاء التي قمت بتطبيقها و الأجزاء التي لم تتمكن من تطبيقها. كما يمكنك بعد ذلك تركيز جهودك على الأجزاء التي تحتاج إلى مزيد من التطبيق.

و يعتبر ريان هوليداي Ryan Holiday مثالاً رائعاً لقوة إعادة قراءة الكتب. 

فقد قام بقراءة الكتاب نفسه حوالي 100 مرة على مدى 10 سنوات. 

و مما لا شك فيه أن هذه العادة أدت إلى مكانة مرموقة له، و أدت به تلك العادة إلى أن يكون له ثلاثة كتب من أكثر الكتب مبيعاً.


كيف افعل ذلك؟

  • ركز على عملية القراءة و ليس على العدد الكبير للكتب التي تقرؤها. 

  • أعد النظر في الكتب التي أثرت فيك بقوة.


كلمة أخيرة ...

عزيزي القارئ .. إن الكتب تتغير الكتب كما نتغير نحن ،و ستندهش من عدد الأشياء الجديدة التي يمكنك اكتشافها والتي ربما فاتتك من قبل.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف