بعض الخرافات حول الاستمناء (العادة السرية) بعد الارتباط بالعلاقة الزوجية

مواضيع مفضلة

بعض الخرافات حول الاستمناء (العادة السرية) بعد الارتباط بالعلاقة الزوجية


 

لا تزال العادة السرية (أو الاستمناء) Masturbation موضوعاً صعباً و محرجاً بالنسبة للكثيرين للحديث عنها.

حتى و لو كان الحديث عنها في أقرب العلاقات الرومانسية ، و قد تنشأ صراعات فيما يتعلق بهذا الموضوع.

و  ربما تصل القضية لدرجة التواتر المتكرر بأن الكثير من الزوجات يلاحظن أن أزواجهن ما زلوا يستمنون على الرغم من العلاقات الجنسية المنتظمة مع زوجاتهم.

في حين ان الأزواج (الرجال) لديهم شكوى عكسية، من أن زوجاتهم يعرفن (أو يشاهدنهم) و هم يستمنون ، و لكن -في نفس الوقت- قد تشعر الزوجات بعدم الارتياح تجاه ذلك السلوك.

ومع ذلك ، فإنه ليس من غير المعتاد بالنسبة للرجال ، وعدد غير قليل من النساء ، أن يستمنون بالتوازي مع ممارسة الجنس بانتظام مع شركائهم. 

في مقالنا لهذا اليوم نعرض مجموعة من الخرافات التي لا تزال موجودة في ثقافتنا فيما يتعلق الاستمناء (العادة السرية) Masturbation.


ما هي بعض الخرافات (والحقائق) عن الاستمناء / العادة السرية ؟

هناك العديد من الخرافات حول الاستمناء.

و ما تحتاج إلى معرفته هو أنه " لا مشكلة" مع العادة السرية طالما أنها لا تتداخل (تتعارض) مع العلاقة الحميمة الجنسية مع شريكك.

إن الاستمناء في حد ذاته لا يسهم في أي مشاكل جسدية أو عقلية أو طبية معروفة.

تقول دومينا سي. رنشو على موقع Eric.ed.gov  " لقد ثبت طبياً أن ممارسة العادة السرية (الاستمناء) لا يعتبر فكرة شريرة (من ناحية الصحة العقلية)، و ليست سبباً للعديد من الأمراض (من الناحية الجسدية)، ولا تسبب مرضاً عقلياً أو ضعفاً بدنياً أو أي نوع من أنواع الأمراض أو الوفاة؛ ... إنها جانب طبيعي من التطور الجنسي البشري". 


الحقيقة حيال الاستمناء / العادة السرية

• العادة السرية لا تؤدي إلى ظهور الشعر في راحة اليد.

• العادة السرية لا تُضعِف أو أنها تتسبب في إصابتك بالعمى.

• الاستمناء لا يسبب حب الشباب acne.

• لن تسبب العادة السرية انكماش القضيب.

• لن تجعلك العادة السرية تصاب بالجنون.

• العادة السرية لا تسبب السرطان.

• الاستمناء لن يجعلك عقيماً sterile
.

• لن تحولك العادة السرية إلى الانحراف الجنسي و الشذوذ pervert.

• لن تؤدي العادة السرية إلى انتقال الأمراض الجنسية إليك..

• العادة السرية ليست انتقاص من الذات (إيذاء ذاتي) self-abuse.

• الاستمناء ليس نقطة انطلاق لنمط الحياة الجنسية المثلية.

• العادة السرية ليست أمر غير طبيعي.

• لن يعيق الاستمناء تطورك الاجتماعي والعاطفي.

• الاستمناء ليس خيانة.


كلمات أو عبارات شائعة أخرى تصف الاستمناء ( العادة السرية )

  • العب مع نفسك

  • استمني بيدك 
     
  • إثارة النفس

  • متعة النفس


بعض النقاط الأخرى عن الاستمناء  ( العادة السرية )

  • لا يزال الناس يمارسون العادة السرية حتى و لو كانوا في علاقات طويلة الأمد مثل الزواج.

  • يشعر معظم الناس بالحرج حيال العادة السرية بسبب كل الرسائل السلبية والمختلطة التي يتم تلقيها بشأن القيام بهذا السلوك.

  • كل شخص يستمني كمية مختلفة. و لا يوجد رقم صحيح أو خطأ.

  • الاستمناء مشكلة إذا كانت تتداخل مع الحياة اليومية أو إذا استخدمت كبديل عن العلاقة الحميمة الحقيقية مع شخص آخر.

  • يمكن أن تساعدك العادة السرية على تعلم ما تحب ولا تحب جنسياً وكيف تحتاج إلى التحفيز (خاصة بالنسبة للنساء).

  • تستخدم العادة السرية في بعض الأحيان لتخفيف التوتر.

  • غالباً ما يستخدم الرجال المواد الإباحية لاستمناء. مرة أخرى ، هذه مشكلة فقط إذا كانت تتداخل مع الحياة اليومية وعلاقتك الجنسية مع شريك حياتك.

  • الأمر متروك لك سواء أخبرت زوجتك /زوجك أنك تستمني أم لا.

  • قد تكون لديك مشكلة في الاستمناء أكثر من اللازم إذا لم تتمكن من تحقيق النشوة الجنسية مع شريك حياتك من خلال الجماع (التحفيز غير اليدوي)

و إذا كنت تعتقد أنك قد تواجه مشكلة مع الاستمناء بناءً على ما قرأته للتو ، فيمكنك طلب المساعدة من معالج الجنس Sex therapist.

إذ أن المعالج يمكن أن يعمل معك وحدك أو مع شريكك للتغلب على أي مخاوف قد تعاني معها.

ضع في اعتبارك أن العادة السرية طبيعية وصحية على الرغم من الرسائل السلبية التي قد تتلقاها من عائلتك.

و من المحتمل أن يكون الأشخاص الذين لديهم "حالات تعليق جنسي" قد سمعوا العديد من الرسائل السلبية من أسرهم أو من المؤسسة الدينية حول الاستمناء ( العادة السرية ).

و بالتأكيد يصعب تغيير هذه الرسائل ، لكن المهمة ليست مستحيلة.

و يجدر بك أيضاً بذل الجهود لتغيير الرسائل السلبية حتى تتمكن من الاستمتاع بحياة جنسية مرضية مع شريك حياتك.

و علاوة على ذلك ، و طالما يمكنك الحفاظ على علاقة عاطفية وجسدية رومانسية صحية ومرضية ، فلا داعي للقلق بشأن ممارسة العادة السرية!

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف