الصحة الجنسية : الأطعمة التي يجب أن تتناولها لتحسين الأداء الجنسي

مواضيع مفضلة

الصحة الجنسية : الأطعمة التي يجب أن تتناولها لتحسين الأداء الجنسي


 

لقد بحث البشر عن طرق لتحسين أدائهم الجنسي لآلاف السنين ، بما في ذلك محاولة اكتشاف أفضل الأطعمة لممارسة الجنس و وللحصول على حالة من الصحة الجنسية المطلوبة.

وقد قام العلماء بربط مجموعة متنوعة من الأطعمة بحالة من ممارسة الجنس بشكلٍ أفضل. 

في هذه المقالة ، ستتعرف على الأطعمة التي يجب تناولها لتعزيز الرغبة الجنسية libido ، وتحسين القدرة على التحمل ، وتعزيز و تحسن حياتك الجنسية your sex life.


الأطعمة لتحسين الدورة الدموية والقدرة على التحمل

إن الحفاظ على نظام الدورة الدموية circulatory system في حالة جيدة ( حالة عمل جيد) يعتبر أمراً ضرورياً للصحة الجنسية.

ويمكن أن يؤدي تحسين الدورة الدموية circulation إلى تحسين الاستجابة الجنسية لدى الرجال والنساء على حدٍ سواء. وهذا ينطبق بشكل خاص -تماماً- على استجابة الانتصاب erectile response.

و كذلك تعتبر صحة القلب أمراً حيوياً أيضاً للقدرة على التحمل stamina.

وبعبارة أخرى ، إذا كان هذا الأمر جيداً للقلب ، فهو بالتأكيد سيكون جيداً لحياة الشخص الجنسية.


وتوصي جمعية القلب الأمريكية American Heart Association في هذا الخصوص، بنظامٍ غذائيٍ يتضمن:

 

  • مجموعة واسعة من الفواكه والخضروات

  • الحبوب الكاملة والكثير من الألياف

  • الزيوت الصحية ، مثل زيت الزيتون olive oil وزيت عباد الشمس sunflower oil

  • المأكولات البحرية والمكسرات والبقوليات

وتشير الأبحاث إلى أن اتباع هذا النظام الغذائي الصحي للقلب يمكن أن يحسن جوانب معينة من الصحة الجنسية.

و بالإضافة إلى ما سبق فقد وجد الباحثون الذين يدرسون حمية البحر الأبيض المتوسط Mediterranean Diet ،

والتي تتبع خطوطاً مماثلة لرابطة القلب الأمريكية ، أن الأشخاص الذين يعانون من متلازمة الأيض metabolic syndrome الذين اتبعوا النظام الغذائي يعانون من مشاكل أقل في ضعف الانتصاب ، والذي يغرف  باسم ED Erectile dysfunction .

و بالإضافة إلى ذلك أيضاً ، فإن العديد من الأطعمة الموجودة في نظام غذائي صحي للقلب ،

مثل الأفوكادو avocados ، والهليون (الاسبراغوس) asparagus ، والمكسرات ، والمأكولات البحرية ، والفواكه ، لها ارتباط مهم، بجنس أفضل، وذلك في كلٍ من الطب التقليدي والبحث العلمي.

وعلى سبيل المثال ، في الناهيوتل Nahuatl – وهي اللغة التي استخدمها الأزتك سابقاً – فإن  مصطلح الأفوكادو avocados كان هو نفسه المصطلح الذي يستخدم لـ الخصيتين testicles.

كذلك فقد وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون الأفوكادو، تقل لديهم مخاطر الإصابة بمتلازمة الاستقلاب (الأيض) ، وهو عامل خطر للإصابة بالضعف الجنسي (ضعف الانتصاب).

و بالتالي فإن الرجال الذين يعانون من متلازمة الأيض metabolic syndrome هم أكثر عرضة لضعف الانتصاب  بمرتين بالمقارنة مع أولئك الرجال الذين لا يعانون من متلازمة الأيض،

لذلك فإن إضافة الدهون الصحية ، مثل تلك الموجودة في الأفوكادو ، إلى نظام غذائي متنوع قد يساعد كثيراً في هذا الأمر.


الأطعمة المهمة لتعزيز الرغبة الجنسية

 

تسمى الأطعمة التي يمكن أن تساعد الناس على تحسين الرغبة الجنسية لديهم كمنشط جنسي aphrodisiacs ، نسبة لـ أفروديت Aphrodite ، إلهة الحب اليونانية القديمة.

ومن بين هذه الأطعمة يعتبر المحار Oysters من بين أكثر الأطعمة إثارة للشهوة الجنسية عبر التاريخ. وقد يكون سبب التأثير هذا هو ما تحتويه من الزنك zinc.

فالزنك هو معدن مهم يحتاجه الجسم يومياً لأهميته من أجل العديد من الوظائف الحيوية ، مثل استقلاب الخلايا والقدرة على التحمل ومستويات تنظيم هرمون التستوستيرون Testosterone. 

و يعتبر التستوستيرون أهم هرمون ذكري.

وقد وجدت دراسة أقدمن أن الزنك قد يكون مفيداً لعلاج الضعف الجنسي لدى الأشخاص المصابين بأمراض الكلى المزمنة chronic kidney disease.

وللمعلومية فإن المحار يحتوي على نسبة زنك أكبر من أي طعام آخر لكل وجبة. 

و نذكر هنا بعض الأمثلة على الأطعمة الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية من الزنك وهي:

  • السلطعون 

  • سرطان البحر

  • اللحم أحمر

  • حبوب الإفطار المحصنة

  • الصنوبر والجوز


الرغبة الجنسية لا تتعلق بالغذاء فقط

ومع ذلك ، فإن الرغبة الجنسية معقدة وتتعلق بالعديد من العوامل أكثر من مجرد الغذاء الجيد  ، بما في ذلك علاقات الفرد ومستويات التوتر وتفضيلاته الشخصية.

ومن الطبيعي لمعظم الناس تجربة الصعود والهبوط في اهتمامهم بالجنس.

ويدعي العديد من ممارسي الرعاية الصحية البديلة أن النظام الغذائي الجيد يمكن أن تساعد في رغبة جنسية متوازنة و مستمرة.

في حين أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث العلمي ، إلا أن الأطعمة التالية من الممكن أن تؤدي إلى تعزيز الرغبة الجنسية:

• الجينسنغ الآسيوي والأمريكي

• نبات الحلبة

• الماكا (Maca) : وهو نبات ينمو في وسط البيرو في الهضاب العالية لجبال الأنديز.

وقد تمت زراعته كمحصول في هذه المنطقة منذ 3000 عام على الأقل. و الماكا قريبة جداً من الفجل ولها رائحة تشبه الحلوى. ويستخدم جذره لصنع الدواء و كمنشط جنسي.


الأطعمة للمساعدة في الحفاظ على الانتصاب

عندما يواجه الرجل صعوبة في الانتصاب أو صعوبة في الاحتفاظ بالانتصاب ، فإن الأطباء يشيرون إلى هذه الحالة باسم الضعف الجنسي. و وفقاً لجمعية رعاية المسالك البولية الأمريكية ، فإن الضعف الجنسي يؤثر على 30 مليون رجل في الولايات المتحدة.

و بالتالي فإن فهم العوامل الجسدية والعقلية والعاطفية التي تسهم في الضعف الجنسي يمكن أن تساعد الأشخاص الذين يعانون منه، على اختيار نظام غذائي يشجع على ممارسة الجنس بشكل أفضل.

وتشمل العوامل التي تساهم في الضعف الجنسي ما يلي:

  • مشاكل في تدفق الدم إلى القضيب والبقاء فيه

  • تلف الأعصاب في مراكز القضيب

  • الآثار الجانبية للأدوية والإشعاع والعلاجات الطبية الأخرى

  • الاكتئاب depression والقلق anxiety والتوتر

و كما هو معلوم للجميع فإن معالجة السبب الأساسي تعتبر أفضل طريقة لعلاج الضعف الجنسي.

ولكن هناك شيء آخر يمكن أن يفعله الناس وهو تناول المزيد من الفاكهة.

ففي إحدى الدراسات ، ربط الباحثون تناول كمية كافية من الفاكهة يساهم بتخفيض -بنسبة 14 بالمائة- خطر الإصابة بالضعف الجنسي. وقد يكون الفلافونويد flavonoid الذي تحتويه العديد من الفواكه مسؤولاً عن هذا التحسن.

الأطعمة الغنية بالفلافونويد flavonoid تشمل:

  • التوت

  • الحمضيات

  • العنب

  • تفاح

  • الفلفل الحار

  • منتجات الكاكاو

  • نبيذ احمر

  • الشاي (الأخضر والأبيض والأسود)

وأخيراً فقد أظهرت الأبحاث في نموذج حيواني أيضاً، أن البطيخ watermelon قد يكون فعالاً بشكلٍ واضحٍ ضد الضعف الجنسي.

وذلك لما يحتويه البطيخ من الحمض الأميني ل-سيترولين ، و الذي قد يفسر هذا العمل الإيجابي.

وقد يكون أكسيد النيتريك nitric oxide -أيضاً- مفيداً لمنع الضعف الجنسي عن طريق زيادة تدفق الدم وتوسع الأوعية.

و كذلك يحتوي البنجر (الشمندر) أيضاً على النترات التي تتحول إلى أكسيد النيتريك وقد تكون مفيدة لتدفق الدم بسهولة.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف