فوائد و عيوب الاستمناء ( العادة السرية ) بالنسبة للمتزوجين

مواضيع مفضلة

فوائد و عيوب الاستمناء ( العادة السرية ) بالنسبة للمتزوجين


 

إن الاستمناء Masturbation شائع جداً بين البالغين ، و لكنه -في نفس الوقت- موضوع صعب للكثير من الناس، للحديث عنه. و كذلك الاستمناء شائع حتى بالنسبة للمتزوجين .

و مع ذلك ، حتى في أقرب العلاقات الرومانسية ، قد تكون هناك صراعات حول هذا الموضوع.

و كذلك هناك العديد من الخرافات حول أضرار الاستمناء ، و لكن وفقاً للمجتمع الطبي ، فإن الاستمناء لا يساهم في أي مشاكل جسدية أو نفسية أو طبية معروفة.

ومن ناحية أخرى فإن الخبراء يقولون أن الاستمناء لابأس به، بعد الزواج ، طالما أنه لا يتعارض مع العلاقة الحميمة الجنسية مع شريكك .


الاستمناء و المتزوجون

ليس من غير المعتاد أن يستمني الرجال و النساء بالإضافة إلى ممارسة الجنس المنتظم مع شركائهم .

و الشكاوى الأكثر شيوعاً لدى الزوجات حول الاستمناء هو معرفة أن زوجها لا يزال يستمني على الرغم من العلاقة الجنسية المنتظمة مع بعضهما البعض.

و في المقابل عادة ما يكون للأزواج (الرجال)) وجهة نظر معاكسة. و من المرجح أن يتحولوا -أو يستمروا- بالاستمناء، من خلال معرفة أن زوجاتهم يستمنين أو يشاهدنهم.

في حين أنه من وجهة نظر الزوجات فإن غالبيتهن يشعرن بعدم الارتياح حيال ذلك.


مسح حول الاستمناء في الزواج

أجرى موقع  TheMarriageBed مسحاً غير رسمي في عام 2013 ، و سأل عن عدد المرات التي شارك فيها المستجيبون في "التحفيز الذاتي للنشوة الجنسية بينما لم يكن مع الزوج.

و قد وجد الباحثون أن حوالي 85٪ من المجيبين قالوا إنهم استمنوا خلال الأشهر الثلاثة السابقة.

في حين أن حوالي 15٪ من المستجيبين (الرجال) اعتقدوا أن زوجاتهم على علم بذلك ، في حين أن 17٪ كانوا على يقين من أن زوجاتهم بلا علم.


أساطير حول الاستمناء

يشعر معظم الناس بالحرج من ممارسة العادة السرية بسبب جميع الرسائل السلبية و المختلطة التي يتم تلقيها حول هذا السلوك.

و هناك بعض الخرافات الشائعة حول الاستمناء و آثاره ، و لكن من المفيد للناس معرفة الحقائق حول هذه الأساطير:

  • الاستمناء لا يسبب ظهور الشعر في راحة اليد.
  • الاستمناء لا يُضعِف نظرك ،أو يجعلك تعمى.
  • الاستمناء لا يسبب حب الشباب.
  • لن يتسبب الاستمناء في تقلص قضيبك.
  • لن يجعلك الاستمناء تصبح مجنوناً.
  • الاستمناء لا يسبب السرطان.
  • لن يجعلك الاستمناء عقيماً.
  • لن يتحول الاستمناء إلى شذووذ.
  • لن يؤدي الاستمناء إلى انتقال الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي، إليك.
  • الاستمناء ليس إيذاءً للذات.
  • الاستمناء ليس نقطة انطلاق لنمط الحياة الجنسية المثلية.
  • الاستمناء ليس أمراً غير طبيعي.
  • لن يعيق الاستمناء نموك الاجتماعي و العاطفي
  • لا يمكن تشبيه الاستمناء بالخيانة الزوجية


فوائد الاستمناء للمتزوجين

 

تشير مجلة الوقاية Prevention Magazine إلى أن الاستمناء يخفف من الإجهاد و التوتر، و يعزز الرضا عن النفس ، و يمكن لكل من هذه التأثيرات أن تساهم في زواج أكثر سعادة و إرضاء.

و تدعم المجلة هذه الممارسة بالكامل ، مشيرة إلى أنها لا تؤثر سلباً على الرغبة الجنسية، بل تعززها و تحفزها.

و يمكن أن يؤدي الاستمناء أيضاً إلى اكتشاف الذات من خلال مساعدة الشخص على تعلم ما يحبه وما لا يحبه جنسياً و ما الذي تحتاجه لتحصل على التحفيز.

و بالتأكيد فإن فهم تفضيلاتك الجنسية هو شيء يمكن أن ينتقل إلى لقاءات جنسية ممتعة متبادلة.

و من جهة أخرى فإن علم النفس اليوم ، يستشهد بأبحاث تشير إلى أن الاستمناء أثناء العلاقة يكون صحياً، و يمكن أن يكون بمثابة دافع لمزيد من النشاط الجنسي المتبادل.

لذا ، ماذا عن الأزواج الذين لا يكونون على نفس الموجة عندما يتعلق الأمر بالرغبة في تكرار الجنس؟ 

أو بصيغة أخرى ما هو الحل في حالة عدم التكافؤ في الرغبة الجنسية؟ 

تقول مجلة الوقاية أن الاستمناء قد يكون الجواب المثالي لهذا النوع من المعضلة، لأن الزوج الذي يمارس الاستمناء لا يخون مع شخص آخر ، مما يساعد على التخلص من الشعور بالخيانة بسبب الرغبة الجنسية غير المتكافئة.

و من ناحية ثانية يشعر معظم الناس بتحسن جيد بعد ممارسة الجنس المرضي ، سواءً أكان ذلك منفرداً أو متبادلاً.

و بالتالي إذا كان الاستمناء سيساعد في إزالة المشاكل و المشاكل الجنسية من الزواج ، فقد يكون ذلك أمراً جيداً.


عيوب و مشاكل الاستمناء

 

درس الباحثون مسألة ما إذا كان الاستمناء ضاراً بالاتحاد الزوجي، و قد وجد أن الاستمناء يملأ فراغاً عندما يكون أحد الزوجين أو الآخر غير راغبٍ، أو غير قادر على الانخراط في نشاط جنسي متبادل. 


يؤدي الاستمناء إلى مشاعر عدم كفاية

يشير الزوجان اللذان لا يشتركان في العادة السرية إلى الاستياء عندما يكتشفان فيما إذا كان شريكهما ينوي القيام به.

و يميلون إلى إلقاء اللوم على أنفسهم ، على افتراض أن زوجهم أو شريكهم يشعر بالملل أو غير راضٍ عنهم.


قد يكون بديلاً للألفة

يعتبر الاستمناء مشكلة إذا كان يتعارض مع الحياة اليومية، أو إذا تم استخدامه كبديل للعلاقة الحميمة الحقيقية مع الشريك.


فقدان الثقة بين الشريكين

قد يشعر الشريك المتزوج أن شريكه يحتفظ بالأسرار إذا حدث الاستمناء. يقول الدكتور ديفيد شنارتش  David Schnarch، مدير مركز الزواج و صحة الأسرة The Marriage and Family Health Cente في إيفرجرين ، كولورادو:

"بالنسبة لبعض الأزواج ، يعتبر الاستمناء خرقاً كبيراً للعلاقة الزوجية.  في حين أنه بالنسبة للبعض الآخر ، لا يكون كذلك."


ماذا بالنسبة لحالتك الزوجية

بالنظر إلى الآراء و الأبحاث المتضاربة حول تأثير الاستمناء على الزواج ، فإن الأمر يرجع حقاً إلى التفضيل الشخصي.

فقد يكون ما يصلح لزوجين ، يختلف تماماً عما هو مناسب لزوجين آخرين.

و مع ذلك ، قد يكون الاستمناء مشكلة -في الأساس- حقاً، فقط إذا كان يعيق العلاقة الحميمة و الثقة بين الزوجين.

على سبيل المثال ، إذا كان أحد الشريكين يستمني كثيراً لدرجة أنه لا يمكنه تحقيق النشوة الجنسية لشريكه من خلال الجماع، أو إذا كان لديه إدمان جنسي.

و بالتأكيد إذا كنت تعتقد أنك قد تواجه مشكلة مع الاستمناء ، فيمكنك طلب المساعدة من معالج الجنس.

إذ يمكن للمعالج أن يعمل معك وحدك أو مع شريكك لحل أي مخاوف قد تواجهها.




إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف