نصائح للتعامل مع الاكتئاب في العلاقة

مواضيع مفضلة

نصائح للتعامل مع الاكتئاب في العلاقة


 

إذا كنت على علاقة بشخص مصاب بالاكتئاب ، فمن المحتمل أنك تعاني من مزيج من المشاعر و مجموعة من الأسئلة.

كيف تشعر حقاً بالاكتئاب؟ 

ماذا يمكنك أن تفعل لمساعدتهم في الأوقات الصعبة؟ 

كيف ستؤثر أعراضهم و علاجهم على العلاقة؟ 

و في حين أن تجربة كل شخص مع الاكتئاب فريدة من نوعها ، فإليك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لمساعدة من تحب و كيف يمكن أن تساعد نفسك أيضاً.


1. ثقف نفسك

هناك طريقة رائعة لدعم من تحب وهي، تعلم كل ما تحتاج لمعرفته حول الاكتئاب ، بما في ذلك أسبابه و أعراضه و علاجاته. 

اسأل طبيب شريكك عن بعض المصادر حسنة السمعة التي تقدم حقائق عن الاكتئاب ، أو ابحث بنفسك بسرعة على الإنترنت.

إذ يمكنك البدء بالمصادر حسنة السمعة التالية:

  • جمعية القلق و الاكتئاب الأمريكية Anxiety and Depression Associaton of America

  • تحالف دعم الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب Depression and Bipolar Support Alliance

  • الصحة العقلية الأمريكية Mental Health America

  • التحالف الوطني للأمراض العقلية National Alliance on Mental Illness

  • المعهد الوطني للصحة العقلية National Institute of Mental Health


2. الحقيقة منفصلة عن الخيال

هناك العديد من الأساطير حول الاكتئاب. على سبيل المثال ، الاكتئاب ليس نتيجة الكسل أو الضعف.

و قد لا يكون ألم شريك العلاقة "في رأسه فقط". فالاكتئاب لا يحتاج إلى سبب.

و إذا لم تكن معتاداً على الاكتئاب ، تحدى الأفكار المسبقة و الوصمة المسبقة عن طريق تثقيف نفسك.

كذلك من المهم بشكل خاص التحقق من صحة مشاعر شريكك و تجربته مع هذا المرض الحقيقي للغاية، و القائم على أساس بيولوجي ، مثله مثل أي مرض آخر ، يمكن علاجه.

و للعلم يُعد الانتحار أيضاً خطراً حقيقياً للإصابة بالاكتئاب ، لذا من المهم الحفاظ على بيئة أحبائك آمنة (مثل التخلص من أي كحول أو مخدرات أو مسدسات) و أخذ الأمر على محمل الجد إذا كان الشخص العزيز عليك يشعر برغبة في الانتحار.


3. تذكر أن تعتني بنفسك

يمكن أن يكون التعامل مع اكتئاب شخص آخر مرهقاً للغاية. فلا بأس أن تأخذ بعض الوقت لنفسك. و بالتأكيد الرعاية الذاتية ليست أنانية. 

في الواقع ، سيكون كلا طرفي العلاقة أفضل حالاً إذا خصصا وقتاً لحماية عقولهم و أجسادهم و أرواحهم بعادات مثل:

  • اتباع نظام غذائي صحي

  • ممارسة الرياضة

  • الحصول على قسط كاف من النوم

  • المشاركة في الهوايات و الأنشطة التي تستمتعوا بها

  • ممارسة الصلاة أو التأمل

  • ممارسة استراتيجيات الاسترخاء

  • قضاء بعض الوقت في الطبيعة

  • البقاء على اتصال اجتماعياً

و قد يعني الاعتناء بنفسك أيضاً معرفة الوقت المناسب للابتعاد لفترة من الزمن عن الطرف الآخر من العلاقة.

فبالتأكيد ، يجب تقييم هذا القرار بعناية (و مناقشته بشكل مثالي مع أخصائي الصحة العقلية) ، و لكن قد تحتاج إلى الابتعاد إذا كانت سلامتك أو سلامة أطفالك العاطفية أو البدنية معرضة للخطر.


4. احصل على الدعم

عندما يصاب شخص ما تهتم به، بالاكتئاب ، فلا بأس بأن تشعر بالإحباط و الغضب و الانزعاج. و مع ذلك ، من المهم جداً ألا تسمح لهذه المشاعر بالتفاقم و النمو.

المعالجون و المستشارون و مجموعات الدعم ليسوا فقط للأشخاص المصابين بالاكتئاب.

إذ يمكن أن يساعدك طلب المساعدة المهنية لنفسك على الشعور بالدعم و التنفيس عن إحباطاتك و جعلك أكثر وعياً باحتياجاتك العاطفية.

و يمكن أن يوفر العلاج أيضاً إجابات على أي أسئلة لديك حول التعامل مع اكتئاب أحد أفراد أسرتك. حتى إذا لم تسلك طريق أخصائي الصحة العقلية ، فمن المهم الاعتماد على شبكة الدعم الخاصة بك خلال هذا الوقت الصعب.


5. كن هناك من أجلهم

من أهم الأشياء التي يمكنك فعلها لمن يعاني من الاكتئاب هو ببساطة أن تكون متواجداً من أجله و أن تعبر عن دعمك له.

اجعلهم قريبين أو استمع فقط أثناء مشاركة مشاعرهم، فبذلك تتقوى العلاقة بينكما.

و من ناحية أخرى اعرض على شريكك في العلاقة المساعدة في تحديد المواعيد أو القيام ببعض الأعمال اليومية التي ترهقه.

و دعه يعرف أنك موجود من أجله بأي طريقة يحتاج إليها حتى يتعافى.


6. لا تأخذ الأمر على محمل شخصي

يمكن للاكتئاب أن يجعل الناس يتصرفون بطرق لا يتصرفون بها عادة عندما يشعرون بتحسن.

و قد يصابون بالغضب أو الانفعال أو الانسحاب. و من الممكن ألا يكونوا مهتمين بالخروج أو القيام بأشياء معك كما اعتادوا. و قد تفقد زوجك/تك الاهتمام بالجنس.

و هذه الأشياء ليست شخصية ، و لا تعني أن شريكك في العلاقة لم يعد يهتم بك. وهي أعراض المرض الذي يستدعي العلاج.

 

7. المساعدة في جميع أعمال المنزل

تماماً كما هو الحال عندما يكون الشخص مصاباً بأي مرض آخر ، فقد لا يشعر ببساطة بالراحة الكافية للاعتناء بدفع الفواتير أو تنظيف المنزل.

و مثلما هو الحال مع أي مرض آخر ، فقد تضطر إلى تولي بعض مهامهم اليومية بشكل مؤقت حتى يشعر الطرف الآخر في العلاقة الزوجية بأنه بصحة جيدة للقيام بها مرة أخرى.

8. العلاج مهم

العلاج مهم للغاية لتعافي الشخص من الاكتئاب. 

يمكنك مساعدة من تحب من خلال مساعدتهم على مواكبة تناول أدويتهم و تذكر المواعيد.

و يمكنك أيضاً مساعدتهم من خلال طمأنتهم أن طلب المساعدة ليس علامة ضعف أو شيء تخجل منه.


9. الدعم النفسي و منح الأمل

امنحهم الأمل من خلال تذكيرهم بأسباب استمرارهم في العيش ، مهما كانت.

ربما يكون أطفالهم ، أو حيوان أليف محبوب هو الذي يحتاجهم ، أو إيمانهم بقيم معينة.

و هذه الأسباب ، التي ستكون فريدة من نوعها بالنسبة للفرد ، يمكن أن تساعدهم على البقاء لفترة أطول قليلاً حتى يهدأ الألم.


10. أظهر حبك لشريكك في العلاقة

يمكن للاكتئاب أن يجعل الشخص يشعر بأنه عبء و لا يستحق الحب و الدعم. 

واجه هذه الأفكار بشكل استباقي بإخبار شريكك و إظهار حبك له.

و أخبره بأنك تفهم أن الاكتئاب يؤثر على أفكاره و مشاعره و سلوكه و أنك (ما زلت) تحبه.

و لا تنسَ أن تطمئنه بأنك هنا لدعمه في رحلته للتحسن.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف