9 حقائق مؤلمة يجب أن تفهمها لتعيش الحياة التي تريدها

مواضيع مفضلة

9 حقائق مؤلمة يجب أن تفهمها لتعيش الحياة التي تريدها


 

لقد تعلمت أنه من الأكثر إرضاءً ، هو أن تكسب الحياة التي تريدها و تكون سعيداً بها، بدلاً من أن تتلقاها بسهولة.

في لحظة من قمة نشاطي ، برزت ذكرى جميلة في رأسي في ذلك اليوم - أنا و صديقي في المدرسة الثانوية نلعب في أوراق الشجر في الحديقة الأمامية للمنزل الذي نشأت فيه.

و لكن هناك شيء ما.

لقد كانت مجرد ذكرى لا أكثر. لقد انتهت تلك اللحظة و تكررت معي. و بغض النظر عما أفعله ، دون أن أتحول إلى ساحر و أعود بالزمن إلى الوراء ، فستبقى مجرد لحظة في الماضي.

لقد ولت تلك الأيام بعيداً و لن تعود أبداً.

بالتأكيد كلما أدركت مثل هذه الحقائق مبكراً ، فستكون حياتك أفضل في المستقبل.

اسمحوا لي أن أوضح.


1. لا يمكنك استعادة ماضيك

فلماذا تعذب نفسك في الحاضر؟ افهم الدروس و لكن دائماً تطلع إلى الأمام. و أبقِ عينيك باتجاه ما تراه لسبب وجيه.


2. ليس كل الحب يبقى إلى الأبد - توقف عن التمسك به

إذا كان هناك شيء واحد تعلمته من طلاقي ، فهو أن الحب لا يدوم إلى الأبد. و بالتأكيد ، يمكن أن يكون ذلك ممكناً إذا كان كل واحد منكم على استعداد لوضع العمل ، و لكن الأمر ببساطة لا يستحق محاولة فرضه إذا لم تكن متوافقاً مع الآخر. اسمح للمشاعر السلبية بالرحيل. و بالفعل ستكون بخير.


3. نفس الشيء مع كل الأصدقاء

إذا حاولت إخباري عندما كان عمري 12 عاماً، أن معظم أصدقائي في سن الثلاثين سيكونون جديدين تماماً و ليسوا من هم أصدقائي (في سن الثانية عشرة)، كنت سأقول:

"لا يمكن أبداً! فأنا و هؤلاء الرجال سنكون أفضل أصدقاء إلى الأبد! "

أما الآن، فإنني أعلم أن هذا ليس صحيحاً.

بعض الصداقات تدوم ، و الكثير لا يدوم. و لكن مثل المحبوب القديم، لا بأس بذلك أيضاً.


4. حياتك لن تتغير، إلا إذا كنت على استعداد لبذل الجهد

الجميع يريد الأشياء الجميلة و المليئة بالحيوية ، مع القليل من الجهد أو بدون جهد. و هذا هو السبب في أن الفوز باليانصيب هو حلم كل إنسان تقريباً. و مع ذلك -و بالنسبة إلى 99.9999999٪ من الناس- فإن هذا مجرد حلم.

بالتالي إذا كنت تريد أن تتغير حياتك فعلياً ، فعليك أن تكون على استعداد لبذل الجهد ، و لهذا السبب و بدلاً من انتظار تذكرتي الذهبية إلى حلم المستقبل ، فإنني أُفضِّل أن أشق طريقي نحو الحياة التي أريدها.

على أية حال، لقد تعلمت أنه من الأكثر إرضاءً ، هو كسب الحياة التي تريدها، بدلاً من تلقيها بسهولة.


5. إن السعادة تتقلب و تتذبذب

اعتدت أن أفكر ، "هل تعلم ، أن يوماً ما سأكون سعيداً طوال الوقت."

يا فتى ، لقد كان هذا تفكيراً غبياً.

إذ أنه، و بمجرد أنني فهمت أن السعادة تتقلب، و أن الحزن مجرد جزء آخر من الحياة ، بدأت بالفعل في الاستمتاع بوقتي هنا، أكثر من ذلك بكثير.

و عندما تصل إلى هذا الإدراك ، فإنك تتوقف عن محاولة البحث عن السعادة، و خنق كل ذرة من الفرح التي يمكنك الخروج منها.

و بدلاً من ذلك ، فإنك ستتحرك و ستفعل المزيد من الأشياء التي تجعلك سعيداً. و بعد ذلك عندما تمر بلحظة "سعيدة" ، ستتوقف و تعتز بها ، مما يزيد من تأثيرها، أكثر و أكثر.

و عندما تكون حزيناً ، ستتذكر تلك اللحظات السعيدة. وعلى الرغم من أنها لا تقضي على حزنك تماماً ، إلا أنها تمنحك الأمل في أوقات أكثر سعادة في المستقبل.

"قد أكون حزيناً الآن ، لكني أتذكر ذلك الوقت -العشوائي تماماً- عندما كنت سعيداً مثل المتخبط، و هذا يجعلني سعيداً بعض الشيء الآن.

و بالتالي... بووووم ، لا مزيد من الحزن الكامل في أي لحظة.


6. الراحة هي القاتل الأول للأحلام

إن الراحة أمر رائع ، لكنك لا تحقق الكثير من الجلوس على مؤخرتك طوال اليوم. إذاً كن مرتاحاً عندما تكون غير مرتاح، و ستجد أن الحياة لديها الكثير لتقدمه.


7. معظم المشاكل هي خطأك

إن لم تكن راضياً عن نفسك ، فلن تنجح أبداً في العلاقات أو الحياة أو مكان العمل. ما عليك إلا أن تبدأ مع نفسك أولاً. و بعد ذلك فإن كل شيء آخر سيكون في مكانه تماماً.


8. المال يحكم العالم

يمكنك إما تجاهل اللعبة أو لعبها. و ربما يكون امتلاك المال هو ما يجعل الحياة أسهل بألف 1000 مرة.


9. ربما من المفيد حقاً ، حقاً ، أن تكون حسن المظهر بشكلٍ يبعث على السخرية

لعبة أخرى يمكنك تجاهلها أو لعبها. لكنني أقترح عدم محاولة محاربة علم النفس البشري.

يتمتع الأشخاص ذوو المظهر الجيد بوقت أسهل في الحياة ، فلماذا لا تحاول أن تكون أفضل مظهر يمكنك أن تكون عليه؟

تناول طعام صحي.. تمرن و تدرب.. افعل كل هذا الهراء.


و في الختام

أنا لا أقول إن عليك أن تفهم كل هذه الأشياء للاستمتاع بالحياة ، و لكن سيكون الأمر أسهل كثيراً إذا فعلت ذلك.

واجههم.. تعامل معهم... ثم امضِ قدماً، و عش حياتي ، حبيبي.





المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف