القلق و ضيق التنفس : ما هي العلاقة بينهما ؟

مواضيع مفضلة

القلق و ضيق التنفس : ما هي العلاقة بينهما ؟


 

ينتشر القلق anxiety على نطاق واسع كبير ، إلا أن مسبباته تختلف بين الأفراد الذين سيختبرونه أيضاً و سيعانون منه من خلال عدة طرق مختلفة.

و قد يلاحظ بعض الأشخاص الذين يعانون من القلق أنه يترافق مع ضيق في التنفس shortness of breath.

و يعتبر ضيق التنفس Shortness of breath، أو ما يطلق عليه صعوبة في التنفس dyspnea ، أحد أعراض القلق الشائعة .

و كما هو الحال مع أعراض القلق الأخرى ، يمكن أن تشعر بالقلق ، إلا أن هذه الأعراض في النهاية غير ضارة وستزول عندما يزول القلق.

و يمكن أن يجعل الشعور بالضيق في التنفس الناس أكثر قلقاً. كما يمكن أن يجعل الشخص يشعر وكأنه يعاني من مشكلة في التنفس أو القلب.

ومع ذلك ، فمن المحتمل أن يكون ذلك بسبب التغيرات الفيزيولوجية التي يمكن أن يسببها القلق ، مثل زيادة معدل ضربات القلب وارتفاع مستويات الأدرينالين adrenaline .

وعندما يقوم الأطباء بتقييم الأشخاص الذين يعانون من ضيق في التنفس ، فسيستبعدون أولاً وجود  أي أسباب جسدية خطيرة.

و نحن نبحث في هذا المقال ،في العلاقة بين القلق و ضيق التنفس. و نقوم أيضاً بإلقاء نظرة أيضاً على الأسباب المحتملة الأخرى لـ ضيق التنفس.


ما هو الرابط؟ و ما هي العلاقة ؟

مما لا شك فيه بأن الجميع يشعر بالقلق في بعض الأحيان ، ولكن بالنسبة لبعض الناس ، يمكن أن يعيق القلق بشكل كبير طريق الحياة اليومية.

حيث يؤثر اضطراب القلق العام Generalized anxiety disorder (GAD) على حوالي 3.1% من الناس في الولايات المتحدة في أي سنة معينة. وهو أكثر شيوعاً في الإناث منه في الذكور.

و يعد ضيق التنفس أحد أعراض القلق. وقد يحدث ضيق في التنفس أيضاً عند الأشخاص المصابين باضطراب الهلع panic disorder .

و كما هو معلوم فإن القلق يرتبط بالخوف ، ويمكن أن يتسبب في حدوث تغييرات سلوكية وجسدية تعد الناس للدفاع عن أنفسهم ضد أي تهديد.

و في المواقف التي تسبب القلق ، يتم تنشيط مناطق معينة في الدماغ كجزء من استجابة للخوف . و لقد رأى الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من مستويات عالية من القلق لديهم أنشطة مستمرة في هذه المناطق من الدماغ.

و يرتبط رد فعل الدماغ على المواقف المخيفة إما بالقتال أو بالهروب  . وتتضمن هذه الاستجابة زيادة معدل ضربات القلب بحيث يضخ الدم إلى الأعضاء بشكل أسرع و تستعد العضلات للعمل.

كما أنه يتسبب في تنفس الشخص بسرعة أكبر لتوفير المزيد من الأوكسجين للعضلات. و هكذا يمكن أن تكون النتيجة شعورك بانقطاع أنفاسك .

و عندما يستشير الناس الطبيب بسبب حالة ضيق التنفس ، يجب على الطبيب التحقق من الأسباب الجسدية ، مثل التنفس وأمراض القلب.

و اعتماداً على سبب ضيق التنفس ، سيعامل الأطباء الأشخاص بطريقة مختلفة . أما عندما تسبب العواطف ضيقاً في التنفس ، فعندها يقترح الأطباء غالباً ممارسة تقنيات الاسترخاء relaxation techniques و التنفس البطني diaphragmatic breathing .

و قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من القلق المستمر أو نوبات الهلع المزمنة chronic panic attacks  إلى دواء وعلاج نفسي لتقليل الأعراض أو السيطرة عليها.


كيف تعرف ما إذا كان القلق أم شيء آخر :

عند الشعور بالقلق ، قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كانت الأعراض ناتجة عن القلق أو مشكلة أخرى. لذلك يمكن أن يكون تحديد ذلك صعباً بشكل خاص عندما تكون أعراض القلق حادة.

و يعد ضيق التنفس أحد الأعراض فقط التي قد يواجهها الأشخاص المصابون بالقلق ، و لكن ليس كل من يعاني من القلق يعاني من نوبات صعوبة في التنفس.


و من الممكن أن يسبب القلق  مجموعة من الأعراض الجسدية والعقلية. و تشمل هذه:

  1. زيادة معدل ضربات القلب

  2. تنفس سريع

  3. ألم في الصدر

  4. إحساس بالاختناق

  5. دوخة

  6. التعرق

  7. قشعريرة برد

  8. غثيان

  9. إسهال

  10. ارتجاف

  11. شد عضلي

  12. الخوف من فقدان السيطرة

  13. هيجان ، وشعور بالضيق (النرفزة ) أو الإحباط

  14. أفكار مخيفة ، صور ذهنية ، أو ذكريات

  15. تركيز ضعيف

  16. ارتباك

  17. ذاكرة ضعيفة

  18. صعوبة في التحدث

  19. جفاف الفم .

و يشخص الأطباء اضطراب القلق باستخدام معايير من الطبعة الخامسة من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders (DSM-5) .

حيث لا يعد  ضيق التنفس أحد المعايير لتشخيص القلق ، ولكن يمكن أن يوجد في بعض الأشخاص المصابين بهذه الحالة.

و قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الهلع أو نوبات الهلع من ضيق في التنفس أيضاً. و يعد ضيق التنفس أحد الأعراض التي أدرجها الخبراء في معايير تشخيص اضطراب الهلع.

و يمكن أن تكون أعراض القلق شديدة ، خاصة في حالة نوبة الهلع panic attack . و تسبب نوبات الهلع أعراض القلق الشديد ويمكن أن تنطوي على شعور بالهلع أو الخوف من الموت. 

كما أن هناك بعض الأعراض تشبه أعراض النوبة القلبية.

و على الرغم من أن الأشخاص الذين يشتبهون في أنهم يعانون من القلق أو اضطراب الهلع يجب عليهم استشارة الطبيب لإجراء التشخيص والعلاج ، إلا أنه يمكنهم العثور على أدوات تشخيص مجانية عبر الإنترنت.

و يعرف تقييم اضطراب القلق العام The Generalized Anxiety Disorder Assessment (GAD-7) على أنه استبيان يمكن للناس أن يملأوه من تلقاء أنفسهم ، ولكن يجب على الطبيب تفسير النتائج. 

أما مقياس الخطورة لاضطرابات الهلع The Severity Measure for Panic Disorder  فهو استبيان آخر يساعد الأطباء في تشخيص اضطرابات الهلع.

و إذا كان الشخص يعاني من ضيق في التنفس ، فقد لا يعرف سبب حدوث ذلك ، مما قد يسبب القلق و يزيد من تنفسه على نحو أسوأ .

و لتحديد سبب ضيق التنفس ، سيحتاج الأطباء إلى استبعاد أي أسباب جسدية. حيث أنه من الممكن أن تشمل الأسباب الأخرى الربو asthma ، ومشاكل الرئة  lung problems ، أو مشاكل في القلب heart problems .


كيفية إدارة الأعراض :

يمكن للأطباء تقديم علاجات مختلفة للأشخاص الذين يعانون من القلق ، مثل العلاج النفسي والأدوية أو مزيجاً من الإثنين معاً .

و للتخفيف على المدى القصير من أعراض القلق ، مثل ضيق التنفس ، فقد يصف الأطباء أدوية البنزوديازيبين benzodiazepine . وتشمل هذه:

  1. ألبرازولام alprazolam (زاناكس Xanax ) .

  2. كلونازيبام clonazepam (كلونوبين Klonopin ) .

  3. الديازيبام diazepam  (الفاليوم Valium ) .

  4. لورازيبام lorazepam  (أتيفان Ativan ) .

و يستخدم الناس البنزوديازيبينات benzodiazepines  للتخفيف من أعراض القلق لديهم . و قد يبدأ الناس في الشعور بالتحسن في غضون حوالي 30 دقيقة .

و لا يميل الأطباء إلى وصف البنزوديازيبينات لفترات طويلة لأنها يمكن أن تسبب آثاراً جانبية ، ويمكن أن يكون لسوء الاستخدام نتائج ضارة.

كما يمكن أن يكون العلاج السلوكي المعرفي Cognitive behavioral therapy (CBT) مفيداً لكثير من الأشخاص المصابين بالقلق.

حيث تساعد هذه الطريقة الناس على تعديل طريقة تفكيرهم وتصرفاتهم في مواقف معينة. وبهذه الطريقة ، يمكن أن تساعد الناس على مواجهة المواقف التي تثير قلقهم.

و يمكن للأشخاص الذين يمارسون العلاج المعرفي السلوكي CBT  أن يتعلموا أن قلقهم يعتمد على إنذارات زائفة من الخوف.

كما أنه يدرب الناس على التعامل مع بعض الحالات التي تسبب أعراض القلق بدلاً من تجنب تلك الحالات.

و للتخفيف الفوري من ضيق التنفس بسبب القلق ، يمكن للناس تجربة تقنيات الاسترخاء relaxation techniques أو التنفس البطني  diaphragmatic breathing . 


و تشمل بعض تقنيات الاسترخاء على ما يلي :

  1. مربع التنفس box breathing .

  2. التخيل الموجه guided imagery

  3. استرخاء العضلات التدريجي progressive muscle relaxation .

و قد يوصي بعض الأطباء بالتنفس البطني لمساعدة الناس على تقليل القلق .و قد يشعر الأشخاص الذين يمارسون التنفس البطني بأنه يساعد على توفير التوازن العاطفي.

حيث تتضمن تقنية التنفس هذه تقلص الحجاب الحاجز diaphragm وتوسيع البطن وتعميق الشهيق inhalation والزفير exhalation .

و قد أظهرت دراسة أجريت في مجلة "الحدود في علم النفس Frontiers in Psychology" أن 20 جلسة من التنفس البطني كانت قد حسّنت من التوتر والانفعالات السلبية.

غلا أنه من غير الواضح من هذه الدراسة عدد الجلسات اللازمة لتحسين الأعراض. و لاحظ الباحثون أن دراسات أخرى أظهرت أن عدد أقل من جلسات التنفس البطني يمكن أن يقلل من التوتر.

و يلعب التنفس البطني دوراً في التأمل والأديان الشرقية القديمة وفنون الدفاع عن النفس ، وهو عنصر أساسي في اليوغا yoga  والتاي تشي tai chi .


متى يجب رؤية الطبيب :


يمكن للأشخاص الذين يشعرون كما لو كانوا يعانون من القلق أو اضطرابات الهلع زيارة الطبيب للتحدث عن خيارات العلاج.

إذ و في حال لم تؤدِ تمارين التنفس وتقنيات الاسترخاء إلى إعادة إنشاء أنماط التنفس بشكل منتظم ، فقد يحتاج الأشخاص إلى طلب رعاية طبية فورية.

و قد يكون ضيق التنفس المزمن علامة على وجود مرض الربو asthma ، أو اضطراب الانسداد الرئوي المزمن chronic obstructive pulmonary disorder ، أو مرض الرئة الخلالي interstitial lung disease ، أو قصور القلب heart dysfunction ، أو السمنة.

حيث تتطلب هذه الحالات أيضاً عناية طبية لأنها قد تشير إلى تفاقم الحالة أو حدوث توسع أو تمدد حاد.




إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف