لماذا توجد منافض سجائر في حمامات الطائرات حتى يومنا هذا

مواضيع مفضلة

لماذا توجد منافض سجائر في حمامات الطائرات حتى يومنا هذا

من المعلوم لدى الجميع أن التدخين من أكبر المحظورات عند السفر بالطائرة ، في عام 1973 تسببت سيجارة بنشوب حريق على متن احدى الطائرات نتج عنه اختناق 123 مسافر بسبب الدخان الذي ملأ مقصورة الطائرة ، بسبب تلك الحوادث تم حظر التدخين نهائيا على الرحلات الجوية الأمريكية منذ سنة 1990 ، وفي سنة 2000 تم حظره على الرحلات الدولية ، لماذا إذن ما تزال الطائرات تحتوي على منافض سجائر في الحمام؟!

الإجابة وفقاً لأحد أفراد طاقم الضيافة

منفضة سجائر داخل الطائرة

أحد المضيفين قال بالرغم من الحظر المشدد للتدخين في الطائرات وعبارات ممنوع التدخين المنتشرة في كل أرجاء الطائرة إلا أنه بين الحين والآخر يحاول بعض الحمقى التدخين في حمامات الطائرة ظناً منهم بأنه لن يتم اكتشافهم لكن حساسات الدخان داخل حمام الطائرة تكشف أمرهم بسرعة ، عندها سيحتاج مضيف أو مضيفة الطائرة إلى مكان آمن للتخلص من السيجارة المشتعلة ، بالتأكيد لا نستطيع التخلص منها في صندوق القمامة لأن ذلك يعرضنا لخطر حريق أكبر من خطر اشعال السيجارة خاصة أن معظم المهملات الموجودة داخل الصندوق هي مهملات ورقية ، إذاً لا بد من التخلص منها في مكان آمن مخصص لها وهو منفضة السجائر

 

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف