ما هي فوائد الصيام المتقطع ؟

مواضيع مفضلة

ما هي فوائد الصيام المتقطع ؟


 

يشير مصطلح الصيام المتقطع  Intermittent fasting إلى دورة الأكل التي تشمل فترات الصيام التي تتراوح بين 12 و 36 ساعة. و قد أبلغ العديد من أنصار الصيام المتقطع عن تحسن  إدارتهم لأوزانهم .

و يجري العلماء العديد من دراسات الصيام المتقطعة على الحيوانات ، إلا  أن هناك البعض من الفوائد قد تنطبق أيضاً على البشر.

و تربط الأبحاث الصيام المتقطع بفوائد  عديدة منها:

  1. فقدان الوزن
  2. تحسن علامات الصحة
  3. انخفاض خطر الإصابة بحالات صحية مزمنة
  4. تحسين صحة الدماغ

و سنناقش  في مقالنا هذا، أهم خمس فوائد محتملة للصيام المتقطع، و الأبحاث الجارية بشأنها بغية دعمها.


1. فقدان الوزن :


قد يؤدي الصيام المتقطع إلى فقدان الوزن عن طريق خفض مستويات الأنسولين.

حيث يقوم الجسم بتفكيك الكربوهيدرات إلى غلوكوز glucose ، و الذي تستخدمه الخلايا من أجل الطاقة أو تقوم بتحويله إلى دهون يتم تخزينها لاستخدامها لاحقاً.

و يعرف  الأنسولين  Insulin  على أنه هرمون يسمح للخلايا بتناول الغلوكوز.

و من المعلوم أن مستويات الأنسولين تنخفض عندما لا يستهلك الشخص الطعام. إذ من الممكن أن يؤدي انخفاض مستويات الأنسولين  خلال فترة الصيام ،إلى إطلاق الخلايا لمخزون الغلوكوز كطاقة.

و قد يؤدي تكرار هذه العملية بانتظام ، كما هو الحال مع الصيام المتقطع ، إلى فقدان الوزن.

يمكن أن يؤدي الصيام المتقطع أيضاً إلى استهلاك عدد أقل من السعرات الحرارية بشكل عام ، مما قد يساهم أيضاً في فقدان الوزن.

ماذا تقول الدراسات ؟

قامت مراجعة منهجية أجريت في عام 2015 في مجلة الغدد الصماء الجزيئية والخلوية Molecular and Cellular Endocrinology بفحص البيانات من 40 دراسة مختلفة خاصة بالصيام المتقطع. و خلص الباحثون إلى أنه مفيد لتقليل وزن الجسم.

كما قارنت تجربة أجريت عام 2017 تأثير الصيام المتقطع واتباع نظام غذائي نموذجي للحد من السعرات الحرارية على فقدان الوزن على مدى عام واحد.

و قد وجدت تلك الدراسة أن كلا الشكلين من النظام الغذائي كان فعالاً بالمثل لفقدان الوزن.

كما أنه لم تكن هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين لعلامات أخرى للصحة ، مثل ضغط الدم أو معدل ضربات القلب.

و تشير معظم الأبحاث الحالية إلى أن الصيام المتقطع قد يكون استراتيجية فعالة لإدارة الوزن.

إلا أنه من غير المرجح أن يكون أكثر فائدة من تقييد السعرات الحرارية التقليدية ، ولكن قد يجد البعض أن الصيام المتقطع أسهل بالنسبة إليهم .

مواضيع ذات صلة  


2. انخفاض خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 :


قد يكون للصوم المتقطع أيضاً فوائد للوقاية من مرض السكري ، لأنه يمكن أن يساعد في فقدان الوزن ويحتمل أن يؤثر على عوامل أخرى مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري.

و تعد زيادة الوزن أو السمنة هي أحد عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بمرض السكري من النوع 2.


ماذا تقول الدراسات؟

فحصت ورقة مراجعة في عام 2014 كانت قد نشرت في مجلة الأبحاث المترجمة  Translational Research الدليل على أن الصيام المتقطع يمكن أن يخفض مستويات الغلوكوز في الدم والأنسولين لدى الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري.

و يقول المؤلفون إن الصيام المتقطع أو الصيام النهاري البديل واعدان لفقدان الوزن وتقليل خطر الإصابة بداء السكري. ومع ذلك ، فمن الضروري إجراء المزيد من الدراسات.

و قد لاحظ الباحثون بين البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة ، انخفاضاً في علامات مرض السكري ، مثل حساسية الأنسولين insulin sensitivity .

نتيجة للأبحاث، يقترح الخبراء، أن الصيام المتقطع يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 في هذه المجموعة من الناس.

و مع ذلك ، تشير دراسة أجريت على الفئران في عام 2018 المنشورة في مجلة الغدد الصماء Endocrine Abstracts إلى أن الصيام المتقطع يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بداء السكري.

حيث تتبعت الدراسة نتائج الصيام المتقطع في الفئران على مدى 3 أشهر.

و في الوقت الذي كان هناك انخفاض في الوزن و تناول الطعام ، كانت هناك زيادة في أنسجة الدهون في البطن ، وانخفاض في العضلات ، وعلامات في الجسم على عدم استخدام الأنسولين بشكل صحيح. و هذه هي عوامل الخطر للإصابة بمرض السكري من النوع 2.

و من أجل ذلك ، يحتاج العلماء إلى تكرار نتائج هذه الدراسة ، ومن الضروري إجراء مزيد من البحوث الآن لمعرفة ما إذا كانت هذه النتائج في الفئران تنطبق على البشر.

مواضيع ذات صلة :


3. تحسين صحة القلب :

وجد الباحثون أيضاً أن الصيام المتقطع يمكن أن يحسن من الجوانب الخاصة بصحة القلب والأوعية الدموية cardiovascular health .


ماذا تقول الدراسات؟

تشير مراجعة أجريت في عام 2016 إلى أن الصيام المتقطع يمكن أن يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب والكوليسترول والدهون الثلاثية في كل من البشر والحيوانات. و من المعروف أن الدهون الثلاثية هي نوع من الدهون الموجودة في الدم لها صلة بأمراض القلب.


4. تحسين صحة الدماغ :

أظهرت الدراسات على الفئران أن الصيام المتقطع يمكن أن يحسن من صحة الدماغ.


ماذا تقول الدراسات؟

وجدت إحدى الدراسات أن الفئران التي كانت تتبع نظاماً غذائياً للصيام المتقطع لفترة وجيزة كان لها تعلم، و ذاكرة أفضل من الفئران التي تتمتع بحرية الوصول إلى الطعام.

و تشير المزيد من الأبحاث في الحيوانات إلى أن الصيام المتقطع يمكن أن يثبط الالتهاب في الدماغ ، و الذي يرتبط بالظروف العصبية.

و قد وجدت دراسات أخرى كانت قد أجريت على الحيوانات أن الصيام المتقطع يمكن أن يقلل من خطر الاضطرابات العصبية ، بما في ذلك مرض الزهايمر ومرض باركنسون والسكتة الدماغية.

إلا أنه لايزال هناك حاجة إلى إجراء المزيد من البحوث للتحقق مما إذا كانت هذه النتائج تنطبق على البشر.


5. انخفاض خطر الإصابة بالسرطان :

تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات أيضاً إلى أن الصيام المتقطع قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.


ماذا تقول الدراسات؟

تشير سلسلة من الدراسات الحديثة على الحيوانات إلى أن الأنظمة الغذائية المقيدة مثل الصيام المتقطع يمكن أن تؤخر ظهور الأورام. و مع ذلك ، فلم تثبت أي دراسات حالية وجود روابط بين الصيام المتقطع والسرطان في البشر.

و تعد السمنة عامل خطر للعديد من السرطانات المختلفة ، لذلك فإن جانب فقدان الوزن في الصيام المتقطع يمكن أن يكون مسؤولاً عن انخفاض خطر الإصابة بالسرطان الذي تشير إليه بعض الدراسات.

يمكن أن يقلل الصيام المتقطع أيضاً من العديد من العوامل البيولوجية التي ترتبط بالسرطان ، مثل مستويات الأنسولين و الالتهاب.

و هناك علامات على أن الصيام المتقطع يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسرطان. ومع ذلك ، فمن الضروري إجراء المزيد من البحوث في البشر لدعم هذا الادعاء.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف