شعر حب حزين جدا يبكي روعة

مواضيع مفضلة

شعر حب حزين جدا يبكي روعة




ربما عجزت روحي ان تلقاك
وعجزت عيني ان تراك ولكن لم يعجز قلبي ان ينساك.

اذا العين لم تراك فالقلب لن ينساك .

احبك موت.... لا تسألني ما الدليل
ارايت رصاصه تسأل القتيل .

ربما يبيع الانسان شيئا قد شراه
لكن لا يبيع قلبا قد هواه .

لا ثقه لدي الا عينيك فعيناك ارض لا تخونلا تسألني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك
ولا تسألني عن وطني فقد اقمته بين يديك
ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما احببتك.

كنت انوي ان احفر اسمك على قلبي
ولكنني خشيت ان تزعجك دقات قلبي.

أن يأست يوما من حبك وفكرت في الانتحار
فلن اشنق نفسي او اطلق على نفسي النار ولن القي نفسي من ناطحة
سحاب لاني اعرف وباختصار ان عينيك اسرع وسيله للانتحار.
فدعني انظر اليهما دعني اعرف من اكونلو كان لي قلبان لعشت بو.

لماذا لماذا طريقنا طويل مليء بالاشواك
لماذا بين يدي ويديك سرب من الاسلاك
لماذا حين اكون انا هنا تكون انت هناك.

احد وابقيت قلبا في
هواك يتعذب.



( بعد موتــــي )
بلل تـــراب المقابر بالدمووع
وأحضــن أطياف الرحيـــل
سامحنــــي ..
حللنـــــــــي ..
أذكرنـــي حب سـاكن بالضلـووووع




( بعد موتــــي )أحضــر ليلـة رحيــلي
شاركهـم في مغيبــــي..



لاتغيـــــــــب !!
علمهـــــم من تكـووووون !!









قـل أنــكـ :


ساكـن دايـم في عيــوني..





وبعد موتـي تلقـاني فــي

( الجنـــــــــازهـ )

وبجنـازتــي .. أبـي أول الحضــوور أنـــــــــت..




وإذا غطــــاني التـراب..

أبيـــك آخــر من يمشـــــــي

وعلى قبـري أبـي شمعــه

تضويــهـا بصمــــت !!

وأبـي دموعـك على خـدك تبـلل تربـة رمـاالي..




وأبيـــك تكتـــب:





( دنيـــاه تابـووت وروحي فيـه مدفونـه )

( أدور المووت ومـاأقـوى أعيـش من دونــه )




وإذا قبـروني وأندفنـت ..

مر شمــال أن كان ودك تمــر..

مر على قبـري وشووف محلـه..

وأن كان ودك عند قبري تصـلي ..

اليـا دعيـــت هـل الدمـــع كلــــــه ..

وقوول أجمعنــي به يارب العاااالميــــن

جسـم كلاه الدوود وصْلـك يبـله..




وعنـــد الوداااااااااااع





خـط على القبـر حرفيـــن

( مرحووم ياللي صاحبــه ماحصلـه )





أحفظ هالأبيــاات منــي..

تراهـا هديـه لكـ وحـدك..




وصيـــه لاتنسااااها..

احفظهااا..

ورددهااا..

وخلهـااا..

دوووم على فمـــــــــك..




أمــــــــــــــانه

إذا مـت لا تمسـح رقـم جوالــي ..

خلــه محفووظ وأرسل عليـه لاضاق بالـكـ..

خله عنـدك لااشتـت لأياااامـــي..

أرسلي وطمنـي عن أحواالك..

أرسل ولو مايجيـك رد يالغااالي..




صدقنـــــــــــــــــــــ ـــــــي





توصلنـــــي وأنا في قبـري لحاااالي..

لا احتجتنــي ومالقيتنـــي قبـالكـ..

دق على رقمي وقوول وش اللي مضايقــكـ..

قول وش اللي فيـــكـ!!

قوول جعل الضيقـــه ماتجيــكـ..

وأنـا أسمعـك من عيني وعلى راسـي..

وأن ماسمعت صووتي ومالقيـت مني جوااب أعذرنـــــــي يالغـــاالي ..





أنت أدرى بأسبــاب سكووتي..




( ورسالتي هذي أحفظهاا ولا تفكر تمسحهاا)




وإذا في يوووم مـــــت !!






أمــــــــــــانه عليـك تفتحـهااا

وتقرأ كل كلمـــاتي..




( وفمــان الله يالغـــــــــــــــــــــ ـــااااالي )







عودي إلي حبيبتي ..
فأنا مشتاق .. وعندي لوعة ..
ولا قدرة لي على انتظار مواعيد الرحلات المزدحمة ..
هاك عروقي .. أمسكي أطرافها .. مديها حيث أنتِ ..
ضعي أول خطوة عليها ..
سافري مهرولة إلى ولهي ..
إلى أحضان .. تتسلق قمة اللقاء ..
فلوعتي .. لا تطيق ابتعادك ..
وأشواقي .. ترفض الصبر .. في مساحات الزمن المهاجر ..
عودي إلي .. قبل أن يجف الوريد .. قبل أن يتكسر ..
قبل أن يموت على قارعة العطش ..!







عبر البحار والمحيطات .. عبر الكواكب ..
وتسبيح الكروان الساهر ..
جاءني صوته .. يعزف شوقاً في جمرات لهفتي ..
( وحشتيني ) ...
اجتاحتني حروفه البريّه ..
وحملتني على بساط من أجنحة البلابل ..
اطوي مسافات العواصف والرياح ..
بمحركات عشقي المجنون ..
واندفاع نهمي المدفون ..
حطت رحلتي على مدرج انتظاره ..
فوجدتني اشتاق اكثر إليه ..
اقتربت منه ..
ويمين وعد بيننا ..
أن لا فراق بعد اليوم ...





سأظل أذكر تلك الأشياء التي لم نبصرها ..
والطرقات التي لم نسلكها ..
والأبواب التي لم ندخلها ..
والشرفات التي لم نفتحها ..
والحدائق التي لم نزرعها ..
والألحان التي لم نسمعها ..
والأشواق التي لم نروها ..
وقلبي الذي ضاع مني عندما أخذته معك ..
إلى السماء .. إلى البقاء ..
جفت ينابيع الدموع ..
وفقدت البكاء عليك ..
يا أغلى من عمري ....







قلبي ينهرني .. ويصرخ في مشاعري
لا تبتعدي ..
وعقلي يشدني .. عالياً وقاره الثقيل ..
اذهبي بعيداً عن أرضه .. عن عالمه ..
عن مجرته .. إذا استطعت ..
تطايرت أشلائي .. في اتجاهات معاكسة ..
تنتزعك مني .. وتنتزعني من نفسي ..
ولا يزال البحث جارياً ..
عن أشلاء ضائعة .. وأحاسيس ممزقه ..
وجدوهم جميعاً .. أعادوا ترميمهم ..
وإصلاح ما أفسده الحب ..
إلا قلبي الشارد .. لم يتم العثور عليه ..
بعد أن هاجر عائداً ..
إلي أعماقك ...!




كنت أسخر من الذين يتزوجون ..
أحضر أفراحهم .. مواسيه ..
فلم أتخيل أن هناك مخلوقاً
يستحق أن أسكب حياتي بين صباحاته ..
وأن أهدرها طاعة وسمعا .. عند مساءاته ..
في عقد أبدي .. يدمر حريتي ..
وعندما التقينا .. خطفتك بشراهة نساء العالم ..
وبحثت عن شيء أهديه إليك ..
أغلى من حريتي .. وأثمن من استقلاليتي ..
وأكبر من عمري ..
أطرحه فداء لأيامك ..
وأتحسر على لحظات لم أعشها معك ..
فمتى تهديني شهادة ميلادي ؟!






إن رحلت لعين الشمس ..
أصعد إليها .. لأحترق معك ..
إن هبطت في أعماق البحر ..
أغوص إليه .. لأغرق معك ..
إن دخلت كهف السباع ..
أرتمي بين فكيها .. لأهلك معك ..
ولكن ... إن ذهبت " إليها "
سراً .. أو علناً ..
سأهجرك بالعذاب ..
وأقتلك بالفراق ..
ثم أنسى ما كتبته لي الأقدار ..
معك ...!



هل سمعت يوماً أن رياحاً استأذنت عند الهبوب...؟
هل رأيت برقاً يعتذر قبل الوميض...؟
أو رعداً يتوسل إليك أن تسامحه بعدما صم أذنيك...؟
فلماذا تطلب مني أن أحيطك علماً قبل رحيلي...؟!



عيوبي التي تعايرني بها
لم أخبئها عندما عرفتك..
ومعك كل الحق..
فقد أوقعني أكبرها في حبك..!




خارج حدود الساعة..
استرقت الرؤية من شرفة التاريخ..
حضرت الشمس متجلية.. دون محرم..
تشهد على رؤياي.. من هامش الزمن..
وتصادق على تهمتي المبتورة..
من ضلع الأيام.. أنا الجانية..
وأنا المجني عليها..
بتهمة الوحدة.. والغربة..
وانتهاك حقها في استراق نبضة..
خلف ستائر القلب!!





حروفي التي غزلتها لك.. من ضياء الروح..
ودفء القلب.. وآهة الوجدان..
تناثرت على الطرقات المسفوحة..
لا الأرض قبلت أن تبتلعها..
ولا الرياح رضيت أن تطير معها..
حتى البحار.. رفضت أن تغرقها..
خفت على دماء الحروف النازفة..
من التشرد ووطأة الأقدام.. حملتها..
عائده إلى قبري.. كي ألقي بها..
في سلة الحياة..!




سوف أذبحك حباً .. وأحرقك عشقاً..
وأخنقك غراماً..
ثم أحيل أوراقك إلي الحياة ..
في سجن جنوني..!




خذ يدي .. بين يديك ..
وضع رأسي على كتفيك ..
ثم أغفل عني دهراً .. أو زد قليلاً ..
فهناك بوح .. لا أريد قوله ..
وأحلام روض .. لا أود تفسيرها ..
فقد تحقق لي ما أردت .. دون أن تشعر...!




انتظرت عودتك اليوم .. طال انتظاري ..
لم أتهمك بالتأخير .. وعدم الرفق بالمواعيد ..
بل تأكدت أن اليوم لم يأت بعد ...



أطلقتها .. آهتي الأولى .. حين عثرت على قسوتك ..
مدسوسة بين معسول الكلام ..
وآهة أخرى.. أجهضتها عند انتهاء العسل ولم تتوقف الكلمات ..
وثالثة عند رحيلك .. دون كلمة وداع .. تليق بامرأة ..
ورابعة صرختها .. عند عودتك تبحث عني آلاف المرات ..
وآهة تلو آهة تلو آهات لاتنتهي ..
حتى أصبحت حاملة للقب " ملكة الآهات " دون منافس ..
وأه أخيرة أفْرج عنها اليوم وأنا بكامل سعادتي .. وقمة أملي .. وأوج اشتياقي ..
أختم بها مسلسل التنهدات عند محطة عشقك الواهم ..
فهناك حب جديد .. يلوح في خفقات الأفق ...!



ليت نثري .. ماذا دهاني ..
يعاقبني دهري .. أم يراودني زماني ..
قلت له اذهب .. فلماذا أتاني ..
هل جاء معذباً .. أم نادماً لم يقو نسياني ..
أم نساؤه انقرضن .. فهام يقتفي أثري ليلقاني ..
سأختبئ عنه .. فلستُ جانية
بل كان دوماً .. هو الجاني !


عندما هاتفني ( برنارد شو ) قبل دهور ..
بادرني منفعلا .. قال : عفواً ( استاذتي )
ليتني عرفتك بعد مئات الأعوام ..
لأتعلم منك الذبح على الطريقة الأبجدية ..
فاحترس ياحياتي .. من غضب حروفي ..
ستجدها مغلفة بأسرار الحرير ..
وكتمان الزمرد .. وخجل اللآلئ
لاتجرح ولاتدمي .. لكنها تحرق ..
كجحيم مستعر .. لايبقى ولايذر ..


إن كنت لا تزال تتعلمني ..فواجبك الحذر
لا اختيار مسارات شائكة .. وشن هجوم فاشل بأسلحة صدئة
تورث خدوشاً مشوهة .. لا نزيفاً يمجدها ..
أو جرحاً يشرفها ..
وخدشك .. لا يبرر أعذارك ..!



إلى متى يحكمني ( جبروتك العادل ) ..
وتكتب ميثاقي .... عند شدو العنادل ..
وترعد في هجري .... خلف القنادل ..
وتشتهر في وجهي سيف حب لا يقاتل ...



الموجة العذراء ....
تلفني بعاصفة من الدروع المحكمة ....
لتقيني بطش قراصنة الخفقات ....
ملاح .. واحد فقط .. تسمح له بدخول قلعتها ...
وفك محارتها ... والإقامة في لجتها...
بعد أن تتحقق من أوراق ثبوته ...
وأنه يحمل جنسية ...
رجل !





كالصاعقة ....
لا تحرق نفس المكان مرتين !
فإن تقاعد قلبي عن حبك لا تحاول إعادته للخدمة ...
فأنا لن أعود !




* ينصهر وريدي .. فتسيل أنت منه ..
وتجرفني معك عالياً .. لنعود إلى الغيمه التي أمطرتنا ..
****
* في كأس هجرك .. يذوب عمري .. فلا تشرب الكأس كله ...
كي لاينتهي عمري .. ولا أراك ...
***
* طعنت أيامي .. فنزفت ذكرياتي ..
وأصبح عمري فارغاً .. ومريحاً ..
****
* أبحرت في صفو دمائي .. فلا تغرق في لجة دموعي ..
****
* اعشقني عمراً .. ألبسني زهراً
أشربني نهراً .. انثرني عطراً
فأن خدعتني .. قتلتك قهراً




* لا تكذب علي اليوم .. كي لا تصبح أيامك متشابهة !
* عقلي الذي كنت تعتقد أنه ضاع .. في متاهات حبك .. لم يفقد الطريق .. بل تعلم أصول اللعبة .. التي كنت تمارسها بإتقان ..
* أهمس في ألغام شوقي .. كي أبطل مفعولها .. كي لا تنفجر في منامات مشاعرك !.
* عاد من رحلته .. بعد يوم أو أقل تقديرا
قال : لم أقو على العيش تحت سماء .. لا تتجولين فيها بعطرك ..
أو أرض .. لا تحلقين عليها بسحرك ..
* طلبتك فلم تلبي ..
جئتك .. فلا تطرديني من جنتك !.
* لا تضعني وسط هالة من حبك المزعوم .. فأضيع بين بريقها .. وأختفي عند أضواء المزاعم !.




أقترفت السعادة مع قشور مواعيدك ..
واحترفت اللهفة على مفترق الوصال ..
فكنت بارعاً في قص أجنحة المواعيد ..
وهدم جسور الهوى فوق أنهار اللقاء ..






* نعم قادرة أنا على الكتابة في أي مكان وكل زمان ..
ولكن أين أكتب ومتى ؟ وأنت تشغل مساحات عمري .. في كل وقت!!
* يتجول وجهي .. بين مروج حضورك ..
فتخضّر أشجاري .. ويرتوي عمري .. ياجرعة الحياة !
* لاتطفئ دمعتي .. فهي المرطب الوحيد .. لجفاف القهر .. وقسوة البشر !
* كنت انتظر رجلاً مثلك يدخل حياتي .. فدخلتها ولم تملأها .. لم تغلق الباب خلفك ..
هل هي دعوة إلى مائدة الإهمال ؟!
 
احبك..

يا من سرق قلبي مني
يا من غير لي حياتي
يا من احببته من كل قلبي
يا من قادني الى الخيال

......
حبيبي..

أهديتك قلبي وروحي
وبين ظلوعي اسكنتك
ورسمت معك احلامي
و وعــــــودي
.........
تواعدنا..

ان نبقى سوياً مدى الحياة
ان نجعل حبنا يفوق الخيال
ان نكتب قصة حبنا في كل مكان
ان نغسل قلوبنا من نهر العذاب
........

الفراق
من امام اعيننا الاحلام
ومن حبنا اوصلنا الحب الى الفراق
ومن نبضات انين اعتلت القرار
ومن قصة حبنا التي تجبر على الاحتظار

هكذا انتهينا
واصبح كل منا للآخر ذكرى عابرة
يغتالها الغياب



حبيبي
فداك عمري
فداك قلبي فأنت حبي
كلي لك قلبي وعقلي
و روحي وحياتي
نعم أحببتك حتى عشقتك
وتمنيتك وهويتك فياليتني وجدتك
كل هذا الحب يا حبيبي وهبتك
وبفيض أحاسيسي وحبي غمرتك
أنت دم يجري في عروقي
أنت الهواء الذي أحسه في ضلوعي
أنت الماضي أنت الحاضر
كل ما فات كل ما هو آت
فلا تلُم قلبي على فيض حبي
ولا تسمع نداءا يفرق بينك وبيني
فتركك لي يكن موتي فكيف
أنا بالحياة دونك وحدي
وأسمع نداءً واحدا نداء قلبي
فقلبي هو الطريق وهو الرفيق
فأينما ذهبت لن تجد سوى شوقي




لأني أحبك
سأرسمك حلماً ... تفاصيله أنت
جنونه أنت ... صوره أنت .. خيالاته أنت ... مساحاته أنت
عنوانه أنت ... وحدي .. من يسكنك ... لأني أحبك
إخترتك أن تكون أنت ... وطناً لي .. ولأحلامي
سيظل عشقك عالمي .. وقلبي لغيرك لن ينتمي
يا من ملكت القلب وأصبحت للروح توأمي.


ﺍﺷﺘﺎﻕ ﺍﻟﻴـك ﻭﻫﺬﺍ ﻟﻴﺲ ﺫﻧﺒﻲ
ﺍﺷﺘﺎﻕ ﺍﻟﻴـك ﻓﺎُﻧﺖ ﺍﻟﺪﻭﺍﺀ ﻟﻘﻠﺒﻲ
ﺍﺷﺘﺎﻕ ﺍﻟﻴـك ﻭﻓﻲ ﺍﻟْﻌﻴﻦ ﺩﻣﻌﺔ
ﺍﺷﺘﺎﻕ ﺍﻟﻴـك ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﻧﺠﻤﺔ
ﺍﺷﺘﺎﻕ ﺍﻟﻴـك ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ ﺧﻔﻘﺔَ
ﺍﺷﺘﺎ قﺍﻟﻴـك ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺒﺤﺎﺭ ﻣﻮﺟﺔ
ﺍﺷﺘﺎﻕ ﺍﻟﻴـك ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺤﻘﻮﻝ ﻭﺭﺩﺓ
ﺇﺷﺘﻴﺎﻗﻲ لك ﻏﺮﻳﺐ ﺇﺳﺄﻝ ﺇﺣﺴﺎﺳﻲ ﻳﺠﻴﺐ
ﺇﻧك ﺍﻟﻨﻮﺭ ﻟﺤﻴﺎﺗﻲ ﺍﻧك ﺷﻮﻗﻲ ﻭﺍُﻧك ﺫﺍﺗﻲ
ﺍنك ﻛﻞ ﺍﻟْﺤﺐ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﺍﻧك ﻗﻠﺒﻲ
ﺍﻧك ﻋﻴﻨﻲ ﺍُﻧك ﻧﺒﻀﻲ ﺑﺎﻟﺤﻴﺎﺓ



حــلو آلمحـبہ صآفيہ بين آلآثنين
مثل آلجرس بآلقلب تسمع رنينہ
.
آغليك لو آنـک بعيدن عن آلعين
دآم آلمـشآعر في غرامك رهينہ



أغليك حتى لو تباعدت بغليك
أغليك لو كل البشر. عارضوني
أغليك حتى وإن. تناسيت شاريك
واهواك لو كل البشر ضايقوني
إنساك كيف وعالمي تايهن فيك
إنساك وانت ساكنن في عيوني



لبيــه يـا عـرش الـغرام وسـموّه
ولبيـه يااجـمل مـن سـكن فـالحنايا
ولبيـه يـا عـذب الـكلام وعـلوّه
ولبيـه يامسـوي فـي قلـبي السوايا
ربما تحتوي الصورة على: شخص واحد ، ‏لقطة قريبة‏


سألتني أميرتي من أنت ..
نظرت في عينيها وأبتسمت
أنا من ٲحببتك دون أن تعلمين
أنا من عشقت كلماتك دون أن تسمعيني
أنا من قرأت قصائدك وأشعارك
أنا من قرأت رواياتك لتعذبينني
أنا من رأك في أحلامه وداعبك في خياله
ألم تعرفينني من أنا
أرسلت لك على عدد النجوم رسائل عشق وغرام
وغنيت لك ألحان من الهوى
أنا من يصحو كل صباح على كلمة أهواك
نعم أنا العاشق لك يا أميرة النساء …



وبقلبي وليس بقلمي...
سأكتب لكِ رسائل حبي حتى آخر قطرة من دمي..
ولحظة من حياتي...
وإذا ماتوقفت نبضات الحياة يوما"..
وانتهت رحلة العمر...
وفارقت الروح الجسد..
وتوقف القلب..فأن روحي الهائمة بكِ ...
تكتب لك دائما" في كل مشرق ومغرب شمس... رسالة حب..
من قلب قتله شوقه إليكِ...
وأحياه حبه لكِ..
فالقلب الذي أحب دائما"...لا يموت أبدا"..

أرهقني حنيني إليك
فأين أنتِي ؟؟؟
ولماذا تماديتي في الغياب
حقاً
أفتقدكِي
وصدقاً
أشتقت إليكِي



احبك..

يا من سرق قلبي مني
يا من غير لي حياتي
يا من احببته من كل قلبي
يا من قادني الى الخيال

......
حبيبي..

أهديتك قلبي وروحي
وبين ظلوعي اسكنتك
ورسمت معك احلامي
و وعــــــودي
.........
تواعدنا..

ان نبقى سوياً مدى الحياة
ان نجعل حبنا يفوق الخيال
ان نكتب قصة حبنا في كل مكان
ان نغسل قلوبنا من نهر العذاب
........

الفراق
من امام اعيننا الاحلام
ومن حبنا اوصلنا الحب الى الفراق
ومن نبضات انين اعتلت القرار
ومن قصة حبنا التي تجبر على الاحتظار

هكذا انتهينا
واصبح كل منا للآخر ذكرى عابرة
يغتالها الغياب

==========
بحس دموع عنيكي
مكتوب فيها انا محتاجلك
بحس كلام شفايفك
عايز يقلي لسه بحبك
بحس دا من بعيد
او لما اكون بعيني شايفك
 
أذهب فأذا يومآ مللت منى 
واتهم الاقدار واتهمنى
أما أنا فانى سأكتفى بدمعى وحزنى 
فالصمت كبرياء والحزن كبرياء 
أذهب اذا اتعبك البقاء فالارض
فيها العطور والنساء والأعين الخضراء والسوداء
وعندما تريد ان ترانى وعندما تحتاج كالطفل الى حنانى
فعد الى قلبى متى تشاء فانت فى حياتى الهواء 
وانت عندى الارض والسماء 


من أجلك أنت رتبت عباراتي
يسـَلني الجميع لمن أَكتب أشعاري
ويحسدني البعض على كلماتي وينتابهم الفضول 
لمعرفة صاحب عباراتي ولكني أعدك و أعد نفسـي
و ذاتي أعدكِ أن تبقي في أعماق قلبي حتى يحين موعد مماتي!!! يكفينى ان تعرف انت انه من اجلك أَكتب عبارات


أعظم حب ..
ليس من يبهرنا من اللقاء الأول...
بل من يتسلل داخلنا دون أن نشعر...
وكأنك فجأه تكتشف...
انه هو الهواء الذي تتنفسه


يادمـــعة العين ســــالت عالــخدود وجرت 
ومثلي على الناس ماصارت مصيبة وجرت 
والــــنار يا صــــاح شبَت بالدلـــــيل وجرت 
اطـــــول يـــــد النــــذل وانه كَــصرت يدي 
وظـــــل جرح الكَلـــــب يا هـــــــالربع يدي 
لي ماتــــــرعون حــــكَـ للمصــــطفى يدي 
معـــــلوم مذنب لجـــــن ما طغيت وجــرت



ما زلت انتظرك
على شاطئ الذكريات 
و كلي شوق وحنين 
انتظرك فى نفس المكان
الذى التقينا فيه زمان
وشهد معنا على اجمل حب كاان 
ليتنى اجدك تنتظرنى هناك 
فانى افتقدك


يــا نـاكر العشرة ويــا جـــاحد الـطـيـب
ان مــــا نــفـعـت الادمـي لا تــضــره
تــرى الخيـانة فـي سلوم العـرب عـيـب
ومــضـرة مــا مـثـلـهــا مـن مـضـره
تتعب قـلــوب اهـل الوفـى والـمـواجـيب
وتـقـهـر وقـلـب مــا رضـاهــا تحره
شف كيف منهــا بان في راسي الشـيب
وشـف كـيف دمعي لـه علامه وجره
يـــا لـيـت مـا جـــا فيـك شــك ولا ريب
ولا خـاب ضـني فيـك عقب المـسره
ويــا لـيت مــا شفـتك بـذيـك الاسـالـيب
وانـصـفـتني بـالعمر لـو بـس مـره
رح عــاد مـا عـاد احتمل منك تـعــذيب
ومــوال حـبـك رح لــغـيـري وجره
واطلق عنانك شوف لك غيري صحيب
مــا عــاد لك بــالـقـلب مثـقــال ذره


ربما لم أحبك لكني تعلقت بك .
ربما لم أحبك لكني تعودت عليك.
ربما لم أحبك لكن عيناي تشتاق لك .
ربما لم أحبك لكن شفتاي بحاجه للفظ اسمك .
ربما لم أحبك لكن عقلي يابى الا ان يتذكرك
ربما لم احبك لكني عشقتك...


حبيبتي ليس لها مثيل في العالم
اسم لن أذكر اسم..!!
فأسم حبيبتي أعلى من أن يذكر كباقي الأسماء..
حبيبتي ليست كباقي النساء..
تلك الخرافية في كل الأشياء..
تجتاح جوانحي بكل هدوء..
كنسمة هواء عند الصباح وموجة بحر عند المساء..
حبيبتي علمتني..درستني حضارة النساء..
علمتني كيف تعترش فؤادي..تأمر وتنهي..
وقلبي يأتمر لكل ما تسأل حبيبتي وما تشاء..
علمتني كيف أفرح وكيف أبكي من دون بكاء..
كل لغات الكون تعجز عن وصفها..
كل معاجم الأرض تسحر في طلتها وحضورها..
فيغدو الصمت والكلام في جمالها سواء..
نظرات عيناها الساحرتين تجعلني أرى كل شيء
فيضاً من الجمال والسحر..
في عيناها سحر ظاهر بمعانيه يلقي الحب على من ينظر إليه..
في عيناها أحلام رهيبة غامضة ولكن على شفتيها معاني الأحلام
واضحة مفسرة..
ابتسامتها كالضوء في شفتيها الجميلتين
جمالها أكبر من الجمال ..
تمتاز عن الشمس والقمر بنورها الحي..
وعن الورد والزهر بشذا عطرها الحالم


لا يــا بــعــد كــلــي حــيــاتــي تســاويك
اقــطــع وريــدي وإن نـــبض حب ثـــاني
ثـــــلات فـيــنــي كــلــهــا تــرتـبــط فـــيك
أعشــقك.. أحبـــك.. والـهــوى صــار عنواني
وإن كــان مــا تـــدري أنــا أقــول وأطريــك
حـــبك مـلــكـنــي في ضـــميري ووجــداني


انني اعيش في فلك حبك واسكن شغاف قلبك ، فأحاول جاهدا ما استطعت أن أسعد قلب من استحليت لأني بسعادته اسعد وبشقائه اتعذب، ان في قلبي احاسيس ومشاعر تضطرب كلما رايتك فكأني أريد أن أختفي من هذه الدنيا ، واندمج في روحك لأن نفسي تواقة إليك ، مولعة بك فأصبحت لا استطيع أن استغني عنك فرفقا بي بيديك سعادتي


أريد أن أصرخ بأعلى صوت ، أريد أن أكتب بكل أقلام العالم أحبك أنتِ، إليك اسطر وساسطر أحرف الحب من دماء القلب ، أنت التي فجرت في كل طاقات الابداع فاصبحت بك مبدع ومن أجلك أبدع ، لقد حققت كل ما أصبو إليه فاجتزت الصعاب ووصلت إلى المستحيل وذلك بدافع حبك بعد توفيق الله انني لو سطرت لك أجمل الكلمات وأعذبها لم اوفيك حقك.


آه..وآه..وآه، أحزاني في الحبّ لن تنتهي، أنفاسي في الحبّ مريضة، لا تتعافى، ألا لهذا الحزن من نهاية، ألا لدمعي أن يتوقّف، وينال بسمة حلوة، تملأ كياني الحزين. 


أحبّك حبّاً كرائحة العنبر
<3
حبّاً يتدفّق كالشلال المنهمر
<3
ملكت قلبي.. سرقت عقلي
<3
لا أستطيع أن أفكّر أكثر
<3
غلبتي.. قتلتني
<3
حتّى نطق الصّخر وتفجّر
<3


اشعر أنني أحلق في سماء الحب والمس النجوم وأجلس مكان القمر. لم أعد أحتمل الحياة بدون أنفاسك لم أعد أتخيل الدنيا بدون وجودك فـ كل ما ادركة انى احبك بجنون


ﺃﺣﺒك ﻙَ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﻙَ ﺣﺒﻴﺒﻲ ﻙَ ﺷﻘﻴﻘﻲ
ﻙَ ﺍﺑﻨﻲ ﺍﻟﻤﺪﻟﻠـ ، ﻭﺃﺣﺒﻬ ﻙ ﻣﺴﺎﺋﻲ ﻙَ ﺻﺒﺎﺣﻲ
ﻭ .. ﻧﺒﻀﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻼﺯﻣﻨﻲ ..


المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف