تقنيات تعديل السلوك لدى الطفل

مواضيع مفضلة

تقنيات تعديل السلوك لدى الطفل


 

استخدم استراتيجيات تعديل السلوك لجعل طفلك يتبع القواعد الاجتماعية و الأخلاقية الجيدة.

يتم تعريف تعديل السلوك Behavior modification على أنه "تغيير الأنماط السلوكية من خلال استخدام تقنيات التعلم مثل الارتجاع البيولوجي biofeedback (استخدام المراقبة الإلكترونية لوظيفة جسدية تلقائية بشكل طبيعي من أجل تدريب شخص ما على السيطرة الطوعية على هذه الوظيفة.) والتعزيز الإيجابي أو السلبي."

و ببساطة أكثر ، يمكنك تعديل سلوك طفلك من خلال النتائج و الآثار الإيجابية و السلبية.

ويعتمد تعديل السلوك على فكرة جوهرية وهي، أن السلوك الجيد يجب أن يؤدي إلى نتائج و آثار إيجابية وأن السلوك السيئ يجب أن يؤدي إلى نتائج و آثار سلبية.

و غالباً ما يستخدم تعديل السلوك لتأديب الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ADHD- Attention Deficit Hyperactivity Disorder أو التوحد autism أو اضطراب العناد الشارد oppositional defiant disorder ، ولكنه قد يكون فعالاً للأطفال من جميع الأنواع.

و يتضمن تعديل السلوك: العقاب punishment الإيجابي والعقاب السلبي والتعزيز reinforcement الإيجابي والتعزيز السلبي.


العقاب الإيجابي

يستخدم العقاب لوقف السلوكيات السلبية. وبينما يبدو الأمر مربكاً في الإشارة إلى العقوبة إلى أنها (العقوبة) إيجابية ، إلا أن المصطلح "إيجابي" يعني إضافة عبارة "في الحالة الفعالة". لذا فإن العقاب الإيجابي ينطوي على إضافة نتيجة من شأنها ردع الطفل من تكرار السلوك.

و تشمل الأمثلة المحددة للعقاب الإيجابي ما يلي:

  • إعطاء الطفل واجباً إضافياً كنتيجة للكذب عندما سئل عما إذا كان ينظف غرفته.
  • إخبار الطفل بكتابة رسالة اعتذار بعد أن يؤذي مشاعر شخص ما.
  • الطلب بإصرار من الطفل بأداء واجبات أخيه (المهام التي تم تكليفه بها)  بعد إلحاق الأذى بأخيه.

يعد الضرب مثالاً على العقاب الإيجابي ، لكن يتفق معظم الخبراء على أنه لا ينبغي استخدام العقوبة البدنية في تعديل السلوك.


العقاب السلبي

العقاب السلبي ينطوي على نزع شيء من الطفل ، أو منعه من شيء ما. ومن الأمثلة على ذلك سحب الامتيازات أو رفع (عدم) الاهتمام الإيجابي.

و تشمل بعض الأمثلة المحددة للعقوبة السلبية:

  • وضع الطفل لمدة زمنية، لا يتلقى فيها أي اهتمام إيجابي.
  • التجاهل بشكلٍ جاد و فعّال نوبة غضب الحادة للطفل.
  • سحب الامتيازات الإلكترونية المعطاة للطفل.


التعزيز الإيجابي

يشير التعزيز الإيجابي إلى إعطاء الطفل شيئاً ما، يعزز السلوك الجيد. و عادة ما يكون الانضباط -الذي يعتمد في الغالب على التعزيز الإيجابي- فعالٌ للغاية. وتتضمن أمثلة التعزيز الإيجابي الثناء، أو نظام المكافآت أو نظام الاقتصاد الرمزي Token economy system.

و من بعض الأمثلة المحددة للتعزيز الإيجابي:

  • كأن يقول أحد الوالدين للطفل:  "إنه عملٌ رائعٌ أن تضع الطبق قبل أن أطلب منك ذلك!"
  • السماح للطفل بالمزيد من الوقت للعب على الجهاز اللوحي لأنه أكمل واجبه المنزلي.
  • منح المراهق "تجاوزاً" لقوانين عدم الخروج من المنزل (في أوقات محددة) لأنه حصل على ترتيب في قائمة الشرف في المدرسة.

التعزيز السلبي Negative Reinforcement

يكون التعزيز السلبي عندما يتم تحفيز الطفل لتغيير سلوكه، لأنه لو لم يفعل فسوف يتم أخذ شيء ما منه، و لن يكون مسروراً حيال ذلك.

فالطفل الذي يوقف السلوك لأن والده يصرخ عليه يحاول التخلص من المعزز السلبي (الصراخ). و للعلم فإنه يجب استخدام التعزيز السلبي بشكل ضئيل مع الأطفال لأنه أقل فعالية من التعزيز الإيجابي.

و من الأمثلة المحددة على التعزيز السلبي:

  • يقوم الآباء بالتذمر من أبنائهم لدفعهم للقيام بالأعمال المنزلية. و هنا يقوم الطفل بواجباته ليوقف التذمر.
  • يدخل طفل في جدال مع أقرانه في محطة الحافلات. و هنا تبدأ والدته بالذهاب معه  إلى محطة الحافلات كل يوم، و كنتيجة لذلك يبدأ بالتصرف بشكل جيد حتى لا تنتظر والدته الحافلة معه.
  • يشتكي المراهق -كل صباح- من المدرسة أثناء ركوبه الدراجة إلى المدرسة. و هنا يقوم والده برفع صوت المذياع (الراديو) ليدفعه للتوقف عن الشكوى. و في اليوم التالي ، لا يشتكي المراهق من أي شيء لأنه لا يريد الاستماع إلى حديث الراديو.


كيفية استخدام تعديل السلوك لتغيير سلوك الطفل

لابد للآباء من أن يعرفوا أنه لا يمكنهم إجبار الطفل على تغيير سلوكه. ولكن ، يمكنهم تغيير البيئة بطريقة ما، ليكون الطفل أكثر حماساً للتغيير. و يتعلق تعديل السلوك بتعديل البيئة بطريقة يكون للطفل المزيد من الحوافز لاتباعها، و رما الاختيار بينها.

إن التناسق و الاتساق هو المفتاح لجعل تعديل السلوك فعالاً بشكل كبير. فإذا كنت تمدح طفلك لقيامه بالأعمال المنزلية ، فاستخدم المديح في كل مرة يقوم فيها بالأعمال المنزلية حتى تصبح عادة. و بعد ذلك ، يمكنك التخلص التدريجي من مديحك بمرور الوقت.

و كذلك يجب أن تكون النتائج السلبية متسقة. فإذا تم معاقبة الطفل بمهلة زمنية محددة لمرة واحدة من كل خمس مرات يضرب فيها شخص ما ، فلن تكون النتائج فعالة. إذ يتوجب عقابه -بالمهلة الزمنية- في كل مرة يضرب فيها شخص ما.

و بالتأكيد فإن تعديل السلوك يعمل -أيضاً- بشكل أفضل عندما ينسق الكبار توجيهاتهم معاً كفريق واحد.

فإذا استخدم المعلمون ومقدمو الرعاية النهارية ومقدمو الرعاية الآخرون نفس النتائج والمكافآت ، فمن المحتمل أن يتغير سلوك الطفل بشكل أسرع.

و للتذكير ضع في اعتبارك أنه ينبغي تخصيص تعديل السلوك حسب احتياجات طفلك المحددة. فالاستراتيجيات التي تعمل بشكل جيد لطفل ما، قد لا تعمل مع طفل آخر.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف