كيف أهيئ نفسي للزواج ؟

مواضيع مفضلة

كيف أهيئ نفسي للزواج ؟


 حيث أن الزواج هو عبارة عن رباط مقدس بين المرأة والرجل حيث يحاول الطرفان إلى أن يحققا رغبتهما في أن يحصلا على الحب وأن يكونا أسرة سعيدة، وبالرغم من أن الرجل يكون صاحب طلب الزواج وهو من يقوم بطلبه، غير أن المرأة هي من تقوم بالتحكم بشكل العيش، ومستوى السعادة الزوجية، والرباط الأسري في عائلتها الجديدة.

كيف أهيئ نفسي للزواج ؟

ومن ثم ينبغي عليها، أن تكون على وعي ودراية وأن تعرف طبيعة الحياة الجديدة التي ستعيش فيها، وفي ذلك المقال سنقوم بالتحدث عن الكثير من النصائح التي تساعدك على أن تحضر لذلك الحدث الهام على مستوى حياتك.

التحضير النفسي

  • يجب أن تعرف الزوجة طبيعة اختلاف الرجل، حيث أنه يكون مختلفًا بطباعه ونفسيته واحتياجاته عن زوجته بشكل كبير، فيجب أن ندرك حجم ذلك الاختلاف لكي نتجنب سوء الفهم، ومن ثم فإنه إذا أدركت المرأة طبيعة هذه الفروق فإنها لن تضيق عليه في بعض المواقف، فعلى سبيل المثال، فإن الرجل يقوم بتفضيل البقاء وحيدا لبعض الوقت، فلو رغب في هذا الأمر فلا يجب أن نظن أنه لا يحبك أو أنه يقوم بإهمالك.
  • حيث أنه لا يتعامل مع الحزن والضغوط بشكل مختلف عن النساء، وربما تفضل الزوجة أن تعبر عن حبها له في الكثير من الأوقات خلال فترة النهار لكنه يقوم بتفضيل التركيز في أشغاله وعمله ويقوم بتخصيص جزء من وقته للحب فلا يقوم بتخصيص كل وقته لهذا الأمر.

إعطاء زوجك الحرية

  • لا يجب أن تلح المرأة على زوجها بالبقاء معها كل فترات الليل، حيث أنه يجد متعة في أن يقضي الوقت مع أصدقائه أيضا، حيث أنها تلتقي بصديقاتك في وقت النهار، أما هو فلا يحصل إلا على ساعات الليل، فيجب أن تكون المرأة إيجابية وأن تشجع زوجها على الحفاظ على علاقاته الاجتماعية مع الأصدقاء، وأن تقترح عليه أن يخرج إلى زيارات عائلية.
  • وذلك مثل الذهاب إلى بيت الأخت أو الأخ أو منزل العائلة وعندها سيقضي الزوجان وقتا مع بعضهما مع الآخرين وهذا الأمر يؤدي إلى منع رتابة العلاقة ومللها، كما يجب الاهتمام بالثقافة الجنسية، حيث أنه من الهام أن تطلعي على طبيعة العلاقات المقبلة مع الزوج، حيث أن الحياة الجنسية للزوجين من أبرز الأشياء الأمور التي تقوم بتقوية الزواج أو تهدمه، ومن ثم لا مفر من أن نحصل الحصول على المعلومات الكافية لكي تستطيع الزوجة أن تفهم الوضع الجديد، وآلية التعامل معه.

التحضير الجسدي

  • يجب أن تحاول الزوجة أو السيدة المقبلة على الزواج إلى مظهر جذاب ومثالي ورائع، وذلك من خلال معالجة حب الشباب إذا كان موجودًا في الوجه أو الكتفين أو الظهر، كما يجب استعمال كريمات من أجل إزالة البقع عن البشرة، حيث أنها تستطيع استعمال منتجات إخفاء العيوب بشكل مستمر في المنزل.
  • حيث يجب أن تزيل الشعر الزائد عن الجسم، وخاصة المناطق الحساسة والقيام بالتعامل مع الاسمرار لو كانت تعاني من تلك المشكلة، كما يجب أن تحاول أن تصل إلى الوزن المثالي الذي يقوم بإعطاء الجسم الشكل المتناسق والجميل، كما نلاحظ ان المرأة ستكون في حاجة إلى مجموعة من الحاجات للحياة الجديدة، مثل بعض الملابس التي تقوم بإظهار الأنوثة والكثير من العطور الفواحة ومن ثم يكون من الهام استشارة الأم أو شخص مقرب لشراء تلك الحاجيات وتجهيزها.

التحضير للزواج

  • يعد الزواج من أبرز وأهم الأحداث التي تحصل لأي إنسان سواء كان رجلًا أو مرأة، وهو التاريخ الأهم والأسطوري المنتظر الذي يقدسان به حبهما ويعلنانه على الملأ، كما أنه يعتبر يومًا مميزًا للغاية يحيا في الذكريات المشتركة، حيث يتوالى الاحتفال به عاما بعد عام لكي يجعلانه ذكرى جميلة تخلدها حياتهما في وقت لاحق.
  • ويرط الزوجان بمصطلح عيد الزواج، ما يدل على مكانة ذلك اليوم الهام والرائع في قلبيهما وأهميته لهما، حيث يعتبر الخطوة الكبيرة التي يقوم بالتقديم لها المرء بلهفة بعد القيام بالتأكد من اختيار الشريك الروحي الملائم الذي تناغم مع قلبه وتناسق مع تفكيره ويكون حالمًا بأن يعيش معه بحب ومودة، ويصنعا عائلة رائعة وجميلة.
  • ومن ثم فإن ذلك اليوم غير العادي، يكون في حاجة إلى العديد من الترتيبات والتحضيرات المسبقة التي يفكر بها الزوجان بشكل جدي، ويتشاركان سعادة التخطيط لها بمشاعر رائعة تكسوها التوتر واللهفة والحماس والحب والتفاؤل بمستقبل مشرق وجديد.

تحضيرات العروس قبل الزواج

  • تكون العروس في حاجة إلى أن تخطط بشكل جيد قبل يوم زفافها، حيث يكون واجبًا عليها أن تتخذ القرارات ان تقوم ببعض التدريبات بكل هدوء وتأن، لكي تكون على أهبة الاستعداد لذلك الحدث، ومن ثم لا مفر من أن نراعي الكثير من الترتيبات والأمور الخاصة التي تكون العروس في حاجة إلى إنجازها وتنظيمها قبل يوم الزواجومنها ما يلي:
  • التحضيرات الشخصية، حيث يجب إعداد قائمة بالأشياء التي قد تكون الزوجة في حاجة إليها بعد الزفاف لكي تضمن عدم نسيانها عند الشراء، مثل، الملابس المختلفة، وتكون مشتملة على الملابس اليومية، والملابس التي تخص العمل، وفساتين للاحتفالات والمناسبات والملابس الأخرى التي تخص الزوجة، مثل ملابس النوم.
  • كما أن هناك الحقائب التي تتلاءم مع العمل والمناسبات على اختلافها، بالإضافة إلى الجزادين المميزة، كما يجب عليها أيضًا أن تحضر الأكسسوارات الرائعة التي تكون في حاجة إليها لكي تتزين بها في المنزل، وأخرى عندما تخرج والاحتفالات، حيث أنها تكون مشتملة على دبابيس ومشابك وأربطة الشعر المتنوعة.
  • كما يجب على الزوجة أن تحضر الكثير من الأحذية المريحة للعمل، ومختلف المشاوير والأماكن التي تذهب إليها، وأخرى أنيقة للمناسبات الخاصة، ولا يجب أيضًا أن ننسى مستحضرات التجميل المنوعة والعطور الرائعة التي تزيد جاذبية الزوجة وتقوم بإبراز جمال الزوجة.
  • كما يجب أن تحضر الزوجة أدوات العناية الشخصية، حيث أنها تكون مشتملة على الكريمات ومعجون الأسنان ومزيل العرق والمساحيق والصابون الخاص الذي تقوم بتفضيله، الزوجة أو البلسم أو الشامبو  الذي يخصها وأدوات إزالة الشعر وغيرها.

التحضيرات النفسية والمعنوية

تحضير العروس للزفاف، يكون متطلبًا أن تستعد الزوجة بشكل نفسي إلى هذا الأمر، والنضج الكافي وأن تدرك خطورة المرحلة المقبلة في حياتها وأن تقبل التغيرات التي ستكون طارئة عليها حيث ستقع المسؤولية على عاتقها بوجود أفراد جدد في حياتها، بالإضافة إلى المقدرة على التواصل الرائع مع الزوج بحيث يصلان إلى الاستقرار على مستوى العلاقة خلال فترة الخطوبة من أجل لانتقال إلى الحياة الزوجية بكل ود واحترام وحب وتفاهم.

التحضيرات الجمالية

  • هناك العديد من الأمور الشخصية التي تكون متعلقة بظهور العروس كملكة متوجة تسرق الأنظار وتخطف الأضواء وتقوم بإبهارها وبقية الحضور على مستوى ليلة الزفاف المنتظرة، ومن تلك الاستعدادات ما يلي، يجب أن تعتني بالذات، حيث أنها تشمل عناية العروس بذاتها الكثير من الأمور، حيث يكون بعضها خطوات روتينة في حياة المرأة وهي، الاعتناء بالبشرة وتقوية نضارتها عن طريق ترطيبها وتقشيرها والحفاظ على نقائها إما منزليا أو بزيارة أي مركز تجميل والاعتناء بالبشرة.
  • يجب أن تعتني الزوجة، بيديها وقدميها، من خلال المداومة على القيام بترطيبهما والاعتناء بنظافتهما ولمعانهما وتقليم الأظافر وبردها والقيام بطلائها، كما يجب أن تصفف الشعر وأن تعتني به عن طريق الماسكات العلاجية التي تقوم بمنحه الحيوية والنعومة من خلال السير وفق طرق منزلية بسيطة أو زيارة صالونات التجميل عند الرغبة في تغيير لون الشعر وقصه.
  • ويجب أن تهتم المرأة بالنظافة الجسدية عن طريق القيام بإزالة الشعر الزائد من الجسم، وأن تحافظ على نعومته ونظافته وتقشيره، والقيام بعمل حمام منعش وعطر ومريح له، أو القيام بعمل جلسات تدليك لكي تحصل على الراحة وأن تقلل من التوتر، كما يجب أن تعتني الزوجة بأسنانها، ويكون هذا الأمر من خلال زيارة عيادة طبيب الأسنان؛ لكي تحصل على ابتسامة رائعة وأسنان بيضاء ناصعة تزيد من جمال ابتسامتها التي ستكون ظاهرة في صور زفافها.

اتباع نظام غذائي صحي

  • النظام الغائي المتوازن يساعد الزوجة على أن تحافظ على صحتها، ويقوم بتقوية نضارة بشرتها ولمعانها، ويقوم بمنحها الطاقة اللازمة للقيام بأنشطتها بشكل رائع، حيث يكون في إمكانها أن تستشير أخصائي التغذية؛ لكي تعمل برنامج غذائي صحي ومتوازن لها، وأن تحافظ على اللياقة البدنية وأن تحصل على جسم الرشيق عن طريق ممارسة الرياضة.
  • ففي بعض الأحيان تريد المرأة المقبلة على الزواج، أن تخسر بعض الوزن، أو ان تحافظ على وزنها ولياقتها البدنية؛ لكي يتلائم جسدها مع الفستان المميز الذي قامت باختياره، حيث تؤدي بعض التمرينات الرياضية المتنوعة المفيدة، ويكون في الإمكان اللجوء إلى ممارسة رياضات التأمل المتنوعة مدة لا تقل عن ربع ساعة بشكل يومي؛ حتى تسترخي وتحد من الضغط والتوتر المصاحبين لهذا اليوم.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف