علامات تمدد الجلد( سترتش مارك ) : هل يمكنك فعلاً التخلص منها؟

مواضيع مفضلة

علامات تمدد الجلد( سترتش مارك ) : هل يمكنك فعلاً التخلص منها؟


 

هناك بعض العلاجات التي يمكن أن تقلل -و بشكلٍ فعالٍ- من ظهور علامات تمدد الجلد.

و لكن نرجو أن تتذكري سيدتي أن تبقي توقعاتك ضمن المعقول: فلن يكون هناك شيءٌ قادرٌ على التخلص من تلك الندوب بالكامل و بشكلٍ سحري.

ما الذي ينبغي عليك معرفته عن علامات تمدد الجلد ( سترتش مارك ) Stretch Marks ؟ 

• مع الأسف ، لا يوجد علاج يمكن أن يمنعكِ من تشكل علامات تمدد الجلد بعد الولادة.

• إنها شكل من أشكال التندب و تظهر عادة بعد زيادة سريعة في الوزن.

• إن هذه العلامات ستكون دائمة، و ربما ستختفي و تتلاشى بشكل طبيعي مع مرور الوقت.

• و يمكن أن تساعد الرتينويدات الموضعية في التخلص منها، أو علاجات الأمراض الجلدية التجميلية مثل العلاج بالليزر.


ما الذي يشترك فيه لاعبو كمال أجسام ، و النساء الحوامل و المراهقات اللائي يمرن بمرحلة البلوغ؟ 

الجواب هو علامات تمدد الجلد.

فعلى الرغم من أنك قد تظن أن تلك الخطوط الجلدية اللطيفة تؤثر فقط على الأمهات، و النساء اللواتي يتخطين حجمهن و أوزانهن، إلا أن الحقيقة هي هذه المشكلة شائعة جداً في مجموعة واسعة من الناس.


ما هي علامات تمدد البطن بالضبط؟

علامات التمدد ، أو "striae distensae" كما هي معروفة في دوائر أقل سهولة في النطق ، هي في الأساس شكل من أشكال التندب الدائم.

إذ أنه خلال فترة الزيادة السريعة في الوزن أو النمو ، تتعرض بشرتك لتوتر لا يصدق، لأنها غير قادرة على التوسع بسرعة كافية. و هذا بدوره يؤدي إلى تمزق الكولاجين collagen  والإيلاستين elastin  في جلدك ، مما يولد علامات التمدد التي تراها.

و يوضح الدكتور ميشي شينوهارا Michi Shinohara، و هو طبيب أمراض جلدية ، في مركز كلينيك الطبي لجامعة واشنطن في روزفلت: "أن علامات التمدد قد تؤدي إلى المزيد من الالتهابات في وقت مبكر بعد ظهورها".

و الذي يعتبر "على الأرجح محاولة  من الجسم للشفاء من الجرح ، بحيث يمكن أن تبدو حمراء في البداية ثم تتلاشى مع الوقت."


من يصاب بـ علامات التمدد stretch mark؟

ربما تكون المسألة جينية بحتة ..و قد تكونين قد حصلتي على هذه الصفة من أمك.

يقول شينوهارا Shinohara إن علامات تمدد الجلد، تماماً مثل طولك أو مثل نسيج شعرك أو لون عينيك.

و تميل علامات التمدد إلى الظهور داخل العائلة بهذه الصيغة. و هذا يعني أنه إذا كانت والدتك تمتلكها ، فمن المحتمل أن تحصل عليها أيضاً.

 

و لكن لا تقلق - فأنت لست وحيدة في ذلك. فقد أظهرت إحدى الدراسات أن ما يصل إلى 88 ٪ من النساء الحوامل و 86 ٪ من المراهقين الذين ينطلقون بالنمو، يحصلون على علامات تمدد.

ثم يمكن إضافة أولئك الذين تم ذكرهم سابقاً ، لاعبي كمال الأجسام ، و الذين قد تظهر عليهم علامات تمدد على أذرعهم و صدرهم و أرجلهم بسبب كتلة العضلات سريعة النمو.

و كذلك بعض الحالات الطبية مثل متلازمة كوشينغ Cushing syndrome يمكن أن تؤدي أيضاً إلى هذا النوع من التندب.

ربما تسبب علامات تمدد الجلد "الـ سترتش مارك" ،  الكثير من القلق للعديد من الناس.

تلاحظ -في هذا السياق- ياسمين بروكنر Yasmeen Bruckner ، ممرضة قابلة معتمدة في عيادة مستشفى نورث ويست للقابلات Northwest Hospital Midwives Clinic " أن الكثير من الناس يشعرون بالقلق من علامات التمدد".

و تضيف أيضاً أن  "الناس يسألونني دائماً عن توصيات بمنتجات معينة تمنع ظهور علامات التمدد".


 وماذا حول هذه المنتجات..

اعتقد كل شيء يمكن أن يفيد، من الزيوت والكريمات والمستحضرات، إلى جلسات تنعيم البشرة و جلسات العلاج بالليزر.

فوفقاً لتقرير صناعي ، فإن قيمة سوق علاج علامات التمدد قد بلغت 2.1 مليار دولار في عام 2018 ، ومن المتوقع أن تنمو إلى 3.9 مليار دولار بحلول عام 2026.

فهل تستطيع فعلاً تلك الأمصال والعلاجات الجلدية البالغة 2.1 مليار دولار فعل الكثير حيال أي شيء من علامات التمدد؟


هل يمكننا منع علامات التمدد؟

إنني أشعر بالانزعاج أن أكسر بخاطرك ، بأن الجواب هو "لا".

يقول شينوهارا Shinohara:

"للأسف ، لا يوجد أي دليل على أن العلاجات الموضعية -من أي نوع- تمنع حدوث علامات تمدد الجلد".

فقد تقوم هذه الكريمات و المستحضرات الخاصة بتسويق نفسها على أنها قادرة على إزالة علامات تمدد الجلد ، و لكن الحقيقة هي أنها لا تفعل الكثير من أي شيء باستثناء ترطيب البشرة.

و يؤكد بروكنر Bruckner  أنه:

"حتى إذا كان المنتج لا يمكن أن يمنع حدوث علامات التمدد -في كثير من الأحيان- إلا أن الكثير من الناس لا يزالون يرغبون في تجربة شيء ما". 

و يضيف بروكنر أيضاً أنه: "بالنسبة لبعض الناس ، يمكن أن تكون علامات التمدد حاكة (تؤدي إلى الحكة) بالفعل عند ظهورها لأول مرة. و ما يمكن لهذه المنتجات أن تساعد فيه هو أنها تحافظ على رطوبة البشرة لتقليل الانزعاج."

و مع ذلك ، فإن بروكنر تنصح النساء الحوامل بتجنب أي منتجات تحتوي على الريتينول retinol ، و الذي يمكن امتصاصه و دخوله إلى الدم و بالتالي سيؤدي ذلك إلى إيذاء الجنين.

لابد للنساء الحوامل من تجنب منتجات البشرة التي تحتوي على الريتينول، و الذي يؤدي إلى أذية الجنين، من خلال امتصاص جلد الأم الحامل له و دخوله إلى الدم.


كيف يمكنك التخلص من علامات التمدد؟

حسناً ، على الرغم من أنه لا يمكنك حماية نفسك من تشكّل علامات تمدد (و هذا شيء مزعج و مخيب للآمال) ، فإن الجانب الإيجابي -من جوابنا- هو أن هناك بعض العلاجات التي يمكن أن تقلل -و بشكلٍ فعالٍ- من ظهور علامات تمدد الجلد.

و لكن فقط تذكري سيدتي أن تبقي توقعاتك معقولة و بسيطة: لن يكون هناك شيءٌ قادرٌ على التخلص من تلك الندوب بالكامل.

تذكري المثل القائل "إن الوقت يشفي جميع الجروح".. حسنًا ، لا تنسى أن صناعة علامات تمدد الجلد تقدر بـ  2.1 مليار دولار ، و هذا كفيل بأن لا يُطرح في الأسواق علاج سحري.

فعلامات تمدد جلدك تلتئم بشكل طبيعي بمرور الوقت ، و تتغير من لون أحمر غامق، أو بنفسجي أو بني ، إلى لون رمادي أكثر دقة أو أبيض أو فضي.

و يقول شينوهارا Shinohara إن الكريمات أو المستحضرات المحتوية على الريتينول Retinol-containing creams يمكن أن تساعد عند تطبيقها إلى تحويل سترتش مارك إلى علامات تمدد جديدة (حديثة التشكل).

و لكن لابد للنساء الحوامل من أن تتذكر بأن تتجنب هذه الأنواع من المنتجات.

يمكن أن يكون هناك خيارات صعبة و مكلفة قد تشمل العلاج بالليزر و الأدوية. و يمكن لهذه الأنواع من علاجات الأمراض الجلدية التجميلية علاج الاحمرار و تسطيح ندوب علامات التمدد ، مما يقلل من مظهرها.

و على الرغم من ذلك كله فإن الحل الأسهل ، قد يكون -فقط-  مجرد تقبل هذه الخطوط الجميلة.

يقول بروكنر Bruckner: "أعتقد أننا في حالة رائعة حقاً عندما نقبل أجسادنا كما هي عليه".

و يضيف أنه "يجب ألا نخجل من علامات التمدد التي تظهر لنا.

إنها علامة على أجسادنا الرائعة على ما يمكننا القيام به. "

لذا ، سواءً أكنتِ ترعين طفلاً جديداً ، أو أنكِ في مرحلة نمو، أو أن جسمك يزيد - بشكل كبير- لسبب ما (مثل حالة تورم مثلاً) ، فقد يكون أفضل علاج لجميع هذه الحالات، هو مجرد التعاطف مع جسمك و تقبل جلدك و بشرتك.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف