كيف يجذب الرجال النساء ؟ 5 طرق لجعل امرأة اليوم العصرية تقع في حبك

مواضيع مفضلة

كيف يجذب الرجال النساء ؟ 5 طرق لجعل امرأة اليوم العصرية تقع في حبك


 

لقرون انقضت ، كان على النساء اختيار الرجال الذين يمكنهم دعمهن مالياً لأن الوظائف المتاحة للمرأة لا تستطيع إعالة الأسرة بأكملها.

حيث كانت الوظائف المتاحة للنساء تصنف كما يلي:  

  • لست "محترمة"  

  • خطيرة 

  • منخفضة الأجر 

  • تمنعهن من الزواج (كان يمكن فصل المعلمات حتى عام 1964 في الولايات المتحدة إذا  أقدمن على الزواج .).

 إلا أن الأمر قد تغير في  عام 2020 عما كان يبدو عليه الوضع آنذاك .

حيث  يمكن للمرأة اليوم أن تعتني بنفسها. و وفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن وزارة العمل الأمريكية ، فإن النساء تمثل في سن 16 وما فوق ما يصل إلى 51.7٪ من القوة العاملة.

و قد باتت العديد من النساء اليوم  لا تبحث عن مقدمي خدمات فحسب ، بل هن يبحثن عن شركاء ، أو زملاء فريق.

و هذا أمر منطقي ، لأن تكوين العائلات قد تغير أيضاً. و قد أفادت وزارة العمل الأمريكية  في أبريل 2020  أن هناك 64.2٪ من العائلات لديها أبوين عاملين.

لذا ،  إذا كنت تأمل في إعادة إنشاء نفس نوع العلاقة التي أقامها والداك أو أجدادك ، فمن المحتمل أنك تهيئ نفسك لشعور عميق بخيبة الأمل. 

و كلما أسرعت في تقبل أن قيم المجتمع تسير نحو المساواة ، كلما كانت حياتك أفضل.

و مع الأخذ في الإعتبار تغيير أساليب المواعدة ، يمكن للنصائح التالية أن تجعل من السهل على امرأة اليوم الوقوع في حبك.


1. تقديم الرعاية لها

أنا ناشطة نسوية ، و هذا لا يعني أنني لا أريد بأي حال من الأحوال أن أحصل على الرعاية اللازمة.

و من المحتمل أن تكون الطريقة التي تظهر بها اهتمامك بشريكك مرتبطة بشكل كبير بلغة حبك.

فعلى سبيل المثال ، زوجي يظهر اهتماما بي من خلال بعض أعمال الخدمة.فهو يقوم بغسيل سيارتي وينظفها بالمكنسة الكهربائية.

كما أنه يفتح الأبواب أمامي ، وإذا تم تحصيل رسوم إضافية منا لقاء شيء ما ، فسيقوم بتدارك الأمر لكي يقوم بتصحيحه.

و لاشك أن كلانا يعلم أنني قادرة تماماً على القيام بكل هذه الأشياء بنفسي .

و لكن هذا ليس بيت القصيد . فهو يفعل هذه الأشياء من أجلي لأنه يحبني ويقدرني.

و من المعروف أننا جميعاً نمتلك صفات أنثوية و ذكورية مشتركة ، ويجب أن ترى صفاتك الخاصة تظهر في ومضات معينة .

و ببساطة ، فإن إظهار الاهتمام بشريكك يعني الاستفادة أكثر من جانب الرعاية الخاص بك.

و بالتأكيد يجب على الرجال القيام بذلك.

و أنت تفعل هذا ليس لأن المرأة في حياتك هي مجرد طفل لا يستطيع رعاية نفسه و القيام بشؤونه، ولكن لأن هذه هي الطريقة التي يعتمد عليها كل أصحاب العلاقات الناجحة .


2. استمع إليها جيداً

سألني أحدهم في موعد غرامي قائلاً: "هل هناك أي أماكن قد ترفضين الذهاب إليها مطلقاً؟"

قلت له: "لن آكل في أي بوفيه". إذ أنني و حتى قبل ظهور جائحة كوفيد19 Covid-19 ، لم أكن أبداً من المعجبين بأي مكان للطعام يوجد به الكثير من الأشخاص و الذين قد يقومون بالعطس في أي وقت.

أما ما يخص موعدي فقد  انتهى به الأمر بأخذي إلى بوفيه مفتوح مختص بتقديم السوشي sushi.

و  المزعج في الأمر أنه لم يخبرني إلى وجهة ذهابنا  ، لذلك عندما توقفنا في ساحة انتظار السيارات ، ذكرته بما قلته.

فقال لي : "أنا متأكد أنك ستحبين هذا البوفيه كثيراً ".

قلت له: "لا ... لن أفعل".  "لقد سألتني وأخبرتك أنني لن آكل في بوفيه مطلقاً ، وأشك في أنني سأقوم بتناول الطعام في هذا المطعم."

إلا أنه لم يأخذ ما قلته  له على محمل الجد ، و دفعني للدخول و "رؤية الأمور بعين الحقيقة".  لقد كان مجرد بوفيه عادي ، و أنا بالتأكيد لن أتناول الطعام فيه.  لذلك و بينما كان يملأ طبقه ، قمت بطلب سيارة أوبر upper  لتقوم بنقلي بعدما قررت مغادرة المكان.

لا شك أننا نحتاج إلى الاستماع إلى الأشخاص من حولنا ، خاصة فيما يتعلق بالأشياء التي طلبناها منهم بشكل صريح .

فأنا  لست مضطرة لأن أكرر طلب شيء  كنت قد عبرت عنه بوضوح مسبقاً.

لذا ،  يحتاج الكثير من الرجال إلى تعلم كيف يصبحون مستمعين جيدين. لأنك عزيزي القارئ  إذا لم تفعل ذلك ، فقد تؤذي النساء عن غير قصد.


3. كن واضحاً معها

إذا كنت ترغب في مشاركتها لحظات ممارسة الحب ، ولكن لا تعرف اسم جدتها ( ولا تعرف شيئاً عنها ، فأخبرها بذلك.

و إذا كنت ترغب في مواعدتها بالرغم من مواعدتك لأشخاص آخرين ، فأخبرها. 

أما إذا كنت تريد مواعدتها فقط ولكنك لا تحب تصنيفات مثل صديقها / صديقتة ، فأخبرها بذلك أيضاً . 

و إذا كنت ترغب في الزواج وإنجاب الأطفال يوماً ما ولكن ليس معها ، فأخبرها. و إذا كنت تريد شيئاً معها ومعها وحدها إلى الأبد ، فأخبرها.

"إن العلاقة الحميمة تتشكل  عند تقاطع الثقة و الأمان".

فإذا لم تكن واضحاً فيما يتعلق بها من البداية بينما تحاول التعرف عليها، فستعرف ذلك  بشكل فطري وستضع العقبات ضد الاقتراب منك بشكل قوي.

لذلك ،  إذا  كنت تقدم الاهتمام والرعاية اللازمين ، فستدعوها من خلال ذلك  أيضاً لمشاركتك شعورك ، مما قد يؤدي إلى وقوعها في حبك .


4. اعتنِ بنفسك

لقد كان لدي عدد كبير جداً من القراء الذين اتصلوا بي حول مدى ارتباكهم حول "كيف تكون رجلاً اليوم".

فهم يريدون أن يصبحوا قادرين على تحمل مسؤولية إعالة أسرة ، وهذا يعني بوضوح أن لديهم معالين.  

ولكن بدون أطفال ، هناك تصور منهم بأنه يجب أن  تكون شريكتهن معالة ، ولكن هذا ليس ما تريده أو تحتاجه العديد من النساء اليوم.

و لهذا السبب ، تحتاج إلى التركيز على الهدف الخاص بك. إذ أن هدفك الخاص لا يعني وجود شريك معال بعد الآن، و هذا يعني بدء ممارسة النشاط المرغوب به مثل:

هذا النشاط التجاري الذي طالما رغبت في إنجازه ، أو القدرة على فقدان الوزن ، أو العودة إلى المدرسة. و هذا يعني إيجاد شغفك وكيفية التعامل معه.

أما إذا تخليت عن تحقيق أهداف أو أحلام أو محاولة تحسين نفسك باستمرار،  فمن المحتمل أنها ستتخلى عن فكرة الاقتراب منك أيضاً.


5. كن من أكبر المعجبين بها

إذا كنت أنت و شريكتك في الفريق ذاته  ، فلماذا لا تشجع انتصاراتها و إنجازاتها أيضاً ؟

لماذا لا تقول لها بوضوح:  "أحسنتي!"  أو "يمكنك أن تفعلي ذلك بسهولة !"؟

أنت لست رجلاً سهل المنال أو رجلاً قابلاً للخضوع ،و لكنك تظهر لها بنشاط كيف تحترم خيارات حياتها التي تقررها.

و  قد لا تتفق مع تلك الخيارات دائماً، ولكن هذه هي طبيعة العلاقة مع شخص مختلف عنك.

إذ يمكنك أن تتفق على ألا تتفق طالما أن ذلك لا يمثل مشكلة.

و إذا كانت تتأرجح بين مسؤولياتها كأم أو كفتاة تحمل المسؤليات، فأخبرها أنك تدعمها وتعتقد أنها رائعة فيما تقوم به.

و إذا كانت زميلتك في نفس الفريق ، فعندما تؤدي بشكل جيد ، فسيكون فريقك كذلك أيضاً.


و في نهاية المطاف ....

لا تزال النساء (وأنا هنا  أعني فقط النساء المهتمات بالدخول في علاقة) بحاجة إلى الرجال و يرغبن بهم.

و بالطبع فإن هؤلاء النساء قادرات تماماً على الاستغناء عن الرجال ، ولكن لهذا السبب يحتاج الرجال إلى تعديل بعض تصوراتهم الخاصة.

إذ أن ما تريده العديد من النساء العازبات اليوم مشاركاً حقيقياً، وليس مجرد عائل لهم . كما أنهن يبحثن عن شخص سيسير في هذه الحياة المثيرة إلى جانبهن بدلاً من أن يسير أمامهن.




إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف