ما هو دواء الكلوميد – Clomid وانواعه المعالجة لأمراض العقم وضعف الخصوبة عند النساء

مواضيع مفضلة

ما هو دواء الكلوميد – Clomid وانواعه المعالجة لأمراض العقم وضعف الخصوبة عند النساء


 

يعتبر دواء الكلوميد clomid من أفضل الأدوية الطبية المعالجة لأمراض العقم وضعف الخصوبة عند النساء، إذ يعمل على تنشيط عملية التبويض، الأمر الذي يساعد السيدات على الإنجاب، وذلك من خلال زيادة نشاط الغدة النخامية المسئولية عن أفراز الهرمونات المكونة للبويضة، كما أن دواء كلوميد للرجال فعال لعلاج أمراض العقم عند الرجل، إذ تنتج عن قلة أفراز هرمون التيستوستيرون .

يعرف دواء كلوميد في مجال الطب باسم ( كلومفين Clomiphene) ، فهو أقراص تؤخذ عن طريق الفم، إذ يتكون من مادة “كلوميفين ” المحفزة لتنشيط عملية الإباضة، هذا الدواء يؤخذ تحت أشراف طبي، فهو غير مناسب لكل سيدة تعاني من مشكلة العقم، إذ يتوقف ذلك على الحالة الصحية للمرأة ، ويوجد حالات لا يجوز فيها تناول الدواء، فتعليمات الطبيب المختص هو السبيل الوحيد لعلاج مشاكل العقم.

تعريف دواء الكلوميد Clomid واستخداماته

يصنف دواء كلوميد clomid ضمن قائمة الأدوية المعالجة لمشاكل العقم، وسوف نوضح الحالات التي يستلزم فيها تناول هذا الدواء، وهذه الحالات هي كالآتي: 

  1. الكلوميد لتنشيط المبايض أول استخدامات الدواء، حيث يساعد على أتمام عملية الإباضة.
  2. يستعمل لعلاج مشاكل العقم عند الرجال من خلال زيادة معدل هرمون التيستوستيرون الذكري.
  3. ينصح الأطباء باستخدامه في حالة عدم نزول الدورة الشهرية في مواعيد منتظمة، الأمر الذي يؤثر على عملية الإباضة، فعند تناول دواء كلوميد ينظم أفراز الهرمونات المسئولة عن عملية الإباضة، وسقوط الدورة الشهرية.
  4. يستخدم لعلاج مرض تكيس المبيض.
  5. يستخدم لعلاج مرض العقم عند السيدات.
  6. يفضل استخدامه خلال فترة التقليح الصناعي أو أطفال الأنابيب.

أنواع دواء كلوميد Clomid

دواء كلوميد من إنتاج شركة باثيون Patheon France SA، فهو متوفر في الصيدليات على ثلاث أشكال، حيث يؤخذ عن طريق الفم ، إذ أن الطبيب المختص هو الذي يحدد النوع الأفضل بناءً على تشخيص الحالة المرضية، وهذه الأنواع هي كالآتي:

  1. يوجد على شكل أقراص بتركيز 25 مجم.
  2. يوجد على شكل أقراص بتركيز 50 مجم.
  3. يوجد على شكل أقراص بتركيز 100 مجم.

الأعراض الجانبية لـ دواء كلوميد Clomid

عند تناول دواء كلوميد clomid قد تظهر بعض الأضرار الصحية والآثار الجانبية، إذ ينصح عند ظهور هذه الأعراض إبلاغ الطبيب المختص الذي يحدد إمكانية استكمال العلاج، أو توقفه والاستعانة ببديل، وتتمثل الأعراض الجانبية لدواء كلوميد فيما يلي:[2]

  1. الميل إلي القيء والغثيان.
  2. يحدث مشاكل في وظيفة الكبد، إذ ينصح مرضى الكبد بتجنب استخدامه .
  3. الإصابة بإسهال شديد قد يستمر فترة زمنية قليلة أو كثيرة.
  4. الشعور بألم في منطقة الثدي.
  5. حدوث اضطراب في حاسة البصر كضعف الرؤية أو التهاب العين.
  6. يعرض الإنسان للإصابة بصداع وألم في الرأس.
  7. قد تصاب المرأة بنزيف في الرحم.
  8. يعرض المرأة للإصابة بالهبات الساخنة.
  9. يؤدي إلى الإصابة بمرض متلازمة فرط تنبيه المبيض، إذ ينصح في هذه الحالة الامتناع عن تناول أقراص كلوميد، ومن أعراض هذا المرض زيادة حجم المبيض، والميل إلى الغثيان، وتورم اليد والقدم، بالإضافة إلى ارتفاع الوزن.
  10. يسبب بعض أمراض الجهاز التنفسي كصعوبة التنفس.
  11. يزيد من دقات القلب، لذا ينصح مريض القلب بالامتناع عن استخدامه.
  12. يؤدى إلى الإصابة بمرض بجفاف المهبل.
  13. يسبب التهاب بالرحم.
  14. يقلل من سمك بطانة الرحم
  15. يؤثر سلبياً على الحالة النفسية، إذ يظهر هذا العرض من ملاحظة صعوبة في النوم، أو التوتر، أو القلق.
  16. ينتج عن تناوله زيادة حجم المبيض.
  17. الشعور بآلام في منطقة الحوض، أو المعدة.
  18. يحدث اضطراب في الوزن، إذ تشعر المرأة خلال فترة تناول الدواء بزيادة ملحوظة في الوزن.
  19. التعرض للإصابة ببعض أمراض الجهاز الهضمي كانتفاخ المعدة، أو ألم بالمعدة.

دواعي استعمال دواء كلوميد Clomid

يعالج دواء كلوميد مشاكل العقم ، وسوف نتعرف على كيفية عمل دواء كلوميد للخصوبة من خلال بعض النقاط:

  1. تأتي مشاكل العقم عند السيدات نتيجة عدم أكتمال عملية البويضة.
  2. تتأثر عملية الإباضة بنسبة أفراز هرمون الأستروجين عند السيدات، فعند قلة هذه الهرمون تحدث مشاكل العقم.
  3. تقوم دواء كلوميد بزيادة نشاط الغدة النخامية المسئولة عن إفراز هرمون الأستروجين، وبالتالي تحدث عملية الإباضة، ويحدث الحمل.

جرعة دواء كلوميد Clomid

تختلف الجرعة المتناول من دواء كلوميد من شخص لآخر باختلاف الحالة الصحية، إذ ينصح بتناول أقراص كلوميد مع كوب من الماء، كما يجب الالتزام بتناول جرعات كلوميد بانتظام دون مبالغة، وسوف نقدم جرعة دواء كلوميد فيما يلي:

  1. تعتبر الجرعة اللازمة لدواء كلوميد هي قرص واحد بتركيز 50 مجم لمدة خمس أيام متواصلة، إذ تكون أول أيام تناول الدواء هي ثاني أو ثالث يوم للدورة الشهرية.
  2. إذا كنتي تعاني من مشكلة الدورة الغير المنتظمة، سوف يقوم طبيبك بكتابة أدوية طبية تنظم نزولها، وبعد نزولها يقوم الطبيب بإعطائك دواء كلوميد، إذ تكون الجرعة اللازمة هي 50 مجم لمدة خمس أيام متواصلة، حيث يكون أول كبسولة هو ثاني أو ثالث يوم للدورة الشهرية.
  3. إذا مر 90 يوم دون حمل ، ينصح بإخبار الطبيب الذي يقوم بالكشف حول منطقة الحوض لمعرفة أسباب عدم الحمل، وهو مدي تأثير عملية الإباضة الناتجة عن تناول الدواء.
  4. في الحالات الشديدة يحدد الطبيب جرعة 100 مجم لمدة خمس أيام متواصلة، إذ تكون أول أيام تناول الدواء هو ثاني يوم للدورة الشهرية.
  5. يجب أبلاغ الطبيب والاتصال به عند عدم تذاكر تناول جرعة، إذ يقرر تناولها أو الاكتفاء بالجرعة القادمة.

موانع استخدام دواء كلوميد Clomid

يوجد حالات يستلزم فيها الامتناع عن تناول دواء كلوميد، إذ أن تناولها في مثل هذه الحالات يشكل خطراً على صحة الإنسان، وهذه الحالات نوضحها فيما يلي: 

  1. يمتنع المرأة الحامل عن تناول دواء كلوميد، إذ يؤثر على اكتمال الحمل، وقد يعرضها لخطر الإجهاض.
  2. يمتنع المرأة خلال فترة الرضاعة عن تناول دواء كلوميد ، إذ يقلل من نسبة لبن الثدي الذي يعد الطعام الرئيسي للطفل الرضيع، الأمر الذي يؤثر على صحة الطفل.
  3. يحذر من تناوله أثناء القيادة، إذ يجعل الرؤية غير واضحة ومشوشة، الأمر الذي يعرض الإنسان إلى حوادث الطرق.
  4. يحذر من تناوله لدي الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه مكوناته الأساسية خاصة مادة “كلوميفين”.
  5. يمتنع الشخص الذي استخدمه من قبل دون جدوي عن استخدامه مرة أخرى.
  6. يحذر الأطباء الأشخاص الذين لديهم التهاب الوريد الخثاري من تناوله.
  7. تمتنع المرأة التي تعاني من مرض انسداد قناة فالوب عن تناوله.
  8. يحذر من تناوله لدي الأشخاص المصابون بأمراض الكبد.
  9. يمتنع مريض الغدد الصماء، خاصة الغدة الدرقية عن تناوله.
  10. تمتنع المرأة المصابة بنزيف مهبلي عن استخدام دواء كلوميد.
  11. تمتنع المرأة المصابة بسرطان وأورام في الرحم عن استخدامه.
  12. تمتنع المرأة التي تعاني من مشاكل صحية في المبيض كوجود كيس على المبيض، أو التهاب وتورم المبيض عن استخدامه.

نصائح خاصة بـ دواء كلوميد Clomid

يوجد عدة نصائح يجب مراعاتها عند استخدام دواء كلوميد للوقاية من أضراره، وهذه النصائح هي كالآتي:

  1. ينصح بالامتناع عن تناول الكحولات فترة تناول دواء كلوميد.
  2. عند إصابة المرأة بزيادة حجم المبيض خلال فترة العلاج يجب توقف العلاج، وإخبار الطبيب الذي يقرر البديل للدواء .
  3. ينصح الزوجين بالعلاقة الجنسية خلال أول عشرة أيام من تناول الدواء، وذلك لأن هذه الفترة هي بداية عملية الإباضة التي تحدث بفعل دواء كلوميد، الأمر الذي يساعد على سرعة الحمل.
  4. ينصح بقراءة نشرة دواء كلوميد جيداً، والالتزام بكافة التعليمات والإرشادات الموجودة بها.
  5. ينصح بعدم أخذ الدواء دون الرجوع للطبيب، إذ تناول جرعات مضافة يؤدي إلى الإصابة بسرطان الرحم.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف