الفرق بين الحروف الساكنة والمتحركة في اللغة الانجليزية

مواضيع مفضلة

الفرق بين الحروف الساكنة والمتحركة في اللغة الانجليزية


الفرق بين الحروف الساكنة والمتحركة في اللغة الإنجليزية

تعتبر الحروف الساكنة هي أصوات وليست حروف ، وذلك يعتمد على لهجتك ومدى تقطيعها ، ويوجد حوالي 20 حرفاً متحركاً ، و 24 حرف متحرك، والفرق بين الحروف الساكنة ، والحروف المتحركة في اللغة الإنجليزية تتضمن الآتي :

  • حرف العلة هو يعتبر صوت الكلام الذي يتم إجراؤه مع فتح الفم إلى حد ما ، وهو يُعد نواة لمقطع لفظي منطوق .
  • الحرف الساكن هو صوت يصدر ، وفمك مغلق بشكل تام .
  • الحروف الساكنة تعمل على تفكك تدفق حروف العلة ؛ فهي تعمل كمجموعات ومقاطع .
  • تحتاج الحروف الساكنة إلى النطق بدقة أكبر من حروف العلة .
  • معظم المقاطع تحتوي على حرف علة برغم أن الحروف الساكنة ، التي تشبه حرف العلة ، يمكنها أن تصبح مقاطع لفظية في أغلب الأوقات . 

وبشكل عام عندما تنطق حرف متحرك فلا تمنع تدفق الهواء ، ولكن عندما تنطق حرف ساكن فإنك تمنع تدفق الهواء على سبيل المثال :

  • ضغط شفتيك معاً كما في الحرف B .
  • ضغط شفتك السفلية على أسنانك كما في الحرف F.
  • الضغط على لسانك على الجزء العلوي من فمك عند نطقك للحرف L .

ذلل المثال يعتبر تبسيط إجمالي لأحرف العلة مقابل الحروف الساكنة ، ويظهر لنا حروف العلة والحروف الساكنة التي هي أحرف الأبجدية ، ولكن عند التحدث فأننا نصدر أصواتاً أكثر من ال 26 حرفاً من الأبجدية . 

الحروف الساكنة المقطعية

تكمن اهمية اللغة الإنجليزية في التعرف على كل ما هو جديد فيها ومعرفة قواعدها ، حيث أنه في العديد من اللهجات الإنجليزية يمكن أن يكون الصوت L مقطع لفظي في حد ذاته في كلمات مثل bottle و middle. 

فالحرف الساكن المقطعي هو حرف ساكن يحل محل حرف العلة في مقطع لفظي ؛ فهو يجعل المقاطع الصغيرة أقصر وأبسط ، وفي معظم الحالات تكون ذروة الصوت عبارة عن حرف علة ، وذلك لأن أحرف العلة هي الأصوات الأكثر رنيناً .

ولكن في بعض الحالات نجد أنه يمكن أن يصبح الحرف الساكن نواة لمقطع لفظي ؛ ففي هذه الحالة يتم نسخ الحرف الساكن بعلامة تشكيل خاصة من أجل الإشارة إلى حالته المقطعية ، الأصوات الساكنة بعضها يكون أكثر رنيناً من البعض الآخر .

نجد أن التوقفات لا تكون صاخبة للغاية ، وذلك بسبب قلة تدفق الهواء فيها ، ويرجع ذلك إلى أن القناة الصوتية مسدودة تماماً ، كما أن الاحتكاك ليس رناناً بشكل كبير بسبب الانسداد في القناة الصوتية .

لكن الحروف الساكنة في الأنف تعتبر رنانة للغاية ، وذلك لأن تدفق الهواء يتردد عبر تجويف الأنف حتى عند توقف تجويف الفم ، ويمكن للحروف الساكنة تلك أن تصبح رنانة أحياناً وتكون نواة مقطع لفظي في حد ذاتها ؛ حيث أن هناك بعض المقاطع التي لا تحتوي على حرف علة إطلاقاً ، مجرد أنه حرف ساكن رنان . 

دور حرف العلة والتردد الأساسي الساكن

تحتوي إشارة الكلام على الكثير من الخصائص الصوتية التي يمكنها أن تساهم بشكل مختلف في التعرف على الكلمات المنطوقة ، حيث أظهرت الدراسات أن أهمية الخصائص الموجودة أثناء الحروف الساكنة ، أو حروف العلة في الحروف الانجليزيه ، تعتمد على السياق اللغوي .

وقد بحثت الدراسة الحالية في ثلاثة خصائص صوتية يحتمل أن تكون مفيدة بالمعلومات ، وموجودة أثناء الحروف الساكنة ، وحروف العلة للكلمات ، والجمل أحادية المقطع ، حيث أنه تم تسوية الاختلافات الطبيعية في التردد الأساسي أو إزالتها .

تم فحص غلاف الكلام ، وكذلك الهيكل الدقيق الزمني أيضاً من خلال التقليل من توفر تلك الإشارات عن طريق استخراج الإشارات الصاخبة ، وبالتالي قد قامت هذه الدراسة بالبحث في مساهمة تلك الخصائص الصوتية الموجودة أثناء الحروف الساكنة ، أو حروف العلة في الوضوح الكلي للكلمة والجمل . 

أهمية معرفة الإشارات الصوتية

من المتعارف عليه إن الكلام عبارة عن إشارة صوتية معقدة ، ومتغيرة بشكل مؤقت ، حيث أن تتكون تلك الإشارة من العديد من الخصائص الصوتية ، واللغوية المختلفة التي قد تكون بدرجات متفاوتة مفيدة لفهم الرسالة المقصودة .

في حين أن بعض الإشارات الصوتية قد تصبح مترابطة ، وتوفر العديد من المعلومات المختلفة ، وبالتالي فهي تؤدي أدوار متنوعة ومختلفة من أجل فهم الكلام ، حيث أنه يعتبر التحديد الواضح لأدوار خصائص الكلام السمعي المختلفة أمراً ضرورياً لتصميم تقنية معالجة الإشارات الأكثر تقدماً .

ومن ضمن فوائد تعلم اللغة الانجليزية ، فهم تلك الإشارات الصوتية بحيث يمكن للمعالجة التركيز على الحفاظ على إشارات الكلام السمعية المعينة التي تكون أكثر إفادة في بيئة سمعية معينة ، وتعمل على تعزيزها .

وبسبب طبيعة الكلام المعقدة للغاية ، يجب أن يركز التحقيق الأولي في مساهمات الإشارات السمعية على فئات محددة للغاية من أصوات الكلام ، مع إمكانية التقسيمات الفرعية المستقبلية لتلك الفئات .

حيث أن العديد من الدراسات قد ركزت على استخدام الفئات المحددة من الحروف الساكنة ، وحروف العلة كطريقة واحدة من أجل تقسيم ذلك الفضاء الصوتي . 

أهمية تقسيم الحروف الساكنة والمتحركة

يعتبر ذلك التقسيم مهم بشكل أساسي في مناهج اللغة الانجليزية ، وأيضاً هو مهم لثلاثة أسباب رئيسية ، وهي كالتالي :

  • بالنسبة لعروض الكلام السمعي تتميز الحروف الساكنة ، والمتحركة بالعديد من السمات الصوتية المختلفة اختلاف جذري ، فمن المتعارف عليه أن تيار الكلام الصوتي يشمل أجزاء ، قد تظهر في بعض الأحيان خصائص حرف متحرك أو ساكن .
  • تم العثور على العديد من الإشارات الصوتية خلال حروف العلة المحددة ، وقد اتضح أنها تساهم بشكل أكبر مما كانت عليه أثناء الحرف الساكن ، سوف يساعد تحديد الموقع الصوتي لمعلومات الحروف المتحركة الرئيسية تلك في تحديد الخصائص الصوتية المهمة من أجل وضح الكلام .
  • تختلف أيضاً أدوار الخصائص الصوتية التي ترتبط بالحروف الساكنة ، أو بحروف العلة ، حيث أن استخدام فئة معينة ، ومحددة من الأصوات من أجل تقسيم مساحة التحفيز الصوتي لا يخلو من القيود المفروضة عليه .

قد أدى التحقيق في مساهمات الحروف الساكنة ، والمتحركة إلى الوصول إلى نتيجة مهمة وهي أهمية حرف العلة من الحروف الانجليزية ، والذي يجيب على تساؤل كيف اتعلم الانجليزي ، حيث أن أداء حروف العلة يعتبر أفضل مقارنة بالحروف الساكنة .

 

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف