تساقط الشعر : لماذا يتراجع الشعر من الأمام ؟

مواضيع مفضلة

تساقط الشعر : لماذا يتراجع الشعر من الأمام ؟


 

تراجع الشعر و مسألة عمر الشخص

يمكن أن يبدأ تطور خط الشعر المتراجع لدى الرجال مع تقدمهم في العمر. و في كثير من الحالات ، يمكن علاج تساقط الشـعر أو الصلع الجزئي alopecia بالجراحة أو الأدوية.

و قد تكون النساء أكثر عرضة لتجربة ترقق الشعر من تراجع خط الشعر الأمامي.

و مع ذلك ، لا يزال من الممكن أن تتعرض النساء لتساقط الشـعر من مقدمة الرأس و تراجع خط الشعر الأمامي. و من  الأمثلة على ذلك ما يلي: الصلع الأمامي frontal fibrosing alopecia و الثعلبة (بإضعاف قوة الشـعر) Traction alopecia.


ما هي أعراض شعري تراجع؟

بالنسبة للرجال ، يمكن أن يبدأ خط الشعر المتراجع في أي وقت بعد نهاية فترة البلوغ.

و بحلول الوقت الذي يصل فيه العديد من الرجال إلى أواخر الثلاثينيات من العمر ، يكون لديهم حالة من انحسار الشـعر.

و تبدأ العملية عادة فوق الجبهة بقليل.

و من هناك ، يبدأ الشـعر بالتراجع إلى أعلى الرأس. و هذا ما يترك غالباً حلقة من الشـعر حول الجزء العلوي من فروة الرأس العارية.

و قد يستمر نمو شعر ناعم ورقيق على قمة الرأس.

و يمكن أن يبدأ خط الشعر المتراجع أيضاً من فوق الجبهة ، و لكن قد يظل الشعر في المنتصف أقرب إلى الجبهة. و غالباً ما يطلق على نمو الشـعر على شكل حرف V أمامه بـ widow’s peak.

و من الممكن أن تصبح جوانب الرأس و خلفية الرأس في نهاية المطاف عارية تماماً، على الرغم من أن الكثير من الرجال عادة ما يتركون بعض الشعر دون حلاقة. 

أما في حالة النساء ، فإن جانبي الرأس و المنطقة الخلفية من الرأس عادةً ما تظهر عليها حالة الصلع ، و لكن ترقق الشعر يمتد فوق الجزء العلوي من فروة الرأس و يخف الشـعر إلى حد كبير.


ما الذي يسبب انحسار الشعر؟

تحتوي فروة الرأس للشخص العادي على حوالي 100,000 شعرة تنبت من بصيلات تحت سطح الجلد. و يتم في الأحوال الطبيعية تساقط هذه الشعرات ، ليتم استبدالها بشعرات جديدة.

و قد يفقد الشخص العشرات من الشعرات كل يوم (و هذا الأمر طبيعي). أما إذا تلفت بصيلات الشـعر ، أو كان هناك سبب طبي يعيق دورة النمو ، فقد تكون النتيجة خط شعري متراجع، و ربما صلع تام.

و من الأسباب التي يمكن أن يكون لها دور في ذل مايلي:


تاريخ العائلة

يبدو أن خط الشعر المتراجع هو سمة وراثية ، حيث تكون بصيلات الشعر شديدة الحساسية من بعض الهرمونات الذكرية.

و سيكون عندها، الرجال الذين لديهم تاريخ عائلي من الصلع هم أكثر عرضة لفقدان شعرهم. و غالياً ما يكون توقيت تساقط الشعر متشابهاً من جيل إلى آخر.


التغيرات الهرمونية

قد تؤدي التغيرات في الهرمونات أيضاً إلى تساقط الشعر لدى النساء ، على الرغم من أن دور الهرمونات في تساقط الشعر الأنثوي أقل وضوحاً من تساقط الشعر عند الذكور.

و يمكن أن يؤدي انقطاع الطمث ، على سبيل المثال ، إلى ترقق الشـعر ، و يمكن التأكيد على أن خط الشعر لا يتغير دائماً.


كيف يتم تشخيص انحسار الشعر؟

لفهم نوع تساقط الشعر الذي تعاني منه و سببه ، يجب عليك مراجعة طبيب الأمراض الجلدية. إذ سيطلب طبيبك تاريخك الطبي الشخصي و العائلي.

و يمكن إجراء اختبار واحد يسمى "اختبار السحب" pull test قد يقوم به الطبيب. و بهذا الاختبار سوف يسحبون بلطف بعض الشعر لمعرفة عدد التساقط أو مدى تساقطهم بسهولة.

و قد يكون من المفيد أيضاً إجراء خزعة من أنسجة فروة الرأس لتحديد ما إذا كان هناك التهاب فروة الرأس هو الذي يسبب تساقط الشعر.

و باستخدام الخزعة ، يقوم الطبيب بإزالة كمية صغيرة من الأنسجة من الجزء المصاب من الجسم. و بعدها سيتم اختبار عينة الأنسجة في المختبر بحثاً عن علامات العدوى أو المرض.

و قد تلزم الحالة أيضاً فحص دم للبحث عن حالات مثل مرض الغدة الدرقية التي قد تساهم في تساقط شعرك.


كيف يتم علاج تراجع الشعر؟

إذا كان تراجع شعرك هو ببساطة تطور مرتبط بالعمر و ليس نتيجة لعدوى أو مشكلة طبية أخرى ، فلن تحتاج إلى علاج على الإطلاق.

أما إذا كانت هناك حالة طبية تسبب تساقط الشعر ، فقد يكون الدواء ضرورياً.


الأدوية

قد يتطلب الاضطراب المناعي دواء مثل بريدنيزون للمساعدة في قمع استجابة مناعية مفرطة النشاط.

أما من جهة أخرى إذا كنت ترغب في محاولة إبطاء أو عكس تساقط الشعر ، فقد تكون الأدوية مثل المينوكسيديل (روغين) مفيدة.

و يمكن استخدام هذا الدواء دون وصفة طبية، و هو عبارة سائل تُفرك به فروة الرأس. و يمكن أن تشمل الآثار الجانبية المحتملة تهيج فروة الرأس.

إذ يميل المينوكسيديل إلى أن يكون أكثر فعالية في استعادة نمو الشـعر في أقسام صغيرة من فروة الرأس ، و ليس في المناطق الأكبر.

و يوجد هناك عقار آخر،  و هو فيناسترايد (بروبيكيا) ، عبارة حبة قد تساعد في تعزيز نمو الشـعر.

و قد تشمل الآثار الجانبية المرتبطة فيناسترايد انخفاض الدافع الجنسي و ارتفاع خطر الاصابة بسرطان البروستاتا.


الجراحة



تشمل الحلول الجراحية لمشاكل الشعر المتراجع عملية جراحية لاستعادة الشـعر. و هو ينطوي على زرع أجزاء صغيرة من فروة الرأس أو زراعة بصيلات الشعر ( زراعة الشعر ) من الجزء الخلفي من الرأس إلى المناطق التي توقف نمو الشعر فيها.

و ستستمر بصيلات الشـعر الجديدة في النمو بشكل صحي و بشكل طبيعي، في مواقعها.


ما هي التوقعات لتراجع الشعر؟

يمكن أن يكون خط الشـعر المتراجع عبارة عن الخطوة الأولى نحو الذهاب إلى مرحلة الصلع ، أو حدوث تغيير طفيف في وضعية شعرك الذي لن يعود للنمو أبداً.

و في نفس الوقت قد يكون من الصعب التنبؤ بمدى انحسار شعرك.

و يمكن -في بعض الأحيان- أن يمنحك النظر إلى نمط تساقط الشـعر لأحد الوالدين أو الأخوة لإجراء مقاربة واقعية لحالتك.

و لحسن الحظ ، إذا كنت ترغب في محاولة استعادة نمو الشـعر في المناطق المصابة من  رأسك ، فهناك أدوية و إجراءات أثبتت فعاليتها.

و قد تكون محادثة واضحة مع طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك هو مكان جيد للبدء.


إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف