كيف ترفع حرارة الجنس مع شريكك ؟ إليك خمسة طرق رائعة لم تسمع بها

مواضيع مفضلة

كيف ترفع حرارة الجنس مع شريكك ؟ إليك خمسة طرق رائعة لم تسمع بها


 

عندما يتعلق الأمر بـ الجنس ، فحتى العلاقات الأكثر حباً، و الأكثر التزاماً، يمكن أن يمر فيها الأزواج المتحابين، بفترات نادراً ما تحدث فيها العلاقة الحميمة، أو ربما لا تحدث على الإطلاق.

وعادة ، ما يكون هناك سبب واضح ومنطقي لذلك:  ولادة طفل ، على سبيل المثال ، أو نكسة مالية أثارت شعوراً بالتوتر لـ شريكك.


أهمية القرب الجسدي

يمكن أن يشكل الافتقار إلى القرب الجسدي ضغطاً كبيراً على العلاقة ، لذلك من المهم منع وصول موجة جافة مؤقتة قد تؤدي إلى مستوى الجفاف التام -في العلاقة الحميمة- الذي لا نهاية له،

و الذي قد يؤدي إلى تحريب العلاقة بشكل كامل. 

لا تنتظر.. ابدأ (ي) -الآن- بالتأكد من أن المشكلة ليست بسبب ناتجة عن قضايا جسدية (خلل أو ضعف في الانتصاب erectile dysfunction، على سبيل المثال ، أو ألم مهبلي vaginal pain أثناء الجماع) ؛

و إذا كان هذا هو الحال ، فيجب على الشريك المصاب زيارة الطبيب فوراً للتعامل مع حالته.

وبنفس القدر من الأهمية ، تأكد (ي) من أنك على نفس الوتيرة (مع شريكك) حول قضية علاج المشكلة في العلاقة الحميمة ؛

و إذا لم تكن كذلك ، فسيتوجب عليك مراجعة أخصائي علاج جنسي أو مستشار للأزواج، لمعرفة ما إذا كانت هناك مشكلة في العلاقة تحتاج إلى حل.

و يمكن القيام بذلك غالباً من خلال العلاج، أو تقنيات الحد من التوتر، أو الدواء،  لعلاج مشكلة مثل الاكتئاب أو القلق.

ولكن، في الجهة المقابلة، إذا كان كل منكما يستطيع القيام بدوره الطبيعي (في العلاقة الجنسية)،

وكان كل واحد منكما غير راضٍ عن الفتور الشديد الذي تعرضت له حياتكما الجنسية ، فهناك الكثير من الأمور و الأشياء التي يمكنكما القيام بها معاً لرفع حراة الجنس بينكما.

و فيما يلي بعض الأفكار التي أعطت نتائج إيجابية مع الأزواج الآخرين الذين وجدوا أنفسهم في نفس الموقف المرتبك في علاقتهما الجنسية.

إذاً لا تتردد في تغيير أي شيء ما يروق لك، حتى تخلق نوعاً من التناغم بين مشاعرك و أحاسيسك، مع أسلوب حياتك.


قم بشيءٍ جديدٍ.. لا تكرر أفعالك كثيراً

قد يكون هذا حول أي شيء يشعرك بالفضول أنت و (أو) شريكك، أو ترغب دائماً في تجربته. جرب مواضع، أو مواقع مختلفة ، كأن تمارس الجنس في مكان آخر غير غرفة نومك مثلاً.

فربما يكون المطبخ تجربة جديدة ، أو الحمّام ، أو الأرجوحة في الفناء الخلفي في حديقتك ، أو المقعد الخلفي في سيارتك ، أو حتى في الفندق.

و ربما تكون فكرتك في التجريب تعني، الحصول على شيء غريب أو تسوق بعض ألعاب الجنس معاً من شخص أو عبر الإنترنت ، أو لعب لعبة العبودية بشكل آمن (عصب العينين، أو الأصفاد ، على سبيل المثال).

بالإضافة على ذلك أيضاً ، يمكن أن يساعد ممارسة بعض النشاطات غير الجنسية (كممارسة هواية جديدة معاً) في تجديد الاهتمام بالعلاقة الحميمة -ببساطة- عن طريق كسر الروتين اليومي، والسماح لك بممارسة أنواع مختلفة من التجارب معاً.


مشاهدة الأفلام الرومانسية

هناك الكثير للاختيار من بين الأفلام الرومانسية اللطيفة ذات الأثر الإيجابي. و يمكن أن تساعد مشاهدة الأفلام ذات الطابع المثير بلطف -مع حبيبك- في جعلكما في مزاج جيد و محفز،

و قد تكون هذه الأفلام -أيضاً- مصدراً رائعاً للأفكار الجديدة التي يمكنكما تجربتها  ، و كذلك قد يستحق الأمر بعض النظرات الخاطفة إلى لقطات مثيرة -بشكلٍ منفرد- إذا رغبت بمفاجأة شريكك.

و قد تفكر في قراءة بعض الأعمال الأدبية أو الروايات (المثيرة جنسياً) لبعضكما البعض.


استخدم كلماتك

بالطبع ، قد يعني هذا التلفظ بكلام بذيء و قذر إذا كان أياً منكما يميل جداً لذلك، و ستجد -بالفعل- أن التلفظ بكلمات أو عبارات معينة سيثير شريكك أثناء ممارسة الجنس.

و هذا الكلام أثناء ممارسة الجنس يعني أيضاً التحدث عن الأشياء الجيدة و المحببة، أو غيرها.

و من الجدير بالذكر أن النساء ، على وجه الخصوص ، يمكن أن يخجلن من إعطاء توجيهات لشريكها أثناء ممارسة الجنس.

ومع ذلك -و في الوقت نفسه- فمن خلال عدم التعبير عن المكان و الآلية (كيف و أين) التي تريد شريكك أن يلمسك بها، على سبيل المثال ، فأنت لا تغش نفسك فقط بأنك سعيد ، بل تحرم شريكك -أيضاً- من الإثارة بمعرفته كيف يجعلك تشعر بالمتعة و النشوة.

وإذا كان التلفظ بالكلام أمراً صعباً للغاية ، فحاول توجيه شريكك -بشكل عملي- بيديك.


نظّم و جدول ممارسة الجنس

إن العفوية يمكن ألا تؤتي مفعولها بشكل دائم. فإذا كنت أنت وشريكك في انتظار دائم للحظة المثالية أو للمزاج المذهل ، فقد تنتظر كثيراً ، لذا اجلسا معاً واكتشفا الوقت المناسب لكما لممارسة الجنس، و دونا ذلك الوقت في التقويم.

ولا تقتصر (ي) على اختيار التاريخ والوقت فقط، بل قم بإعداد خطط أكثر تحديداً: اختر المكان، أو غرفة، أو حتى تخيّل قد ترغب في التمرين عليه.

من خلال إعداد الترتيبات قدر الإمكان مسبقاً ، يمكنك أيضاً ترقب البذور التي يمكن أن تزدهر، إلى أن تصل إلى الإثارة الكاملة مع الوقت، ومع اجتماع الظروف الملائمة.


حقق أقصى استفادة من هاتفك الذكي

يحتمل أن يكون هاتفك أكثر إثارة ألف مرة من أي شيءٍ آخر، إذا كنت تستخدمه بشكل صحيح.

ففي الوقت الذي تظن بأن شريكك (حبيبك) سيكون قادراً على استقبال الرسائل على انفراد ، ابدأ في إرسال النصوص الجنسية والصور المثيرة sexts (الخاصة بك) ،

أو أن ترسل لشريكك ما تريد أن تفعله به عندما تكونا لوحدكما. وعندما تصبحا لوحدكما ، قم بإيقاف تشغيل أجهزتك الذكية، و أبدأ (ي) بالتركيز على الإثارة الجنسية المتبادلة بينكما.. و استمتعا بلحظتكم الرائعة.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف