اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء


أحدث أقدم