أجهزة الترطيب : فوائد استخدام جهاز ترطيب الغرف

مواضيع مفضلة

أجهزة الترطيب : فوائد استخدام جهاز ترطيب الغرف


 

 من المعلوم أن أجهزة الترطيب humidifier تضيف الرطوبة إلى الهواء ، مما قد يفيد الأشخاص الذين يعانون من أعراض تنفسية  respiratory symptoms أو جفاف الجلد.

وهناك عدة طرق لاستخدام أجهزة الترطيب في المنزل أو المكتب ، ولكن هناك أيضاً بعض المخاطر.

و ندعوك في هذا المقال ، من أجل التعرف على فوائد أجهزة الترطيب ، وكيفية استخدامها بشكل صحيح ، والاحتياطات الواجب اتخاذها لدى استخدامها .


الجفاف والرطوبة :

قد يؤدي الهواء الجاف إلى تبخر الرطوبة من الجلد وتفاقم الأعراض التنفسية بمرور الوقت. لذلك فقد تؤدي إضافة الرطوبة إلى الهواء باستخدام جهاز الترطيب إلى مواجهة هذه المشكلات.

وتستطيع أجهزة الترطيب مساعدة الأشخاص الذين يعانون من:

1- الجلد الجاف

2- العيون المتهيجة 

3- جفاف الحلق أو الشعب الهوائية

4- الحساسية

5- السعال المتكرر

6- الأنوف الدامية

7- صداع الجيوب الأنفية sinus headaches .

8- تشقق الشفاه


خمسة استخدامات لجهاز الترطيب وفوائده :

يعاني بعض الأشخاص من أعراض تنفسية في أشهر الصيف ، و ذلك عندما يكون الجو حاراً ، ويحتوي الهواء على مزيد من مسببات الحساسية allergens .و يمكن لمكيفات الهواء والمراوح تدوير الهواء الجاف عبر الغرفة ، و تساهم  مكيفات الهواء في إزالة أي رطوبة موجودة من الهواء. لذلك فقد يكون جهاز الترطيب مفيداً خلال هذا الموسم.

ومع ذلك ، فمن المحتمل أن يستفيد الأشخاص من المرطب خلال الأشهر الباردة ، و ذلك عندما يقوم الهواء البارد بتجفيف الرئتين والأنف والشفتين . و أيضاً ، يمكن لبعض أنواع التدفئة المركزية تجفيف الهواء في الداخل.

وقد تشمل فوائد جهاز الترطيب على ما يلي:


1. منع الانفلونزا :

لاحظ مؤلفو إحدى الدراسات أن أجهزة الترطيب قد تقلل من خطر الإصابة بالأنفلونزا. فبعد إضافة فيروس الأنفلونزا إلى الهواء باستخدام سعال مُحاكٍ أو مشابه للسعال الذي تسببه الإنفلونزا ، وجد الباحثون أن مستويات الرطوبة التي تزيد عن 40% تؤدي إلى تعطيل جزيئات الفيروس بسرعة ، مما يجعلها أقل عرضة في التسبب بالأمراض المعدية.


2. إنتاج المزيد من السعال :

 يمكن أن يتسبب الهواء الجاف في إصابة الشخص بالسعال الجاف الذي لا يحتوي على البلغم . لذلك فقد تؤدي إضافة الرطوبة إلى الهواء إلى الحصول على مزيد من الرطوبة في الشعب الهوائية ، مما قد يجعل السعال أكثر غزارة .إذ يساعد السعال الغزير في تحرير البلغم phlegm اللزج أو المحصور في الرئتين و الشعب الهوائية.


3. الحد من الشخير :

يمكن أن تقلل زيادة كمية الرطوبة في الهواء أيضاً من الشخير. فإذا كان الهواء جافاً ، فمن الأرجح أن تكون ممرات الهواء لدى الشخص دهنية أو زيتية إلى درجة كافية قد تؤدي إلى زيادة الشخير و جعله أسوأ .

لذلك فقد تساعد إضافة الرطوبة إلى الهواء عن طريق تشغيل جهاز الترطيب في الليل في تخفيف بعض الأعراض.


4. الحفاظ على الجلد والشعر رطباً :

يلاحظ بعض الناس أن بشرتهم ، شفاههم وشعرهم تصبح جميعها جافة و ضعيفة في الشتاء.

وتقوم أنواع كثيرة من وحدات التدفئة بضخ الهواء الساخن أو الجاف عبر المنزل أو المكتب ، مما قد يجعل البشرة جافة أو تسبب الحكة أو أن تتقشر . كما يمكن للهواء البارد في الخارج أن يجفف الجلد أيضاً.

لذلك فإن استخدام جهاز الترطيب لإضافة الرطوبة إلى الهواء الداخلي قد يساعد في تقليل التسبب في الجلد الجاف والمتشقق.


5. فوائد جهاز الترطيب للمنزل:

من الممكن الاستفادة من الرطوبة التي يصدرها جهاز الترطيب في جميع أنحاء المنزل. وقد تصبح أي نباتات منزلية محبة للرطوبة أكثر حيوية ، وقد يساعد على إطالة عمر الأرضيات الخشبية أو الأثاث لفترة أطول . و يمكن أن تساعد الرطوبة أيضاً في منع ورق الجدران من التشقق والتخلص من الكهرباء الساكنة .

كما قد يكون الهواء الرطب أكثر دفئاً من الهواء الجاف ، مما قد يساعد الشخص على توفير المال عند دفع فواتير الخدمات في أشهر الشتاء.


أنواع أجهزة الترطيب :

في حين أن معظم أجهزة الترطيب لديها الوظيفة الأساسية ذاتها ، ألا وهي إضافة الرطوبة إلى الهواء ، لهذا السبب تتوفر أنواع كثيرة منها :

المبخرات البخارية Steam vaporizers :

و هي  تستخدم الكهرباء لإنتاج البخار الذي يبرد قبل أن يغادر الوحدة. ومع ذلك ، فهناك خطر حرق الجلد ، ويجب على الناس تجنب استخدام المبخر البخاري حول الأطفال.

أجهزة الترطيب التي تعمل بالموجات فوق الصوتية Ultrasonic humidifiers:  حيث تستخدم هذه الوحدات الاهتزازات لتبخير الماء، بدلاً من الكهرباء.

المبخرات Evaporators : تنتج الرطوبة من خلال نفخ الهواء بعد تبخير الماء.

أجهزة الترطيب الدفاعة Impeller humidifiers: تتميز بأنها صديقة للطفل بشكل عام وتستخدم الأقراص الدوارة ، بدلاً من الحرارة ، لتبخير الماء.

أجهزة الترطيب المركزية Central humidifiers: حيث يمكن للشخص أن  يقوم بتوصيل إحدى هذه الوحدات بالتكييف المركزي في المنزل أو المكتب لإضافة الرطوبة إلى كامل المساحة.

ومن الممكن أن تتوفر أجهزة الترطيب بأحجام  مختلفة .و تعتبر أجهزة ترطيب وحدة او لوحة التحكم Console humidifiers  كبيرة بما يكفي لإضافة الرطوبة إلى المنزل أو المكتب بالكامل ، في حين أن أجهزة الترطيب الشخصية محمولة وسهلة النقل.


مخاطر أجهزة الترطيب : 

يمكن أن يكون المرطب وسيلة رائعة لإضافة الرطوبة إلى الهواء ، ولكن هناك بعض المخاطر التي يجب مراعاتها.


أجهزة الترطيب القذرة أو المتسخة :

تقوم أجهزة الترطيب بتحويل الماء إلى بخار قابل للتنفس في الهواء. فإذا كان خزان المياه في الوحدة متسخاً ، فسيكون البخار الذي يتنفسه الشخص أيضاً متسخاً.

كما يعد الخزان الرطب المظلم بيئة تعزز وجود الجراثيم ، ولكن التنظيف المنتظم يمكن أن يساعد في منع أي مشاكل.

لذلك ينصح القيام دائماً بتنظيف جهاز الترطيب جيداً وفقاً لتوجيهات الشركة المصنعة. ويجب ألا يبقى الماء في جهاز الترطيب لفترة طويلة من الزمن . أما إذا كان المرطب يحتوي على فلتر ، فيجب التأكد من استبداله كثيراً.


الكثير من الرطوبة:

قد تكون بعض الرطوبة في الهواء أمراً جيداً ، و لكن يمكن أن تجعل المستويات المفرطة التنفس صعباً وأن تساهم في جعل بعض أعراض الحساسية أسوأ. وعلى سبيل المثال ، المواد الشائعة المثيرة للحساسية allergens ، بما في ذلك عث الغبار dust mites ، والعفن mold والعفن الفطري mildew ، تزدهر في البيئات الرطبة.

و وفقاً لوكالة حماية البيئة الأمريكية United States Environmental Protection  Agency (EPA ، يجب أن تتراوح مستويات الرطوبة داخل المباني بين 30% و 50%. كما تعد مستويات الرطوبة أعلى من 60% مرتفعة جداً.

ويجب أن يكون لدى أي شخص يستخدم جهاز ترطيب الهواء مقياس رطوبة أو مقياس رطوبة في الغرفة hygrometer . وتمتلك بعض أجهزة الترطيب طرقاً مدمجة لقياس الرطوبة ، في حين أن البعض الآخر يحتاج إلى عداد مستقل.


استخدام الماء العسر
hard water أو ماء الصنبور :

توصي العديد من الشركات المصنعة باستخدام الماء النقي و الصافي و النظيف فقط في أجهزة الترطيب الخاصة بهم. وهناك عدة أسباب لذلك.

إذ من الممكن أن تحتوي مياه الصنبور غير المفلترة على مستويات أعلى من المعادن والجزيئات الأخرى غير المياه النقية أو المقطرة.

كما يمكن أن تتراكم المعادن الممتزجة بمياه الصنبور الصلبة في الماكينة ، مما يؤدي إلى تآكلها بشكل أسرع من المتوقع.

ويستطيع المرطب أيضاً دفع هذه المعادن في الهواء ، مما يؤدي إلى استنشاقها . وقد تستقر الجسيمات أيضاً حول الغرفة كغبار.


نصائح أساسية :

تشمل النصائح الأساسية لاستخدام جهاز الترطيب ما يلي:

1- القيام بتتبع مستويات الرطوبة .

2- تغيير الماء في جهاز الترطيب بانتظام .

3- تنظيف جهاز الترطيب بشكل منتظم .

4- تغيير أي مرشحات أو فلاتر حسب التعليمات.

5- استخدام الماء المقطر أو المنقى فقط  الذي لا يحتوي على معادن .

6- توخي الحذر عند استخدام جهاز الترطيب حول الأطفال.

7- اتباع تعليمات الشركة المصنعة .

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف