16 خرافة حول الاكتئاب

مواضيع مفضلة

16 خرافة حول الاكتئاب


 

الاكتئاب هو حالة تؤثر سلباً على طريقة تفكير الشخص و شعوره و تصرفاته ، مع استمرار الأعراض لمدة أسبوعين متتاليين على الأقل.

في عام 2017 ، عانى حوالي 7.1٪ من جميع البالغين في الولايات المتحدة من نوبة واحدة على الأقل من الاكتئاب الشديد.

و هذا يجعله واحدة من أكثر حالات الصحة العقلية شيوعاً في الولايات المتحدة، و على مستوى العالم.

و على الرغم من ذلك ، لا تزال العديد من الأساطير و الخرافات تحيط بالاكتئاب.

و هذا يرجع في الغالب إلى علم قديم و مفاهيم ثقافية و اجتماعية و طبية له.

استمر في القراءة لتتعرف على بعض الخرافات الأكثر شيوعاً حول الاكتئاب ، و لماذا هي مضللة؟ و ما هي الحقائق التي يجب معرفتها حول ذلك؟.


1. الاكتئاب ليس حالة حقيقية

بعض الناس يشوهون الاكتئاب، من خلال الادعاء بأنه ليس حالة طبية حقيقية ، و أنه نوع من الاختيار أو سمة شخصية بدلاً من ذلك. و هذا ليس صحيحاً.

الاكتئاب هو حالة راسخة تسبب أعراضاً نفسية و جسدية.

و في الواقع ، يعاني حوالي 63.8٪ من البالغين الذين عانوا من نوبة واحدة على الأقل من الاكتئاب الشديد في عام 2017 من ضعف شديد بسبب هذه الحالة.

كما ربط الأطباء الاكتئاب -أيضاً- بمزيج من العوامل البيولوجية و البيئية و النفسية.


2. الأدوية هي دائماً أفضل طريقة لعلاج الاكتئاب

يمكن لمضادات الاكتئاب تحسين طريقة استخدام الدماغ للمواد الكيميائية التي تتحكم في الحالة المزاجية و التوتر ، و غالباً ما يصفها الأطباء للمساعدة في علاج الاكتئاب.

و مع ذلك ، فإن مضادات الاكتئاب ليست علاجاً شاملاً للاكتئاب ، كما أنها لا تعمل مع الجميع أو في جميع المواقف. و في الواقع ، يصف الأطباء عادة مضادات الاكتئاب إلى جانب العلاج النفسي و تغيير نمط الحياة للمساعدة في علاج الاكتئاب.


3. يحدث الاكتئاب دائماً بسبب حدث صادم

يمكن لمجموعة من العوامل أن تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب ، بما في ذلك الأحداث المؤلمة مثل التغيرات الحياتية الرئيسية و الحزن و الحوادث المؤسفة.

ومع ذلك ، فإن الأحداث الصادمة هي عامل خطر أو محفز محتمل للاكتئاب ، و ليست السبب الجذري له.

كذلك ، ليس كل من يتعرض لحدث مؤلم سيصاب بالاكتئاب. و يمكن أن تتطور الحالة أيضاً عندما يبدو أن كل شيء في حياة شخص ما يسير على ما يرام.


4. الاكتئاب هو جزء طبيعي من النمو

يمكن أن تكون المراهقة وقتاً صعباً عاطفياً و اجتماعياً و فيزيولوجياً. و يمكن أن تكون أعراض الاكتئاب مشابهة لتأثيرات المراهقة. و تشمل هذه الإفراط في النوم والتهيج والتشاؤم والقلق.

يبدو أن المراهقين يعانون أيضاً من ارتفاع معدلات الاكتئاب. لقد تعرض ما يقدر بنحو 13.3٪ من المراهقين الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 عاماً لنوبة اكتئاب كبرى واحدة على الأقل خلال عام 2017.

و مع ذلك ، فإن الاكتئاب ليس من طقوس العبور أو حدثاً بيولوجياً يجب أن يمر به الشخص للوصول إلى مرحلة البلوغ.

يجب على المراهقين الذين يظهرون "العلامات النموذجية للمراهقين" ، و خاصة الحالة المزاجية المنخفضة باستمرار و صعوبة التكيف مع متطلبات المدرسة ، طلب المساعدة في أسرع وقت ممكن من خلال التحدث إلى شخص بالغ أو طبيب موثوق به.


5. كل النساء يصبن بالاكتئاب بعد الولادة

تعاني العديد من النساء من "الكآبة النفاسية" لمدة أسبوع أو أسبوعين بعد الولادة ، و عادة ما تشمل آثارها قلقاً خفيفاً و تعباً و مزاجاً منخفضاً نسبياً.

تعاني حوالي 15٪ من جميع النساء في الولايات المتحدة من نوع من الاكتئاب يسمى اكتئاب ما بعد الولادة ، أو اضطراب اكتئابي رئيسي مع بداية ما قبل الولادة ، بعد الولادة. و يمكن أن تسبب هذه الحالة نوبات اكتئاب كبيرة.

حيث يعتقد الباحثون أن اكتئاب ما بعد الولادة يتطور لعدد من الأسباب ، بما في ذلك التغيرات المفاجئة في مستويات هرمون الاستروجين و البروجسترون ، و قلة النوم ، و وجود تاريخ من الاكتئاب.

و قد تشعر النساء المصابات باكتئاب ما بعد الولادة بالإرهاق و الحزن الشديد لدرجة تجعل من الصعب عليهن رعاية أنفسهن وأطفالهن.

و من الممكن أن تحتاج النساء إلى علاج لمنع المضاعفات طويلة الأمد. و في الحالات القصوى ، بدون العلاج المناسب ، يمكن أن يؤدي اكتئاب ما بعد الولادة ببعض النساء إلى إيذاء أنفسهن أو أطفالهن.


6. لا يصاب الرجال بالاكتئاب

حافظت الصور النمطية الثقافية و المجتمعية على الأسطورة القائلة بأن الرجال لا يصابون بالاكتئاب أو لا ينبغي عليهم ذلك. و نتيجة لذلك ، تجاهل الكثير من الناس اكتئاب الذكور لفترة طويلة.

على الرغم من أن الاكتئاب يبدو أنه يصيب النساء أكثر من الرجال ، إلا أن الرجال يعانون منه أيضاً، حتى لو كانت بعض الأعراض قد تكون مختلفة.

و قد يبدو الرجال غاضبين أو عدوانيين و ليسوا حزينين ، و من الممكن أن ينخرطوا أيضاً في أنشطة عالية الخطورة. و يميل الرجال أيضاً إلى أن يكونوا أقل انفتاحاً على التحدث عن مشاعرهم ، و بالتالي قد يكونون أقل عرضة لطلب المساعدة.

يجب على الرجال الذين يعانون من أعراض الاكتئاب التحدث إلى الطبيب أو أخصائي الصحة العقلية في أقرب وقت ممكن لمنع حدوث مضاعفات خطيرة. و للعلم فأن الرجال أيضاً أكثر عرضة من النساء للوفاة بالانتحار المرتبط بالاكتئاب.


7. سيصاب الشخص بالاكتئاب إذا كان أحد أفراد الأسرة مصاباً به

يعد وجود تاريخ عائلي للإصابة بالاكتئاب أحد عوامل الخطر لهذه الحالة ، و لكنه لا يضمن إصابة شخص ما بها.

و من المؤكد أن العوامل الوراثية تلعب دوراً في تطور الاكتئاب ، و لكن عادة ما يكون جنباً إلى جنب مع مجموعة من العوامل البيئية و النفسية و البيولوجية الأخرى. لذلك ، فليس لمجرد أن يعاني الشخص من الاكتئاب ، فسيكون ذلك علامة مؤكدة على أنه سيصابون بالاكتئاب هم أنفسهم.

ومع ذلك ، قد يجد الأشخاص الذين يصابون بالاكتئاب مزيداً من الراحة و التوجيه من التحدث مع أفراد الأسرة الذين يفهمون الحالة شخصياً.


8. تناول مضادات الاكتئاب سيكون التزاماً دوائياً مدى الحياة

صحيح أن بعض المصابين بالاكتئاب يتعاطون مضادات الاكتئاب لسنوات عديدة من أجل السيطرة على أعراضهم ، و لكن نادراً ما يصف الأطباء مضادات الاكتئاب مدى الحياة.

حيث يستغرق الأمر عادةً من 2 إلى 4 أسابيع حتى تبدأ مضادات الاكتئاب في العمل. و من المهم الإشارة إلى أنه ليس من الآمن للأشخاص الذين يتناولون مضادات الاكتئاب أن يتوقفوا فجأة عن تناول مضادات الاكتئاب. و ذلك بسبب خطر الآثار الجانبية للانسحاب المرتبطة ببعض الأدوية.

إذ يضع معظم الناس خطة مع طبيبهم أو أخصائي الصحة العقلية للبدء ببطء في تقليل جرعاتهم. حيث تعتبر طريقة التقريب هذه ممارسة شائعة بمجرد حل أعراض الشخص.

عادة ، يكون هذا بعد تناول الدواء لمدة تتراوح من 6 إلى 12 شهراً.


9. كل شخص يعاني من الاكتئاب بنفس الطريقة

اعتاد الناس على تعريف الاكتئاب ببعض الأعراض المحددة. ويشمل ذلك الحالة المزاجية المكتئبة السائدة ، والنوم المفرط ، وانخفاض الاهتمام أو المتعة في الأنشطة اليومية.

و مع ذلك ، تظهر الدراسات الآن ، أنه يمكن للناس تجربة مجموعة واسعة من الأعراض النفسية والعاطفية والجسدية خلال نوبات الاكتئاب. و هذا يعني أنه لا يعاني كل شخص مصاب بالاكتئاب من كل الأعراض المرتبطة به.

فقد يعاني الأشخاص أيضاً من الاكتئاب أو يعبرون عنه بشكل مختلف بناءً على عوامل مثل العمر والجنس.

و يمكن أن يؤثر هذا أيضاً على العلاج الأفضل. فعادة ما يستغرق شخص ما بعض الوقت لمعرفة الدواء أو خيارات العلاج الأخرى التي تناسبه بشكل أفضل.


10. الاكتئاب والحزن أو الشفقة على الذات هما نفس الشيء

اعتاد بعض الناس على النظر إلى الاكتئاب على أنه نوع من الحزن الشديد أو الشفقة على الذات. و هذا الأمر غير دقيق

فالاكتئاب حالة يمكن تشخيصها ، و ليس عاطفة أو شعوراً معيناً. وعلى عكس الحزن أو الشفقة على الذات ، تسبب نوبات الاكتئاب أعراضاً تستمر لمدة أسبوعين على الأقل، و يمكن أن تغير بشكل كبير الكيفية التي يفكر ويشعر به ويتصرف بها الشخص.


11. الاستمرار في الانشغال يعالج الاكتئاب

قد يساعد الحصول على المقدار الموصى به من التمارين وقضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء في تقليل بعض أعراض الاكتئاب.

و مع ذلك ، فمن الخرافات أنه إذا ألقى شخص ما بنفسه في عمله ، أو بدأ مشروعاً ، أو وجد هواية جديدة ، فسوف يساعد ذلك في تخفيف اكتئابه.

و لكن و بدلاً من ذلك ، قد يرغب الناس في التركيز على عدد قليل من مهامهم المعتادة أثناء نوبة الاكتئاب. حيث يجب أن يحاولوا تقسيم أي مهام كبيرة إلى مهام أصغر يمكن إدارتها و تجنب القيام بأشياء كثيرة في وقت واحد.

كذلك يجب على الناس تأجيل اتخاذ أي قرارات أو التزامات مهمة أثناء نوبات الاكتئاب ، حتى يتمكنوا من اتخاذ خيارات أكثر وضوحاً و موضوعية.


12. يتطور الاكتئاب في سن معينة

يعاني العديد من الأشخاص من نوبة اكتئابهم الأولى في مرحلة البلوغ ، غالباً في وقتٍ ما في العشرينات أو الثلاثينيات من العمر. و مع ذلك ، يمكن أن يتطور الاكتئاب في أي عمر.

و ينبِّه الباحثون الآن، إلى أنه حتى المراهقين و الأطفال قد يعانون من الاكتئاب ، على الرغم من أن الأعراض قد تكون مختلفة جداً. فعند الأطفال ، على سبيل المثال ، قد يظهر الاكتئاب من خلال أعراض مثل التهيج و القلق الشديد.


13. يبدو الشخص المصاب بالاكتئاب حزيناً دائماً أو تظهر عليه أعراض واضحة

يربط الكثير من الناس الاكتئاب بالحزن أو الانسحاب.

و على الرغم من حقيقة أن الحالة المزاجية الاكتئابية يمكن أن تجعل الشخص يبدو حزيناً ، إلا أنه لا يعاني الجميع من الاكتئاب بنفس الطريقة أو تظهر العلامات نفسها.

على سبيل المثال ، قد يبدو الرجال المصابون بالاكتئاب أكثر غضباً أو عدوانية من مظهر الحزن. و يحاول العديد من الأشخاص أيضاً إخفاء أو التشكيك في أعراضهم ، خاصةً الرجال. 

و من ناحية أخرى ، قد يعاني الأطفال و المراهقون المصابون بالاكتئاب من القلق الشديد والتهيج ، بدلاً من المزاج السيء.


14. الاكتئاب هو جزء طبيعي من الشيخوخة

لدى كبار السن ، يمكن أن تؤدي الحالات الطبية الخطيرة مثل السرطان وأمراض القلب ومرض باركنسون إلى الإصابة بالاكتئاب. و يمكن أن تسبب بعض الأدوية للحالات الصحية الخطيرة آثاراً جانبية تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب.

ومع ذلك ، فإن الاكتئاب ليس جزءاً طبيعياً من الشيخوخة. فوفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) ، يعاني حوالي 1-5٪ فقط من كبار السن (في الولايات المتحدة الأمريكية) الذين يعيشون خارج دور الرعاية و المستشفيات من الاكتئاب.

و لابد لكبار السن الذين يعانون من حالات صحية مزمنة أو علامات الاكتئاب التحدث إلى طبيبهم حول كيفية تقليل خطر الإصابة بالاكتئاب أو علاجه. حيث يمكن للأطباء في بعض الأحيان أن يفوتوا ظهور أعراض الاكتئاب عن طريق اعتبارها استجابة طبيعية لمرض شديد.


15. الحديث عن الاكتئاب يجعل الأمر أكثر سوءاً

هناك أسطورة تقول إن الحديث عن الاكتئاب يمكن أن يزيد الأمر سوءاً ، و يرجع ذلك إلى حد كبير إلى وصمة العار المرتبطة بحالات الصحة العقلية. و هذا ليس صحيحاً. 

في الواقع ، يجب على الأشخاص المصابين بالاكتئاب محاولة مناقشته ، حيث سيحتاج الكثيرون إلى شكل من أشكال المساعدة الخارجية لبدء الشعور بالتحسن.

و يمكن للأشخاص المصابين بالاكتئاب محاولة التحدث إلى شخص يثقون به ، مثل صديق أو أحد أفراد الأسرة أو أخصائي الرعاية الصحية.

و بالفعل ستساعد عدة أنواع من العلاج النفسي أو العلاج بالكلام في علاج الاكتئاب ، بما في ذلك:

  • العلاج السلوكي المعرفي cognitive behavioral therapy

  • علاج حل المشاكل problem-solving therapy

  • العلاج الشخصيinterpersonal therapy


16. المكملات العشبية يمكن أن تساعد في علاج الاكتئاب

عند الدمج مع العلاج النفسي أو الأدوية ، يمكن أن يؤدي إجراء تغييرات غذائية معينة في بعض الأحيان إلى تقليل أعراض الاكتئاب.

يدعي العديد من مصنعي المكملات أن منتجاتهم يمكن أن تساعد في علاج الاكتئاب. و القليل من هؤلاء لديهم دعم علمي لدعواهم. و في الواقع ، قد يتسبب بعض أنواع المكملات العشبية في حالات صحية خطيرة ، و خاصة نبتة سانت جون St. John’s wort ، والتي يمكن أن تسبب تفاعلات سلبية إذا مزجها الشخص بمضادات الاكتئاب.

و للعلم تشمل المكملات الطبيعية الشائعة الأخرى لعلاج الاكتئاب ما يلي:

  • الاحماض الدهنية أوميغا -3

  • إس أدينوسيل مثيونين

  • نبتة الناردين (حشيشة الهر) valerian (نبات يحمل عادة مجموعات من الزهور الوردية أو البيضاء الصغيرة. موطنها الأصلي أوراسيا)

و على الرغم من أن بعض الدراسات تشير إلى أن هذه المكملات قد تساعد في علاج الاكتئاب ، فإن الأدلة غير حاسمة.

و يجب على الأشخاص الذين يفكرون في تناول المكملات العشبية أن يتحدثوا أولاً مع مختص الصحة العقلية.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف