هل الشوكة العظمية تختفي

مواضيع مفضلة

هل الشوكة العظمية تختفي


 

الشوكة العظمية تحدث نتيجة تجمع كمية كبيرة من الكالسيوم في الكعب من الجانبين، مما يؤدي إلى بروز في الكعب يتضح عند القيام بالأشعة السينية، ويستغرق هذا العدد من الكالسيوم أشهر حتى يترسب، ومن أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بالشوكة العظمية هم الرياضيين، وقد تمتد حتى تصل إلى مقدار نصف انش، وبالرغم من أن أعراض الشوكة العظمية تظهر دون ألم، إلا أن المصاب في بعض الأحيان يشعر بالألم مكان وجودها، كما أنه في الغالب يكون حدوثها مرتبط بالتهاب اللفافة الأخمصية الذي يوجد في الأنسجة الليفية الضامة في القدم.

هل تختفي الشوكة العظمية

بالرغم من أنه هناك العديد من الآراء التي تفيد بأنه هناك بعض الأنواع من المكملات الغذائية، كما أنه ليس هناك فوار لعلاج الشوكة العظمية، إلا أنه لا يوجد دراسات علمية مؤكدة تدعم هذه الآراء، حيث يقترح بعض الأشخاص دخول كمية بسيطة من خل التفاح إلى النظام الغذائي حتى تذوب الشوكة العظمية، ولكن هناك مجموعة من العلاجات الطبيعية التي أثبتت الأبحاث فعاليتها في علاج نتوءات الكعب مثل الراحة، الثلج، التمدد، واستعمال الحشوات التقويمية في الأحذية، بينما في النهاية تظل الشوكة العظمية في الكعب ولا تختفي، إلا في حالة إجراء عملية جراحية لإزالتها.

طرق التخلص من الشوكة العظمية في المنزل

قد تتسبب الشوكة العظمية في بعض الأعراض مثل تهيج وتورم وضعف في عظم القوس، فتكون في هذه الحالة مؤلمة كثيرًا، لدرجة أن بعض المصابين بها يصفوها كأنها سكين يحفر في الكعب، بينما في حالات أخرى لا يلاحظها الشخص المصاب من الأساس، ولا يستطيع أحد التعرف عليها سوى من خلال الأشعة السينية، في حين أنه هناك بعض الوسائل الطبيعية التي قد تساعد على التخلص من الألم لبعض الوقت، ولكنها لا تعالج نتوءات الكعب نهائيًا، ليس مثل من يقول أنه يمكن علاج الشوكة العظمية بالحنظل، فهي ليس لها علاج سوى الجراحة وبعض مضادات الالتهاب، وفي الآتي مجموعة من هذه الوسائل: 

حمام ملح إبسوم

هو عبارة عن كبريتات المغنسيوم، والجدير بالذكر أن غالبية المغنسيوم الذي يحتوي عليه جسم الإنسان يُخزن في العظام، ويتم استخدامه عن طريق وضع القليل من ملح إبسوم في الماء وتغطيس القدم فيه، كما يمكن تدليك الكعب به بلطف.

التدليك بالزيوت الأساسية

من الممكن أن تساعد بعض الزيوت الأساسية النقية في تخفيف الألم مثل جوز الهند وزيت الزيتون، والتي تحتوي على خصائص تعمل كمضادة للالتهابات، كما أن زيت جوز الهند يعتبر أيضًا مرطب طبيعي يؤدي إلى تليين الكعب، ويستخدم من خلال تسخين الزيت وتدليك الكعب به.

خل التفاح

وهو من الأغذية التي تخفف ألم أي مشكلة في الجلد أو المعدة، ومن المعروف عنه أنه يسحب كميات الكالسيوم الزائدة من العظام، مما يؤدي إلى الشعور بالراحة، حتى إذا لم تختفي الشوكة العظمية، ويتم ذلك عن طريق إما تغطس القدم في ماء دافئ يحتوى على قطرات من خل التفاح، أو من خلال غمس منشفة في ذلك المزيج ولفها حول الكعب لبضع دقائق.

الثلج

 في حالة البحث عن راحة فورية من الألم الذي تسببه نتوءات الكعب، يمكن القيام ببعض التعزيز البارد لها من خلال وضع كيس به ثلج على منطقة الشوكة العظمية في الكعب، حيث يعمل ذلك على تقليل التورم وتخفيف الألم، ولكن يجب الحذر من وضع الثلج على القدم مباشرة حتى لا تتضرر.

صودا الخبز

هذا المكون الغذائي المتواجد في مطبخ كل منزل له فوائد متعددة في جميع المجالات بداية من جعل البشرة بأفضل حال إلى تبييض الأسنان، كما أنه يعمل بشكل مباشر على بلورات الكالسيوم الذي تترسب في الكعب، ويستخدم عن طريق وضع نصف ملعقة منه على الماء حتى تصبح مثل العجين، ثم وضعها على الكعب.

الاكلات الممنوعة لمرضى الشوكة العظمية

بما أن التهاب اللفافة الأخمصية يحدث نتيجة التهاب أنسجة القدم، لذا فإن الأطعمة التي تؤدي إلى التهاب الجسم يجب منعها حتى لا يسوء الوضع، حيث يمكن للأطعمة المصنعة أن تتسبب في ذلك خاصة تلك التي تحتوي على الدقيق الأبيض والسكر.

وكذلك بعض الخضروات مثل الطماطم، البطاطس، الفلفل، والباذنجان يمكن أن يُزيدوا من شدة الاتهاب، كما أن اللحوم المصنعة والأطعمة السريعة تعد من أسوأ أنواع الغذاء المسبب للالتهابات.

لذا يجب معرفة أنواع الاكلات الممنوعة لمرضى الشوكة العظمية، والتوقف عن تناولها إلى أن يتم علاج هذه الحالة.

تمارين للتخلص من الشوكة العظمية

معظم الأشخاص الذين يعانون من الشوكة العظمية لديهم أيضًا التهاب اللفافة الأخمصية الذي يمكن أن يتسبب في ألم حيث إن اللفافة الأخمصية تمتد من العكب إلى أصابع القدم داعمة قوس القدم، لذا يمكن القيام ببعض تمارين الإطالة التي تساهم في تقليل الألم، كما أنه يدعي البعض علاج الشوكة العظمية بالأعشاب ولكن هذا لا يحدث، بل يمكنها فقط تسكين الألم قليلًا، في حين أن تلك التمارين تساعد في تخفيف الضيق في عضلة الساق الذي يؤدي إلى توتر اللفافة الأخمصية وألم في الكعب، وفي التالي بعض التمارين التي يمكن القيام بها في هذه الحالة: 

مرونة القدم

هذا نوع بسيط من التمدد الذي يمكن القيام به عند الاستيقاظ في السرير، حيث يقوم بتمديد اللفافة الأخمصية التي تشتد خلال فترة النوم، ويكون عن طريق سحب أصابع القدم للخلف باستخدام اليد لمدة نصف دقيقة على مدار ثلاث مرات في كل قدم.

تمديد ربلة الساق على خطوة

يقوم هذا التمرين بجعل الربلة تتمدد بعمق، مما يقلل التوتر على القدم ويجعل الحركة أفضل، ويتم القيام بها من خلال الوقوف على كرة القدم اليمنى عند حافة الدرج مع تدلي الكعب من الدرجة، ومن ثم يتم خفض القدم قدر الإمكان ببطء، وتكرر كذلك على القدم الأخرى كلًا لمدة من 15 إلى 30 ثانية على 4 مرات لكل قدم.

تحريك المنشفة بالأصابع

هذا التمرين يقوم بإطالة أقواس القدم ويجعل مرونتها أفضل، ويتم من خلال وضع منشفة صغيرة تحت القدم، ثم ثني الأصابع للإمساك بها، والاستمرار على هذا الوضع بضع ثوان، ومن ثم ترك المنشفة والأصابع لازالت مرفوعة عن الأرض وإبعادهما عن بعض قدر المستطاع.

تمديد ربلة الساق

إطالة الربلة والكعب يساهم في تقليل الألم والضيق في القدم والساق مما يجعل الحركة أفضل، ويتم عن طريق الوقوف على بعد مسافة قصيرة جدًا من الحائط ووضع القدم اليسرى أمام اليمنى، ثم الانحناء تجاه الحائط وثني الركبة اليسرى بعض الشئ، ومن ثم رفع الكعب الأيمن عن الأرض مع ضرورة المحافظة على ركبة ذات القدم مستقيمة، كما يكرر هذا التمرين لكل قدم من مرتين إلى خمس مرات لمدة ربع إلى نصف دقيقة.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف