جدول قياس ضغط الدم المنخفض

مواضيع مفضلة

جدول قياس ضغط الدم المنخفض


 

ضغط الدم المنخفض

ضغط الدم المنخفض يعتبر أمرًا جيدًا إن كان أقل من 120/80، لكن انخفاض ضغط الدم يمكن أن يسبب في بعض الأحيان الشعور بالتعب أو الدوار. في هذه الحالات، يمكن أن يكون انخفاض الضغط الدموي إشارة لمرض يجب أن يتم علاجه.

يقاس ضغط الدم من خلال الضربات القلبية، وفي فترة الراحة بين الضربات

  • ضغط الدم الأعظمي يسمى ضغط الدم الانقباضي، وهو قياس ضغط الدم في الشرايين عند انقباض البطينات في القلب.
  • ضغط الدم الأصغري يسمى ضغط الدم الانبساطي وهو قياس ضغط الدم في فترة انبساط البطينات.

يكون ضغط الدم منخفضًا إن كان الضغط الانقباضي أقل من 90 والضغط الانبساطي أقل من 60 مم زئبقي أو يبلغ الضغط المنخفض 100/60

قياس ضغط الدم

يستخدم أخصائيو الرعاية الصحية سماعة الطبيب ومقياس ضغط الدم اليدوي لقياس ضغط الدم، عادةً ما يتم قياس ضغط الدم في مرفق اليد. يتألف مقياس الضغط من صمام ومضخة ومنفاخ ومقياس ضغط زئبقي.

  • يتم رفع الضغط من خلال عصر المضخة كي يصبح الضغط في المقياس أعلى من الضغط الانقباضي، وزيادة الضغط سوف توقف جريان الدم في المرفق.
  • يفتح المقبض ويسمح للهواء أن يخرج ببطء من المضخة
  • تستعمل سماعة الطبيب من أجل سماع الضربات القلبية، وعدم وجود الصوت يشير إلى غياب تدفق الدم
  • يجب أن ينصت الشخص لسماع صوت الدم وهو يتدفق من جديد بعد فتح المقبض، وإن أول صوت يتم سماعه هو ضغط الدم الانقباضي، يجب ان يسجل الشخص مقدار الضغط الانقباضي من خلال قراءة مقياس الضغط الزئبقي.
  • يتم قراءة ضغط الدم الانبساطي عندما لا يتم سماع أي صوت مجددًا، وهذا يعني أن ضغط الدم عاد لوضعه الطبيعي.

كم يبلغ قياس الضغط المنخفض

ضغط الدم الانقباضي (مم زئبقي)ضغط الدم الانبساطي (مم زئبقي)نطاق الضغط
9060انخفاض ضغط الدم الحدودي
6040ضغط دم منخفض للغاية
5033ضغط دم منخفض بشكل خطير

ضغط الدم الطبيعي

ضغط الدم الانقباضي (مم زئبقي)ضغط الدم الانبساطي (مم زئبقي)نطاق الضغط
13085ضغط دم طبيعي مرتفع
12080ضغط دم طبيعي
11075ضغط دم طبيعي منخفض

جدول قياس ضغط الدم المرتفع

ضغط الدم الانقباضي (مم زئبقي)ضغط الدم الانبساطي (مم زئبقي)مراحل ارتفاع ضغط الدم
210120المرحلة الرابعة من ارتفاع الضغط الدموي
180110المرحلة الثالثة
160100المرحلة الثانية
14090المرحلة الأولى

جدول ضغط الدم حسب العمر

جدول ضغط الدم الطبيعي حسب العمر
العمرالأنثىالذكر
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 1-280/34 – 120/7583/38 – 117/76
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 3100/59100/61
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 4102/62101/64
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 5104/65103/66
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 6105/68104/68
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 7106/70106/69
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 8107/71108/71
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 9109/72110/72
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 10111/73112/73
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 11113/74114/74
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 12115/74116/75
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 13117/75117/76
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 14120/75119/77
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 15120/76120/78
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 16120/78120/78
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 17120/80120/78
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 18120/80120/80
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 19-24120/79120/79
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر25-29120/80121/80
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 35-35122/81123/82
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 36-39123/82124/83
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر40-45124/83125/83
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر46 -49126/84127/84
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 50 -55129/85128/85
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر 56-59130/86131/87
معدل ضغط الدم الطبيعي لعمر +60134/84135/88


أسباب انخفاض ضغط الدم

متى يكون ضغط الدم منخفض؟ كل شخص يمكن أن ينخفض ضغط الدم لديه من وقت لآخر، وهذا قد لا يسبب أي مشاكل صحية، بعض الحالات يمكن أن تسبب فترات مطولة من انخفاض ضغط الدم والتي يمكن ان تكون خطيرة إن لم يتم علاجها، هذه الحالات تشمل:

  • الحمل: بسبب زيادة الحاجة للدم من الأم وجنينها النامي بداخلها.
  • فقدان كميات كبيرة من الدم من خلال الحوادث والإصابات.
  • خلل في دوران الدم بسبب النوبات القلبية أو خلل في الصمامات القلبية.
  • النوبات التي تترافق أحيانًا مع الجفاف.
  • ردود الفعل التحسسية الشديدة.
  • العدوى التي تصيب الدم أو تسمم الدم.
  • أمراض الغدد الصم مثل مرض السكري، قصور الغدة الكظرية، وأمراض الغدة الدرقية.

بعض الأدوية يمكن أن تسبب أيضًا انخفاض في الضغط الدموي مثل حاصرات بيتا، والنيتروجليسرين التي تستخدم في علاج أمراض القلب، وهي تعد من المسببات الشائعة. يمكن أن تسبب أيضًا مدرات البول ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات وأدوية ضعف الانتصاب انخفاض ضغط الدم.
يعاني بعض الأشخاص من انخفاض في ضغط الدم لأسباب غير معروفة. هذا النوع من انخفاض ضغط الدم، الذي يُسمى انخفاض ضغط الدم المزمن بدون أعراض، ليس ضارًا في العادة.

أعراض انخفاض ضغط الدم

الأشخاص المصابين بانخفاض ضغط الدم يمكن أن يعانوا من أعراض عندما يكون ضغط الدم أقل من 90/60. أعراض انخفاض ضغط الدم تتضمن:

  • التعب.
  • الألم في الرأس.
  • الدوران.
  • الغثيان.
  • الكآبة
  • فقدان التركيز.
  • الرؤية المشوشة.
  • هل يسبب انخفاض الضغط الدم كتمه؟ يمكن أن يسبب انخفاض ضغط الدم قصور في التنفس بسبب التغيرات في نبضات القلب.

الأعراض يمكن أن تتنوع في الشدة، بعض الأشخاص يمكن أن يشعروا بعدم الراحة بشكل طفيف، والبعض الآخر يمكن أن يشعر بالمرض.

أنواع انخفاض ضغط الدم

  • انخفاض الضغط الدم الانتصابي: هذا الانخفاض يحدث عندما يتنقل الشخص من وضعية الجلوس أو الاستلقاء إلى وضعية الوقوف. وهو شائع لدى الأشخاص في كل الأعمار. بعدما يقوم الجسم بالتكيف مع الوضعية الجديدة يمكن أن يشعر الشخص بفترة قصيرة من الدوار.
  • انخفاض الدم بعد تناول الطعام: هذا النوع من الانخفاض يحدث مباشرةً بعد تناول الطعام، وهو يحدث بشكل خاص لدى المسنين، وخاصةً أولئك المصابين بداء باركنسون.
  • انخفاض ضغط الدم بوساطة عصبية: انخفاض ضغط الدم بسبب خطأ في إشارات الدماغ يحدث بعد الوقوف لفترات طويلة. يحدث هذا النوع من انخفاض ضغط الدم لدى الأطفال أكثر من البالغين. ويمكن ان تسبب الصدمات العاطفية هذا النوع من انخفاض ضغط الدم.
  • ضغط الدم الشديد: يرتبط هذا النوع من انخفاض ضغط الدم بالصدمة. تحدث الصدمة عندما لا تتلقى أعضاء الجسم الدم والأكسجين الضروري من أجل العمل والقيام بوظائفها بشكل جيد، انخفاض ضغط الدم الشديد يمكن أن يكون مهددًا للحياة إن لن يتم علاجه بشكل جيد. 

علاج انخفاض ضغط الدم

بعد القيام بتشخيص ومعرفة السبب وراء انخفاض ضغط دم واجراء التحاليل المطلوبة لانخفاض ضغط الدم يجب الالتزام بالخطة العلاجية لانخفاض ضغط الدم. بناءً على السبب المؤدي لظهور الأعراض، يمكن أن يقوم الطبيب بزيادة ضغط الدم من خلال إجراء بعض التغيرات البسيطة

  • تناول حمية غنية بالأملاح.
  • شرب الكثير من السوائل والمياه.
  • شرب الكثير من السوائل خلال الطقس الحار وعند الإصابة بالأمراض الفيروسية، مثل نزلات البرد والإنفلونزا.
  • الذهاب إلى الطبيب من أجل تقييم شدة المرض وتقييم الأدوية الموصوفة والأدوية التي تعطى بدون وصفة طبية والتي يتناولها المريض من أجل معرفة إن كان أيًا منها مسببًا للأعراض.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام من أجل تحسين الدوران الدموي
  • الانتباه عند الانتقال من الجلوس أو الاستلقاء إلى وضعية الوقوف. من أجل تحسين الدوران وتجنب تلك المشاكل، يمكن الجلوس بانتصاب على حافة السرير لبضع دقائق قبل الوقوف.
  • تجنب الوقوف لفترة طويلة في المكان بدون القيام بأي حركة.
  • تجنب التعرض المطول للحمامات الساخنة، و إذا شعر الشخص بالدوار، يجب الاحتفاظ بكرسي للجلوس، للمساعدة في منع هبوط الضغط الدموي
  • تقليل الكربوهيدرات والاستراحة بعد تناول الطعام.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف