المراهقة و البلوغ المبكر: متى يكون البلوغ مبكراً

مواضيع مفضلة

المراهقة و البلوغ المبكر: متى يكون البلوغ مبكراً


 

ما هو البلوغ المبكر precocious puberty ؟

يُعرف البلوغ على أنه وجود خصائص جنسية ثانوية secondary sexual characteristics :

نمو الثديين لدى الفتيات (الإناث) و شعر العانة، و تضخم الخصيتين وا لقضيب لدى الأولاد الذكور. و عادة ما يُعرف البلوغ المبكر بأنه بداية البلوغ puberty قبل سن 8 عند الفتيات و قبل سن 9 عند الأولاد .

و من المعروف  أنه في المتوسط ، قد تبدأ بعض الفتيات في سن البلوغ إلى حد ما في وقت أبكر من الفتيات الأخريات، لذلك فقد يكون لديهم احتمالية متزايدة للبلوغ المبكر.

 

ما هي علامات البلوغ المبكر؟

البنات (الإناث):

النمو التدريجي للثديين ، و النمو المتسارع ، والحيض المبكر (عادة بعد 2-3 سنوات من ظهور الثديين) .

الأولاد (الذكور):

تضخم أو ازدياد حجم القضيب و الخصيتين ، و زيادة العضلات و شعر الجسم ، و النمو المتسارع ، و الصوت العميق (تضخم الصوت) .

ما الذي يسبب البلوغ المبكر؟

هناك أسباب عديدة للبلوغ المبكر، إذ تكون عملية حدوث البلوغ المبكر في معظم الأحيان مجرد تسريع في العملية الطبيعية ؛ و بمعنى آخر ، فإن المنبه يرن بشكل مبكر جداً لأن الساعة تعمل بسرعة.

و يمكن أن يبدأ البلوغ على نحو مبكر  في بعض الأحيان ،بسبب وجود خلل في الغدة الرئيسية (الغدة النخامية pituitary) أو جزء الدماغ الذي يتحكم في الغدة النخامية (ما تحت المهاد hypothalamus ).

و يسمى هذا النوع من البلوغ المبكر البلوغ المبكر المركزي central precocious puberty ، أو CPP.

و نادراً ما يحدث البلوغ مبكراً لأن الغدد التي تصنع الهرمونات الجنسية والمبيضين ovaries  لدى الفتيات والخصيتين testes  عند الأولاد ، تبدأ في العمل من تلقاء نفسها في وقت أبكر من المعتاد.

وهذا ما يسمى بالبلوغ المبكر المحيطي (  peripheral precocious puberty (PPP.

و يمكن أن تبدأ الغدد الكظرية adrenal glands في كل من الأولاد والبنات ، ،

وهي عبارة عن غدد صغيرة تتموضع فوق الكلى ، في إنتاج هرمونات ذكورية ضعيفة تسمى الأندروجينات الكظرية adrenal androgens في سن مبكرة .

مما يتسبب في  ظهور و نمو شعر العانة و / أو الإبط ورائحة الجسم قبل سن 8 ،تسبب شعر العانة و / أو الإبط ورائحة الجسم قبل سن 8 ، ولكن هذه الحالة ، والتي تسمى التكظر المبكر premature adrenarche ، لا تتطلب أي علاج بشكل عام .

يمكن أن يؤدي التعرض لكريمات أو أدوية تحتوي على هرمون الإستروجين estrogen أو الأندروجين androgen ، سواء أكانت موصوفة أو مكملات بدون وصفة طبية ، إلى البلوغ المبكر.


كيف يتم تشخيص البلوغ المبكر؟

عندما تقوم بزيارة الطبيب بداع القلق بشأن البلوغ المبكر ، بالإضافة إلى مراجعة مخطط نمو طفلك و إجراء فحص له ، فقد يتم إجراء بعض الاختبارات الأخرى .

بما في ذلك اختبارات الدم للتحقق من هرمونات الغدة النخامية ، والتي تتحكم في سن البلوغ التي تتحكم في البلوغ (هرمون ملوتن luteinizing hormone .

و الذي يسمى بـ LH ، وهرمون تحفيز الجريبات follicle-stimulating hormone ، و الذي يسمى بـ FSH) بالإضافة إلى مستويات الهرمونات الجنسية (الاستراديول estradiol أو هرمون التستوستيرون testosterone ) وأحياناً هرمونات أخرى.

و من الممكن أن يعطي الطبيب طفلك حقنة هرمون اصطناعي يسمى ليوبروليد leuprolide  قبل قياس هذه الهرمونات للمساعدة في الحصول على نتيجة أسهل في التفسير.

كما يمكن إجراء أشعة سينية لليد اليسرى والمعصم ، تُعرف باسم عمر العظم bone age، وذلك من أجل الحصول على فكرة أفضل عن مدى بلوغ سن البلوغ ، ومدى تقدمه ، وكيف يمكن أن يؤثر على الطول الذي يصل إليه طفلك عند بلوغه.

فإذا أظهرت اختبارات الدم أن طفلك مصاب بـ البلوغ المبكر المركزي  ، فقد يتم إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ  MRI للتأكد من عدم وجود شذوذ كامن في منطقة الغدة النخامية.


كيف يتم علاج البلوغ المبكر؟

قد يقدم طبيبك العلاج إذا ثبت أن طفلك يعاني من البلوغ المبكر المركزي  . و سيكون الهدف من العلاج في البلوغ المبكر المركزي ،  هو إيقاف إنتاج الغدة النخامية لـهرموني  LH و FSH ، مما سيؤدي إلى إيقاف  إنتاج المنشطات الجنسية sex steroids.

 كما سيؤدي ذلك إلى إبطاء ظهور علامات البلوغ ويؤخر ظهور الدورة الشهرية عند الفتيات.

و يمكن أن يتسبب البلوغ المبكر المركزي في بعض الحالات ، ولكن ليس في جميع الحالات ،  في قصر الشخص البالغ عن طريق إيقاف النمو على نحو مبكر للغاية  ، و قد يكون العلاج مفيداً من أجل كسب المزيد من الوقت للنمو .

و نظراً لأن الدواء يجب أن يكون موجوداً بشكل مستمر و متواصل ، يتم إعطاؤه كحقن إما شهرياً أو كل 3 أشهر أو عن طريق إزدراع implant يطلق الدواء ببطء على مدار العام.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف