ما هي فوائد الجيلاتين gelatin؟

مواضيع مفضلة

ما هي فوائد الجيلاتين gelatin؟


 

10 فوائد صحية لـ الجيلاتين

عندما نذكر كلمة الجيلاتين فأول ما يتبادر إلى الأذهان هو الحلوى المنكهة والملونة.

ومع ذلك ، يعتبر الجيلاتين أيضًا عنصراً شائعاً في صنع الحساء ، والمرق ، والصلصات ، والحلوى الصمغية ، و المارشملو ، ومستحضرات التجميل ، والأدوية.

ويعتبر المحتوى المرتفع من البروتين في الجلاتين أمراً يجعل منه خياراً شائعاً لأولئك الذين يتعافون من المرض .

كما أن هناك البعض من الناس يتناولون الجيلاتين أو مكوناته كإضافة أو مكمل غذائي .

و يحتوي كلاً من الجيلاتين والكولاجين collagen  على بروتينات مماثلة ، وقد أوضحت الاختبارات المعملية أن تناول الجيلاتين كجزء من نظام غذائي متنوع قد يوفر فوائد مماثلة.

و يقوم المصنعون بإنتاج الجيلاتين عن طريق معالجة عظام الحيوانات والغضاريف والجلد. كما يمكن للناس أيضاً صنعه من الأسماك.

و من خلال هذه العملية يتم استخراج الكولاجين - وهو بروتين ليفي يربط العضلات والعظام والجلد في الحيوانات - و يتم تحويله إلى جيلاتين ، وهو مادة عديمة النكهة وعديمة اللون ذات نسيج يشبه الهلام.

وفي هذا المقال سنتعرف على الفوائد الصحية الممكنة للجيلاتين.


الأحماض الأمينية Amino acids في الجيلاتين

يتكون البروتين من العديد من الأحماض الأمينية ، ويحتوي الجيـلاتين على العديد من هذه الأحماض.

وستعتمد الأحماض الأمينية في الأطعمة التي تحتوي على الجيـلاتين على العنصر ومصدر الجيلاتين وطريقة معالجته.

و تحتوي عظام وأعضاء بعض الحيوانات أيضاً على الأحماض الأمينية الموجودة في الجيلاتين. 

و من المعروف أن معظم الناس لا يأكلون تلك الأجزاء من الحيوان ، إلا أنه من الممكن لهم الحصول عليها عن طريق تناول الجيلاتين.

وتشتمل الأحماض الأمينية الأكثر شيوعاً في الجيلاتين  على ما يلي:

1- الجلايسين glycine 

2- البرولين proline

3- حمض أميني أساسي valine

و يعد الفالين Valine حمضاً أمينياً أساسياً يتعذر على جسم الإنسان إنتاجه . و هذا يعني أنه يجب أن نحصل عليه من النظام الغذائي .

و تحتوي بعض أشكال الجيلاتين أيضاً على:

1- لايسين lysine

2- ألانين alanine

3- أرجينين arginine

و قد يتناول بعض الناس هذه المكملات الغذائية ، ولكن يمكن  للجيلاتين أن يكون مصدراً بديلاً .


10 استخدامات و فوائد الجيلاتين :

من الممكن أن يوفر الجيلاتين عدداً من الفوائد الصحية أهمها :


1.تزويد الجسم بأنسجة صحية :
 

يوفر كوب  سعته حوالي ال  240 غرام (g) من حلوى الجيـلاتين ما يعادل 0.82 غرام من البروتين.

وتوصي الإرشادات الغذائية للأميركيين 2015-2020 The Dietary Guidelines for Americans  بأن يستهلك البالغون ما مقداره  46-56 غرام من البروتين أو حوالي 10-35%من السعرات الحرارية اليومية كل يوم ، وهذا يتوقف على العمر والجنس.

و يعد البروتين مادة مغذية كبيرة ، مما يعني أن الجسم يحتاج إلى كميات كبيرة منه ليعطي مفعوله أو ليقوم بدوره في الجسم و يعمل .


و البروتينات ضرورية من أجل:

  1. بناء أنسجة الجسم و الحفاظ عليه

  2. حسن سير العمل في مختلف الأجهزة

  3. الطاقة

وكما أسلفنا أن البروتينات تتكون من أحماض أمينية مختلفة.

و يقوم الجسم البشري بصنع بعض الأحماض الأمينية ، لكن معظم الناس يحتاجون إلى تناول المزيد من خلال نظامهم الغذائي.

و تعتبر اللحوم مصدراً  للبروتين ، إلا أنها قد تكون غنية بالدهون غير الصحية. ولذلك يعد الجيلاتين مصدراً للبروتين الذي لا يحتوي على الدهون.

و قد أشارت دراسة أجريت عام 2017 إلى أن إضافة مكملات تجمع بين فيتامين C والجيلاتين قد تساعد في منع أو إصلاح أنسجة الجسم لدى الرياضيين.

ومع ذلك ، فقد نظرت الدراسة في المكملات بدلاً من المدخول الغذائي (المقدار الغذائي المأخوذ أو المستهلَك ).


2. العناية بالبشرة :

يمنح الكولاجين البشرة مظهراً صحياً وشبابياً . و تجدر الإشارة إلى أنه و مع تقدم الناس في العمر ، فإن البشرة تفقد الكولاجين.

فتصبح بشرتهم أقل تماسكاً و صلابة ، مما يؤدي إلى تطور التجاعيد والخطوط.

و قد يكون الجيلاتين وسيلة طبيعية لتعزيز الكولاجين وتحسين مظهر الجلد. وفي دراسة أجريت عام 2016 وجد الباحثون  أن تناول الكولاجين يحسن رطوبة الوجه ويقلل التجاعيد لدى البشر.

ومع ذلك ، فإن الخبراء ليسوا متأكدين من أن تناول الجيـلاتين سيكون له نفس التأثير .


مواضيع ذات صلة :


3. الهضم Digestion :

يحتوي الجيلاتين على حمض الغلوتاميك glutamic acid ، وهو مادة قد تساعد في تعزيز بطانة الغشاء المخاطي الصحي في المعدة.

وهذا يمكن أن يساعد في عملية الهضم.

كما أنه من الممكن أن  يساعد أيضاً على الهضم عن طريق تحفيز إنتاج العصائر المعدية gastric juices .

و يرتبط الجيلاتين أيضاً بالماء ، الأمر الذي قد يساعد في تحريك الطعام عبر الجهاز الهضمي.


4. تخفيف آلام المفاصل :

قد يقلل الكولاجين في الجيلاتين من آلام المفاصل المرتبطة بالالتهابات.

و وفقاً للمكتبة الوطنية للطب National Library of Medicine ، تشير بعض الدراسات السريرية إلى أن الجيلاتين قد يقلل من الألم ويحسن وظيفة المفاصل لدى المصابين بهشاشة العظام osteoarthritis .

ومع ذلك ، فهناك حاجة إلى إجراء مزيد من البحث بشأن ذلك .


5. إدارة نسبة السكر في الدم :

أشارت إحدى الدراسات إلى أن الجلايسين glycine  ، وهو حمض أميني موجود  في الجيلاتين ، قد يساعد الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2  type 2 diabetes  على إدارة حالتهم.

و قد لاحظ الأشخاص الذين تناولوا الجلايسين كعلاج انخفاضاً في مستويات A1C والالتهابات ، مما يشير إلى أن الجلايسين قد يساعد في منع المضاعفات ، مثل تلف الأنسجة.

ومع ذلك ، فإن بعض المنتجات التي تعتمد في أساسها على الجيـلاتين ، مثل الحلوى الصمغية gummy candies ، تحتوي على نسبة عالية من السكر.

لذلك فإنها ليست مصدراً مناسباً للجيلاتين لمرضى السكري من النوع 2.



مواضيع ذات صلة :

 

6. قوة العظام

يحتوي الجيلاتين على  اللايسين lysine، مما يساعد على تقوية العظام .

كما أنه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم calcium ، مما يساعد على الحفاظ على قوة العظام ويمنع خسارتها .

ويستهلك بعض الناس الجيلاتين لتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام osteoporosis ، مما يجعل العظام ضعيفة أو هشة.

و قد وجدت دراسة أجريت  عام 2001 عدم وجود فرق كبير في كثافة العظام بين الفئران التي تناولت الجيلاتين وأولئك الذين تناولوا مصدر آخراً من البروتين.

ومع ذلك ، وجدت أبحاث أخرى ، نشرت في عام 2017 ، أنه عندما استهلكت الفئران التي تعاني من نقص المغنيسيوم magnesium  مادة الجيلاتين ، كان لذلك تأثير إيجابي على جانب واحد من كثافة العظام.

ومع ذلك ، فمن الضروري إجراء المزيد من الأبحاث للتأكد من أن تناول الجيلاتين يمكن أن يحسن صحة العظام.


7. جودة النوم

من الممكن أن يؤدي الجلايسين glycine الموجود في الجيلاتين إلى تحسين  نوعية النوم لدى بعض الناس.

وفي دراسة نشرت عام 2006 ، أبلغ الأشخاص الذين تناولوا 3 غرامات من الجلايسين عند  وقت النوم ، عن النوم بشكل أفضل وشعورهم بمزيد من النشاط والحيوية في الصباح.

و في العام التالي ، أكدت دراسة أكثر تفصيلاً النتائج واقترحت أن الجلايسين يمكن أن يلعب دوراً في تعزيز النوم(مساعداً للنوم sleep enhancer ).

ومع ذلك ، فإن الدراسات لا توصي استهلاك الجيـلاتين لتحسين النوم.


8. فقدان الوزن

اقترح بعض العلماء أن الجيلاتين قد يساعد في تعزيز فقدان الوزن بسبب مستويات البروتين العالية والمحتوى المنخفض من السعرات الحرارية.

و يساعد البروتين الناس على الشعور بالشبع ، مما يجعلهم أقل عرضة للإفراط في تناول الطعام.

ومع ذلك ، فإن دراسة أجريت عام 2011 قارنت بين الآثار المترتبة على تناول نظام غذائي لبروتين الجيلاتين مع نظام غذائي آخر لبروتين الحليب لم تجد أن الناس فقدوا وزناً أكبر مع خيار الجيلاتين.

بالإضافة إلى ذلك ، تحتوي بعض مصادر الجيـلاتين ، مثل الحلوى الصمغية و المارشملو، على نسبة عالية من السكر. لذلك ، ينبغي على الناس اختيار مصادر الجيلاتين الصحية المنخفضة السكر إذا كان ذلك ممكناً.


9. الشعر :

بعض الناس يتناولون كبسولات الجيـلاتين على أمل أن يحسن اللايسين lysine  الموجود فيه نمو الشعر.

و قد لاحظ العلماء في عام 2004 ، زيادة كبيرة في طول عمود الشعرة بعد أن أخذت الفئران مشتق الجيلاتين لمدة 10 أيام.

ومع ذلك ، فإن هذا لا يضمن أن تناول كبسولات الجيلاتين سيحسن نمو شعر الشخص.


10. الأظافر :

 أشارت دراسات مختلفة أجريت في الخمسينيات من القرن الماضي ،إلى أن تناول الجيلاتين قد يساعد في منع هشاشة الأظافر . ومع ذلك ، فإنه لا يوجد دليل حالي يدعم هذا الاستخدام.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف