افضل مرهم للحروق

مواضيع مفضلة

افضل مرهم للحروق


 

هناك اختلاف حول افضل كريم للحروق التي تصيب الجلد حيث يمثل الجلد الدرع الذي يعتمد عليه جسم الإنسان في وقاية وحماية الأجزاء والأعضاء الداخلية المكونة له مما تتعرض له من مختلف أنواع البكتيريا والفيروسات المحيطة به والمنتشرة في البيئة التي يعيش بها، كذلك فإن له دور هام ورئيسي في تنظيم درجة حرارة الجسم، والمحافظة على ما به من سوائل، وفور أن يتعرض جزء منه كبيراً كان أم صغيراً لحرق أو ضرر فإن ذلك الدرع الحامي يتأثر في مسألة قيامه بوظيفة حماية الجسم من كافة  أنواع العدوى، وبناءً على درجات الحروق وعمقها، وموقع الإصابة بها يتم تحديد أسلوب العلاج المناسب له.

مرهم للحروق ممتاز

كثيراً ما  يتم البحث عن الاسعافات الاولية لحروق الزيت والتي تختلف مراحل شفاء الحروق وتصنف حروق الجلد وفقاً لما لها من عمق إلى أنواع ثلاثة وهي: 

  • حروق الدرجة الأولى: من حروق الدرجة الأولى حروق الشّمس وهي حروق سّطحيّة، يترتب عليها حدوث التهاب موضعي بمكان الحرق، يُصاحبه الشعور بالألم، والاحمرار، ونسبة من الانتفاخ بسيطة.
  • حروق الدرجة الثانية: الحرق يكون أكثر عُمقاً مقارنة به في حروق الدرجة الأولى، ويصاحبه احمرار،ألم شديد، والتهاب بالمنطقة المُصابة، وظهور بعض البثور (Blister) على الجلد.
  • حروق الدرجة الثالثة: يشمل ذلك النوع من الحرق كافة طبقات الجلد ويُلحق بها التلف، ولكن في ذلك النوع يبدو الحرق ظاهراً باللّون الأبيض في أغلب الحالات، دون أن يرافقه الشعور بالألم إذ أن الأوعية الدموية والأعصاب جميعها يكون قد لحقها الضرر.

استعمال هيدروكورتيزون

ومن أفضل الإسعافات الأولية للحروق  التي يمكن اتباعها والمراهم والكريمات الطبية التي تعمل على علاج الحروق وإزالة ما ينتج عنها من أثر التي يمكن تطبيقها على أماكن الإصابة الكريم الذي يتضمن من بين مكوناته مادة (هيد وكورتيزون) الذي يقوم على تهدئة ألم الحرق وعلاجه، وإزالة ما به من احمرار

  • هيدوكورتيزون
  • كريم الصبار
  • عقار اسيتامينوفين (تايلينول)
  • ومرهم المضاد الحيوي 

أفضل كريم للحروق من الدرجة الأولى

يُصيب هذا النّوع من الحروق الطبقة السّطحيّة بالجلد، وغالباً ما يبلغ المريض مرحلة التعافي من ذلك الحرق فور أن يلتئم في غضون ما يتراوح بين سبعة حتى عشرة أيام، كما أنها عادة لا ينتج عنها ترك ندوب أو آثار على الجلد، بينما بالحالات التي تصيب بها تلك الدرجة من الحروق مساحة كبيرة بالجلد، أو أن يصيب جزء من الوجه، أو مفصل رئيسيّ مثل الكاحل، الركبة، العمود الفقري، الكاحل، القدم، الكوع، أو الأكتاف، وهنا ينبغي أن يتم التوجه للطبيب في أقرب وقت مُمكن، ولا بد أن يشار أنّ حروق الدرجة الأولى غالباً ما يتمّ علاجها بالمنزل، وتتوقف سُرعة شفاء الحرق على المسارعة في بدء اسعافات الحروق، ويوجد بعض الإجراءات التي من الممكن اتباعها لمُداواة حروق الدرجة الأولى منها التالي:

استعمال بيتاديرم

  • تعريض المنطقة من الجلد المُصابة بالحرق إلى الماء البارد لمدّة  لا تقل عن خمس دقائق، مع الامتناع عن استعمال الثلج إذ يترتب عنه تفاقم حالة التلف التي أصابت الجلد.
  • تناوُل مُسكّنات الألم ومنها الآيبوبروفين (Ibuprofen)، أو الأسيتامينوفين (Acetaminophen).
  • استعمال مرهم للحروق مثل بيتاديرم أو كريم يحتوي على مُضاد حيوي، والامتناع التام عن مداواة الحرق باستخدام طرق التداوي التقليدي مثل استخدام البيض أوالزبد، إذ أنها لا تعد فعّالة بعلاج الحروق.
  • تغطية موضع الحرق بشاش غير مُحكم رخو لكي يحمي المنطقة المُصابة، كذلك لا بجد من اجتناب استعمال الكرات القطنية التي يمكن أن تلتصق بالمنطقة المصابة بالحرق وتزيد من مخاطر الإصابة بالعدوى.
  • استعمال المخدّر الموضعي ليدوكائين (Lidocaine)، إلى جانب جلّ الصبار (Aloe vera)، أو غيرها من أتواع المستحضرات الموضعية المستخدمة لتخفيف الألم، إذ يصنف نبات الصبار كعلاج فعّال في علاج الحروق بكلاً من الدرجة الأولى والثانية، فهو أحد المضادات الحيوية الطبيعية، كما
  • يثبط نموّ البكتيريا، ويعزز الدورة الدمويّة، حيث يتم فرد طبقة رقيقة من جل الصبار المستخلص من أوراق النبتة مباشرةً على المنطقة المُصابة بالحرق، كذلك يمكن استعمال العسل لذلك النوع من الحروق الذي يساعد على شِفاء الحروق البسيطة حين وضعه على الجلد المُصاب، فهو أيضاً مضاد طبيعي للبكتيريا والفطريّات ومعالج للالتهاب. 

أفضل كريم للحروق من الدرجة الثانية

تتوقف مدة مُعافاة وسرعة علاج حروق الدرجة الثانية على طبيعة ما يتكون من بثور على سطح الجلد، وكلما كانت حالتها سيئة، تحتاج وقت للشّفاء أطول، والجدير بالذكر أن الغالبية العظمى من حروق الدرجة الثانية تبلغ مرحلة التعافي في غضون أسبوعين حتى ثلاثة أسابيع دون أن ينتج عنها ترك  ندبات، ولكن من الممكن أن يحدث تغيّر في لون صبغة الجلد، كما أنّه عند الإصابة بحروق من الدرجة الثانية، ينبغي الحرص على إبقاء المنطقة المُصابة من الجلد نظيفة ومُغطّاة بطريقة مناسبة للوقاية من حدوث العدوى، مما يسرع من التئام الحروق أسرع، وفي حالة كانت الإصابة تغطي مساحة كبيرة من الجلد ضروري أن يتم إسعاف المصاب بالطوارئ ، أو حينما تصيب اليدين، الوجه، الأرداف، أو الأقدام، وهناك بعض الخطوات الهامة التي يمكن اتباعها عند حدوث حروق الدرجة الثانية، ومنها: 

استعمال كريم ميبو

  • المسارعة في تعريض الجزء المصاب من الجلد لمدة لا تقل عن خمسة عشر دقيقة تحت الماء البارد.
  • تناول الأدوية المسكّنة التي يتم صرفها دون الحاجة إلى الحصول على وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين (Acetaminophen)، أو الآيبوبروفين (Ibuprofen).
  • استعمال كريم يحتوي في مكوناته على مضاد حيوي ووضعه على مكان الألم.
  • استعمال كريم ميبو الذي يساهم كثيراً في التخفيف والتلطيف من ألم الحرق وإزالة ما ينتج عنه من أثر.
  • في الحالات الشّديدة للحرق يمكن أن يتطلّب الأمر إجراء ترقيع للجلد (Skin grafting)، لكي يتم إصلاح الجلد المُتضرّر من الحرق؛ إذ يتمّ أخذ قطعة من الجلد السليم بالجسم، ووضعها بمكان الجلد المُصاب.

افضل كريم علاج الحروق الجلدية

يتم علاج انواع الحروق الدرجة الأولى بمنتجات العناية بالبشرة ومن أمثلتها كريم الصبار مسكن للألم أو مرهم مضاد حيوي، مثل تايلينول أو أسيتامينوفين، بينما علاج حروق الدرجة الثانية، يمكن أن يتم من خلال استعمال كريم مضاد حيوي أو ما يقوم الطبيب بتحديده من كريمات أو مراهم أخرى، ومن بين أفضل الكريمات التي يمكن استخدامها لعلاج حروق الدرجة الثانية:

  • كريم لوكيت.
  • هيوم جيل.
  • كريم ميبو الذي أوضحت الدراسات والأبحاث التي تم إجرائها أنه من أفضل العلاجات الموضعية التي يمكن استخدامها في علاج الحروق وتخفيف الألم، وإزالة ما قد ينتج عنها من ندبات وآثار.
  • فلامازين، يتم استخدامه إما بواسطة ملعقة معقمة أو اليد مع الحرص على اتداء قفازات معقمة، حيث تفرد طبقة سمكها يتراوح ما بين 3 إلى 5 مم.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف