الحديث عن الجنس خلال الحياة الزوجية

مواضيع مفضلة

الحديث عن الجنس خلال الحياة الزوجية


 

على الرغم من أن العديد من الخبراء يعتقدون أن غالبية العلاقات الزوجية -اليوم- تعاني من ضائقة بسبب أسباب مالية ، إلا أن مشاكل الجنس Sex problems، و الجنس -بحد ذاته-  تحتل مرتبة عالية جداً أيضاً.

و في الواقع ، فإن موضوع الجنس Sex هو المشكلة رقم واحد التي نوقشت في منديات العلاقات على شبكة الإنترنت و وسائل التواصل الاجتماعي Social media.

و يبدو أنه من السهل التحدث مع شخص غريب عبر الإنترنت بالمقارنة بشريكك! . و يمكن أن تؤدي هذه المحادثات conversations إلى ظهور الكثير من القلق anxiety لديك، و الذي سيتسبب في تجنب وجودها تماماً.

و من خلال حديثنا هذا، نؤكد لك بانه لابد لك من أن تعلم بأن هناك بعض الاستراتيجيات لجعل هذه المحادثات أكثر سهولة، ومن المرجح أن تجد أنها تستحق الجهد المبذول للتفكير للبدء بها.

ما هو الوقت المناسب للحديث عن مشاكل الجنس؟

  • لا تتحدث عن المشاكل الجنسية في غرفة نومك أو في وقت النوم. بل اختر مكاناص أكثر "حيادية". و تأكد من أن الأطفال ليسوا موجودين أو انهم حتى يسمعون الحديث!
  • لا تتحدث عن الجنس مباشرة بعد ممارسة الجنس. و مرة أخرى ، اختر وقتاً أكثر "محايدةً" أيضاً.
  • لا تلقي باللوم على شريكك. فإذا كنت تريد التحدث عن المشكلات الجنسية ، فأخبر زوجك (دون إلقاء اللوم) أنك تعتقد أنه/ها بحاجة إلى التحدث عن العلاقة الحميمة الجنسية. و عليه فلابد لك من إعداد وقت مناسب و كافٍ للحديث.

كيف تتحدث عن مشاكل الجنس؟

  • نرجو أن تُنشئ "بداية سهلة" للمحادثة. و عليه، ابدأ و كل هدفك، أن تشعر أنك اقرب على شريكك، و متواصل على درجة كبيرة من القرب معه. و نعيد عليك...تجنب اللوم.
  • إذا كنت لا ترغب في خلق المزيد من المشاكل في حياتك الجنسية Sex life ، فلا تشترِ أية كتب للاستشارات الجنسية، أو أي نوع من الألعاب الجنسية دون مناقشة المشكلة مع شريكك أولاً.
  • تحدثا مع بعضكما البعض عن توقعاتكما، ومخاوفكما، ورغباتكما، واهتماماتكما، وكونوا صريحين تماماً! فمن المهم التحدث عن المشاعر العميقة حول هذا الموضوع.
  • لا تخف من التحدث عما تحب جنسياً وما لا تحبه. فإن مستوى راحتك مهم جداً لتحصل على الرضا في الحياة الجنسية.
  • لابد لك من أن تدرك أنه قد يتعين عليك إجراء عدد من المحادثات (عدة مرات، إن لزم الأمر)، وليس مجرد محادثة واحدة طويلة.
  • استكشفا مع بعضكما البعض "الأنماط الجنسية" sexual styles. فجميع الأزواج لديهم الأنماط أو الحالة المزاجية في وقت ما، خلال حياتهم الزوجية، 

النمط الروحاني: و هو اتحاد للعقل والجسم والروح، و يعكس تقديرك العميق لوجودكما مع بعضكما البعض. و يمكن إنشاؤه عن طريق ملاحظة اللحظات الصغيرة في حياتك.

النمط المرح: و هذا النمط هو عندما تضحكا وتضايقا بعضكما البعض في السرير. فهذا النمط يتعلق بالتسلية سويةً. إذ يوجد بهذا النمط من الحياة الزوجية مسحة من اللعب و المرح.

النمط الغاضب: و ربما هذا النمط من الحياة قد يثير الحب حتى عندما تتعرضا لبعضكما البعض ببعض الأشياء التي تُغضب. و يمكن أن يكون هذا النمط نوع من التشافي للعلاقة الزوجية.

ومع ذلك ، تأكد من أن مشاكلك يتم الحديث عنها وحلها.

النمط المفعم بالحيوية: هذا النمط مزعج ومغازل. قد تقوم بحركة أو نظرة مغوية و مغرية (أحدكما للآخر)، أو أن تقوم بفعل "ضربة سريعة" و لكنها لطيفة. و هذا النمط أيضاً يساعد في الشعور بالفرح عند ممارسة الجنس لأن الجنس وقتها سيكون -فقط- من أجل الجنس.

نمط العطاء: هذا النمط هو الجنس اللطيف والرومانسي الذي يشتمل على التدليك ، و اللمسات الخفيفة ، وخدمة بعضكما البعض. فأنتما في مشاعر الجنس، و تركزا على إعطاء بعضهما البعض المتعة المطلوبة.

نمط الخيال: أسلوب الخيال هو تعاون بينكما لتكونا أكثر جرأةً، و أكثر قدرة على التجريب. و لكن لابد من الحذر بشأن مشاركة تخيلاتكما الجنسية الشخصية مع بعضكما البعض.

و إذا قررت مشاركة خيالك مع زوجك ، فيجب عليكما وضع إرشادات واحترام حدود بعضكما البعض.

لقد قيل أن "المحبين الرائعين يُصنعون ولا يولدون". فإذا كنتما تريدان حقاً أن تكون علاقتكما الجنسية على أحسن ما يمكن أن تكون عليه ، فيجب أن تأخذا الوقت الكافي للتحدث مع بعضكما البعض.

فالتواصل هو مفتاح الجنس العظيم. و بالتأكيد فإن الحديث عن الجنس في العلاقة الزوجية ضروريٌ لجميع الأزواج - سواء أكانوا متزوجين حديثاً أم مضى على زواجهما زمن طويل. 

و بالفعل، فإن التمتع بحياة جنسية صحية هو هدية رائعة وهدية يجب الاستمتاع بها ورعايتها. و هذا ما يجعل الزواج مميزاً - أكثر من مجرد علاقة رومانسية  مثالية.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف