ضعف الانتصاب (ED) لدى الرجال وداء السكري من النوع 2 : هل هناك صلة بينهما؟

مواضيع مفضلة

ضعف الانتصاب (ED) لدى الرجال وداء السكري من النوع 2 : هل هناك صلة بينهما؟


 

يميل ضعف الانتصاب إلى أن يصبح أكثر شيوعاً مع تقدم الرجال في السن ، رغم أنه ليس جزءاً لا مفر منه من الشيخوخة.

وبالنسبة للعديد من الرجال ، فإن الظروف الصحية الأخرى ، مثل السكري ، قد تسهم في احتمال الإصابة بضعف الانتصاب.


هل هذا شائع؟

على الرغم من أن مرض السكري وضعف الانتصاب erectile dysfunction (ED) هما شرطان منفصلان ، إلا أنهما يميلان لأن يكونا جنباً إلى جنب.

و يمكن تعريف ضعف الانتصاب ED على أنه مواجهة صعوبة في تحقيق الانتصاب أو الحفاظ عليه.

والرجال الذين يعانون من مرض السكري diabetes هم أكثر عرضة مرتين إلى ثلاث مرات لتطور ضعف الانتصاب.

و ربما تكون إحدى علامات السكري من النوع الثاني type 2 diabetes هي ضعف الانتصاب لدى الرجال الذين تقل أعمارهم عن 45 عاماً.  

وكما هو معلوم طبياً فإن مرض السكري يحدث عندما يكون لديك الكثير من السكر المنتشر في مجرى الدم.

و هناك نوعان رئيسيان من مرض السكري: النوع الأول من السكري type 1 diabetes ، الذي يصيب أقل من 10 بالمائة من مرضى السكري، و النوع الثاني من السكري Type 2 diabetes والذي يصاب قرابة التسعين بالمائة 90% من مرضى السكري.

ويتطور مرض السكري من النوع 2 غالباً نتيجة لفرط الوزن أو عدم النشاط. و تذكر المصادر أن هناك ما يقرب من 30 مليون أمريكي يعانون من مرض السكري ، وحوالي نصف هؤلاء المرضى هم من الرجال.  

بالإضافة إلى ذلك، فإن ما يقدَّر بنحو 10% من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 70 عاماً يعانون من ضعف الانتصاب الحاد severe ED ، و 25% آخرين يعانون من ضعف الانتصاب المعتدل. 


ماذا يقول البحث

يفيد المركز الطبي بجامعة بوسطن The Boston University Medical Center أن حوالي نصف الرجال الذين تم تشخيص إصابتهم بالنوع الثاني من السكري سوف يصابون بضعف الانتصاب في غضون خمس إلى عشر سنوات من تشخيصهم.

ويضاف إلى ذلك أنه، إذا كان هؤلاء الرجال يعانون أيضاً من أمراض القلب heart disease ، فإن احتمالات أن يصبحوا عنينين impotent  (غير قادرين بشكل غير طبيعي على تحقيق الانتصاب الجنسي) ستكون أكبر.

ومع ذلك ، فإن نتائج دراسة أجريت عام 2014 تشير إلى أنه إذا كنت مصاباً بمرض السكري ولكنك تبنيت أسلوب حياة أكثر صحيةً ، فإنك بذلك قد تقلل من أعراض مرض السكري وتحسن صحتك الجنسية.

وتشمل عادات نمط الحياة هذه اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.


ما الذي يسبب ضعف الانتصاب لدى الرجال المصابين بالسكري؟

إن العلاقة بين مرض السكري و ضعف الانتصاب مرتبطة بالدورة الدموية circulation والجهاز العصبي nervous system. ويمكن أن تتسبب مستويات السكر في الدم التي يتم التحكم فيها بشكلٍ سيء في تلف الأوعية الدموية الصغيرة small blood vessels والأعصاب nerves.

وبالإضافة إلى ذلك يمكن أن يؤدي الضرر الذي يصيب الأعصاب التي تتحكم في التحفيز الجنسي والاستجابة له، إلى إضعاف قدرة الرجل على تحقيق حالة انتصاب كافية لممارسة الجنس.

كذلك يمكن أن يسهم -أيضاً- انخفاض تدفق الدم في الأوعية الدموية التالفة في ضعف الانتصاب.


عوامل الخطر لضعف الانتصاب

هناك العديد من عوامل الخطر التي يمكن أن تزيد من فرص حدوث مضاعفات مرض السكري ، بما في ذلك ضعف الانتصاب.

وقد تكون أكثر عرضة للخطر إذا كان لديك:

  • ضعف في إدارة نسبة السكر في الدم

  • توتر و إجهاد stress

  • لديك قلق anxiety

  • تعاني من الاكتئاب depression

  • نظام غذائي فقير

  • نشاط ضعيف

  • تعاني من السمنة المفرطة obese

  • الدخان smoke

  • شرب كميات زائدة من الكحول alcohol

  • ارتفاع ضغط الدم غير منضبط uncontrolled hypertension

  • لديك نسبة غير طبيعية من الدهون في الدم blood lipid

  • تتناول الأدوية التي تؤدي إلى ضعف الجنسي كآثار جانبية

  • تتناول الأدوية الموصوفة لارتفاع ضغط الدم أو الألم أو الاكتئاب


تشخيص ضعف الانتصاب

إذا لاحظت تغييراً في وتيرة الانتصاب أو مدته ، أخبر طبيبك أو حدد موعداً مع طبيب المسالك البولية urologist.

قد لا يكون من السهل طرح هذه المشكلات مع طبيبك ، لكن الإحجام عن القيام بذلك سيمنعك فقط من الحصول على المساعدة التي تحتاجها. 

ويمكن لطبيبك تشخيص ضعف الانتصاب من خلال مراجعة تاريخك الطبي وتقييم أعراضك. ومن المحتمل أن يقوم الطبيب بفحص بدني للتحقق من وجود مشاكل عصبية محتملة في القضيب أو الخصيتين.

ويمكن أن تساعد اختبارات الدم والبول أيضاً في تشخيص مشكلات مثل السكري أو انخفاض هرمون تستوستيرون low testosterone.

قد يكون طبيبك قادراً على وصف الأدوية ، فضلاً عن إحالتك إلى أخصائي رعاية صحية متخصص في العجز الجنسي.

توجد العديد من خيارات العلاج للضعف الجنسي sexual dysfunction. و كذلك يمكن لطبيبك مساعدتك في العثور على الخيار الأفضل لك.

أما إذا لم تكن قد عانيت من أي أعراض لضعف الانتصاب ، ولكنك قد تم تشخيصك كمريض سكري أو مريض قلب ، فيجب عليك مناقشة إمكانية التشخيص في المستقبل مع طبيبك.

إذ أنه في هذه الحالة سيتمكن من مساعدتك في تحديد الخطوات الوقائية التي يمكنك اتخاذها الآن.


علاج ضعف الانتصاب

إذا تم تشخيص إصابتك بـ ضعف الانتصاب ، فمن المرجح أن يوصي طبيبك بالدواء عن طريق الفم ، مثل السيلدينافيل (الفياجرا) sildenafil (Viagra) ، أو كوديل (سياليس) tadalafil (Cialis)، أو علاج الحالة (ليفيترا) vardenafil (Levitra).

إذ أن هذه الأدوية الموصوفة تساعد في تحسين تدفق الدم إلى القضيب ويظهر -حيالها- معظم الرجال قدرة تحمل لآثارها الجانبية well-tolerated بشكلٍ جيد.

ولا ينبغي أن تتداخل الإصابة بمرض السكري مع قدرتك على تناول أحد هذه الأدوية. إذ أن هذه الأدوية لا تتفاعل سلباً مع أدوية السكري ، مثل الجلوكوفاج (ميتفورمين) Glucophage (metformin) أو الأنسولين insulin.

وعلى الرغم من وجود علاجات أخرى لضعف الانتصاب ، مثل المضخات وزراعة القضيب ، فقد ترغب في تجربة دواء عن طريق الفم أولاً.

وهذه العلاجات الأخرى لا تكون -عادةً- فعالة وقد تسبب مضاعفات إضافية.

الآفاق الأخرى

مرض السكري هو حالة صحية مزمنة تستمر مع المريض مدى الحياة ، على الرغم من أن كلا النوعين من مرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني يمكن التحكم فيهما بشكل جيد من خلال الأدوية والنظام الغذائي المناسب والتمرينات.

كذلك وعلى الرغم من أن ضعف الانتصاب قد يصبح حالة دائمة ، إلا أن هذا لا ينطبق عادة على الرجال الذين يعانون من صعوبات في الانتصاب.

فإذا كنت مصاباً بمرض السكري ، فقد تظل قادراً على التغلب على ضعف الانتصاب من خلال نمط حياة يتضمن نوماً كافياً وعدم التدخين والحد من التوتر. 

وعادةً ما تكون أدوية ضعف الانتصاب جيدة التحمل well-tolerated ، ويمكن استخدامها لسنوات عديدة للمساعدة في التغلب على أي مشاكل في ضعف الانتصاب.


كيفية الوقاية من ضعف الانتصاب

هناك العديد من التغييرات في نمط الحياة التي يمكنك إجراؤها ليس فقط للمساعدة في إدارة مرض السكري ، ولكن -أيضاً- لتقليل مخاطر الإصابة بضعف الانتصاب، إذ يمكنك:

السيطرة على نسبة السكر في الدم من خلال نظامك الغذائي. سيساعدك تناول حمية صديقة للسكري على التحكم بشكل أفضل في مستويات السكر في دمك وتقليل مقدار الأضرار التي لحقت بالأوعية الدموية والأعصاب. 

سيساعدك تناول حمية صديقة للسكري على التحكم بشكل أفضل في مستويات السكر في دمك وتقليل مقدار الأضرار التي لحقت بالأوعية الدموية والأعصاب. 

فاتباع نظام غذائي مناسب يهدف إلى الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت المراقبة يمكن أن يحسن أيضاً مستويات الطاقة والمزاج ، وكلاهما يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بضعف الانتصاب.

وقد تفكر في العمل مع اختصاصي تغذية dietitian وهو أيضاً شخص معتمد لمرض السكري للمساعدة في ضبط أسلوبك في تناول الطعام.

قلل من شرب الكحول Alcohol. إن شرب أكثر من مشروبين يومياً يمكن أن يتلف الأوعية الدموية ويساهم في ضعف الانتصاب.

فكونك ثملاً (سكران) بشكل خفيف، يمكن أن يؤدي إلى صعوبة في الانتصاب، وكذلك يؤدي إلى أداء أضعف مع المهمة الجنسية.

لابد لك من أن تكون اكثر نشاطاً.

فإن إضافة ممارسة التمارين الرياضية بانتظام إلى روتينك مساعدتك لن يساعدك -فقط- في التحكم في مستويات السكر في الدم ، ولكن يمكنه أيضاً تحسين الدورة الدموية ، وخفض مستويات التوتر ، وتحسين مستويات الطاقة لديك. وكل هذه يمكن أن يساعد في مكافحة ضعف الانتصاب.


احصل على المزيد من النوم
.

إن التعب Fatigue  -في كثير من الأحيان- هو المسؤول عن العجز الجنسي. فلابد لك من أن تتأكد من انك تحصل على قسطٍ كافٍ من النوم كل ليلة، و الذي من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بضعف الانتصاب.

اخفِّض من مستوى التوتر لديك.

يمكن أن يتداخل الإجهاد Stress  مع الإثارة الجنسية sexual arousal وقدرتك على الحصول على الانتصاب.

فيمكن أن يساعد التمرين والتأمل وتخصيص وقت للقيام بالأشياء التي تستمتع بها، في الحفاظ على انخفاض مستويات التوتر وتقليل خطر الإصابة بضعف الانتصاب.

وإذا كنت تعاني من أعراض القلق anxiety أو الاكتئاب depression ، فاستشر طبيبك. فقد يتمكن الطبيب من إحالتك إلى معالج يمكنه مساعدتك في التغلب على أي أمرٍ قد يسبب لك التوتر.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف