الجنس و الميكروبيوم الأمعاء قد يؤثر السلوك الجنسي على الميكروبات المعوية

مواضيع مفضلة

الجنس و الميكروبيوم الأمعاء قد يؤثر السلوك الجنسي على الميكروبات المعوية


 

يقول الباحثون أن الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال لديهم ميكروبات الميكروبيوم microbiomes فريدة ، قد تؤثر على جهاز المناعة

يمكن أن يؤثر السلوك الجنسي للشخص على الميكروبيوم microbiome وجهاز المناعة immune system ، مما قد يزيد من خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية HIV 

و ذلك وفقاً لدراسة جديدة من باحثين في حرم جامعة كولورادو أنشوتس الطبي University of Colorado Anschutz Medical Campus .

و كانت هذه الدراسة قد نُشرت الأسبوع الماضي في مجلة PLOS Pathogens.

اختلاف الميكروبيوم مرتبط بالجنس

يلعب الميكروبيوم ، و هو مجتمع من الميكروبات المتواجدة في الأمعاء ، دوراً رئيسياً في قيادة و تشكيل جهاز المناعة البشري.

إلا أن الدراسات الحديثة أظهرت أن الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال (MSM Men who have sex with men) لديهم ميكروبات مميزة للغاية مقارنة بالرجال الذين يمارسون الجنس مع النساء (MSW Men who have sex with Women) 

و ذلك بغض النظر عن حالة الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

و قد أراد باحثو CU Anschutz معرفة ما إذا كان هذا الميكروب المتغير يؤدي إلى تنشيط الخلايا التائية T cell المرتبطة بخطر انتقال فيروس نقص المناعة البشرية و زيادة شدة المرض.

و لدراسة هذا الأمر ، قام الباحثون بأخذ عينات من البراز لـ 35 رجلاً يتمتعون بصحة جيدة - الرجال الذين مارسوا الجنس مع الرجال، و الرجال الذين مارسوا الجنس مع النساء – و زرعوها في الفئران. حيث أظهرت الفئران التي تلقت عينات البراز MSM أدلة متزايدة على تنشيط خلايا CD4 + T ، مما يعرضها لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية فيما لو كانت بشرية.

تأثر الخلايا المناعية بالجنس

قام العلماء بعزل الخلايا المناعية immune cells من أمعاء الأفراد غير المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية و تعريضهم للبكتيريا من براز كل من  MSM و MSW.

و قد  وجدوا  أن الخلايا المناعية المستمدة من الأمعاء المعرضة لبكتيريا البراز MSM كانت  أكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في المختبر.

و قد ارتبط هذا مرة أخرى بزيادة التنشيط المناعي لهذه البكتيريا البرازية.

و قال برنت بالمر Brent Palmer ، الحاصل على درجة الدكتوراه ،و أستاذ الطب المساعد في قسم الحساسية و المناعة السريرية في كلية الطب جامعة كولورادو  CU School of Medicine ، و هو مؤلف الدراسة البارز :

"إن  هذه النتائج توفر دليلاً على وجود صلة مباشرة بين تكوين الميكروبيوم، و تنشيط المناعة في الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال MSM من ( غير المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية HIV-negative و المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية HIV-positive)، و الأساس المنطقي للتحقيق في ميكروبات الأمعاء كعامل خطر لانتقال فيروس نقص المناعة البشرية"

و هذا هو بالضبط السبب الكامن وراء بقاء الميكروبيوم للرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال واضحاً جداً . و يعتقد البعض أن النظام الغذائي قد يعزز الالتهاب مما يؤدي إلى تنشيط الخلايا التائية.

ميكروبيوم فريد مرتبط بـ MSM

يقول بالمر Palmer : "هناك ميكروبيوم فريد مرتبط بالرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال و الذي يدفع التنشيط المناعي في القناة الهضمية، و الذي قد يؤدي أيضاً إلى ارتفاع مستويات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية". و يضيف : "إلا أننا ما زلنا لا نعرف بالضبط ما السبب وراء ذلك ".

لكن بالمر أضاف قائلاً أن فهم هذا الميكروبيوم مهم لأنه يمكن أن يؤثر بشكل مباشر على جهاز المناعة لدى الرجال المعرضين لخطر كبير، و يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

و قد شارك في هذه الدراسة كلاً من المؤلفين : سام إكس لي Sam X. Li ، الحاصل على درجة الدكتوراه PhD  ، وكاثرين لوزوبون Catherine Lozupone ،الحاصلة أيضاً على درجة الدكتوراه PhD ، من حرم جامعة كولورادو أنشوتس الطبي University of Colorado Anschutz Medical Campus .

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف