فقدان الشهية الجنسية : ما هي الأعراض، عوامل الخطر، و العلاج؟

مواضيع مفضلة

فقدان الشهية الجنسية : ما هي الأعراض، عوامل الخطر، و العلاج؟


 

يعد فقدان الشهية الجنسية Sexual anorexia، و هو مصطلح شائع لدى خبير الإدمان على الجنس sex addiction، الدكتور باتريك كارنس Patrick Carnes، و يعني هذا المصطلح: التجنب القهري compulsive avoidance للجنس، و كذلك المسائل المتعلقة بالجنس.

ف في كتابه "فقدان الشـهية الجنسية : التغلب على الكراهية الجنسية الذاتية" Sexual Anorexia: Overcoming Sexual Self-Hatred، يعرض كارنس فقدان الشـهية الجنسية كشكل من أشكال إدمان الجنس .

و تعني كلمة فقدان الشهية اي بدون شهية without appetite (فقدان الشهية مشتق من الكلمة اليونانية ، orexis) ، لذلك يشير فقدان الشهية الجنسية إلى نقص الشهية الجنسية.

و ما يجعله شكلاً من أشكال الإدمان هو التهرب (التجنب) القهري من ممارسة الجنس الذي يبني مرضى فقدان الشهية الجنسية حياتهم حوله. 

و يمكن أن يشمل ذلك السلوكيات المتعلقة بالجنس ، و الصورة الذاتية و العلاقة الحميمة intimacy ما يلي:

  • الخوف المستمر من العلاقة الحميمة ، الاتصال الجنسي sexual contact، المتعة الجنسية ، و الأمراض المنقولة جنسياً ، إلخ.
  • الانشغال ، إلى حد الهوس ، بالمسائل الجنسية ، بما في ذلك النشاط الجنسي sexuality، و النوايا الجنسية و السلوكيات الجنسية للآخرين ، و مدى كفايتهم الجنسية sexual adequacy.
  • مواقف سلبية أو متحجرة أو حُكميّة حول الجنس ، و مظهر الجسم و النشاط الجنسي
  • الشعور بالعار و كراهية الذات للتجارب الجنسية
  • سلوك التدمير الذاتي، من أجل تجنب ممارسة الجنس أو الحد منه أو إيقافه.

من هو الذي في خطر حيال فقدان الشـهية الجنسية؟

يمكن أن يؤثر فقدان الشهية الجنسية على الرجال و النساء على حد سواء. و وفقاً لكارنس Carnes ، فإن ضحايا الاعتداء الجنسي في الماضي، أو الرفض الجنسي، غالباً ما يتأثرون و غالباً ما يكونون غير مدركين لسبب صعوباتهم في ممارسة الجنس. 

و قد يعاني الأفراد المصابون بفقدان الشـهية الجنسية أيضاً من مشكلات متزامنة مع إدمانات أخرى ، مثل إدمان الطعام Food addiction ، وإدمان المواد المخدرة Substance addiction، و غيرها من المشاكل المرتبطة بالوسواس القهري obsessive أو القلق Anxiety.

و قد يكون الأشخاص الذين يتعاطفون بقوة مع الجماعات الثقافية أو الاجتماعية أو الدينية التي تنطوي على الاضطهاد الجنسي أو القمع أو غير ذلك من التوجهات السلبية تجاه النشاط الجنسي، قد يكونون عرضة بشكل خاص لتطوير التجنب الوسواسي بالجنس الذي يميز فقدان الشهية الجنسية.

هل مرضى فقدان الشهية الجنسية لا يمارسون الجنس على الإطلاق؟

على الرغم من كرههم لممارسة الجنس ، فقد يتم إشراك المصابين بفقدان الشهية الجنسية في علاقات "جنسية" ، بما في ذلك الزواج ، على الرغم من أن جودة العلاقة من المحتمل أن تتأثر بتجنب الجنس لأحد الشركاء أو كليهما.

و من المفارقات ، أن فاقد الشـهية الجنسية قد يكوِّن علاقة حتى مع مدمن الجنس، حيث يفقد أحد الشركاء السيطرة على حياته الجنسية بينما يكون لدى الآخر سيطرة مفرطة.

و في مثل هذه الحالة ، قد يكون شريك واحد لا أخلاقي (يمارس الجنس مع أكثر من شريك) ، بينما يمتنع الآخر عن ممارسة الجنس.

الحصول على مساعدة

لا يعد فقدان الشهية الجنسية تشخيصاً رسمياً في الدليل التشخيصي و الإحصائي *( DSM-5 Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders) للجمعية الأمريكية للطب النفسي American Psychiatric Association ، بيد أن مشاكل تجنب الجنس معروفة جيداً من قبل معالجي الجنس sex therapists و مستشاري الأزواج و علماء النفس.

و إذا كنت أنت أو شريك حياتك، تواجه صعوبات في مشاعرك حول الجنس أو التعبير الجنسي sexual expression، فقد تتمكن من الحصول على إحالة إلى أخصائي علاج جنسي من طبيبك.

و يمكنك أيضاً الاتصال بالجمعية النفسية المحلية أو موقع الجمعية الأمريكية للعلم النفسي American Psychological Association للحصول على المساعدة في العثور على طبيب نفساني. و يمكن لجمعيات دعم الصحة الجنسية  أن تساعدك أيضاً في العثور على معالج ذو خبرة في مشاكل إدمان الجنس و فقدان الشهية الجنسية.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف